Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الماستي الفصل الحادي عشر والثاني عشر بقلم اسيل عمران


رواية الماستي 

الفصل الحادي عشر والثاني عشر

 بقلم اسيل عمران

بعد اسبوع الماس راحت لعمها هي وحسام علشان يزوروة زي ما



 طلب وخدو يزيد وأية معاهم وسابو عدى مع زاك لان حسام مبينطمنش على اي حاجه غير مع زاك لما راحو هناك كان في فاصل زجاجي يفصل 







بين المتهم وللى جايلهم زيارة وفي فون علشان يقدرو يسمعو بيه




 الكلام اللى بيتقال والظابط مرضيش ان اكتر من اتنين هما اللى يدخلو فدخل حسام ويزيد ومرضوش ان الماس تدخل علشان حاجة في دماغهم هما 

حسام... عاوز اي

حسني... الا قولى يا حوسا هتخرجني من هنا امتى 

حسام بسخرية... من حبي فيك هدفعلك كفالة وهتنازل عن قضية القتل حاضر يا عمي 

حسني بخبث... لا يا حسام مش عشان حبك فيا علشان الماس ميوصلهاش انت كنت بتشتغل اي ولية وعلشان تنتقم من مين 

حسام بغيظ وقلق حاول ميبنهمش واتكلم ببرود... ولا تقدر تعمل حاجه اومال انت هنا مشرف لية علشان يسيبوك بحريتك ياحسني 

حسني... 





ههههههههه انت مفكر لاني هنا يبقى انا كدة خلاص مقيد مش هعرف اعمل حاجه لا يابن اخويا دة انا حبايبي كتار اوى ولو بس طلبت منهم حاجه مقابل كيفهم ممكن يقلبولى فرنسا علي اللى جابوها شعبك صاحب كيفو اديلو كيفو يهدلك الدنيا كلها 

حسام ببرود.. طظ





حسني بضحكة خبيثة... طب والسنيورة بتاعتك انت وهو الاميرة الماس وكان يزيد يستمع لكل هذا الحديث وعند نطق اسم الماس انفجر هو وحسام

يزيد... عارف يا حسني لو قربت من شعرة واحدة بس من الماس لاهكون قاتلك انت وحبايبك ونت وللى زيك حلال فيكم القتل يا زبالة

حسام.... وديني وما اعبد يا حسني ونت عارف كويس انا اقدر اعمل اي وعارف انا خطر ازاي وللى يقربلي بيحصلو اي ويما خلصت على كتير قبلك واكمل بصوت كفحيح الثعبان لدرجة ان حسني خاف منه فهو يعلم من هو حسام جيدا وقال فانت بقى ياعمي





 العزيز مش هياخد مني الموضوع دقيقة وهكون قاتلك وراميك في اي حته وبلاش تلعب معايا يا حسني احسنلك

حسني وازدرق ريقة من الخوف وتماسك اظهر البرود وقال... زي مانا بلاش اني العب معاك وبلاش انت تدوس عليا اوى  بدال ما اقول لسنيورة بتاعتك على كل حاجه ونظر ليزيد نظرة فهمها وقال ولا اي يا زودي ولا اي يا زودي ولا اقولك يا يوسف 

حسام ونظر ليزيد وقال... خلاص يوسف اتغير ونا اشهدلو بده وبدأ بداية جديدة بأسم يزيد وهيكشف لالماس الحقيقة قريب يعني يوسف معندوش حاجه يخبيها

حسني ونظر ليزيد نظرة حاقدة وقال بغضب... يعني اي يعني انا عملتلك عملية التجميل وخاليتك انسان تاني علشان تروح تحب في السنيورة؟ 

يزيد... انا خلاص اتغيرت والفضل لله ثم الماس اما الطريق اللى انت كنت ماشي فية دة كان كلو غلط في غلط كنت 




عاوزني اخد حاجه مش بتاعتي واكل مال اليتيم وياويلك من سرقت مال اليتيم يابويا 

حسام... اوعا تكون فاكر نفسك ذكي لا يا حسني يبقى انت عبيط لانك حاولت تلعب معايا انا اة اتغيرت وبقيت كويس بس متنساش انا مين يا حسني ولا اقدر اعمل اي





