Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكايتي انا الفصل الحادي عشر11بقلم مي محمد


 رواية حكايتي انا 

الفصل الحادي عشر11

بقلم مي محمد

عمر وخرج .. خالد 

ثبت عندما رأه واقف ولا به شئ .. مهو انت كويس






خالد بابتسامه.. ايوه ياعم لييه فيه حاجه ولا ايه

عمر بتوهان.. العسكري قال الحق 

قاطعه خالد.. وانت خفت عليا هههههه 

عمر وقعد ووضع يدها علي وجهو.. متوتر اوي 

قعد صديقه بجواره وربت علي كتفه.. متقلقش ان شاء الله مش هيحصل غير كل خير

عمر وبص عليه قال بزعيق.. ازاي يعني متفهمني فيه اييييه

خالد وقام كي يذهب.. هتفهم كل حاجه بعدين يلا سلام

وغادر وتركه في حيرته ...يارب 

******************* mai 

في المساء ...في قصر مي 

علي السفرة.. فين ندي

اهو يامامي جيت 

مي بابتسامه.. تعالي ياروحي نمتي كويس هه

ندي وتتجنب ان تنظر في عينيه.. اه نمت الحمدالله

زياد.. شكلك تعبانه ياندي

ندي .. لاا انا كويسه وقامت ..معلش مش قادرة أكل عن اذنكم 

مي بزعل.. فيه حاجه غلط ندي مش طبيعيه خاالص

شهاب.. انا هتكلم معاها

زياد..لاا بلاش انت انا هتكلم

شهاب بعند..اشمعنا انت يعني هه 

زياد..اهدا ياعم عشان هي بتعرف تتكلم معاي وتقول الي فقلبها 

شهاب ..لا واللهي ومعاي بتقول الي في دماغها يعني متهدا يازياد 






مي بزعيق..بسسس خلاص انا الي هتكلم معاهاا وبس خلصنا

***************** mai 

ڤيلا المنزلاوي

عمر قاعد بتعب علي السرير.. مالك ياعمر 

عمر بتعب..مليش تعبان شويه

ياماما

.. سلامتك ياحبيبي طمني ايه الحصل

عمر بيأس.. محصلش حاجه

..طيب هي لسه مش موافقة 

عمر وتمدد علي السرير واغمض عيونه پألم.. لسه وداا تعبني اووي ياماما

حضنته.. معلش بكرأ توافق هي فين تلاقي زيك 

.. يارب يا أمي ياارب

************************

في شركة مي

.. لازم مي تعرف بالي حصل يا محمود 

..متقلقيش انا هقول ل حسين ويقولها هو بطريقته




..طيب اصل انا بخاف منها اوي

.. متخافيش انا معاكي والله

************************

في غرفة ندي تجلس تبكي هذه حالها عندما علمت بأن مصطفي لا يحبها حست بأحد يفتح باب الاوضة مسحت دموعها علي الفورا

مي.. بنتي حببتي فاضية اتكلم معاها شوية صغننه كده

ندي بابتسامه .. اكيد اتفضلي

مي وملست علي شعرها بحنان قوليلي مالك 

ندي ..مخنوقة شويه

مي ..من ايه

..معرفش

مي حضنتها.. يبقا غيري هدومك وهخرجك خروجه تحفة ههههه

ندي بيأس.. معلش ياماما تعبانه ومش قادرة اخرج 

مي.. ليه الاكتئاب دا يابنتي

ندي.. سبيني علي راحتي يامامي

مي وقبلت رأسها..طيب تصبحي علي خير

.. وانتي من اهل الخير

************************

في الصباح ليبدأ يوم جديد " 

قربت منه ببطء واصبحت تطبع قبلات علي كل انش في وجهه قبلات متتالية 

عمر بتعب وقشعرين يسري بجسده..مش قادر يا مي حرام عليكي

مي وتقبل جبينها وتنزل تقبل طرف انفه و تنزل تقبله بعنف علي شفتيه.. ااه م مش قادر ح حرام عليكي م 

طبعت قبلة علي شفتيه كي يصمت عن الكلام الغير مباح..بحبك اوي يا عمر 

عمر ووضع يده تعبس ما تريد من جسدها العاري.. وانا بعشقك اووي 

وذهب بها في عالمه الخااص

اااااااه افاق من الحلم الجميل علي رنين هادفة ..هموت يا مي من شوقي ليكي هموت والله حسي بيا حسي بيا شويه تعبت والله وقام ذهب للحمام كي يستريح من






 تلك الاحلام التي لم ينتهئ منها ابدا ومي التي تكابر ان تتزوج تريد ان تحافظ علي أولدها وهذه القرار ليس سليم لنرا ما الاحدث التي ستحول رأس علي عقب "

........................................mai ...قصر مي


مي بتعب بتسأل ..رايح فين يازياد بدري كده

زياد بجدية..كلموني ف شغل هروح اشوف فيه اي

مي ..وليه محدش كلمني انا

زياد.. عادي يعني ياماما عرفينك تعبانه وفي ضغوط 

قاطعهم شهاب.. انا هروح معاه ياماما متقلقش

مي ..طيب ياحبيبي ربنا معاك اول ماتوصل كلمني 

زياد وطبع قبلة علي جبينها..حاضر 

شهاب..مع السلامة

سلام ياروحي ربنا معااك

***********************

.......ڤيلا المنزلاوي"






يوسف المنزلاوي..امال فين عمر يا ألفت 

ألفت..خرج راح شغله بتسأل ليه 

يوسف بتعجب.. الشغل اصل ليه يومين متغير مش عارف ليه 

ألفت.. انت عارف الموضوع بتاع مي مأثر فيه ومش قادر يطلعها من حياتو

يوسف..والعمل طيب هيفضل كده يعني

ألفت بحزن عليه..مش عارفه والله ربنا يحلها من عنده

يوسف وقام وقف وقال بجدية كي ينهئ كل شئ..طيب جهزي نفسك انهردا بليل هنروح لها 

ألفت وقامت بستغراب..هي مين دي

يوسف..هروح ل مي نطلبها رسمي ليه ونخلص 

ألفت..هترفض

يوسف..تؤتؤ ان شاء الله لأ يلا بس جهزي كل حاجه عشان هنروح لوحدينا الاول

ألفت بابتسامه..طيب

*************************

......مي محمد

في الشركة..

زياد بزعيق..يعني اييييه ملفين يضيعوو كده بسهل 

شهاب ..اهدا ياعم انت براحة علي الراجل 

زياد نظر اليه نظرة غاضبة كي يصمت.. فيين الملفين ياااغاادة

غادة بخوف ..والله والله العظيم ادتهملك امبارح يا استاذ زياد بإيدي والله وفضلت تعيط

زياد بستغراب..امبارح امته انا مجيتش اصلا امبارح

غادة بعياط وصدق بكلامها..والله العظيم يا استاذ زياد ه






قاطعها زياد بزعيق..اخررسي 

ازاي تجرأي وتقولي كده هسررق نفسي يعني

غادة بخوف.. لا لا والله مش قصدي بس مش عارفه اقولك ايه تاني

شهاب.. الحقيقة وبس ومتخافيش

غادة وجلست علي الاريكه..والله العظيم ادهولك ب بأيدي و والله

وفضلت تشهق وتعيط 

زياد بنرفزة قام بتكسير كل شئ امامه وهي خافت منه وخرجت برا

شهاب..متهدا ياعم وبعدين ملفين ايه دوول الي هيخلوك بشكل دااا 

زياد بزعيق..انته اصلاااا مش فااهم حاجه ثم اضاف ..كله علي دماغي اناا كله وانت مش هتحسس بأي حاجه ياشهاب

شهاب وضم حواجبه بنزعاج من حديثه..قصدك اييه يااازياد

زياد ورجع شعره لورا بنرفزة..مقصديش حاجه انا اسف 

شهاب بص عليه وسابه وطلع

زياد ف سره.. فين راحو دوول كمان اوووف وذهب خلف اخاه كي يصالحه






************************

في القصر "

نرجس .. مي هانم 

مي بابتسامه..نعم يا نرجس 

نرجس..سيادة اللواء يوسف المنزلاوي وحرمه برا عاوزين سياتك 

مي بستغراب.. لييه

نرجس..معرفش

مي بابتسامه..طيب دخليهم 

وتنظر للساعه وجددها ما يقارب المغرب ..

