Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة زوجي الفصل الحادي عشر11بقلم باسنت اشرف


 
رواية زوجة زوجي
 الفصل الحادي عشر11
بقلم باسنت اشرف

أي الصوت العالي اللي تحت ده؟ 
انزل اشوف في اي؟ 
ولا انا مليش دعوىٰ..... 

" كانت وتين في غرفتها وتحدث نفسها لا تدري ماذا تفعل فهي تستمع إلىٰ اصوات عالية...... 
تغلب عليها فضولهاا وخرجت من شقتها ونزلت إلىٰ أسفل "

حور:  يا طنط بالله عليكِ نفسي اعرف انتِ بتكرهيني لي؟؟ 

ليلىٰ:  وانا قولتلك مش بكرهك.... 

حور:  طنط لو سمحت احنا مش هنضحك علىٰ بعض انا من ساعت ما اتجوزت انا ويوسف وانتِ مش طيقاني خالص ومتضحكيش عليا يا طنط انتِ مش مشكلتك ان انا حصلت معايا مشكلة اتسببت في اني مش هقدر اجيب اطفال لأنك بتكرهيني من قبلها... 

ليلىٰ:  وانا بقولك مش بكرهك يا حور مش بكرهك... 

حور:  اومال بتعامليني كده لي حرام عليكِ.... 

ليلىٰ:  لا ده انتِ طالبة معاكِ تمثيل بقىٰ وانا مش فاضية للكلام ده.... 

حور:  بالله يا طنط انا بس عايزة اعرف عملتلك اي بتعامليني وكأني خدامة مش مرات ابنك وكمان فضلتي تلحي علىٰ يوسف لغاية ما اتجوز عليا اتمنىٰ تكوني ارتاحتي كده... 

ليلىٰ:  اخرسي انتِ بالفعل قليلة ادب ومحدش رباكِ... 

حور:  مسمحلكيش تقولي كده ابدًا قطع لسان اي حد يتجرأ ويقول كلمة في حقي انا واهلي انا متربية احسن رباية... 

ليلىٰ: لا انتِ لازم تتربي فعلًا لما يجي يوسف هقولة علىٰ اللي حصل وهو يجيب حق اهانة امة.. 

حور:  متفكريش اني ضعيفة يا طنط وهخاف من يوسف لا تبقي غلطانة جدًا انا مش ضعيفة ابدًا انا بس كنت بسكتلك زمان احترامًا لسنك كنت دايمًا بعدي واقول لا يا حور دي ام يوسف يعني حماتك لازم تستحمليها لكن بعد دلوقت مش هسمح لحد يهيني ابدًا... 

الاء:  خلاص يا جماعة استهدوا بالله كده مالكم في اي؟؟ 
اي اللي حصل لكل ده؟؟ 

حور:  مفيش داعي للكلام يا الاء انا طالعة شقتي.. 

الاء:  اللي يريحك يا حور... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

وتين:  هو انا عارفة ان مليش حق اتدخل وان انتِ مش طيقاني اصلا بس جدعة بصراحة لازم تاخدي حقك... 

حور:  انا اتعلمت اني لازم اخد حقي فعلًا 
وبعدين عادي يعني انا معنديش مشكلة معاكِ.. 

وتين:  هنضحك علىٰ بعض مش واحدة بتحب ضرتها.. 

حور:  وانا مش بحبك ولا بكرهك يعني عادي.... 

وتين:  اشطا يا ضرتي مش هتفرق كتير.... 

حور:  عن اذنك طالعة شقتي.. 

وتين:  معلش كنت عايزة اسأل سؤال بسيط.. 

حور:  اتفضلي 

وتين:  هو انا ينفع اخرج اروح عند خالتو... 

حور:  هو عادي بس انتِ لسة متجوزة جديد والمفروض متخرجيش بس برضوا عادي قولي ل يوسف وهو أكيد مش هيرفض 

وتين:  شكرًا يا حور.. 

حور:  العفو... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

الاء:  اهدي يا طنط مالك بس.... 

