Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم قاسم الفصل الثانى 2بقلم زاهرء السعيد


 

جحيم قاسم✨

بقلم زهراء السعيد 

الفصل الثانى 


قاسم فضل يضحك: توتو.دا كان زمان قبل ما تعجبني وأنا الحاجه اللي تعجبني بتكون مالكي ولازم اخدها وتبقى لي انا لوحدي وانتي عارفه كده كويس يا نور


نور بخوف:  طب انا عملت ايه اللى كل ده.. حرام علي.. ك دانا بنت عمك 


قاسم بغضب: وعشان بنت عمي لازم اعلمك الادب


وفضل قاسم يقرب منها وهي ترجع لوراه 


نور بخوف ورعب: قاسم عشان خاطر سبني دلوقتي


قاسم راح شدها من وسطها وقربها منه قوي: عارفه انا صابر عليكي ليه 


نور  بخوف:  لا لا 


قاسم بشر : عشان انت"قم منك انك اول واحدها تقف قدام مني


نور بصوت عالي: كفاية بقي انت ايه يا اخي ، شي"طان ، انت مستحيل تكون بني آدم 


انت حيوان  ماعندوش ضم"ير ما يعرفش يعني ايه رحمة  وانا واثقة ان ربنا هياخد حقى وهي"نتقم منك علي الي بتعملوا فيا منك لله


عينيه حمراء من الغضب عروق رقبته نافرة مقطب الجبين ، بطريقة دبت الذعر في اوصال تلك المسكينة


قاسم بابتسامة بشر: وانا دلوقتي هوريكي شيطان عامل اى


ارتجفت اوصالها وبدأ جسدها يرتجف بشدة 


هبت من علي الفراش ، حاولت ان تصل الى باب الغرفة ولكن كان الاسرع منها حين لف ذراعه حول خصرها وابعدها عن الباب 


نور بدأت تتلوي بين ذراعيه بهستريا حتي يتركها ، بدأت تضربه بقبضتيها علي صدره وتخدش وجهه وعنقه باظافرها 

فما كان منه الا انه امسك يدها وجمعها خلف ظهرها وكبلهما بقبضة حديدية 


نور بصارخ: سبني يا حي"وان 


قاسم بغضب: انا هوريكي الحي"وان هيعمل فيكي ايه


 صفعها عدة مرات علي وجهها حتي سالت الدماء من فمها وانفها ، ثم امسك شعرها وثبتها وانقضت شفتيه على شفتيها يقبلها بعنف ، حاولت الصراخ ، ولكن علق صوتها داخل حلقها ، ملمس شفتيه يحرقها ببطء يمزق روحها النقية ، ابتعد عن شفتيها يلتقط انفاسه زقته بعيد عنها

وركضت خارج الغرفة  وهو خلفها 


دخلت الي المطبخ والتقطت سك"ينة كبيرة ووضعتها علي يدها بخوف 


نور صارخ ببكاء : لو قربت مني هم"وت نفسي 


 

اقترب قاسم خطوتين 


نور بصراخ وبكاء: ابعد لو قربت مني هم"وت نفسي سيبني بقي امو"ت نفسي انا تعبت حرام.. عليك حرام عليك اااااه انا عايزه ماما عايزة 


قاسم بصوت حنون: طب خلاص خلاص والله مش هاجي جنبك بس ارمي السك"ينة من ايدك يانور يلا عشان خاطري


هزت رأسها نفيا بخوف وهي تبكي 


نور ببكاء: لاء انا عايزة امو"ت عايزة اخلص من الرعب الي انا عايشة فيه علي طول ، هخلص منك ومن ذُلك وتعذ"يبك واهانتك ليه دانا بنت عمك 


قاسم بخوف: خلاص خلاص سيبي سك"ينا وانا اعمل كل اللي انتي عايزاه


نور بكاء: توعدني تخليني اروح عند ماما في امريكا


قاسم بغضب في نفسه: يعني ملقتش غير امريكا وتخلينى اوعدها بها اوف


قاسم  بيغيظ: ماشي بس شهر واحد بس


نور ببكاء: لا سنه اكمل دراستي واقعد عند ماما


قاسم ينفخ: ماشي خلاص حاتي السكينا


*******************************


 قدام كليه الطب كان يقف شاب وسيم جدا وملامح واجهه تدل على برودت الاعصاب


عز كان يقف ينفخ بديق: هي تاخرت كل ده ليه اكيد عندها محاضرات زياده عزه لسه يكمل كلامه لقى شاب يتكلم مع سلمى قدام باب كليه


عز حاس ان الد"م غالي في دماغه وقور ايديه وراح ناحيه سلمى وشاب


عز بغضب: انتي بتعملي ايه يا هانم وازاي واقف مع الاستاذ ده الواحدكم


سلمي بغضب: وانت مالك انت ماتدخلش في حياتي تاني يا عز قلتلك ميت مره


عز بغضب اعمى ماسكه من ايديها وجرها وراه وكان متكيه على ايديها قويه


سلمى ببكاء: سيب يدي عز


عز بغضب: مش عايزه اسمع صوتك خالص كتب كتابنا الليله واشوف اخرتها بقى معكي لازم اعلمك الادب من تاني وجديد يا بنت خالي صدقيني مش هتشوفي يوم حلو في حياتك وهقطعلك لسانك ده


سلمي بخوف: لا مش هتجوزك يا عز انا بحب قاسم وقاسم بيحبني


عز عينيه بقت لونها احمر وغضب ربنا نزل عليها: سلللللللمى انا اصغر من قاسم بس تعاملي اكبر منه يعني لو ما جيتيش بالحلال تيجي من غيره دلوقتي حالا


سلمي برعب وخوف: يعني ايه مش فاهمه


عز بشر: يعني هتجيء معي البيت هنقضي وقت لطيف خالص مع بعض ايه رايك 


               الفصل الثالث من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات