Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الماستي الفصل التاسع عشر19بقلم اسيل عمران

رواية الماستي 

الفصل التاسع عشر19

بقلم اسيل عمران



الماس... يلا يا زاك عشان تاخد جنازة جدو

زاك بقهر... مش هقدر يا الماس

الماس بحزن... ارجوك يا زاك اتماسك خليك اقوى من كدة لازم تقوم وتشد حيلك اكرام الميت دفنه


زاك ببكاء لاول مرة في حياتو يبكي.... مش هقدر افهميني دة كان ابويا واخويا وصاحبي 






وكل دنيتي كانت كل طلباتي مجابة كنت علطول معاه يعني دلوقتي انا خلاص مش هقدر اشوفة تاني ولا اهزر معاه ولا حتى اتناقش معا في اي حاجه 

زاك مرة واحدة اخد الماس في حضنو محدش فيهم كان عارف مين محتاج الحضن دة اكتر فكل واحد فيهم فقد انسان عزيز عليهم جدا فقدوا حمايتهم وسندهم الماس بدلت زاك الحضن وطبطبت على ضهرو وعيطت معاه بس تماسكت وقالت

الماس.... انت اقوى من كدة قوم يا زاك هو انشاء الله في مكان احسن عند حد احسن من العالم وناسه كلهم احسن مني ومنك هو عند خالقة ربنا كان سيبه في الارض فترة وفترتة انتهت يلا يا زاك ربنا ليه حكمة في كل حاجه قوم واستعيذ من الشيطان وقوم ودي جدو لجنته انشاء الله قوم

زاك مسح دموعه وقام وقف وبص لالماس وقالها.... جدو سابلي اثر جميل قبل ما يمشي سابك ليا

الماس بصتلو وجواها اتضطراب كبير من المشاعر بس بصتلو بخجل شديد ونزلت راسها للارض وقالت.... مفيش وقت للكلام دة يا زاك يلا عشان نمشي

مشي زاك والماس وزاك راح يدفن جدو بس، في مدافن غير مدافن العيلة راح وداه مدافن للمسلمين لان مدافن عيلة زاك معظمها مسيحين وحسام وكتير من اصدقاء اندريدو وزاك وحسام كانو موجودين في الخارجة بتاعت اندريدو 





لدرجة انهم حسو ان في ناس اصلا ميعرفوهمش حضروا الجنازة كان في ناس كتير وبين كل الناس دي كانت دموع الماس هي اللى مسيطرة على الجو الماس وكأن عنيها قلبت لشلال من المياه كانت زعلانة اوى وكانت بتفتكر شهره الاخير بعد كل جلسه كانت حالته بتبقى عاملة ازاي ومع ذلك كان علطول بينصحها ومش بيخليها تخاف من اي حاجه او اي حد كان 




علطول بعد كل جلسة عند صلاة العشا اتعودتت انها تسمع صوتو وهو بيقرأ القرأن بلغة العربية اتعودت انو يقيم بيها الصلاة قبل الجلسات بتاعت علاجه اتعودت تدعيلو دلوقتي هو راح مفضلش منو غير اثرو الطيب 

الماس من كتر عياطها وارهاقها وهما ماشيين من المدافن اغمى عليها وزاك بسرعة شالها ووداها المستشفى 

بعد شهر

الماس... زاك

زاك.... اممم

الماس... ااانت مش ناوى تطلقني

زاك بصلها بصة كلها برود وكأن فقد كل حواسه وقال

زاك.... بس احنا وعدنا جدو 

الماس.... ايوة وعدناه انو لو لو مات انا وانت هنفضل متجوزين بس لفترة مش كتيرة وكفاية لحد كدة 

زاك ببرود.... تمام شوفي عاوزة تطلقي امتا ونا جاهز

الماس بحزن لانها فكرت انو ممكن يتمسك بيها وكمان هي بدأت تحبو 

الماس.... تمام نصبر اسبوعين كمان عشان الاربعين بتاع جدو وبعدها نطلق

زاك... تمام 

وكل واحد راح عشان ينام بس المره دي زاك نام على الكنبه والماس نامت على السرير




الماس معرفتش تنام خالص لانها اتعودت انها تنام في حضن زاك وزاك كذلك الامر غير انو قلبو كان وجعو اوى على




 الكلام الللى قالتو الماس من شوية وانها عاوزة تطلق كان قلبو بيتكسر بلبطئ

الماس في نفسها... نامي بقي لازم تتعودي انك مش هتنامي جنبو تاني ولا هيكون معاكي كلها اسبوعين وكل حاجه تنتهي

بس بردو معرفتش تنام فندهت على زاك تتأكد انو نام بس زاك رد عليها

الماس... زاك

زاك... اممم

الماس... ولا حاجه اتخمد

زاك بصلها وابتسم بس اخفى ابتسامته لما افتكر انها كلها اسبوعين ومش هتكون معا تاني. 

