Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق المالك الفصل السادس و الثلاثون36بقلم مروة موسي


رواية عشق المالك
 الفصل السادس و الثلاثون36
بقلم مروة موسي


الكل كان فرحان جدا جدا وكانت عشق ماسكة جمبها طبق المخلل 




وبتاكل والكل منتظر ولادتها 

لكن وهما متجمعين فوق لقوا اللي داخل عليهم 
عشق قامت اتفزعت 




والطبق وقع من علي رجليها وانصدمت من وجود ابوها 




عشق اترعشت واترجفت لما لقت سامح ابوها قدامها 

ورد بخضه : بابا 
عشق لقائي خبطت وشها في ايديها وبسرعه 


افتكرت اللي كان بيحصل ليها وكانت بتردد خلاص متتضربنيش متحطنيش في الضلمة ارجوك 

مالك جري عليها : عشق بس مفيش حاجة هو مش جاي يإذيكي 

ورد وهي علي السرير : انت جاي تاني ليه 

زين : مينفعش يكون أول حفيد له ويكون بعيد عنه 

معتز : يعني اي كلامك دا يازين 







مالك وهو بيطمن عشق : يعني انا وزين روحنا له وحاولنا نصلح بينهم لان مينفعش يكونوا محرومين منه ولا هو محروم منهم 

رشا : بعد كل اللي حصل منه لعشق بالذات 

سامح بندم : كنت معمي في الفلوس ومسلم وداني لكريمة 
بس والله لما فوقت لنفسي انصدمت من اللي كنت بعمله ازاي عملت كدا وكنت بخاف عليهم من الهوا نفسه

عشق بخوف : لاء مستحيل اسامحك 

مالك بحنان : كلنا بنغلط وانا غلطت في حقك ومع ذلك سامحتيني 

عشق بانهيار: سامحتك عشان لقيت جمبك الامان لكن دا كان بيبيع شرف بنته مستحيل اسامحه 

ورد : وانا مش هسامحه علي اللي كان عاوز يوصله لينا دمار وبس 

معتز حاسس بغلط فعلا سامح وسامح واقف مش عارف يرد عشان فعلا غلطان ومعترف بدا بس مهما كان أب 

معتز : خلاص يعشق هو فعلا ندمان والإنسان خطاء وهو جاي وطالب منكوا السماح لازم علي الاقل نديله فرصة كفاية انه رباكوا وكبركوا لحد ما أمكوا ماتت وكريمة جت ملت دماغه بافكارها الخبيثة 

رشا : عند حق يمعتز علي الاقل افتكروا قبل كدا كان مش حرمكوا من حاجة

: عشق : اللي كان بيعمله فيا محدش يقدر ينساه 

سامح: اسف يعشق والله اتمني تسامحيني 

ورد كانت هتتكلم لكن زين سكتها 

عشق مسكت بخوف في مالك  من ذهاب سامح تجاها 

عشق بخوف : هتعمل اي 

سامح : ولا حاجة بس وحشني حضن بنتي وزي ما يكون بقالي زمن مسافر ورجعت 

مالك زقها في حضن ابوها 
سامح : اسف يعشق 
عشق بعياط : ليه كدا ي بابا 

سامح بندم : اسف يبنتي حقك عليا والحمد لله انا عرفت انك لسه بنت من مالك والله كنت زي السكران مش واعي بحاجة وربنا وقعك في مالك وأهله 

عشق بصت لمالك اللي واقف جمبها وقالت : يمكن مالك عوض ليا عن اللي فات 

مالك ابتسم ليها 
زين : اتفضل حفيدك ريان يحج 

سامح شاله وزي ما يكون جسمه قشعر ان حفيده علي دراعه 

سامح لبناته: ماشاء الله قمر ي بنات 
ورد : ربنا يخليك
 
سامح راح واتعتذر كمان لورد وهي سامحته 

وعشق كذلك وزي ما يكون الاثنين كانوا محتاج ابوهم 

سامح : اللهم مبارك الاتنين اتجوزوا من نفس البيت والاولي ولدت والتانية شكلها قربت اهي 

عشق بحنان : احلي حاجة ان حبيبي وابويا وعليتي واختي معايا حاسة اني ملكت الدنيا بيكوا 

ورد لزين : شكر ي زين علي اللي عملته

عشق لمالك : وانت كمان شكرا ومترودش وروح هاتلي كريب ميكس فراخ حالن 

مالك لسامح ؛ حضرتك مش عاوز بنتك اليومين دول لحد الولادة 
بقلم مروة موسي 
عشق : انت زهقت مني يلا نمشي ي بابا 

مالك : شوفت البت دا بعتني في ثانيه 




والكل ضحك وبقي كل حاجة علي ما يرام 

عشق بطنها بتكبر كل يوم ومالك كان جمبها 


وسامح كان دايما متردد علي بيت أزواج بناته 

رشا : عشق عشق 


عشق وهي بتاكل : يوووه بقي نعم 




مالك بضحك : نعم ي ماما في حاجة اصل الابلة مش فاضية 

رشا بضحك : لاء بس متنساش علاجها 




ورد وهي ابنها علي دراعها : بس بقي اسكت هو انت زنان زي ابوك ليه كدا 



زين برفع حاجب: زي ابوه وزنان كمان 



ورد : لو مش عاجبك امشي من هنا 


زين : هو لسه هرمونات الحمل مأثرة علينا ولا اي 

الكل ضحك وفي الشهر التاسع في نصه كدا عشق 

وهي في عز نومها صرخت ووووووو


تعليقات