مي بابتسامه ود.. اهلا وسهلا سيادة اللواء شرفتوني والله

يوسف.. الشرف لسياتك والله

مي ..تسلم سياتك والله

ألفت بهزار.. نشيل الالقاب بقا 

مي بجمود..حفظ الالقاب للمقامات يا مدام ألفت ثم قالت بهزار .. بس طلاما هتكونو مرتاحين تمام






يوسف...ههههه معاكي حق يابنتي والله

ألفت..هوحنا غرب يا مي ولا ايه 

مي وتجلس ..لا طبعا يا مدام ألفت خدو راحتكم اتفضلو

وهمو بجلوس ..نرررجس نرجس..ايوه ايوه يا هانم

مي بابتسامه وتنظر لهم..تشربو سخن ولا بارد

يوسف بابتسامه .. ان شاء الله بارد بس لما نتكلم الاول

ألفت..اكيد

مي بستغراب..طيب علي راحتكم روحي يانرجس انتي

..حاضر 

مي بابتسامه..خير يا يوسف بيه انت بتوترني كده ياريت نتكلم علي طول

يوسف..اكيد اكيد في الحقيقة هو قاطعهم دخول زياد وشهاب

شهاب وبيجري ورا زياد الي مدايق ومش شايف حد.. زيااد زياااد استناا ياض

مي قامت بخضة عندماا رأت زياد يركب الدرج كي يذهب لغرفته ..شهاااااب

نظرة كافية لهو تحرك بتجاها ..ايوه ياماما ثم نظر لضيوف..مساء الخير

يوسف..مساء النور يابني

مي وقربت ..فيه اي ماله زياد قالت كده بكل همس

شهاب..مينفعش هنا بعدين

مي بقلق..يعني هو كويس

شهاب بثقه..متقلقيش كله تمام شوفي ضيوفك انتي وانا هطلعله حالأ






مي بتوتر..طيب

********************mai

في ڤيلا المنزلاوي

دخل عمر ببطء غير قادر لا المشي جلس علي المقعد المجأور للسلم بتعب..يارب ثم نده علي الشغالة ..فيه ماما مش شايفها يعني

..خرجت هي ويوسف بيه من شوية

عمر اتنهد وقأل..اه تمام اتفضلي انتي

..ذهب الي غرفته وقال في سره.. خرجو ومعا بعض 

وتمدد علي السرير كي يريح جسده من يوم صعب بشدة"

**************** mai

في القصرر "

مي.. والله مش عارفه اقول ايه لسياتك يعني

ألفت..تقولي مبروك وتوافقي عشان نفرح كلنا معا بعض

مي بقتناع وتوتر .. ايوه بس 

يوسف..مفيش بس يا مي انتي فين هتلاقي حد زي ابني عمر عدة كام سنة وبيحبك نفس الحب.. اتنهد وأكمل..فكري الاول وقولي رأيك واحنا مستنين اكيد

يوسف وقام ليغادر هو وزوجته..نستأذن احنا بقا

مي ووقفت .. نورتوني والله

ألفت..دا نورك ياروحي يلا تصبحي علي خير وقربت وسلمت عليهم وغادرو في سلام لنرا الاحداث "

،،،،،،،،،، في غرفة زياد خد شاور وخرج في الشرفة كي يريح نفسه من هذه اليوم المنهك لهم

قاطعه صوتها.. زيااااد

نظر خلفه وجدها تضم حواجبها بغضب..نعم

مي بجمود..تعااال 

توجه نحيتها بتوتر لا يفهم شي وقبل دخولها كانت في غرفة شهاب كي تفهم ماحدث .. ملفين ايييه الي ضاعو دول

زياد بتوتر...م ملفين المناقصة الجديدة

مي وقربت منه وتنظر في عينيه بقوة.. مشش الملفين دول الي كانوو في مكتبك قالت اخر كلمة بزعيق تام..ماما والله العظيم ماعارف فين راحو انا ضورت لحد ما تعبت و

قالت بزعيق..مشش كفاااية بردوا انت عارف الملفين دول ممكن يعمله اي لو وقعوو في ايد حد 





زياد وقد فاض به الأمر..ايوه عارف اننا في كرثة بسس معرفش مين سرقهم 

مي مسكتو من قميصه بقوة معا دخول باقي اخواته.. سرقة اييه ايه الي تحصل فشركة ميي سعد دي هاا

شهاب ببعض التوتر..اهدي ياماما براحة وهنلقيهم 

ندي..ايوه ان شاء الله

مي وجلست علي السرير ..انتو بتكلمو وحده صغيرة يعني

زياد وقد تذكر شئ.. هو مش فيه كاميرات ف الشركة 

ندي..ايووه 

شهاب.. عظيم انا هكلم حسين يجيبهم حألا 

مي بقتناع..تمام بسرعة يلا انا علي اعصابي

************* بعد وقت مضي اجاب حسين للكاميرة والصدمه 






كانت للجميع وأولهم زياد الي فتح فمه من هول الصدمة كلهم نظرو بتجاهو نظرة شك لنرا معا الاحداث " 







تعليقات