الماس حاولت تنام كتير ومرت حوالى نص ساعة والماس بتحاول تنام بس حست بحركة خفيفة على السرير غمضت عينيها بخوف ولسه هتنده على زاك لاقت صوت زاك وهو بيندهلها فستريحت جدا وعملت نفسها نايمة

ومرة واحدة لاقت زاك متملكها في حضنو ونايم الماس من جواها كانت فرحانة جدا انها هتنام في حضنو وفعلا الماس واخيرا نامت 





وبعد يومين الماس كانت ماشية في الشارع عادي لان هي من عادتها انها بتتمشى الصبح بدري لقت في حد بيندهلها

.... يا أنسه

الماس اول ما لفت وشها لاقت الشخص اللى اسمو يزيد هو اللى بيندهلها بصتلو بستغراب وقالت.... ماذا هناك

يزيد.... لا شيئ فقط رأيتك تتمشين لوحدك قولت اتي لاتمشى معك

الماس وهي تغض بصرها... المعذرة انا لا اتمشى مع رجال غرباء فأنا مسلمة وهذا يخالف ديني اعذرني علي الرحيل

يزيد.....حقا انستي وانا ايضا مسلم ولكني غير ملتزم وارى فيكي الالتزام هلا ساعدتني كي التزم ارجوكي

الماس.... اولا انا لست انسه فأنا متزوجة وزوجي رجل ملتزم ايضا اذا اردت الالتزام فسأخبر زوجي كي يعلمك لكن انا لا استطيع المعذرة على الرحيل فلا يجوز ان اختلى برجل وحدي 

يزيد... انتظرى فقط لحظة

الماس اخر ما زهقت اتصلت بزاك وسابت المكالمة مفتوحة عشان لو حصل اي حاجه لانها مش مسترحية للراجل دة وفضلت تلمح كتير عن المكان اللى هي فيه بعد خمس دقايق بلظبط كان زاك في المكان دة واول ما شاف الماس جري عليها وحضنها

زاك... انتي كويسة صح

الماس ببتسامة ودودة... ايوة انا مش مستريحة للراجل دة عشان كدة فضلت فاتحة المكالمة لانو مش راضي يخليني امشي وعمال يمشي ورايا

زاك مرة واحدة عيونو اتحولت للون الاحمر القاتم وبص للراجل



 اللى اسمو يزيد دة نظرة ارعبتو ونزل فيه ضرب ولان زاك بنيتو اقوى من بنية يزيد قدر يرقدو ع الارض مقامش تاني

زاك.... يلا عشان نمشي

الماس.... حرام عليك والله اللى عملتو في الراجل دة

زاك... لا مش حرام بيحاول يتعدى على احد ممتلكاتي ويضايقها يبقى يستاهل اكتر من كدة والماس كانت مصرة انها تعالج يزيد دة بس زاك مرضيش اخر ما زهق منها شالها وبدل ما ياخدها ويركبو العربية فضل ماشي بيها كدة في كل الشوارع

الماس بغيظ.... نزلني كدة عيب نزلني كل الناس بتتفرج علينا نزلني انا همشي لوحدي طب لية مركبناش العربية نزلناااااااي

زاك ماشي ومش مركز في كلامها اصلا مركز على ملامح وشها الجميلة دي بس وماشي بيبص في عنيها وافتكر اول مرة شاف عنيها دي من ساعتها وهي كانت سحراه بس افتكر كلامها وانها عاوزة تطلق راحت بصتو اتغيرت لحزن كبير والماس لاحظت دة 

الماس... انت كويس؟ 

زاك.... اة بس لية

الماس... نظرتك مش بتقول كدة خالص نظرتك حزينه اوى اة بسبب 



جدو متزعلش ربنا مش بيعمل حاجه الا وفيها حكمة وعلى قد ما بياخد بيدي اكتر متزعلش بس

زاك ببتسامة... قدرتي تعرفي اني حزين من نظرتي ومقدرتيش تعرفي اني بحبك من نظراتي ليكي من غيرتي عليكي معرفتيش اني حبيتك من اول يوم شوفتك فيه معرفتيش اني عشقت اليوم اللى اتجوزتك فيه وبقيتي ليا معرفتيش اني حاولت انتحر ساعت ما عرفت انك اتجوزتي معرفتيش ان اللى رجعني عن دة هو جدو وخلاني التزم اكتر




 معرفتيش انك من ساعت ما دخلتي بيتي ونا ادمنتك وادمنت وجودك في بيتي واوضتي وادمنت نومك في حضني معرفتيش اني بموت فيكي مش بحبك بس معرفتيش اني ادمرت




 لما قولتي انك عاوزة تطلقي معرفتيش ان نظرة الحزن دي بسبب انك




 هتسبيني وهبقى لوحدي بس المرة دي هبقى لوحدي فعلا لان اقرب




 شخص ليا مات الشخص اللى كان مصبرني على بعدك عني مات دلوقتي وزي كل وقت انا معنديش غير ربنا واوعي تفتكري اني بقولك الكلام 




