Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غابة الصقر الفصل الثامن 8بقلم سلمي شريف


 

رواية غابة الصقر 

بقلم سلمي شريف 

الفصل الثامن 



بيمسكها من ايديها جامد وبيدخلها البيت وبتبقي مريم قاعدة مستنياهم

صقر: مريم ادخلي اوضتك ومتطلعيش منها فاهمة

بتهز راسها بخوف وبتدخل الاوضة وبتقفل الباب

بيمسك ايديها وبيدخلها الاوضة وبيقفل الباب وراهم

ريم: والنبي ماتعمل فيا حاجة

بيقعد يقرب منها وهو بيفتح زراير قميصه 

صقر: كان علي عيني بس اول ما زين قالي اطلقك قولت ليه لا

وفاجأة بيهـ*جم عليها زي فر*يسته وسط صر*اخها





بعد نص ساعة بيستوعب صقر ان ريم مغمي عليها بيشوف نفسها بيلاقيه مقطو*ع

بيتخض وبيشيلها بسرعة وبيوديها المستشفي


صقر: حد يلحقها بسرعةةة

بتيجي ممرضات وبيخدوها منه 


********صلوا علي النبي*******


زين: خلاص فاضل تكة صغيرة بس

_وهتعمل ايه يعني

زين: هتجوزها واقـ*تل الي اسمه صقر دة

_انت غبي

كان ايه لازمته كل دة من الاول 

زين: انت مالك ياعم انت

قوم اطلع برا انا غلطان اني بحكيلك


******بقلمي سلمي شريف******


بعد ساعة بتطلع الدكتورة وهي بتبص لصقر من تحت لفوق

_انت الي عملت فيها كدة! 

صقر: اا اا

_عارفة





عملت فيها كدة ليه

صقر: علشان هي خا*ينة ومش اول مرة

_مسمحلكش تتكلم عنها بالشكل دة

علي فكرة هي كانت بنت من وقت قصير بس 

صقر: بجد! 

انا عايز اشوفها انا ا

_لا! 

صقر: افندم

فاجأة النور بيقطع وبتصر*خ الممرضة وبيجي النور تاني

صقر: فيه ايه! 

الممرضة: الاستاذة ريم اخت*فت


      

                        الفصل التاسع من هنا

تعليقات