Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسيرة قلبي الفصل السابع عشر17بقلم انجي جمال


رواية اسيرة قلبي

 الفصل السابع عشر17

بقلم انجي جمال



انجي ببرود: اللي عندك اعملوا يا رامي مش رامي برضو.


رامي بعصبية: لسه برضو متعلمتيش الدرس اشتري نفسك و خافي مني كويس .


انجي بإبتسامة: هات اخرك و ردي علي اللي عملته معايا هيوصلك في اقرب وقت.


رامي بإعجاب: امممم يعجبني اوي النوع المتمرد اللي زيك .


انجي بإبتسامة: طب اتحمل اللي هيحصل بقا .ثم تغلق الهاتف بوجهه وتنظر لتجد الكل ينظر لها بانتباه وتركيز .


ميرنا بخوف: دا رامي العمري اللي كان عايز يأخدني معاه.


آسر بعصبية: هو دا وربنا ما انا سايبه.


انجي بإبتسامة: لا محدش يدخل انا هعرف اجيب حقي بنفسي .


مرام بضيق: ما انا قولتلك انك مش أد رامي العمري و متدخليش بس ازاي لازم توقعي نفسك في مشاكل .


لينظر لها كلاً من أيان و آسر و ميرنا بإحتقار وانجي بسخرية.....


انجي بسخرية: لي كنتي عايزاني اشوف واحدة بتتخطف أُدام عيني و اسيبها بسهوله كدا .


مرام بتدارك الأمر و توتر : انا مش قصدي كدا انا اقصد أن كان في رجاله كتير موجوده وكدا .


ميرنا ببكاء: انا أسفه يا أسيل اني سببتلك كل المشاكل دي .


انجي بإبتسامة: لو انا مكانك وانتي مكاني و في ايدك تساعديني هتساعديني و ألا هتسبيني و تقولي مليش دعوه.


ميرنا بتأكيد: اه كنت هساعدك .


انجي بتأكيد: يبقي انا معملتش حاجة غير اللي كان اي حد في مكاني عملها .


أيان بسخرية و هو ينظر باتجاه مرام: مش كل الناس تفكيرها زيك يا أسيل .


آسر بتفكير: طيب هتعملي اي دلوقتي يا أسيل .


انجي بإبتسامة: و لا حاجة .


لينظر لها الجميع ببلاهه ..


أيان بإستغراب: مش قولتي انك هتتصرفي .


انجي بتأكيد: ما انا هتصرف فعلاً.


آسر بإستغراب: لا ثواني انا توهت منك هتتصرفي ازاي و انتي بتقولي انك مش هتعملي حاجة .


انجي بتبرير: بأغلب الأوقات الواحد بياخد قرارات غلط و هو متعصب و بيخليه يغلط و ميفهمش الصح 

و الفهم الغلط بيخلي مستوي فهم الإنسان يتراجع بشكل كبير و الشخص اللي بيتراجع مستوى التفكير و الفهم عنده هيضيع في متاهات العالم الكتيرة.


أيان بإعجاب: فعلاً لازم الواحد يفكر في أي قرار قبل ما ياخده و يحسبها صح .


آسر بمرح: هو انتي بتشتغلي في أمن الدولة يا أسيل و ألا اي يخربيت دماغك الماظ .


مرام بتعجب: انتي اتعلمتي دا كله فين .


انجي بشرود: الحياة اكبر مدرسه و انا الحياة علمتني كتير و كبرتني قبل سني و عيشت حياه مش حياتي .


ميرنا بإستغراب: قصدك اي .


انجي بإبتسامة: ها و لا اي حاجة ثم تهُم بالوقوف


انجي بإبتسامة: فرصة سعيدة إن أنا اتعرفت عليكوا هضطر امشي انا دلوقتي علشان أشوف الشقة و اروح القسم .


ميرنا بحزن: انا هاجي معاكي لاني مش هرتاح غير لو وقفت جمبك في المشكلة اللي سببتهالك .


انجي بإبتسامة: ما خلاص بقا يا ميرنا دي مشكلة صغيرة فداكي الشقة بتاعتي يا بنتي ..


ميرنا موجهه كلامها لآسر : طب انت يا آسر روح معها علشان تخلص الإجراءات اللازمة لو سمحت .


آسر بتأكيد: انا كنت هعمل كدا أساساً .


انجي بنفي : انا اسفه بس مش هقبل اي مساعده انا هعرف اتصرف لوحدي .


أيان بإصرار: انتي متعرفيش حاجة هنا و دي اقل حاجة ممكن نعملهالك بعد موقفك مع ميرنا .


انجي بتأكيد: الموضوع والله مش مستاهل كل ده و لو عاوزه مساعده هتصل بيكوا .


آسر بإبتسامة: و الله لو قولتي اي مش هنسيبك .


أيان بإبتسامة: بالظبط كدا مهما هتقولي أو هتعملي احنا هنيجي معك .


انجي بإستسلام: خلاص تمام يلا .


مرام بضيق: طيب انا هروح بقي ابقي طمنيني عليكي يا أسيل .


أنجي : تمام ماشي.


آسر لميرنا: و انتي يا ميرنا هتاخدي العربية بتاعتي تروحي بيها و انا هركب مع أيان ثم يُعطيها مفاتيح سيارته .


أيان بإبتسامة: و انتي يا اسيل ابعتيلي location الشقة بتاعتك و احنا هنكون وراكي .


انجي بإبتسامة: ممكن رقمك .


أيان بإبتسامة: اكيد اكتبي عندك .............


انجي بتأكيد: خلاص تمام .


