Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسيرة انتقامه الفصل الثامن8 والتاسع9والعاشر10بقلم خلود محمد


رواية اسيرة انتقامه
الفصل الثامن والتاسع والعاشر

بقلم خلود محمد

ف لندن
=صافي
=خلاص ي شيري مسافره، اخدتي قرار انك تمشي خلاص
شيري وهي تغلقي حقيبه السفر
=اها ي صافي مراد قالي لازم انزل، وانتي عارفه انا مقدرش منفذش طلب ليه
ثم نظرت أمامها بشرود وتقول بهيام 
=انتي متعرفيش انا كنت مستنيه اليوم دا من امتي، وحشننني اوووي وحشني كل حاجه فيه
صافي وهي تلوك شفتيها وتقول بسخريه
=دا انتي واقعه من زمان بقا وانا معرفش ، انا كنت مفكره فتره إعجاب وتروح لحالها بس الظاهر ان مطلعش إعجاب وبس
شيري وهي تعتدل ف وقفتها وتجيبها 
= هو كان ف الاول إعجاب بس بعد كده اتحول لحب وعشق بجنون 
صافي بنبره ذات مغزه 
=حب من طرف واحد صح؟ 
تهجمت ملامح شيري ع الفور ونظرت الي صديقتها نظره محتقنه واجابتها بتحدي 
=بكره مش هيبقي من طرف واحد بس، هخليه دايب فيه ويحبني زي ما بحبه واكتر، هو اللي شاغله عني الفتره دي هو انتقامه من البت اياه وبعد ما ينتهي هيبقي ليا انا لوحدي 
صافي بنبره غير مصدقه بما تتفوه به صديقتها 
=اتمني ¿
شيري وهي تاخذ حقيبتها وتجرها خلفها 
=ابعدي عني بقا دلوقتي، عايزه اكمل لم بقيه الحاجه، عشان متأخرش ع طياره بكره 
صافي وهي توسع لها الطريق 
=بس عايزين نقضي انهارده مع بعض، انهارده اخر ليله ليكي هنا 
شيري محدثه اياها 
=متقلقيش ي صافي، هبقي معاكي طول اليوم انهارده 
=ماشي ي شيري، انا هروح نعمل لينا اتنين قهوه 
قالت صافي هذه الكلمات قبل أن تتجه خلف شيري خارج الغرفه 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
ف مدخل الحاره الشعبيه 
صفت سياره مراد الي مدخل الحاره الشعبيه حينها هتف معتز لملك الشارده 
=انتي بيتك هنا صح 
ملك وقد انتبهت لصوت معتز الذي يهاتفه فوجدت انها ف مدخل حارتها الشعبيه فاجابت بهدوء 
=اهاا هنا، انا هنزل هنا واعرف اروح البيت 
مراد محدثا اياه 
=عادي احنا ممكن نوصلك قدام باب البيت بس قولي ف اي اتجاه 
ملك بصوت مرتعش
=لا.. لا شكرا لحضرتك انا هنزل هنا... هو اصلا مش بعيد من هنا 
تفهم مراد حالتها ثم حدثها بهدوء 
=تمام زي ما تحبي ي انسه.... 
ثم سألها مستفسراً 
=اها صح انتي اسم حضرتك ايه 
ملك وهي ترفع راسها له تنظر له وجدت انه محملق فيها فاخفضت راسها وقد تلونت وجنتها بحمره طفيفه واجابت بصوت خجل خفيض 
=ملك.. اسمي ملك 
تابع مراد حالتها تلك بتسليه تامه وحدثها بصوت متحشرج 
=حلو اسمك ي انسه ملك، ثم مد يده لها وهتف 
=وانا اسمي مراد 
تنحنحت ملك ونظرت الي يده الممدوده لها وهتفت باعتذار 
=اسفه انا مبسلمش ع حد 
احتقنت ملامح مراد بشده ونظر لها نظره شرسه لم تراها، ولكن معتز تنبه لحاله صديقه فوجه بصره لملك الخافضه راسها وقال بمرح مزيف 
=وانا اسمي معتز انتيم مراد وصاحب صاحبه 
نصتت ملك له ولم تعقب ثم قالت بهدوء وهي تتحاشي النظر الي مراد الذي ابعد يده ونظر أمامه بتهجم 
=ممكن لو سمحت تفتح الباب عشان اقدر انزل 
معتز بنبره متفهمه 
=طبعاً. طبعاً اتفضلي ي انسه ملك،، وخلي بالك ع نفسك بعد كده 
ملك بهدوء ونبره شاكره 
=تمام وشكرا ليكم مره تانيه 
ثم قامت بفتح الباب وخرجت واغلقته خلفها بهدوء، ثم خطت بخطوات سريعه الي منزلها دون النظر خلفها الي حيث مراد الذي ينظر لها باحتقار شديد والشر يتطاير من عينيه لما ينتوي فعله معها وال معتز الذي نظر لها ثم وجه بصره الي صديقه وهو يعلم أن تلك النظرات موجه الي شخصها 
هتف معتز الي مراد بعد أن اختفت ملك عنهم 
=هاا ي مراد تحب نمشي دلوقتي ونروح ع الشركه 
انتبه له مراد وحدثه بعدم اخف ملامح وجه واصبحت غير مقروءه 
=لا عايزك تروحني ع البيت وانت روح الشركه خلص اللي وراك، وبعد كده تبقي تجيلي ع الفيلا 
معتز بنظره قلقه ع صديقه 
=تمام ماشي زي ما تحب،،، بس انت كويس 
صح؟ 
مراد بابتسامه خبيثه ويجيبه بهدوء 
=كويس جدااا كمان بس انت نفذ اللي قولتلك عليه.. 
معتز وهو يقوم بتشغيل السياره استعداداً للتحرك وحدثه بنبره قلقه 
=تمام اللي انت شايفه '' 
ثم تحرك بالسياره خارج هذه المنطقه الشعبيه الي حيث طلب منه صديقه ان ينفذه
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
فتحت ملك باب منزلها بهدوء وجدت الصمت يعم المكان فادركت ان خالتها ف المطبخ فاتجهت الي غرفتها لكي تبدل ملابسها وتأخذ حمام دافئ يهدي اعصابها ويرخي عضلات جسدها المتشنجنه،
دخلت ملك غرفتها واغلقتها خلفها وضعت حقيبتها ع المكتب ثم اخذت ملابسها من الدولاب واسرعت باتجاه المرحاض تغلقه خلفه وقد بدأ صوت شهقاتها ف التعالي والدموع تزرف من عينيها بشده وهي تفكر اذا لم ينقذها احد من براثن هذا المتوحش لكانت ضاعت ف الحال، ولكن تحمد الله ع مجياهم ف الوقت المناسب وانقاذها منه. اخذت تبكي بشده ودموعها تختلط مع الماء المنساب عليها، 
بعد فتره 
ارتدت ملك ملابسها وخرجت من المرحاض بعد أن افرغت كل همومها واحزانها بداخل المرحاض، واستجمعت نفسها ولو بقدر بسيط حتي لا تعي خالتها للحاله التي هي عليها حيث انها لا تريد أن تقلقها عليها وخاصه حينما تعلم انها لم تنسط لكلامها بعدم السير ف هذا الطريق،
مشطت ملك خصلات شعرها الذهبيه الحريريه الي الوراء لينساب ع ظهرها بسهوله لشده نعومته وطوله الرائع ثم مسحت ع وجهها وخرجت من الغرفه الي حيث خالتها، ولكن أوقف حركتها صوت رنين هاتفها ع الطاوله فتناولته منها وجدتها صديقتها ساره فهتفت بنسيان ووهي تخبط ع جبهتها
=ايوه نسيت ان انهارده عيد ميلاد اخت ساره وكانت مكلماني عليه امبارح.. فردت عليها
=الو ي ساره
ساره بلوم وتهتف بضيق
=ايه ي ست ملوكه انا مش مكلماكي من امبارح وقولتلك ع عيد الميلاد وقولتي هتيجي
ملك تجيبها باسف وحزن 
=ايوه ي ساره انا لسه فاكره دلوقتي، نسيت خالص صدقيني
ساره وهي وتلوك شفتيها بغيظ من صديقتها الحمقاء وتسألها 
=وايه اللي واخد عقلك ي ست هانم، عرفيني
ملك بصوت مرتعش 
=ولا حاجه ي ساره انا بس اليوم مكنش متظبط خالص انهارده ومريت بموقف صعب،، فاعذريني مش هقدر اجي انهارده، 
ساره وقد لاحظت صوت صديقتها المرتعش، فسالتها بقلق 
=ملك ي ملك ف حاجه وحشه حصلت،؟ قولي طمنيني،، انا اختك 
ملك بصوت حاولت بث الهدوء فيه '' 
=ونعمه الأخت ي ساره انتي عارفه غلاوتك عندي ، بس صدقيني انا مش قادره اتكلم دلوقتي خالص، بس اوعدك بعد عيد ميلاد اختك هحكيلك ع كل حاجه، مااشي 
ساره بتفهم وحزن ع صديقه عمرها '' 
=ماشي ي حبيبتي انا مش هضغط عليكي بس اول ما اشوفك هتحكيلي كل حاجه و بالتفصيل كمان. 
=يعني مش هتقدري تيجي عيد الميلاد دا اختي فرحت اووي لما عرفت انك هتيجي 
ملك باسف =معلش ي ساره اعذروني مش هقدر اجي وقوليلها متزعلش مني وانا هجيلها واجبلها الهديه اللي كان نفسها فيها، 
ساره بنظره متفهمه مبتسمه '' 
=ماشى ي ملوكه، وانا هكلمها حاضر بس اديكي قولتي انك هتيجي ومفيش حاجه تانيه انا بقولك اهوو
ملك مبتسمه هي الاخرى من مزاح صديقتها '' 
=ماشي ي سرسوره، أقفلي بقا انتي مش وراكي عيد ميلاد 
ساره بصدمه 
=يالهوووي دا انا حطه حاجات ع البوتجاز، أقفلي ي ملوكه أقفلي 
ملك وهي تضحك عليها وتجيبه بسرعه'' 
طب يلا أقفلي بقا سلاام 
ساره بحب '' 
=سلام ي قمر 
اغلقت ملك الهاتف وع وجهها ابتسامه بسبب صديقتها المجنونه التي دائما ما تنسيها همومها ومشاكلها 
❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤
👇الفصل التاسع👇 
بعد مرور يومين من تلك الحادثه وملك لم تذهب الي جامعتها حيث قضت اغلب وقتها ف غرفتها منعزله لا تريد التحدث  بما حدث لها لخالتها، خرجت ملك من غرفتها حيث أن صديقتها ساره هاتفتها  لكي تأتي لها ويقضوا اليوم مع بعضهم سوياً، اتجهت ملك الي الخارج بعد أن ارتدت بنطال قماشي واسع اسود اللون وعليه كنزه بيضاء طويله وكاردجان طويل من اللون الاسود وعليه حجاب بسيط،
خطت ملك خارج الغرفه بعد أن انتهت من ارتداء كافه ملابسها وأخذت الهديه التي احضرتها لي اخت ساره الصغيره و التي أتت لها بيها حتي لا تحزن، اغلقت ملك خلفها باب الغرفه وذهبت باتجاه خالتها فاطمه التي كانت تشاهد التلفاز وتتابع احدي الافلام عليه، هتفت ملك لخالتها بابتسامه  بسيطه 
=انا هروح لساره ي خالتي عشان متزعلش مني لاني كنت موعدها اني هروح لها 
تنبهت لها خالتها فاطمه وردت عليها 
=ماشي ي حبيبتي، روحي طلما وعدتيها، واهو تفكي ع نفسك شويه'' 
ملك بهدوء تحدثها
=انا ما قولت عشان متزعلش مني وخاصه اختها
خالتها فاطمه بنبره ذات مغزي
=واهو انتي كمان تفكي ع نفسك بقالك يومين حابسه نفسك ومش راضيه تقولي مالك، وانا ساكته ومش راضيه أسألك '' 
ملك بتبرير كاذب وهي تضحك وتقترب  منها 
=انا تمام ي خالتي، انتي بس اللي قلوقه شويه، انا بس تعبت من ضغط الكليه فقولت ارتاحلي يومين،، ولا انتي زهقني مني ومش عايزني اقعد معاكي'' 
الخاله فاطمه بحزن 
=اخس عليكي ي ملك انا ازعل ان انتي تقعدي معايا دانتي بنتي وصاحبتي واختي وحبيبتي، انتي معزتك عندي اغلي من عيالي اللي هاجروا وسابوني، انتي اللي مونساني ومرعياني وبتخافي عليا،'' 
انا ي حبيبتي خايفه عليكي ي ملك من عزلتك اللي بتحاوطي بيها نفسك، عايزكي تنسي وتعدي ومتشليش جواكي كل الحزن داا، عدي ي ملك وانسي انتي صغيره انك تتحملي كل ده لوحدك '' 
ملك وهي تحتضن خالتها وتقبل اعلي راسها 
=متزعليش مني ي خالتي انا مقصدش ازعلك انا بس بهزر معاكي، ويا ستي متخافيش هفضل جنبك علطول مش هروح ف حته انا اصلا مليش غيرك ف الدنيا، انتي الملجا الوحيد اللي ليا ف الدنيا دي، انا بس يكفيني انك معايا وجنبي '' 
الخاله فاطمه وهي تكفكف دموعها 
وتهتف 
=ربنا ما يحرمني منك أبداً ي ملوكه واشوفك دايما سعيده ومبسوطه ف حياتك ،واشوفك وانتي عروسه حلوه كده منوره بيت جوزك
ملك وهي تنهض من ع الاريكه بعد أن قبلت رأس خالتها مره آخري، وهتفت 
=سيبي كل حاجه لوقتها ي خالتي، واللي ربنا عايزه هيكون 
_انا هروح دلوقتي لساره عشان اقعد معاها شويه ومتأخرش 
خالتها فاطمه بتودد وحب 
=ماشي ي حبيبتي طريق السلامه، وخلي بالك ع نفسك 
ملك بحب وهي تتجه ناحيه الباب وتعطي لها قبله ف الهوا 
=متقلقيش عليا ي قمررر، مش هتاخر عليكي  ثم خطت باتجاه الباب وقامت بغلقه خلفها بهدوء 
الخاله فاطمه بعد ذهاب ملك 
=ربنا يهديكي يا بنتي ويصلح حالك 
☁ ☁ 💤 ☁ ☁ ☁ 💤☁ ☁ ☁ 💤 ☁ 
ع الجانب الاخر ف قصر مراد الطلخاوي 
حيث ف خلال اليومين المنصرمين كان مراد مشغول بإنهاء كافه اعماله المتراكمه ف الشركه  وترتيب أمور عمله المقبله لكي يفرغ وقته لما هو مقبل عليه ف الايام المقبله 
-نظر مراد الي ساعه يده وجدها الثانيه ظهراً حيث انه منذ مجيئه الأمس من الشركه بعد إنهاء اعماله اتجه الي مكتبه لينهي بعض الأعمال الفتره القادمه 
تماطئ مراد بذراعيه وارجع ظهره الي الخلف حيث هاجمته بعض الألام بسبب مكوثه لفتره طويله ع مقعده، استشعر مراد صوت رنين هاتفه فتناوله من ع سطح المكتب وضغط ع زر الرد واخذ يستمع الي الطرف التاني وهو يحدثه 
حدثه مراد بجديه بعد أن اعتدل ف جلسته 
=عايز الصور دي توصل لخالتها انهارده، وبما انك بتقول انها نزلت فا ده الوقت المناسب انك تبعتهم لخالتها فيه 
الطرف الآخر 
=تمام ي مراد بيه اللي حضرتك تؤمر بيه هيتنفذ 
مراد بجديه 
=وهو دا المطلوب، ولما تنفذ اللي قولتلك عليه بلغني 
الطرف الآخر
=هتصل بسيادتك لم انفذ 
=تمام 
هتف بيها مراد قبل أن يغلق الهاتف وينظر أمامه بشرود وهو يتذكر حينما اتي إليه صديقه معتز ف المساء بعد أن انهي كافه أمور عمله 
فلااااش باااك 
معتز بنظره تساؤل وقلق وهو ينظر لمراد المسترخي ع مقعده 
=ناووي ع ايه يا مراد لان نظرتك دي وراها كتير شكلها'' 
قطع الصمت الدائر لدقيقه بعد أن هتف معتز بهذه الكلمات صوت ضحكات مراد المتعاليه مما زاد غرابه معتز من تصرفات صديقه الغير متوقعه
=ناووي ع كل خير طبعاً ي معتز بص ي سيدي '' 
-اللي ناوي اعمله ان. الصور اللي انت صورتها ليها هي وبرعي مع بعض، تتبعت لخالتها وتحط معاهم ورقه مكتوبه عليها انها لو مسبتش المنطقه ف خلال اسبوعين الصور دي هتبقي ف ايد اهل المنطقه كلهم ، 
معتز وقد اعتلي ملامحه الصدمه وأصبح فاه مفتوح من هول ما سمعه ثم حدث مراد بزهول 
=انت بجد ناوي تعمل كده لو مسبتش البيت، طب وانت هتستفاد ايه لو هي سابت البيت أو مسبتهوش 
مراد بصرامه وجديه 
=اها طبعاً هعمل كده ومن غير لحظه تفكير واحده، بس مش دا المهم، المهم بالنسبه انها تبقي مرعوبه ومشلوله التفكير مش عارفه هتتصرف ازاي ودا هيسهل ليا لما اروح اطلب ايدها واتجوزها هيبقي دا الخيار الوحيد بالنسبه لها انها تتجوز عشان متتفضحش وف نفس الوقت اكون انا كسبت وقت مش لسه هستني توافق او ترفض وخطوبه وفرح، وكلام فارغ من دا وبكده اكون ف نظرها هي وخالتها اني المنقذ بتاعهم، واني الحل الوحيد اللي لازم يوفقوا عليه من غير ما يفكروا حتي'' 
معتز وهو مازال ع حاله الصدمه والذهوول ويهتف بصديقه غير مصدقاً ما يتفوه بيه 
=ياااا ي مرراد اي دماغك دي انا لو قعدت عمري كله افكر ف انتقام عمري ما كان هيخطر ع بالي فكره زي دي، وانا اللي فاكر اني صاحبك وفهمك طلعت بعيد خالص ف ان اننا نوصل لفكر وفهم بعض، انت بعيد اووي ي صاحبي انت انتقامك موصلك انك مش شايف حد مكنتش كده زمان بس اتريك بتخطط لكل دا من زمان وانا مش عارف كنت مفكر انك ممكن تنسي وتعدي 
مراد وهو يهتف بخشونه وصلابه 
=انسي انسي ايه ي معتز انسي ان امي كانت خدامه لأمها، امي اللي بتنام ع الارض والهانم التانيه نايمه ع سريرها وفرشتها، امي اللي محدش حس بيها غيري وانا ساعتها معرفتش اعمل ليها حاجه غير اني اطبطب وا اواسي وبس، وجاي دلوقتي تقولي انسي، انسي ايه ولا ايه ي معتز، 
-ويكون ف علمك اللي انا بعمله وهعمله لسه مش عايز اي حد يعارضني فيه او يناقشني حتي لاني هنفذ كل حاجه بخطط ليها، وياريت تكون فاهم دا كويس لأنك اكتر واحد كنت شايف وعايش اللي حصل معايا وكل اللي عيشته متجيش دلوقتي وتقولي أتراجع '' 
معتز بحزم 
=كمل ي صاحبي كمل اللي عايز تعمل وصدقني مش هعارضك او اجادلك ف اي حاجه هتعملها وخليك فاكر اني دايماً معاك انت صاحبي واخويا وعشره عمري اللي لما كبر كبرني معاه وخلاني دراعه اليمين ف وقت كان ممكن تبعد وتتخلي زي ما ناس كتير بتعمل 
=مراد وهو ع حالته 
=متقولش كده ي معتز وياريت متقولش الكلام دا تاني عشان صدقني هزعل منك لان مفيش بين الاخوه الكلام دا 
نظر له معتز نظره متفهمه شاكره قرأها مراد ع الفور من نظره عينيه 
انتهاء الفلاش باااك 
اعتدل مراد من ع مقعده ثم نهض واتجه باتجاه خارج غرفه المكتب لكي ياخذ شاور يعيد بيه حيوته ونشاطه ويريح جسده المنهك من كثره العمل 
☁ ☁ 💤 ☁ ☁ ☁ 💤 ☁ ☁ ☁ 
ف منزل ساره 
=هاا ي رؤي عجبتك الهديه 
هتفت ملك هذه الكلمات وهي راكعه ع ركبتيها لكي تصل الي مستوي طولها 
رؤي بفرحه وسعاده طفله صغيره 
=اوووي اوووي ي ملك عجبتني اوي انا كان نفسي ف عروسه زي دي من زمان 
ملك وهي تضحك وتحدثها 
=طب الحمدلله انه اختياري طلع مناسب وعرفت رؤى حبيبتي نفسها ف ايه 
=مش هتشكري ملك ع الهديه ولا ايه يا روئ  
قالت ساره هذه الكلمات وهي تتجه ناحيته 
رؤى وهي تحتضن ملك بسعاده 
وتهتف بفرح 
=طبعاً هشكر ملوكه حبيبتي، شكرا ليكي اووي 
ملك وهي تحتضنها بحب هي الاخري 
=تشكرني ع ايه ي ساره بس، دا اختي الصغيره وكفايه اني اتاخرت عليها ومقدرتش اجي عيد ميلاد القمر دي، 
روئ وهي تهتف لها تنظر ف عينيها 
=انا مش زعلانه منك ي ملك، انتي عارفه انا اتمنيت ايه ف عيد ميلادي؟ 
ملك وهي تبتسم لها 
=اتمنيتي ايه 
رؤى تجيب 
=اتمنيت اني لون عيوني تبقي زرقه زيك واني ابقي دكتوره برضو زيك 
ملك وهي تضحك ع لطافه وبرائتها وتحتضنها مره آخر ي 
=ي حبيبتي هتبقي احلي مني كمان بس بعيون عسلي حلوه كده '' 
رؤي وهي تبتعد عنها بتذمر 
=بس انا عايزها تبقي زرقه زيك 
ساره بضحك 
=خلاص ي رؤى ولا تزعلي نفسك تبقي تبدلوا مع بعض 
رؤي بتساول 
=بجدد يعني ينفع نبدل مع بعض ي ملك 
ملك بابتسامه 
=اها ي حبيبتي وانا موافقه متقلقيش '' 
هها هها اخذت رؤى تهتف بهذه الكلمات وهي تصدق انها ستبدل مع ملك وتأخذ لون عينيها 
روئ بسعاده 
=انا هروح اقول لماما ثم أسرعت الي الداخل 
ساره بضحك ع اختها الصغيره المجنونه 
=البت هبله وصدقت '' 
ملك وهي تبتسم هي الاخري 
=بس ي بت دي جميله خالص احسن منك كمان '' 
ساره بغيظ وتهتف بحنق 
=ماشي ي ست ملك يلا ندخل اوضتي بقا عشان متنرفزش عليكي 
ملك وهي تخطو خلفها 
=لا وعلي ايه يلا بينا 
ثم اتجهوا الي داخل الغرفه واغلقوا الباب خلفهم '' 
❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤
👇الفصل العاشر👇
☁ ف غرفه ساره
ساره باندهاش وصدمه
=يعني كل دا يحصلك ي ملك من غير ما تقوليلي
ملك وهي تنظر لها بأسف وحزن
=مقدرتش ي ساره ساعتها اتكلم، كنت خايفه ومصدومه وعقلي واقف ومش عارفه افكر ، عشان كده لما كلمتك قولتلك لما اهدئ هقولك كل حاجه متزعليش مني يا ساره صدقيني غصب عني''
ساره وهي تحتضن ملك وتربط ع ظهرها بخفه
=مش زعلانه منك ي حبيبتي  ولا اقدر ازعل منك اصلا، انا بس خفت عليكي ومن نبره صوتك ساعتها  كنت عايزكي تفضفضي ليا ومتشليش لوحدك وتحكيلي همومك '' 
ملك وهي تبكي ف حضن ساره وتهتف ما بين شهقاتها
=كل ما اتخيل او عقلي يصورلي اللي كان ممكن يحصل ليا لو الشاب دا ما انقذنيش، احس اني هموت ''
ساره وهي تربط ع ظهرها
=بعد الشر عنك حبيبتي والحمدلله ان ربنا سترها، ووقف معاكي ولاد الحلال دول، انتي طيبه وقلبك صافي ي ملك يعني ربنا مش هيضرك ابدا وهيبقي معاكي دايما، المهم انتي متزعليش نفسك وقولي الحمدلله انها مرت علي خير''
ملك وهي تبتعد من حضن ساره وتكفكف دموعها بيديها
=الحمدلله
ساره محاوله تغيير مجري  الحوار فهتفت بيها بتسأل خبيث
=مقولتليش صحيح اللي انقذك من الكلب دا معرفتيش اسمه ايه
ملك تنظر لها وتجيبها دون أن تتفهم ما ترمي إليه صديقتها
=مراد وصاحبه اللي كان معاه اسمه معتز
ساره بضحكه خبيثه
=الله. الله عليكي ي ملك وكمان عرفتي اسمه هو وصاحبه دانتي مش سهله خالص
ملك وهي ترفع حاجبها باستغراب من حاله صديقتها الثرثاره وتنفي بعصبيه بعدما أدركت نوايها 
= ع فكره هما اللي قالولي انا مسألتش حد، واحد منهم قالي اسمك ايه قولتله ملك راح هو رد وقالي انا مراد ومد ايده عشان يسلم عليا وانا قولتله مبسلمش، هو دا كل اللي حصل
ساره بضحك ع غضب صديقتها
=خلاص خلاص اهدي انا مقصدش، بس شكله شهم مراد دا، اوصفيلي شكله ي ملك كده 
ملك بتعجب وصدمه من هبل صديقتها
=انتي اتجننتي ي ساره، هتعملي ايه يعني لما تعرفي شكله هطلعيله بطاقه 
ساره بحزن مصطنع  وهي تكتم ضحكتها وراهم وهي تنظر لها
=كده ي ملوكه، مانتي عارفه اني بحب التفاصيل، ثم سكتت برهه
=انا زعلانه منك ي ملك
ملك وهي تضغط ع شفتيها بغيظ من صديقتها ولكنها ارادت مجارتها
=مكنتش اعرف انك تافهه كده، بس هريحك واقولك طويل وعريض وشكله اسمر وكان لابس بدله،، ارتحتي بقا؟!
ساره بابتسامه واسعه
=طبعا ارتحت ي قلب ساره من جوه، ايوه كده احبك وانتي فهماني ''
ملك بضحك ع صديقتها 
=مجنونه والله '' 
ولجت اليهم والده ساره بعد أن طرقت ع الباب عده طرقات ثم هتفت  لهم
=يلا ي بنات عشان نتغدا مع بعض انا جهزت الاكل
ملك وهي تنظر لوالده ساره
=تعبتي نفسك ليه بس ي طنط انا كنت همشي خلاص
والده ساره بضيق زائف
=كده ي ملك عايزه تزعليني منك، دا يوم المني لما ساره تقولي انك جايه، يلا ي حبيبتي قومي عشان ناكل مع بعض والا والله هزعل منك
نظرت ملك ورأت انه لا داعي للمجادله وخصوصا بعد ما رأت نظرات ساره والدتها كلها اصرار وعدم قبول اي اعتذار اخري فاومات لها براسها و ولجت معهم الي خارج الغرفه لكي يتناولوا الغداء مع بعض
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
ف قصر مراد الطلخاوي 
تسطح مراد ع ظهره بعد أن اخذ دش بارد يرخي بيه عضلاته، وضع ذراعيه الاثنين خلف راسه وهو عاري الصدر ونظر أمامه بشرود، وقد جاء ف ذهنه صوره ملك وهي رافضه ان تسلم عليه حينما مد يده لها، تحولت نظراته الي الغضب الشديد منها فانها خادعه مثل والدتها حيث انها كانت تفعل مثلها تماما  ف تصرفاتها وأفعالها ليقع الرجال ف شباك برائتها  وينخدعوا فيهم، تلك الملامح وتلك الوجه البرئ ونفس طريقه الكلام ونفس كل شئ الفارق الوحيد هو فارق العمر لا أكثر  وجد مراد ان غضبه يتصاعد كلما خيل له  تصرفاتها الشبيهه بوالدتها البغيضه التي لم يكره احد ف هذه الدنيا الا هي ، فنهض من ع الفراش متجها  الي غرفه الجيم ليخرج عضبه المتصاعد  فيهم. 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
ف منزل ملك ف الحاره الشعبيه وجدت خالتها  فاطمه من يطرق عليها  الباب فاسرعت تهتف وهي تتجه  ناحيه الباب 
=ايوه ايوه ياللي ع الباب انا جايه اهو '' 
فتحت باب ثم رأت شابا طويلا ينظر لها 
هتفت له بتسأل 
=ايوه ي افندم حضرتك عايز مين'' 
الشاب وهو يشيح بالنظر لها وينظر الي ما بيده 
=لا ي حاجه انا مش عايز حاجه، انا عايز ادي لحضرتك حاجات خاصه بيكم وامروني اوصلها ليكم للعنوان ده  '' 
الحاجه فاطمه باستغراب وهي عاقده حاجبيها بشده 
=حاجات ايه دي اللي توصلها لينا ، وايه هي دي 
الشاب مجيباً اياها باحترام 
=صدقيني معرفش الحاجات دي ايه بس كل اللي مطلوب مني اني اوصلها ليكم ثم مد يده لها بظرف مطوي ومد يده لها 
-نظرت له بوجوم واستغراب ثم مدت يدها وأخذته منه ثم حدثته 
=شكرا ي استاذ 
الشاب باحترام 
=العفو ي فندم، استأذن حضرتك ثم اتجه ع الفور  نحو الدرج دون أن يسمع ردها 
ازادات حيره الحاجه فاطمه من هذا الشاب ومن هذا الظرف الذي وضعه ف يدها، ثم اغلقت الباب خلفه، وجهت نظرها الي الظرف الذي ف يدها ثم جلست ع الاريكه وقامت بفتح الظرف بهدوء وتري ما بداخله  شهقت بصدمه واضعه يدها ع فمها حينما  وجدت مجموعه من الصور خاصه بملك وشخص اخر ف  أوضاع متقاربه من بعضهم البعض ، اخذت تري صوره وراها الاخري باختلاف الأوضاع بينهم حيث يوجد ف صوره كأنه ع وشك تقبيلها بدأت مصدومه اكثر حينما  وجدت ورقه مطويه قامت بفتحها وجدتها ورقه مكتوب عليها رساله تهديد 
'' لو ملك مسبتش البيت ف خلال أسبوع الصور دي هتبقي ف ايد اهل المنطقه كلهم '' 
لطمت الحاجه فاطمه ع صدرها حينما انتهت من قرأه الرساله وأخذت تتجمع الدموع ف عينيها من هول ما رأت عليه ابنه اختها الوحيده مع ذاك الشاب التي لم تراه من قبل او حتي تستبين ملامحه 
هتفت بزهول 
=ملك مستحيل تعمل حاجه زي كده، اكيد الصور دي حد لاعب فيها، ملك مش كده ابدا، بس مين اللي عمل كده وقاصد أنه ياذيها بالشكل دا، ولو منفذناش اللي طلبه هيبعت الصور دي لأهل المنطقه ويفضحنا فيها  وتبقي سمعتنا ع كل لسان، 
اخذت الحاجه فاطمه تردد هذه الكلمات ف ذهنها وقد شت عقلها من التفكير فيما سوف تفعله وهل مللك فعلا تعرف هذا الشاب ولها علاقه بيه اذا لماذا لا تخبرها بيه اذن ولماذا تقف معه ف الطريق الساكن هذا الذي حذرتها منه من قبل أن لا تسير فيه بمفردها 
بدات الحاجه تشهق وتزرف الدموع من عينيها ع ما أصابهم والمشاكل والفضائح التي سوف تحل عليهم 
تذكرت حال ملك المتبدل من يومين حينا رفضت ان تذهب الي جامعتها وكانت حبيسه غرفتها هل الصور هذه لها علاقه بما حدث لها خلال يومين اما شي اخر 
اخذت شهقاتها ف التعالي وهي تتنبأ بما سوف يحدث لهم حيث انهم وحيدان ليس لديهم الحامي او السند لهم ف هذه الدنيا بعد وفاه والد ملك، وابنها الذي هاجر الى الخارج بالطبع لم تحدثه ع شئ كهذا وتفضح بنت اختها الغاليه لم تدري ماذا تفعل ولكنها اجلت ذلك ف حين عوده ابنة اختها وتستفهم منها وتعرف هل الصور هذا حقيقه خاصه بيها ام مفبركه 
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
ف قصر مراد الطلخاوي 
اخذ مراد يتصبب عرقا وهو يجري ع الجهاز الرياضي حيث ان آفاق سرعه الجهاز بقوته وصلابته عليه ، انتبه مراد الي الحاله التي هو عليها  والي العرق الذي يتصبب منه فاوقف الجهاز ونزل من عليه و اخذ المنشفه من ع الرف الذي توجد بالغرفه وبدأ يمسح  العرق  النازل منه ، ثم نظر بجانبه ليري  هاتفه وجده انه لم   ياخذه معه فاتجه  الي خارج الغرفه، 
ليلج غرفته بعد فتره وصار باتجاه الفراش ليجد هاتفه عليه ،وعليه الكثير من الاتصالات بحث فيهم عن هدفه ولكنه لم يجده فاغلب الاتصالات خاصه بالعمل  وهو ليس لديه النيه ف التحدث عن أمور العمل ف الوقت هذا فرمي الهاتف ع الفراش واختفي  بداخل المرحاض ليأخذ دش بارد 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
بعد انتهاء ملك  من وجبه الغداء مع ساره وأسرتها حيث جلسوا مع بعضهم  لفتره يتحدثون  ع أمور كافه، نظرت ملك الي ساعتها فوجدتها السادسه مساء فنهضت من ع الاريكه لكي تذهب الي منزلها حيث انها جلست وقت لا بأس بيه معهم  وقد أسعدها كثيراً الجلوس معهم فإنهم اسره بسيطه ورغم ذلك راضين ع حياتهم ومسرورين بيها، اسره متكاتفه مع بعضها ثم حدثتهم بهدوء 
=انا  هستاذن بقا عشان اروح البيت  زمان خالتي قلقت عليا 
هتفت والدت ساره لها 
=متخليكي ي ملك قاعده معانا لسه بدري 
ملك بنبره معتذره 
=معلش ي طنط مش هقدر وخاصه ان خالتي لوحدها وانا  وعدتها اني هجي بدري، 
ساره وهي تنهض من ع الاريكه هي الاخري 
=خلاص ي ماما سيبي ملك ع راحتها هي مش بتحب اللي يضغط عليها 
ملك بتبسم ع تفهم صديقتها لها 
=جدعه ي  ساره انتي كده فاهمني 
ساره تغمز لها 
=طبعا ي حب مين غيري حافظك وفهمك 
ملك وهي تتجه ناحيه الباب  مودعه ساره واختها و والدتها 
ساره وهي تلوح لملك بيدها وهي تتجه ناحيه الدرج 
=سلام ي ملك ولما توصلي رني عليا وسلميلي ع خالتي فاطمه كتيررر 
ملك وهي تلوح لها هي الاخري
=يوصل حبيبتي، سلاام 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
بعد فتره ليست بالقليله 
وصلت ملك الي منزلها ولجت الي باب الشقه واغلقته خلفها وجدت خالتها فاطمه جالسه ع الاريكه ولم ترفع نظرها إليه فاتجهت الي موضع جلوسها 
=خالتي فاطمه، 
انتبهت لها خالتها حيث من حاله الشرود التي إصابتها لم تنتبه لدخولها 
نظرت خالتها لها بنظرات غامضه ثم هتفت بيها 
=اقعدي ي ملك عايزكي ف موضوع 
خمنت  ملك ان الموضوع التي ستهاتفها بيه هو الجواز وانه يوجد عريس متقدم لها 
فردت عليها 
=حاضر يا خالتي اروح اخد دش والبس واجي نتكلم ف كل اللي انتي عوزاه '' 
قالت خالتها لها بصوت مرتفع نسبيا 
=لا ي ملك احنا هنتكلم ودلوقتي مفيش أعذار 
استغربت ملك من حديث خالتها لها فتفهمت عليها و اومأت لها براسها علامه موافقه 
=ماشي ي خالتي اللي تشوفيه ثم جلست ع الكرسي المجاور لها 
نظرت ملك بانتظار ما سوف تفاتحها فيه فوجدت خالتها تاخذ ظرف من ع الطاوله وتمد لها بيدها 
=خدي افتحي دا مبعوت عشانك 
ضيقت ملك ما بين حاجبيها وسألت باستغراب وهي تنظر لخالتها 
=مبعوت عشاني انا، دا ازاي وليه ومين اللي باعته 
خالتها باجابه قاطعه لها
=افتحيه وانتي تعرفي 
ازداد اندهاش ملك من طريقه خالتها فقامت بفتح الظرف المرسل لها ونظرت الي ما يحتوي 
شحبت ملك بشده واعتلي وجهها ملامح الصدمه والخوف وهي تنظر الي صورها مع المتحرش وهي متقاربه منه تجمعت الدموع ف عينيها وأصبح جسدها بارد ووجها شاحب شحوب الموتي ، وهي تقرأ الرساله التهديد المبعوث لها بأن تترك المنطفه خلال أسبوع واإلا ستفضح وتصبح الصور ف ايد كل اهل المنطقه، بدا جسدها بالارتعاش والخوف المسيطر عليها انها ستفضح او ترمي ف الشارع او تبقي وحيده مره اخري لم تقوي ع استيعاب كل هذا فارخت يدها ما تحمله ع الارض وأرجعت ظهرها للوراء وقد فقدت الوعي 
ااعتلي ملامح خالتها الخوف الشديد ع ابنه اختها وهي فاقده للوعي فأخذت تلطم ع خديها وتنادي اسمها بصوت مرتفع ادي الي سماعه  صوت جارتها إحسان التي أسرعت تخرج من باب الشقه مهروله الي جارتها فاطمه 
☁ ☁ 💤 ☁ ☁ ☁ 💤 ☁ ☁ ☁ 
ف قصر مراد 
اخذ مراد يستمع للطرف الاخر بعد انا اخذ شاور وجلس نصف جلسه ع الفراش 
=يعني انت بعتهم ليها وهي مش ف البيت 
الطرف الثاني مجيبا اياه بهدوء 
=ايوه ي مراد بيه 
مراد يومي براسه 
=تمام وهي وصلت البيت ولا لسه 
الطرف الثاني 
=لسه واصله من شويه وواضح ان ف حاجه حصلت لاني سمعت خالتها وهي بتنادي عليها بصوت عالي 
مراد بجديه 
=تمام اووي كده انت كده مهمتك انتهت، روح للحسابات بكره ف الشركه هتلاقي شيك باسمك 
الطرف الثاني  وقد تهللت اساريره وهتف بنبره شاكره 
=شكرا ليك ي مراد بيه،  ربنا يخليك واي حاجه تعوزها هتلاقيني ف طوعك علطول  
مراد بنبره ناهيه
=تمام لما اعوزك هكلمك ثم أغلق الهاتف وهو ينظر امامه بابتسامه متشفيه 
=وبكده مش فاضل غير  بكره وتكوني تحت جزمتي مانا هسترك برضوو وخالتك مش هيرضيها انك تتفضحي ف المنطقه، وهبقي بالنسبه ليكم طوق النجاه اللي هتمسكوا فيه،، 



                   الفصل الحادي عشر من هنا 


تعليقات