دة عشان تتعطفي معايا ومتطلقيش لا انا بس حبيت اعبرلك عن المشاعر اللى مكبوتة بقالها فوق السبع سنين 

الماس كانت في حالة صدمة وهنا زاك نزلها من بين ايدية ووقف قدامها شافها بس واقفة مصدومة واقفة بتحاول




 تستوعب اللى بيقولو 

الماس... انا لازم امشي مشيت الماس وهي متوترة جدا وخايفة من المشاعر. اللى جواها خايفة انها تكون بتخون




 يوسف بلمشاعر دي خايفة لما تدي لقلبها فرصة تانية تكون بتخون وعدها ليوسف 

اما زاك وقف مكانو حس انو مهزوم بس حس انو عمل اللى عليه وان هم وانزاح من على قلبو لما اعترفلها واخيرا وهو عارف ان حتى لو كان في فرصة في الاول انهم يبقو حتى مجرد اصدقاء الفرصة دي مبقتش موجودة ومع ذلك اسس بفرحة 

اما الماس اول ما روحت دخلت على اوضتها ومسكت صورة يوسف وقالت

الماس بدموع... انا انا انا اسفة معرفش امتى وازاي بس ولله ما كان قصدي احبو بس حبيتو اوى حبيتو يا يوسف سامحني اني خالفت بوعدي سامحني بس انا هوقف كل دة انا هبعد حتى لو كان دة هيأذيني حتى لو كنت ضرر بس هبعد سامحني سامحني ومن كتر العياط الماس نامت مكانها

الماس... اي دة انا فين 

اندريدو... ماستي

الماس بفرحة... جدوو وجريت حضنتو

الماس.... افتقدتك جدي لما تركتني انا وزاك زاك قد تدمرت صحته من بعدك جدي ونا نفسيا قد تدمرت

اندريدو..... هشششش اهدئي فقط اريدك ان تعلمي اني في مكان افضل ومعي شخص يريد ان يحدثك

الماس... من هو




الشخص... دة انا يختي يا ندابة 

الماس بصدمة... يوسف يوووسف

يوسف... ههههه اي انا مش في اخر الدنيا انا هنا عاوزة اي يابت

الماس جريت عليه وحضنتو جامد... يوسف وحشتني اوى بجد كدة يا يوسف تسبني وتمشي يابن عمي

يوسف بهدوء... الماس

الماس... نعم

يوسف... عيشي حياتك يبنت عمي عيشي انا موت خلاص والميت بياخد وعدو وبيمشي ادي لقلبك فرصة عمر ما واعدك ليا هيحييني هو يحتاج فرصة 

الماس... هو مين

يوسف... اللى قلبك رافض يديلو فرصة مع انو دق لية هو 

الماس... قصدك زاك

يوسف... منتي بتفهمي اهو وخدي بالك الايام الجاية مش هتبقى





 ساهلة بس خلي عندك يقين ان ربنا هينجيكي انتي وزاك  وودع زاك واندريدو الماس  والماس فضلت تنده عليهم وبتجري وراهم بس معرفتش




 مرة واحدة الماس صرخت وبتبص لاقت نفسها على السرير وزاك جنبها

زاك بقلق... اهدي مجرد كابوس اهدي استعيذي من الشيطان واستغفري ربنا




الماس بتبص لزاك بصة هو مفهمهاش.... ز زاك فين الصورة

زاك بحزن... حطيتها في الدولاب 

الماس... شكرا

زاك سابها ودخل الحمام من غير ولا كلمة بس 



قلها تجهز نفسها عشان صلاة الضهر هزت الماس راسها برضا 

وصلي بيها هي وماهي اللى دخلت في الاسلام 




حبا فيه ومش فرض عليها اما جاك فلسه متمسك 


بديانته ومش راضي يغيرها لان من وجهة نظرو الاسلام عبارة عن قيود كتير 




الماس بعد الصلاة كلت ومشيت على العيادة 



فضلت طول اليوم بتفكر في الحلم وهي مشوشة 



جدا ومش عارفه تعملاي بس واخيرا اخدة القرار 


وقامت عشان تمشي من العيادة حتى قبل ما 



تخلص شغل وهي ماشية بلعربية في عربيه 



تاانيه خبكت فيها بس هي حاست انها قصده دة 



الماس اغمى عليها مصحيتش الا وهي مش 



شايفة حاجه خالص كل حاجه عبارة عن ضلمة 



وحاسه انها متكتفة وحتي مش عارفه تتكلم مرة 



واحدة سمعت صوت حاست انها عارفاه

الصوت.... هههه اخيرا قد استيقظتي يا اميرة ما 



رأيك في ضيافتنا رائعة اليس كذلك 


الماس بتوتر.... من انت وماذا تريد



                               الفصل العشرون من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا




تعليقات