Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسيرتي الفصل الخامس5بقلم ايمان شلبي


رواية اسيرتي

 الفصل الخامس5

بقلم ايمان شلبي



الكل بصدمه : ايييه 


كارما وهي بتبص علي آسر اللي قررت تلعب بأعصابه : ايوه ياحضره الظابط احنا متجوزين ،بس مش غصب عني برضايا ..


الكل زفر براحه والظابط بصلها وقال بشك : انتي متأكده ! قولي


 الحقيقه متخافيش محدش هيقدر يعملك حاجه 


كارما وهي بتقرب من آسر وبتمسك في كفه : انا وآسر بنحب بعض 




ياحضره الظابط واللي قالك الكلام ده حد بيكرهنا وعايز يوقع ما بينا ،مش كده ياحبيبي !


قالت جملتها الاخيره وهي بترفع رأسها لآسر اللي بصلها بجمود واستغراب 




في نفس الوقت من رد فعلها ،هو كان متأكد أن لو اي حد مكانها هيقول اه وهيطلب المساعده من



 البوليس عشان يخرج من سجنه أو بالاحري الجحيم اللي هو معيشها فيه ! 


آسر وهو بيهز راسه ومن غير وعي : صح ياحبيبتي 


الظابط وهو بيهز راسه بحيره : طب تمام ،علي العموم احنا اسفين يافندم 


آسر بحده وغرور : بس انا عايز اعرف مين اللي بلغ البلاغ ده !


الظابط : واحد اسمه رامي الصياد 


آسر بغموض : رامي تمام جدا شكرا ياحضره الظابط 


الظابط : عن اذنكوا واسفين مره تانيه ...


بعد مرور وقت الكل قعد يتكلم في اللي حصل واهل آسر مستغربين مين رامي وليه يعمل كده ... 


كارما وهي بتحاول تخلص الموضوع : رامي ده منافس آسر في الشغل 




وعايز يوقعه باي طريقه خلاص حصل خير الحمد لله ...مش هنتغدي ولا ايه ياحبيبي 


آسر وهو بيبصلها وبيبتسم من جواه علي كلمه حبيبي اللي قالتها مرتين وعلي عقلها وهز رأسه : اكيد يالا ياجماعه اتفضلوا 


كارما بتوتر : ا اتفضلوا وانا تطلع فوق هجيب حاجه ونازله 


قامت كارما عشان تطلع الاوضه وآسر بيراقبها بطرف عنيه ومايا بتبصلهم بحيره واستغراب من علاقتهم اللي مش مفهومه ابدا ... 


أما عن كارما طلعت الاوضه وقفلت الباب وسندت ظهرها علي الباب 




وحطت ايديها علي قلبها وهي مستغربه هي ليه عملت كده ،ليه مقالتش الحقيقه وليه دافعت عنه بالطريقه 




ديه ليه قربت تمسك ايديه بالجراءه ديه وتقوله ياحبيبي هو مش حبيبها عشان تقوله ياحبيبي هو مُعذبها 



،بس رغم قسوته إلا أنها حاسه انها تقدر تطلع الشخص الحنين اللي جواه ...


اتنفضت من مكانها علي صوت خبط علي باب الاوضه لفت وفتحت وهي معتقده أن حد من الخدامين بيستعجلها عشان الغداء ... 


كارما باستغراب وتوتر : آ آسر 


آسر دخل وقفل الباب وهي بعدت لورا شويه بتوتر ...


آسر وهو بيقرب منها وبجمود : مقولتيش الحقيقة ليه ياكارما !


كارما وهي بتبعد بتوتر وخجل : ع عشان 





خبطت في الحيط في الوقت اللي آسر كان قدامها مباشره وواقف  مستني الاجابه بفضول ..


آسر وهو بيسند علي الحيطه وبيحاوطها من كل جانب وبتكلم بهمس: عشان ايه ياكارما !


كارما وهي متوتره ووشها احمر حست انها هتعيط من الاحراج ومن السؤال اللي هي لحد دلوقتي مش عارفه إجابته !!


آسر : ها عشان ايه !


كارما بتوتر : ل لو سمحت يا آسر ابعد ع عشان ننزل لاهلك ،ع عشان محدش يحس بحاجه 


آسر بهدوء وهو لسه محاوطها : مش هبعد غير لما اعرف اجابه السؤال 





،واحده غيرك كانت استغلت الموقف عشان تهرب من سجني ،انتي ليه عملتي كده !! 


كارما بدموع : م معرفش 


آسر وهو بيمسح دموعها بطرف صوابعه : طب انتي بتعيطي ليه !


كارما بخجل وتوتر : ل لو سمحت يا آسر ابعد وخلينا ننزل 


آسر وهو بيبعد عنها وبيستعيد ثباته من تاني : ماشي ياكارما مسيري هعرف ..




