Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة زوجي الفصل الرابع4بقلم باسنت اشرف


 
رواية زوجة زوجي
 الفصل الرابع4
بقلم باسنت اشرف

" في صباح يوم جديد استيقظت حور وهي بداخل احضان يوسف نظرت إلية وامتلأت عينيها بالدموع "

حور:  انا زعلانة منك اوي عشان عايز تتجوز عليا يا يوسف. 

يوسف:  متهيطيش يا قلب يوسف وبعدين انا قولتلك أني مش هتجوز صح ولا لا. 

حور: صح بس طنط ليلىٰ مش هترضىٰ وهتخليك تتجوز برضوا. 

يوسف:  خلاص يا حوريتي الكلام خلص وانا لو أي حصل مش هتجوز. 

حور:  ياريت يا يوسف لو بتحبني بجد هتحارب عشاني ومش هتتجوز. 

يوسف:  وانا بعشقك أكتر مما تتخيلي يا حوريتي و قولتلك مليون مرة أني مقدرش المس واحدة غيرك اصلًا صح ولا غلط. 

حور:  صح بس انتَ وافقت انك تتجوز صح ولا غلط.... 

يوسف:  صح بس انا وافقت عشان ماما مش أكتر. 

حور!  بس برضوا وافقت يا يوسف بس انا زعلانة منك جامد. 

يوسف:  ويوسف ميقدرش على زعل حوريتة ابدًا..... 

حور:  لا بس أنتَ زعلتها يبقى تصالحها زي ما زعلتها...

يوسف:  وانا عيوني لحوريتي اللي تؤمر بيه طبعًا. 

حور:  وانا مش عايزة حاجة في الدنيا غير انك تفضل جنبي ومتسبنيش ابدًا. 

يوسف:  ودي حاجة اكيده يوسف ميقدرش يبعد عن حوريتة.. 

حور:  بعشقها... 

يوسف:  أي هي؟ 

حور:  بعشقك حوريتي وهي طالعة من بوقك. 

يوسف:  وانا بعشقك انتِ. 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

سعاد:  يا مازن يا بني اختك صغيرة والف مين يتمناها اشمعنا عايز تجوزها لواحد متجوز؟ 

مازن:  والله يا خالتو يوسف معندهوش عيوب ومهندس قد الدنيا ويقدر يفتح بيتين مفيهاش حاجة. 

سعاد: بس انتَ كده بتظلم وتين يا يوسف حرام عليك يا بني مينفعش كده. 

مازن: انا عايز اعرف يا خالتو بظلمها فين بقى؟ 

سعاد:  بتظلمها في انك هتجوزها لواحد متجوز. 

مازن:  هتكون مبسوطة مع يوسف وانا متأكد من كده. 

سعاد:  وأي اللي مخليك متأكد يا يوسف ما يمكن يطلع مش كويس. 

مازن:  خالتو متحاوليش تقنعيني لو سمحت خلاص انا اخدت قرار. 

سما: مازن انتَ اتغيرت كده لي حرام عليك اللي عايز تعملة في اختك وانتَ عارف انها ملهاش غيرك. 

مازن:  انا مش عارف الكل مطلعني انا اللي غلطان لي انا معملتش حاجة غلط عشان الحوار ده كلة. 

سما:  خليك كده يا مازن أنتَ اللي هتندم. 

مازن:  لو سمحت يا سما متدخليش هي اختى ومحدش هيعرف مصلحتها قدي. 

سما:  ماشي يا مازن شكرًا جدًا يا أبن خالتي. 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مازن:  بقى رايحة تشكي لخالتك يا وتين انتِ فاكرة ان في حد هيقدر يرجعني عم قراري تبقي غلطانة يا وتين. 

وتين:  وانا مشكيتش لحد يا مازن وانتَ عارف كده 

مازن:  ماشي يا وتين انتِ جبتي اخري معاكِ علفكرا. 

وتين:  وانا بكر*هك يا مازن عمري ما اتخيلت منك كده ابدًا وعمري ما اتخيلت أني اكر*ه حد قد ما بقيت بكر*هك. 

"صفعها مازن صفعة قوية علىٰ وجهها" 

مازن بزعيق:  اخرسي.. اخرسي يا وتين مش عايز اسمع صوتك تاني. 

" وتين اتصدمت و امتلأت عينيها بالدموع ولم تتحدث اكتفت بالنظر إلية نظرات تحمل الخيبة والوجع والعتاب وتركتة وذهبت لغرفتها "

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

يوسف:  ماما يا ماما. 

ليلىٰ:  نعم يا يوسف في أي. 

يوسف:  عاملة أي يا ست الكل. 

ليلىٰ:  الحمدلله يا يوسف جيب من الاخر عايز أي. 

يوسف:  دايمًا فهماني كده. 

ليلىٰ:  ايوا ويلا اخلص قول عايز أي. 

يوسف ببساطة:  كنت هقولك يا ستي أني مش هتجوز علىٰ حور. 

ليلىٰ:  أي اللي بتقولوا يا يوسف ده هو لعب عيال مرة توافق ومرة ترفض. 

يوسف:  أيوا يا ماما أنا قولت اللي عندي مش هتجوز ابدًا غير وتين. 

ليلىٰ:  طب اقسم بالله يا يوسف لا انتَ أبني لا اعرفك يا يوسف ان ما اتجوزت وتين وده اخر كلام عندي. 

يوسف:  أي اللي بتقولية ده يا ماما أنتِ فكرتي في اللي قولتية ده. 

ليلىٰ:  ايوا يا يوسف وزي ما قولتلك كده ده اخر كلام عندي. 

يوسف:  ماشي يا ماما وده اخر كلام عندي انا كمان انا عمري ما هتجوز علىٰ حور ابدًا. 

ليلىٰ:  والله ومبقتش تفرق معاك امك يا يوسف. 

يوسف:  متقوليش كده يا ماما بس اللي حضرتك بتقولية ده استغلال. 

ليلىٰ:  استغلال؟!  
بقىٰ انا بستغلك عشان عايزة مصلحتك يا يوسف..... 

يوسف: فين مصلحتي يا ماما في انك تخربي بيتي. 

ليلىٰ: خلاص يا يوسف طالما انت شايف كده. 

يوسف:  يعني مش هترجعي عن قرارك.؟ 

ليلىٰ لا  يا يوسف 

يوسف:  وانا كمان مس هرجع عن قراري يا ماما....... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

حور:  مالك يا يوسف متعصب لي؟. 

يوسف:  مفيش يا حور. 

حور:  لا فية يا يوسف باين جدًا ان في حاجة. 

يوسف:  ابعدي عني يا حور لو سمحت. 

حور:  لا مش هبعد يا يوسف وهتقولي في اي. 

يوسف:  عايزة تعرفي اي يا حور امي مُصِره انها تجوزني  هتتبرىٰ مني لو متجوزتش يا حور هو ده اللي عايزة تعرفية. 

حور بصدمة:  لا اكيد طنط متقدرش تعمل كده. 

يوسف:  لا هتعمل يا حور امي وانا عارفها. 

حور:  وانتَ هتعمل اي يا يوسف. 

يوسف:  مش عارف يا حور انا تعبان ومش عارف اعمل اي. 

اقتربت منه حور واحتضنتة "

حور:  كل حاجة وليها حل يا حبيبي اهدىٰ انتَ. 

يوسف:  انا تعبت بجد يا حور انا مقدرش اعيش من غير امي يا حور هي كل حاجة ليا وفي نفس الوقت مقدرش اعيش من غيرك انتم حياتي اصلًا انا مليش غيركم في الحياة يا حور. 

حور:  خلاص يا حبيبي اهدىٰ انتَ وربنا هيحلها من عندة صدقني. 

يوسف:  ونعم بالله بس انا بجد مش عارف اعمل اي. 

حور:  الحل هيجي لوحدة يا يوسف من عند ربنا. 




تعليقات