ليلىٰ:  مش شايفاها بتتكلم معايا قليلة الذوق... 

الاء:  اكيد يا طنط هي مش هتقولك كده من فراغ يعني.... 

ليلىٰ:  ايوا يعني قصدك انا الغلطانة صح.. 

الاء:  لا يا طنط مش قصدي حاجة..... 

ليلىٰ:  لما يجي يوسف بس وانا هقولة علىٰ قلة ادب مراتة.... 

الاء:  مفيش داعي يا طنط نكبر الموضوع مش مستاهلة.... 

ليلىٰ:  اسكتِ انتِ مش عايزة اسمع صوتك... 

الاء:  حاضر يا طنط ربنا يصلح الحال 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

العريس هيجي النهاردة يا سما... 

سما:  ماشي يا ماما علىٰ بركة ربنا... 

سعاد:  سيبيها علىٰ ربنا يا سما وكل حاجة قسمة ونصيب.... 

سما:  بالفعل يا ماما انا متأكدة من كده وان ربنا كاتبلي الاحسن طبعًا... 

سعاد:  طبعًا يا بنتي ربنا يكملك بعقلك.. 

سما:  يارب يا ماما.. 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

مازن برفعة حاجب : أي ده يا تسنيم..... 

تسنيم:  استقالتي يا استاذ مازن.. 

مازن:  واللهِ استقالتك؟ 

تسنيم:  ايوا استقالتي فيها اي غريب... 

مازن:  انا مقولتش تمشي.. 

تسنيم:  وانا مش عايزة اشتغل هنا كل شوية حضرتك زعيق واهانة فيا كده حرام انا مش هسكت لحضرتك تاني.. 

مازن:  خلصتي؟؟؟ 
خدي الاستقالة دي بقىٰ وبليها واشربي مايتها.... 

تسنيم:  لا حضرتك متفكرش أن الناس كلها ماشية علىٰ مزاجك.. 

مازن:  ايوا يا تسنيم العالم كلة ماشي علىٰ مزاجي يلا وريني عرض كتافك وخلصي الورق اللي ادتهولك... 

تسنيم:  وانا قولت اني مش هشتغل تاني هي عافية.... 

مازن:  ايوا يا تسنيم عافية يلا اخلصي بقىٰ مش بحب اعيد كلامك مرتين... 

"خرجت تسنيم من المكتب وهي تسبة بأبشع الشتائم" 

مازن:  اخلصي يا تسنيم سامعك علفكرا.... 

تسنيم:  هووووف حااضر 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــ انا ياستي عمر فخر الدين 27 سنة خريج كلية تجارة بشتغل محاسب في بنك و اموري المادية ماشية الحمدلله اكبر واحد في اخواتي وانا اللي بصرف عليهم بعد موت بابا وماما الله يرحمهم عندي اختي تمارا اصغر مني متجوزه و مسافرة هي وجوزها و اخواتي الصغيرين نهلة ونيرة دول عايشين معايا ولو ربنا وفق وحصل نصيب فَهما هيعيشوا معانا 
عندك أي اسئلة تاني... 

سما:  لا معنديش وبأذن الله ردي هيوصلك مع ماما... 

عمر:  بأذن الله واتمنىٰ يكون في توفيق من الله وتكوني حرمي... 

سما:  بأذن الله لو كان في نصيب... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

يوسف:  اي اللي حصل يا ماما بس براحة وفهميني.... 

ليلىٰ:  مراتك يا يوسف بهدلتني.. 

يوسف:  وتين؟ 

ليلىٰ:  وهي وتين بتنطق ابدًا ياريت ااكل زيها اكيد حور هو في غيرها.. 

يوسف:  اي اللي حصل يا ست الكل بس حور عملتلك اي 

ليلىٰ:  بهدلتني وشتمتني وزعقتلي 

يوسف: وه كل ده عملتة حور... 

ليلىٰ:  ايوا يا يوسف هاتلي حقي بقىٰ.. 

يوسف:  حاضر يا ماما 


تعليقات