. يالا ننزل 


قال جملته الاخيره وهو بيسحب كارما من ايديها وهي حست كأن في ماس 




كهربي من لمسه أيده الدافيه وكانت هتبعد بس هو تبت في ايديها جامد 


آسر وهو بيبصلها وبحده: اوعي ،اوعي تفكري تعمليها تاني فاهمه ،مش هسمحلك تبعدي 


كارما بحزن : بقسوتك عليا انت اللي بتخوفني منك 


آسر بجمود : لكل فعل رد فعل قسوتي مش من فراغ 


كارما وهي بتسحب ايديها بغيظ : وانا غلطت واعترفت بغلطي ،ليه القسوه ديه كلها ،تعرف ايه عني انت ،تعرف ليه انا عملت




 كده ،تعرف اسبابي ،تعرف المعاناه اللي كنت بشوفها ،تعرف ايه عني عشان تقسي عليا بالشكل ده !


آسر بغضب : أياً كانت اسبااابك متوصلش لأنك تعملي كده ،اظن انتي كبيره




 وواعيه انك غلط وان اللي عملتيه مكانش صح ابداً 


كارما بنبره صوت باكيه : انا كنت وحيده يا آسر ،انا طول عمري حاسه اني 



وحيده ،من بعد موت ماما وانا وحيده ،هي اللي كانت صاحبتي واختي وكل اللي ليا ،هي كانت عارفه عني



 كل كبيره وصغيره ،قطعت بيا وحسيت اني وحيده من بعدها ،بابا طول النهار في شغله وحياته وانا اللي



 براعي اختي الصغيره ،وشايله البيت وشايله هم كل اللي في البيت ،محدش كان شايل همي يا آسر 




،اتعرفت علي فاطمه في يوم واتعرفت علي الشله بتاعتها ،الظاهر وحدتي



 خلتني عايزه اي حد يحسسني بأهتمام وخلاص ، معترفه اني غلطت اني مشيت 


وراهم من غير ما افكر أن اللي عمله حرام ،بس انا بني ادمه ،كل بني ادم بتجيله لحظه بيمشي ورا الشيطان 



من غير ما يحس ،انت نفسك اكيد عملت غلط في يوم ،بس توبت وعرفت غلطك ،وانا كمان عرفت غلطي ...


آسر وهو بيتنهد : خلاص ياكارما يالا ننزل تحت وبعدين نبقي نكمل كلامنا 


كارما وهي بتمسح دموعها بكف ايديها زي الاطفال : حاضر 


ونزلوا تحت واليوم خلص واهل آسر روحوا بيتهم ...


مايا بتعب : ااااه هموت وانام بجد 


آسر بهدوء : اطلعي نامي طيب 


كارما بخفوت سمعه آسر: تنامي ما تقومي 






مايا بمياعه : اوك تصبحوا علي خير ..


كارما بسخريه وخفوت : اوك تصبحوا علي خير نينينيني 


آسر وهو بيقرب من ودنها وبهمس: هي القطه طلعت بتغير ولا ايه !


كارما بتوتر وهي بتفرك ايديها : ا انا انا اغير ومن مين من الشرشوبه ديه !


آسر بمكر : لا ماهو واضح 


كارما بتوتر اكبر : ه هو انا ممكن أسألك سؤال !


آسر : اتفضلي 


كارما : ا انت ي يعني انت 


آسر وهو بيقاطعها : مايا مش مراتي 


كارما بتلقائية : قول والنعمه 


آسر بضحكه بسيطه : والنعمه 


كارما : اومال مين ديه !


آسر : كارما تبقي اختي بس هي عايشه معايا عشان مش بترتاح عند ماما ولا بابا عشان هما منفصلين وكل واحد متجوز وهي مش بترتاح مع حد فيهم 


كارما بشرود : اه 


آسر بتنهيده : يالا انا هطلع انام تصبحي علي خير ..





كارما بهدوء : وانت من أهله ، آسر 


آسر : نعم 


كارما بحزن : ممكن اطلب منك طلب !


آسر: اتفضلي 


كارما : م ممكن اكمل تعليمي 


آسر بتساؤل : هتعرفي تذاكري وتمتحني !


كارما بلهفه: اه والله اه هذاكر ليل مع نهار مش هضيع لحظه تاني ،ارجوك وافق ،ماما كان حلمها ابقي مدرسه زيك وانا عايزه احققلها حلمها ...


آسر بهدوء : موافق ياكارما 


كارما بلهفه وتلقائيه قربت منه وحضنته واتعلقت في رقبته وهي بتشكره : شكرا يا آسر ربنا يخليك 


آسر وهو بيحضنها بدون وعي وبيدفن راسه في شعرها : العفو ..


بعدت عنه بخجل لما حست انها حضنته ..


كارما بدموع وهي حاطه ايديها علي بوقها : ا انا اسفه ا انا 


آسر بزعل : اسفه ليه ،ده انا زي جوزك حتي ،ولا انتي مش معتبراني جوزك





 ،عموما مش انا اللي يفرض نفسه علي حد ،اعملي 



حسابك بكره نروح عشان نصالح ابوكي ،وهطلقك ،تصبحي علي خير يا ياكارما ....



                           الفصل السادس من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات