Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوعد الفصل الرابع عشر 14بقلم ميرا ابوالخير


 

رواية الوعد 

بقلم ميرا ابوالخير 

الفصل الرابع عشر 


سعاد  بغل:  تعمل لها عمليه اجها"ض ونقول انه هي يلي نزلته وزين هيقلب عليها وانت تاخدها وتمشي. 

الشخص بخبث:  مش بقول حربايه. 

سعاد بمكر:  اي رايك في جر"يمه شر"ف. 

كاظم بصدمة: انت بتقولي ايههه انا اه عايز وعد بس كده انتي ايههه. 

سعاد بخبث:  يبني متخفش هيخش يلاقيها في حضنك بعد الاجها"ض ويطلع مسدسه وبووووم. 

كاظم بغضب:  لا كده كتيرررر. 

سعاد بتلف حولين منه بمكر:  مسدسه هيكون طلق فشنك يعني ولا كانه حاجه متقلقش دا هيخليه يكر''ها ويحاول يقت"لها. 

كاظم ببرود:  مستحيل اعمل في وعد كده انا اه بحبها ومعاكي في نزول البيبي لكن يلي قولتيه دا مستحيل اعمله سلام. 





سابها ومشي وهي اتغاظت: ماشي ياوعد مش هسيبك تتهني ابدا لازم اعمل حاجه. 

بقلم ميرا ابوالخير. 


عند زين ووعد. 

زين كان شايلها وفي المياه بيلعبوا:  احسن عشان تقولي لا تاني. 

وعد بضحك: مبعرفش اعووم نزلني. 

زين بمشاكسه: لا دا انا هعلمك بادب خالص. 

وعد بعدم اطمئنان: ياجدع بردو. 

زين بغمز: انتي مراتي هو انا شاقطتك يعني ياروحي. 

شالها وخرجها من البسين وهي هتتكلم جريت علي جوا. 

زين جري وراها بلهفه وخوف داخلت الحمام وقعد ترجع بتعب ووشها بقا اصفر. 

زين بحنان حط ايده علي بطنها وبيرجع شعرها لورا. 

وعد بتعب: اخرج يا.... 

زين بحنان: لا هفضل معاكي. 

سندها وغسل وشها وغير هدومها وحطها علي السرير برفق وداخل غير هو كمان. 

وعد وهي بتغمض عينها لاقت يلي بحط حاجه في بوقها. 

وعد باستغراب: ايه دا يععع مبحبش الفواكه. 

زين برفع حاجب:  تعرفي لو مكلتوش هعمل ايه. 

وعد بتحدي: لا مش هاكل. 

زين همس في ودنها وشها اتقلب.  

وعد اخدته بسرعه وكلت غصب وهو ضحك. 

بقلم ميرا ابوالخير. 





في الليل زين كان قاعد وجاله فون خرج بسرعه من الشالية وساب وعد نايمه. 

وعد قامت تدور عليه مش لاقياه. 

راحت الجنينه بردو مش موجود. 


عند زين كان مع امه. 

سعاد بدموع:  الحق وعد اتصلت بيا قالت هتجيب كاظم وهي مش عايزة عيال منك شوف يابني عشان حفيدي وهتهرب معه. 

زين حس بحاجه غريبه طلع يجري علي الشاليه. 


عند وعد.. 





كانت قاعدة وماسكه صورة زين بحب وحاطه ايديها علي بطنها. 

: بتدوري عليا يانور عينا. 

بصت لمصدر الصوت لاقت كاظم ومعه ناس لابسه لبس دكاترة. 

وعد بصدمة وخضه: ا انت بتعمل ايه هنا. 

كاظم بسخريه:  مش حابب تبقي حامل يعني جبت دكاترة والطفل دا نهايته النهاردة وبايدي كمان غير كده يادودو هتبقي في حضني وجوزك هيخش ويشوف مراته في حضن عاشقها ياحلوة. 

وعد....... 


                الفصل الخامس عشر من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات