Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكايتي انا الفصل الثامن8بقلم مي محمد


 رواية حكايتي انا

 الفصل الثامن8

بقلم مي محمد


 ايمي

شهاب ..حط ايدو عند بقه

مصطفي..ممممم ممممم

شهاب بهمس..متخافش مش هعمل حاجه اهدا

مصطفي بعد ايد شهاب عنه..عاوز مني ايه تاني جاي تكمل علياا

شهاب قعد علي السرير بزعل وندم ..انا اسف والله مقصدي كده ولا بكرهك انا ممكن بغير شويه علي امي مش اكتر ثم اتمهد وأكمل بحزن..سامحني انا والله بحبك يا مصطفي وبتدأ يعيط




مصطفي بابتسامه..خلاص حصل خير ومش زعلان منك ثم لاحظ علامات التعب ع وجها وبعدين شكلك تعبان يا شهاب

شهاب قام ورجع شعرو لورا ..لا لا انا كويس ثم قال ..انت مش زعلان مني بجد

مصطفي..ايوه بجد ثم قال بابتسامه مها متعمل انت اخويا الكبير يا شهاب

شهاب بعيون مدمعه..حضنه ..عارف اني غلطان بس والله من غير ق

قاطعه مصطفي..هشش خلاص اهدا انا مش زعلان طلع من حضنه..وعلي ماماا انا هصلح كل حاجه متقلقش

شهاب بزعل ورجع قعد علي السرير..انا عارف ماما كويس مش بسهولة دي هتسامحني 

مصطفي..اثق فيا ياعم شويه

شهاب بابتسامه ثم ضحك..ههههه تمام

مصطفي..خلاص نام معاي انهردا لحد الصبح 

شهاب وضم نفسه كده بكوميدية ..لييه هتعمل فيا ايه

مصطفي بضحك لدرجه جرحو وجعه..ااه اااااه ههههههه

شهاب بخضه..انت كويس ياض انت

مصطفي ومازال يضحك ويدو عند الجرح..ههههه اه تمام متقلقش





شهاب..طيب اوعا وبقا يزق فيه براحه لحد ما اتمدد علي السرير ومصطفي اناحية التانيه ونامو ...................

ـــــــــــــــــــــــــــ mai

ــــــــــــــــ ف يوم جديد معا صباح جديد لنرا الاحداث

مي صحيت وك العادة بتحب تروح تصحي واحد واحد من ولادها دخلت اوضة شهاب ملقتهوش اتخضة ودخلت اوضة ندي لقيتها نايمه وزياد كان نايم من اليل معاها 

لاحظتها نرجس..مالك ياهانم شكلك تعبانه

..ش شهاب مش قاعد ف اوضته فين راح الصبح بدري اوي كده 

..مش عارفه والله يا مي فين اخر مرة شفته ف اوضته

مي .. طيب حضري الفطار انتي وانا نازلة 

نرجس..حاضر

مي لنفسهاا..يعني يخرج بدري كده ماشي يا شهاب وتمهدت ودخلت اوضة مصطفي

ـــــــــــــــــــــــــــ mai

دخلت اوضته وتفاجأت.. بوجود شهاب بجوار مصطفي نائم..ابتسمت وتصنعت البرود والجمود وبقت تصحي ف مصطفي وشهاب صحي معاه ..قوم يا ديشه عشان الفطار وعلاجك 

شهاب فضل باصص عليها ومقهور اوي

..نازل وراكي ياماما

وغادرت 

شهاب قام عشان يمشي لكن مصطفي مسك ايدو..اهدا كده ياعم ولما ننزل ابقا بوس ايدها وهتصالحك ان شاء الله

شهاب بخنقة..مش هتوافق انا عارفها هتنشف دمي 

مصطفي بضحك..ههههههه ياعم اييه الالفاظ دي ع الصبح قووم كده وروق وقاطعهم صوت زياد..هههههههههه

شهاب..انت جااي تضحك يعني

زياد وقعد..اصل شكلكم حلو كده هههههه 

شهاب قام وضربه بخفه..بطل يااض محن ع صبح 





مصطفي...هههههه مش قادر حرام عليكم ههههه

زياد..محن انا بتاع محن ياعم شهاب

شهاب..ااااه 

زياد تصنع الزعل..ربنا يسامحك

مصطفي..انت زعلت ولا اييه

شهاب وبص عليه..ياعم دا بيزعل 

زياد وقام وضربه ب المخده ..ههههههه خلاص خلاص

قاطعتهم نرجس بابتسامه واسعه عندما رأتهم يضحكون ..صباح النور 

الكل..صباح الورد

نرجس بابتسامه..الفطار جاهز يا بشوات تحت

..زياد ..تمام اهو نازلين وراكي 

وغادرت ..★

ـــــــــــــــــــــــ تحت ع السفره

ندي بابتسامه..مامي مالك مبسوطه كده 

مي بابتسامه واسعه..عادي ياروحي مبسوطه شويه

ندي بضحك..ايوه ايه الي باسطك اوي كده بقاااا 

مي بتلبك..م مفيش وبطلي غلاسة بقا ياريت

ندي ..ههههههه 

قاطعهم نزول الشباب التلاته القمر ..صبااااحوو 

ندي ..صباح الجمال عليكم

مصطفي فضل باصص عليها وهي قلبها بيدق جامد ومتوتره جدا ومتقدرش تقوم عشان محدش يشك ف حاجه فضلت باصه فطبقها وبتأكل

زياد شاور ل شهاب كي يبتدئ ب الحديث لكن تصنع الجمود لانه يعرف وألدته عز المعرفة لينال عقابه كاملأ اولأ

ـــــــــــــــــــــــــــ ايمي

مصطفي بحمحمه..احم م ماما

مي بابتسامه..نعم ياروحي





مصطفي وبيبص ع شهاب..انا بقيت كويس و اتمهد وأكمل و شهاب مش زعلان منه ومسامحه والله ياريت انتي كمان تسامحيه 

مي بصت ع شهاب وشافت فعيونه الندم..انت سامحته داا شئ يخصك انت وانا حررأ اسامحه او لااا خصوصا بعد الي عمله

زياد ..بس ياماما هو سامحه وانتي عقبتيه 

مي قامت ..زياااااااد 

شهاب قام وطلع ع غرفته تحت ألم مي وزعلها عليه لكن ملكة القلب أمرة بتنفيذ العقاب عليه حتي لا يتكرر الامر 

زياد ومصطفي قامو طلعو ورأه

ومي قعدت تاني معا ندي الي بتعيط..مالك بتعيطي لييه

مامي انت ليه زعلتي شهاب كده حرام عليكي هو ندم والله

مي خدتها فحضنها..هشش اهدي وبعدين هصالحه بس لازم يحس بغلطه 

( مي قالت كده عشان عارفه ندي هتروح تقول ل شهاب )

ندي ومسحت دموعها..بجد يامامي هتصالحيه

..مي هزت رأسها بنعم وتركت ندي تجري لفوق كي تخبرهم بما حدث ابتسمت ..والله العظيم عصابه هههههه

ثم بصت ف فونها وجدت عمر..الوو 

عمر بزعل وندم ..انا عارف انك زعلانه مني بسبب الحصل بس والله غصب عني وداا شغل يا مي...مالك يا عمر اهدا كده وتكلم براحه






عمر..مبقاش فيا عقل خالد ديقني ب الي عمله 

مي بعدم فهم وقالت بخبث..اه ثم قالت بزعيق كي تفهم ..وانت زعلان لييييه بقا

عمر بخضة ..اهدي والله دا مؤمرية شغل وكان لازم نفتش قصرك والله يا مي الشغل كده 

مي بصدمة قامت وقفت وبرقت اوي ..ايييييه ف فتشتو قصررري انااااااااا 

عمر بلع ريقه..انتي مكنتيش تعرفي ولا اييه

مي قفلت الخط وقالت بزعيق..نرررررجس

نرجس بخوف تعلمها جيدا عندما تتعصب تعمل اي شئ ويجن جنونها ..ايووه ياهانم 

مي وقربت منها..قصري امته اتفتش وليييييه مش قولتيلي

نرجس بخووف وبتتنفض..و والله قولت لشهاب و وزياد بيه لما كنتي ف المستشفي معا م مصطفي باشا وهما قالو هيتصرفووو وبس

مي بصت عليها بجمود وطلعت فوق زيااااد 

..........كلهم كانو قاعدين ف اوضة شهاب اول ماسمعها زياد قام اتنفض من مكانه..ومي دخلت ..كلهم وقفو ..خير ياماما

ازاااااي يفتشووو القصررر ومحدش يقولي ازااااي تخبووو حاجه زي دي عني ازاي

زياد بتوتر ..م ماما الموضوع كان خارج السيطرة خلاص وهما كانو فتشو لما احنا جيناا 







مي بملاله ..هههه بردوا لييه مقلتليش ثم بصت ع شهاب وانت يا كبير لييه مجيتش وقولت 

شهاب..نسيت من خوفي ع مصطفي و

قاطعته...يا سلام ثم بصت ع ندي وقالت بمروره..وانتي ياندي كنتي تعرفي صح

ندي برتباك فهي تعلم ايضأ..ها

مي بابتسامه..هااااا اييييه ثم اضافت بزعيق انتو مش متخيلين الكارثه الي احنا فيهااااا قصرر مي سعد يتفتشش كده وتعدي عااادي من هنا ورايح مش عاوزة اشوف وشكم تاني ولا ليكم أم فاهمين ثم انصرفت تحت زهولهم 





مصطفي..ينهار اسوود انا مليش دعوة ثم بدأ يجري بخفه استني ياماما

مي بعصبيه..اخرسو بقاااا خلاص اوعا مصطفي ماسك فيها ( واقفين عند السلم)




اوعااا بقولك مش عاوزة اسمع حاجه

ماما اسمعيني بس 

مي يوووووه اوعا بقا وزقته 

مصطفي...اااااااااااااااااااااااه








تعليقات