ثم يقوموا بالتوجه للخارج و كلا الي وجهته فركبت ميرنا سيارة آسر للتوجه لمنزلها و ركبت مرام سيارتها للتوجه لقصرها و ركبت انجي سيارتها و توجهت إلى العمارة التي تسكن بها و من خلفها أيان بسيارته و بجانبه آسر ....


و بعد مرور بعض الوقت يصلوا الي العمارة التي تسكن بها انجي فيترجلوا من السيارات وتوجهوا لمدخل العمارة فوجدوا البواب والظابط لسه موجود ومعاه ٣ عساكر ...


البواب : هي دي يا سعاده البيه الانسه أسيل 

صاحبة الشقه اللي حصل عليها الهجوم .


الظابط و هو يمد يده لانجي: معك الظابط مراد سالم .


انجي و هي تمد يدها: أسيل عمران .


أيان بإبتسامة و هو يمد يده لمراد : المقدم أيان الجارحي أمن دولة


مراد بترحاب شديد: اهلا بحضرتك يا فندم.


آسر بإبتسامة و هو يمد يده هو الآخر: الرائد آسر المحمدي مكافحة المخدرات.


مراد بتوتر: و الله الموضوع مش مستاهل انا بس كنت عايز اخد أقوال الانسه .


أيان بجدية: هو انت عرفت مين اللي عمل كدا .


مراد بجديه: لسه بنحقق بس أن شاء الله هنوصل للي عمل كدا 


آسر مكمل الحديث : طالما ملقيتش اللي عمل كدا يبقي الموضوع يستاهل إننا نكون هنا .


أيان : طيب يلا بينا يا أسيل هنشوف الشقه و ندور علي اي دليل .


مراد بتأكيد: احنا ملقيناش اي دليل و لا حاجة سليمه في الشقه كلها مدمرة .


آسر بتأكيد: تمام احنا برضوا هنبص بصه علي الشقه يلا بينا .


ثم يتوجهوا لركوب المصعد وتضغط انجي علي رقم ٥ و بعد قليل يصلوا لباب الشقه ليجدوا القفل مكسور ثم يتوجهوا لباقي الشقه ليُذهلوا من المنظر فالشقه مدمرة بشكل يبث الرعب في القلوب ...


أيان بغضب: مفيش و لا دليل .


آسر بغيظ : هو هدفه يخوفها وبس .


مراد بتأكيد: فعلاً لان مفيش لا سرقه ولا حاجة .


انجي بتأكيد: فعلاً هو عمل كدا عل......... ليقطع كلامها دخول أحدهم للشقه ..


_______________________________________*****************************


عند مرام تصل للڤيلا الخاصة بهم و تنزل من سيارتها بعصبية ثم تتوجه للداخل و تصعد السلم ثم تدلف لغرفتها وتقوم بتكسير كل الاشياء الموجودة علي التسريحه الخاصه بها فيطرق الباب و تدخل والدتها .


مروة بإستغراب من حالة ابنتها : في أي يا مرام مالك .


مرام بعصبية وزعيق: سابني وراح معاها دا عمره ما خرج معايا و لو تشوفيه و هو يقولها أنه لازم يروحوا معاها و ألا الاصرار و هو بياكدا عليها ليه دا مشفهاش مرتين علي بعض .


مروة بغضب: يا بنتي مين دي اللي راح معاها و راح معاها ليه و فين .


مرام بضيق و غضب: الست أسيل اصل و تحكي لها كل ما حدث 


مروة بغضب: انتي غبية يا بنتي ما اكيد طالما واقعه في مشكلة و بعدين انتي عارفه أيان بيساعد اي حد اي المشكلة لو ساعد صاحبتك .


مرام بحقد : طول السهره و هي شغلاهم حتي كلامها و تفكيرها عاجب أيان و انا حاسه بكدا من نظراته .


مروة بنفاذ صبر: طيب ما تعملي زيها شوفيه بيحب اي و اعمليه و بيكره اي و ابعدي عنه .


مرام بهوس : ايوه انا هعمل كدا بالظبط و أيان مش هيكون لحد غيري و اللي يفكر يوقف في طريقي علشان اوصل لقلبه هقتله ..


مروة بتأكيد: شاطرة استمري بقا علي الوضع ده و اتقربي من صفيه اكتر من كدا و أيان افضلي أُدامه علشان ميبصش برا .


مرام بإبتسامة: ايوه فعلا و عندي خطه علشان افضل أُدامه طول الوقت ...


مروة بتعجب : خطة اي دي ..


مرام بفرح: انا ...................


مروة بسعادة غامرة: أيوة كدا شغلي عقلك دا شوية و اثبتيلي انك بنتي ..


_______________________________________*****************************


في مكان اول مرة نروحه مكان يجلس فيه الفشله واللي بيشربوا مخدرات وخمره و كل ما حرمه الله ومن بينهم حازم السويفي ..


حسام صديق حازم المقرب : خد يا عم دا صنف أول مرة ينزل جايبه من واحد حبيبي .


حازم بإبتسامة و هو يأخذ منه سيجاره حشيش: هات يا عم اهي دي اللي بتهون علي الواحد .ثم يأخذ نفس منها و يخرجه ..


حازم بتلذذ : اممم جميله اوي بكام النوع دا .


حسام : ب ........؟


حازم بإبتسامة: لا بس تستاهل ..


حسام و هو يشم بودره : يا لهوي حاجة فوق الخيال بتخلي الواحد مش حاسس بحاجة .


حازم بإستمتاع : فعلاً و هي دي أهم ميزة في الحشيش و البودرة أنها بتخلي الواحد كأنه طاير في السما و مش حاسس باي حاجه .


حسام بتساؤل: مش خايف أن جدتك تعرف ..


حازم بلا مبالاة: لا يا عم عادي و بعدين دي ........




تعليقات