حسني بخبث... مدام هي خربانة خربانه يبقى عليا وعلى. اعدائي وهتشوف انا هعمل اية 

وانتهت الزيارة بينهم على كدة وخرجو لأية والماس ولاقوهم بياكلو فشار وغزل بنات وعمالين يضحكو ويهزرو

حسام... انا عاوز فشار

الماس..  لا روح جيب ليك 

يزيد.. ونا عاوز غزل بنات

أية... لا روح هات لنفسك

يزيد و حسام في صوت واحد... اة يا بخلااا

الماس... عملتوا اي جوا اي اللى حصل

حسام... عباس اتكسر






الماس ضربت حسام على دراعو بخفة وقالت

الماس... اخلص يبن الظريفة 

 حسام... مفيش يستي الكلمتين الفكسانين بتوعو انا هموت خلاص وعاوز اموت في بلدي وعلى سريري خرجوني دة انا عمكم

الماس بغموض.. بجد؟! 

يزيد... ايوة ياستي ويلا بقي علشان نمشي

الماس ببتسامة... يلا ياسيدي انا ويزيد هنروح على المتوسيكل لاني بحب المتوسيكل

حسام بغمز... المتوسيكل بردو

الماس اتكسفت جدا ومقدرتش ترد غير بي... بقيت قليل الادب اوى علفكرة من ساعت ما اتجوزت يا حوسي

أية... قصدك اية يا الماس 





الماس... احم ولا حاجه يا ايوش دة انتي ست البنات اما التاني دة قليل الادب اصلا من الاول

أية... ايوة كدة اتعدلى

حسام... يعني انا لما اطلع قليل الادب دة عندك عادي طب يلا يختي عشان نروح 

يزيد... ولا حسام انا والماس هنعدي على كام كافية كدة وهنرجع

حسام... هو كل يوم ولا اي يا يزيد

يزيد... مراتشي يا جدع

حسام... مدام لسة الفرح متعملش يبقى هي في بيتي ونا اللى احكم ويلا بقي علشان انا بغير على اختي

الماس... اخويا حبيبي وراحت حضنت حسام وكملت وهي بتغيظ أية 

الماس.... في وشك يا بومة

أية... حسااام




حسام... اختشي وتحضني براحتشهاا

أية بغيرة... هي بقت كدة طب وريني مين هيغسلكم انتو الاتنين 

الماس... احم بقولك يا حسام روح لمراتك احسن متأكلناش انهاردة

يزيد... خاليكي بقي مع سي حسام 

الماس... اي دة في اي 

يزيد بغيرة شديدة شد الماس لحضنو بتملك لدرجة انها كانت هتدخل في ضلوعو وقال

يزيد.... دي مراتي انا ياض فاهم 

حسام... وسحب أية لحضنو... ودي مراتشي انا يالا فاهم

أية والماس ماتو ضحك عليهم 

الماس ويزيد مشيو بلمتوسيكل لحد لما وصلو للكلية بتاعت الماس قالت تلحق بقيت المحضرات بتاعتها وكمان الدكتور الجديد كان جاي انهاردة وكانت مش عاوزة تبدأ بداية مش كويسة معاه

يزيد.... مع السلامة يا حبيبتي خدي بالك من نفسك 






الماس... ونت كمان يا يزيد خد بالك من نفسك توصل بلسلامة 

يزيد... انتي قفلتيني علفكرة ابقى انا اقولك يا حبيبتي ونتي تقوليلي يزيد كدة حاف

الماس... ولا تزعل نفسك المرة الجاية هحط عليها جبنه

يزيد... امشي يا الماس قبل ما اقتلنا احنا الاتنين امشاااي

الماس.... ههههههههه خلاص يا نجم متأسفين

يزيد... لا صالحيني

الماس... يلا ياض من هنا مش عاوزين محن

يزيد... طب انا اللى هصالحك وقرب من الماس وقبل جبهتها وقال بسكدا انا ارتحت

الماس بخجل... احم س سلام يا يزيد وجريت من قدامو 





ضحك يزيد على خجل الجميلة دية وقال... يارب يا الماس لما تكتشفي اني يوسف تتقبلي الحقيقة انا عارف انك هتزعلي بس الحقيقة هتفضل حقيقة

كل دة كان تحت انظار زاك اللى كان بيوصل كريستين للكلية 

ازاك وكريستين كانو بيراقبو المشهد من الاول خالص وكريستين كانت هتولع من الغيرة من الماس انها لاقت واحد يحبها وهي بقالها اكتر من ست سنين بتحاول تخلى زاك يحبها وزاك اللى قلبو اتكسر ميت حته لان البنت الوحيدة اللى قلبو دق ليها بقت لغيرو البنت الوحيدة اللى عشيقها مش حبها راحت لواحد تاني وبتحبو كل اللى قالو لنفسه






زاك في نفسه... يارب دمهالها فرحه واشوفها فرحانة دايما مع اللى قلبها اختارة يارب صبر قلبي وعوضني يارب انا يقيني بيك كبير ولو الناس خذلتني يارب انت مش هتخذلني ابدا ❤

"هذا هو الحب يسادة ان تتمنى لمن تحب ان يجد الخير في كل طريق له الحب احترام لرغبة من يحب لا ان يمتلك من يحب ويمتلك اختيارتة الحب يدعو للخير لا للتملك ❤" 

زاك... وصل كريستين وودعها من غير حتى ما يرفع بصرو فيها ومشي وهو بيحمل بقايا قلبو اللى اتكسر وهو بيدعو ربه ان يعوضه خيرا 

الماس.... دخلت المحاضرة ولقت الدكتور كان في المحاضرة خبطت وقالت





الماس.... اعتذر منك سيدي هل استطيع الدخول

الدكتور وهو ينظر لوجه الماس الجميل بندهاش واعجاب وقال... ماللذي اخرك انستي

الماس... اعتزر سيدي ولكني كنت في مشوار هام

الدكتور... ادخلى

الماس استغربت منو جدا فهي اتخيلت انو ممكن يطردها لان كل الدكاترة بتوع فرنسا شديدين اوى 

حضرت محضرتها وجات تمشي راح الدكتور وقفها وقال

الدكتور... يا انسه

الماس... نعم سيدي




الدكتور... ما اسم الطالبة المتأخرة

الماس... اسمى الماس

الدكتور... ما معني اسمك

الماس... الجوهرة الغالية والجميلة

الدكتور بأعجاب... اسم يستحق من يمتلكة معناه جميل مثل حاملته

الماس بخجل... اشكرك سيدي ماذا كنت تريد

الدكتور... المهم انا تخطيت ما فعلته اليوم لانها اول محاضرة لكن اذا تأخرتي المرة القادمة لن تدخلى حسنا انستي

الماس... حسنا سيدي

الدكتور... لحظة انتي مسلمه صحيح

الماس.. نعم






الدكتور... معك دكتور عمرو انا ايضا مسلم

الماس... حسنا تشرفت بك على الرحيل زوجي ينتظرني بلخارج

الدكتور بندهاش... انتي متزوجة

الماس... اجل 

الدكتور... حسنا بلتوفيق

الماس... اشكرك وخرجت الماس لتقابل صديقتها ماريا (فاكرينها البنت اللى اتنمرو عليها والماس دافعت عنها) 

ماريا... الماس لما تأخرتي كل هذا فيما كان يريدك هذا الدكتور

الماس... كان يعطيني انذار فقط

ماريا... يزيد لم يأتي بعد ما رائيك بأحتساء القهوة اريد اخبارك بلعديد من الامور

الماس... انا ايضا هيا بنا






ماريا... هههههه ما رأيك ثم لكمتها لكمة قوية حتى لا تتنمر على احد اخر

الماس... لما العنف ماري علينا بلتسامح يا عزيزتي

ماريا... الماس انتي طيبة وقلبك صافيا جدا اما انا لم انسى تنمرهم علي ابدا فهم كانو سبب في تدمير نفسيتي وايضا جعلوني اتجه للانتحار لولاكي انتي 

الماس.. ماذا قولت لكي ننسب كل الفضل الى الله 

ماريا... صحيح لقد نسيت استغفر الله العظيم 

الماس... واخيرا قولتيها صح

ماريا... هههه اتتذكرين عندما كنتي تتجنبيني لاني غير مسلمة ولان تعليمات الرسول تمنعك من ان تصاحبيني الى ان سمعتك وانتي تقرأين المصحف نعم انا لم 




افهم الكلام اللذي كنتي تتليه ولكن كلامتك وصوتك لامسو قلبي الى ان صرت اتعرف اكثر لدينك حتى دخلت في الاسلام وانتي ساعدتيني على ذلك اتتذكرين يوم ارتديت الحجاب

الماس... نعم كنتي جميلة فيه للغاية 

ماريا... وعندما حرقتي كل ملابسي واحضرتي لي ملابس واسعة ودريسات 

الماس... لم انسى نظرة الحزن اللتى في عينيك ابدا وعندما صرختي وقولتي الملااابس الجديدة 

ماريا... كان افضل قرار اخذته في حياتي ان اتقرب منكي الماس❤ لقد  اخذتيني لطريقك طريق احسست فيه بلأمان والاطمئنان الى دين يدعو للتسامح والصبر دين جميل للغاية 

الماس.... اوة صغيرتي قد كبر




ماريا... ماذا قولت لكي يا فتاة لا تناديني بلصغيرة 

الماس...  ههههه حسنا حسنا اعتذر صحيح كيف حال والدتك افتقدتها  

ماريا... لا تزال طريحةالفراش ولكنها تريد رؤيتك ماس

الماس... ساقولليزيد اني اريد الذهاب وسأخبر حسام وارى ان كنت سأتي ام لا

ماريا... اذا رفض حسام اعطيني فقط أية وسوف اجعلها تقنعة بلعنف اما يزيد فهو لا يرفض لكي طلب يا ماس

الماس... سأضربك يا فتاة 

ماريا... اوووووة الماس تخجل ياللهى على الصدمة 

الماس.... مااااااااارياااااا

ماريا بخوف مصطنع... احم ما هذا اهذا يزيد 

يزيد... ياااا زوجتيييي






الماس... يزيييد وجريت عليه بسرعة واحتضنته وقالت

الماس... يزيد تعالى معايا عند مامت ماري

يزيد... مش ماري دية اخوها كان واردف بغيرة وغضب... كان عاوز يتلحق يتزفت يتجوزك

الماس... انت لسه فاكرو ياعم دة اتجوز من زمان عاوزة ازور مامتها لانها تعبانة وكمان انت هتكون معايا يا زودي 

يزيد... مهي زودي دية هي اللى بتدوخني طيب يا حبيبتي هوديكي قولى بقى لحسام

اتصلت الماس بحسام ولما عرف ان يزيد معاها رضي

وعند مامت ماريا

جينفير... الماس يابنتي كيف حالك افتقدتك

الماس... خااالتي جيني انا بخير كيف حالك انتي خالتي افتقدتك كثيرا اصحيح انكي لا تتناولين الدواء في معادة ماذا قولت لكي الا تخافين على صحتك خالتي ماذا بكي ولما لا تتناولين الطعام بنتظااام هااا تكلمي







جيني... ههههههههه اهدأي يا صغيرتي انا فقط الادوية اتعبت جسدي ولم يعد عندي مقدرة على تناولهم والطعام اللذي تعده ماري استغفر استغفر الله العظيم 

الماس... اليوم انا من سيعد لكي الطعام خالتي وكل يوم سأتصل بتلك الفتاة لتعده لكي بطريقة صحيحة 

وفي المطبخ كانت الماس وماري بيطبخو وعمالين يتكلمو ويهزرو مع بعض وضحكهم ملا البيت كلو سعادة

جيني...حقا لم اسمع ماري تضحك بهذه الطريقة الا منذ ان صاحبت الماس انت محظوظ جدا يا بني وانا احسدك على 




فتاة مثل الماس حافظ عليها فهي نادرة ويكفي فقط انها تدخل البهجه في كل مكان تدخل الية مع انها الاشد حزنا 

يزيد... اتتذكرين يوم خطبت لي واتت لكي ماذا قالت لكي في ذالك اليوم لما لا تريدين اخباري خالتي

جيني.. هذا سر وسرحت جيني في ذكرياتها الى اليوم اللذي حددت فيه خطبت الماس

الماس... خالتي

جيني... ماذا بكي يا الماس

الماس... خالتي ساخطب له قريبا

جيني... لما الحزن اذا 

الماس انا لست حزينه من قال اني حزينه

جيني... عيونك اخبرتني بكل شيئ ماستي

الماس وانفجرت بلبكاء

الماس.... سأظلمه معي ان خطبت له فأنا لا احبه يا خالتي

جيني... الا زلتي تحبينهحتى بعد كل ما فعلة بك

الماس.... عن من تتكلمين خالتي

جيني... انتي تعرفين جيدا عن من اتكلم ولا تحاولى خداعي فعيونك كلما تكلمنا عنه يظهر فيها لمعة الحب الماس الا تزالين تحبين زاك

الماس بدموع وحزن شديد... نعم نعم يا خالتي لا اعرف متى وكيف احببته ولكني فعلت مع اني اعلم اني حتى لو احببته 



يستحيل ان اكون معه يستحيل وحتى ول نقل انه قد اسلم بعد ما فعله بي وخداعة لي وعدم ثقته بي لن اسامحه انا كنت احبه كثيرا ولكني يستحيل ان اكون له يستحيل زا

جيني انسيه يا الماس عيشي واعطي قلبك فرصة ف يزيد نفس ديانتك وايضا هذا هو من سيصونك اما زاك لا نعرفحتى ان كان يحبك يابنتي

الماس بقوه... نعم يا خالتي زاك سيكون ماضى اما يزيد فهو الحاضر الخاص بي سأعطية فرصة وبأذن الله سأحبه

جيني نعم هذة هي ماستي اللتى لا تنكسر هيا يابنتي اليوم لن تغادري ستنامين في حضني ياصغيرتي

باااااك

يزيد... فيماذا تفكرين

جيني... هااا لا شيئ فقط حل عن دماغي لانك زنان يا يزيد واستعجل زوجتك وغمزت له

يزيد بخجل... ماذا 

جيني.. اذهب اذهب




وحضرت الماس وماري السفرة وجلسو جميعا على مائدة الطعام وتبادلو الحديث وفضلو يهزرو ويضحكو وكانت سفرة جميلة 

بعدها اخدت جيني الماس واتمشو مع بعض شوية ومشيو في الباحة الخلفية ويزيد نام على الكرسي وماري كانت بتشيل الاكل 

جيني... قولى لي ما اخبارك مع يزيد الان 






الماس... بخير كان معك حق يزيد فعلا كان الاختيار الاصلح يزيد منذ ان دخل حياتي ولم يشكك في قرار لي مرة واحدة وانما اذا وجده خطأ يتناقش معي عن وجهة نظرة متفهم نضيف جدا من داخله جيني انا احبه للغاية 

جيني... وزاك؟ 





الماس... اما زاك كان لحظات شيطان اكاد اجزم ان الشيطان هو من جعل هذة الفكرة في خاطرى لقد نسيته صدقيني 

جيني... سمعت انه دخل في الاسلام

الماس... ااخبرك

جيني... نعم قد اتى لنا منذ يومان كان مع ارتشيل ابني 

الماس... لا يهم لقد فرحت فقط انه دخل في الاسلام يا خالتي انه خبر رائع 

جيني... نعم لقد فرحت انا ايضا واكملت بغموض الماس ماذا فعلتي مع زيارة عمك

الماس قصت على جيني كل شيئ نعم ان جيني مثل والدتها تماما وقالت... خالتي في بالى شيئ ما وان كان خطأ او صحيح سأفعلة فعلى ان اقتل ظنوني

جيني..  ما هو





حين اتت الماس لتخبر جيني ما ببالها نادت عليهم ماري وهي تقول

المااااااس اخاااكي يتصل

الماس... ياللهى كم الساعة انها التاسعة مساءا سيقتلني حسام

وايقظت الماس يزيد وودعت جيني وماري ورحلت 

الماس.... يزيد

يزيد... نحم

الماس... اتعدل ياض دة انت فيك انوثة عني

يزيد.... ههيهييي نعم يا ابلتشي

الماس... متجوزة واحدة صحبتي يا اخواتي

يزيد... لا راقاصة ياعنيااا

الماس انفجرت في الضحك 




الماس.... ههههههه طب ماشي ياختي اتعدلى لحد ما نوصل للكبارية علشان نمرتك هتبدأ مع حسام

يزيد... بوصي ياختي انتي تدخلى بيتكم ونا اروح على بيتنا انا مش مستغني عن كرامتي 

الماس... اة يا وااطي بتبعني من قبل اول قلم يزيد خد بالك

وكان لسه يزيد هيخبط في عربية فاخمة وجميلة بس لحق يفرمل وياخد جنب نزل من العربية دية بنت صاروخ اقلما يقال عنها ولابسة ملابس تكشف اكثر مما تدارى ومن بعدها خرج عمالدكتور الخاص ب الماس في الكلية وهو متعصب واول ما لاقى لماس قال






الدكتور... نازار ادخلى للعربة انا سأتصرف

الدكتور... انسه الماس انتي بخير

الماس... نعم نحن بخير

وكان لسه هيلمس دراع الماس راح يزيد مسك ايدو بشدة وقال

يزيد... الزم حدودك والا ستندم

الدكتور... ماذا بك ايها الابله ومن انت حتى

يزيد... انا زوج السيدة كيف لك ان تحاول لمسها حتى اجننت يا انت

الدكتور... انا كنت فقط سأفحصها لاأتاكد انها بخير لاني دكتور ليس اكثر




يزيد نفض ايد الدكتور بغضب وبصلو وخد الماس ومشي

وركبو المتوسيكل ومشيو بيه

الدكتور... اذا هذا زوجك يا مسلمة لن اتركك حتى لو قتلت فأنتي صنفك المحتشم قد اعجبني وارغب في ان ارى ما يخفية كل تلك الملابس

الماس... ههههه يزيد انا هسقط بسببك ولله بعد اللى عملتو دةاكيد هسقط 



يزيد... يقدر ونا اولعلو في الكلية كلها

الماس... ربنا يديمك ليا يا احلى يزيد في العالم علفكرة يا يزيد مش عارفه لية بس انا مش مطمنه للدكتور دة



يزيد... من انهاردة مش هتخرجي غير ونا معاكي انا والبودي جارد مفهوم وخالى السلسلة دية معاكي

الماس لية

يزيد... فيها جهاز تتبع وانذار تدوسي علية بس وهتلاقيني قدامك 

الماس... بحبك علفكرة

يزيد... ونا بموت فيكي علفكرة

الماس... ركز بقى في الطريق بدال ما نتقلب






الفصل الثاني عشر


 12

الظابط... سيد حسني هناك احد اتاك زيارة هل ستأتي

حسني... من هو

الظابط... لم يقل اسمه

حسني... حسنا سأتي

حسني اول ما خرج اندهش من اللى موجود قدامو 

حسني بسخرية... السنيورة بنفسها جيالي انا زيارة لا مكنتش اتوقعها تيجي منك فجأتيني

الماس... هاات المفيد ومش عاوزه لت وعجن كتير اي حصل

حسني... هيحصل اي يعني كنت بشوف ولاد اخويا الله يرحمه لان ايامي بقت معدودة بس انتي طلعتي قليلة الاصل ومجتيش

الماس... ولله؟! ونا المفروض اقتنع






حسني..  ولا متقتنعيش في داهية

الماس... اممم انت كدة بتجبرني اعمل حاجه هتزعلنا احنا الكل 

حسني ازدرق ريقه... مفيش يا الماس جولى بس بيقولولى اني مقولكيش على حاجه 

الماس... زي؟ 

حسني وجدها فرصة عشان يوقع بينهم... زي ان اخوكي اللى بتحبيه تاجر سلاح ومخدرات واحيانا بيبيع اعضاء 

الماس بنفعال... انت كداب لو مقولتليش الحقيقة يا حسني وعزة وجلال الله لهكون مدمرالك كل حاجة وعليا وعلى اعدائي

حسني وهو يمثل البرود... يسلااام لو اخوكي حبيب قلبك يعرف ان اختو بتخطط وبتلعب وعندها كمان سجلات ممكن تودينا احنا الكل ورا الشمس ولا يزيد اللى مخدوع فيكي  ومفكرك البريئة اللى مفيش منك اتنين

الماس بسخرية... من بعض ماعندكم ياعمي العزيز

حسني... دة انتي غلبتينا يابنت اخويا

الماس... اخلص وهات المفيد بدال ما اجيب انا اخرك 

حسني... ولله زي ما بقولك كده حتى روحي اسألى اخوكي الغير، شرعي بدة

الماس... اخرس انا اخويا شرعي غصب عنك

حسني.. متخليناش نفتح في دفاير قديمة يا الموستي 

الماس... انا عارفة انا هتأكد من كلامك دة ازاي 

حسني.... وخالى بالك من يزيد اصلو عامل عملية تجميل مخلياه قمر اوى كدة 

الماس..  بتقصد اي 

حسني.... اعرفي انتي بنفسك بقى وسابها ومشي

الماس... لا كلامو مش صحيح انا اخويا يعرف ربنا وميعملش كدة 

الماس فضلت ماشية في الشارع بتفتكر ايام زمان ولما كان حد بيضايق حسام بكلمت انو ابن حرام كانت بتعمل فيه اي

فلااااش باااك

بابا الماس... حسام انت ازاي تضرب اختك في راجل يعمل كدة ولا انت علشان ابن حرام 





حسام بصلو وسكت وهو حزين جدا

الماس... بابا متزعلش حسام وبعدين انا اختو وهو لي حق فيا ويعمل اللى هو عاوزة خناقة بسيطة بين اي اخين ومش لازم كل شوية تفكرو بغلطتك اللى هو بيتحاسب عليها وسابتو وراحت لحسام

الماس... حوووسااا جرا اي يا راجل هتاخد على كلام ابوك انت عارفو لما بيتعصب بيقول اي كلام

حسام... لا يا الماس انا ونتي عارفين كويس مين المفضل عند ابوكي 

الماس... مانت سارق مني ماما مع اني انا اللى بنتها ومتكلمتش اي الطمع دة

حسام... هههه تعالى نروح لماما نرجس

الماس... يلا

الماس... ماااماااااع

نرجس... الموووستي تعالى ياقلب ماما فين اخوكي

الماس... جاي ورايا قال يجيبلك ورد اي هو مفيش حبه من الحب دة لالماس كلو لحساام

نرجس... اتهدي يبت معروف اصلا ان الواد حبيب امو 

الماس... والبنت صاحبت امها ماما ولله كلمه زيادة هرمي نفسي من فوق السرير وانتحر ويبقى زنبي في رقبتك

نرجس.... ههههههههههههههه ارمي نفسك يختي حد منعك

حسام... اي يا امي هي الماس هتنتحر ولا اي

نرجس..... اة هترمي نفسها من فوق السرير

حسام..  ياااه المكان عالى اوى دي ممكن تموت

نرجس... هههههه عيالى هطل وربنا تعالى عملالك مكرونة بشاميل من اللى بتحبها 

حسام والماس فضلو يضحكو وكانت حياتهم سعيدة حياة جميله بس كانت كل المشكلة ان حسام ابن حرام وكانو بيتخطوها مع بعض 

باااك

فاقت الماس من شرودها وهي عند البيت اللى جات فيه هنا اول مرة بيت حسام راحت دخلت تستريح فيه من غير تردد

الماس في نفسها... ياااه البيت دة كان سبب في اني اتغير اوى من اول ماجيت هنا ونا حياتي اتقلبت فوقاني تحتاني وقابلت



 جدو اندريدو هنا بالله بقيت مقصرة معاه اوى ومش بزورو كتير هروحله قريب انا ويزيد  وعند. كلمت يزيد افتكرت كلام حسني وقعدت تفكر هو كان




 قصدو اي بكلام دة بعدها بشوية حست ان الباب بيتفتح وخافت ليكون حرامي مسكت اقرب سكينة في طبق المطبخ وخرجت بتتسحب بهدوء لان محدش معاه مفتاح البيت دة غير حسام وحسام في الشغل ومبيجيش هنا 




وهي خارجة وصلت عند الباب وراحت مهوشه بلسكينه يمين وشمال وعماله تصرخ ومغمضة عنيها 

الماس... عاااااااااا

الشخص... الماس

الماس فتحت عنيها ببطئ وياريتها ما فتحت شافتو قدامها اتمسمرت في مكانها

الماس... ززاك

زاك... صرت احب اسم زين اكثر

الماس... حسنا لا يهم ماذا تفعل هنا ماللذي اتى بك الى هنا وكيف فتحت الباب

زاك...اتيت لأرى من بلبيت لان الباب كان مفتوحا يا ذكيه افترضي ان لص دخل الى هنا وليس انا ماذا كان سيحصل اخبريني هيا واخذ يقترب من الماس اكثر دون ان يشعر الى ان التصقت الماس بلحائط فشعرت الماس بلخجل كثيرا ثم قالت

الماس بنفعال... انت ابتعد عني وايضا انا لم ارى الباب ومن انت لتحاكمني ياللك من بغيض 

زاك... لا تزالكما هي لم تتغير وابتسم كان لسه هيمشي راحت الماس ندهتلو

الماس بغموض.. زين

زاك.. ماذا

الماس... اريدك ان تكون واضح معي وان تجيبوني بصراحة عن سؤالى ارجوك

زاك حس بشوية قلق وقال اكيد هي عرفت ان بحبها 

الماس...ما هي طبيعة شغل حسام

زاك... ماذا بها طبيعة عمله 




الماس..  انت تفهم قصدي زين ما هو عمل اخي الحقيقي

زاك... لا اعرف ولان زاك دخل الاسلام وبقى ملتزم اوى مستحيل يكدب

الماس... زين ارجوك وعندما نظر زين لعيونها لانه شعر بخنقه في صوتها وجد ان عيونها حائرة منكسرة خائفة وحزينه لم يرى هذا الحزن في نظراتها من قبل اول مرة يراها هكذا ولكنه لا يستطيع ان يخون صديق عمره 

زاك.. خمس دقائق واعود اليكي

مشي زاك وراحاتصل بحسام وحكالو اللى حصل 

حسام... خلاص يا زاك هي لازم تعرف كل حاجه قولها يا زاك وهي هتتفهم انا متأكد

زاك... ماشي يا حسام

زاك والماس قعدو في الجنينه بتاعت البيت على الترابيزة 

زاك... قبل اي شيئ ستسمعيني ولن تقاطعيني ولن تنفعلى حسنا 

الماس.. حسنا تكلم

زاك... ااااه من اين ابدأ اه من يوم ان تعرف جدي على اباكي

كان جدي رجل طموح وفقير واباكي ايضا كذلك لكن اباكي عمل على نفسه 





وزاكر حتى تخرج من كلية الطب ومع عمله المستمر على نفسه استطاع ان يكون اشطر دكتور عندكم في مصر  وفتح بدل العيادة الواحدة عيادات كثيرة اباكي احب ان يوسع عمله فنقله الى فرنسا فجاء



 له جدي ذات يوم في عيادتة الجديدة وكان جدي ليس معه حتى ثمن الكشف فكشف عليه اباكي مجانا ومن ثم اعطاه قدرا من المال وهذا القدر من المال 




جعل جدي يفتح مشروعا صغيرا ومع الوقت بدأ المشروع يكبر اكثر فأكثر ولكن ليس بلقدر الكافي اللذي يجعل جدي يتزوج 




ويبني اسرة فدخل جدي في اتجاه تجارة المخدرات نعم اندريدو الرجل اللطيف تاجر مخدرات سابقا دخل في هذا المجال فاكتسب





 الملايين وكان يصدر عندكم في مصر ودول اخرى ايضا اصبح مليارديا حتى قابل اباكي ذات مرة 

فلاش باك

اندريدو... وزعو هذة البضاعة في هذة المنطقة حسنا هيا قومو بعملكم اليس

 هذا هو الطبيب اللذي اعطاني قدرا من المال سابقا سأرجعه اليه اكثر مما اعطاني لأثبت اني اغنى منه 






اندريدو... ايها الطبيب ايها الطبيب

عمار... نعم 

اندريدو... اتتزكرني انت من اعطاني القدر من المال في فرنسا وجئيت اليوم لأردة اليك

عمار... نعم اتزكرك.. لا يارجل هذا كان عمل لوجه الله فقط لا اريد مالك فأنا اخذت ما هو افضل منه 

اندريدو... ماهو

عمار... اخذت حسنات تدخلني الجنه 

اندريدو..... .. وماهي الحسنات

بااااك

زاك... ومنذ ان تعرف جدي على والدك. وصاحبه اراد ان يثبت دوما ان والدك





 مخطئ لدرجة انه لعب كثيرا في دماغ والدك جعله يشرب شرابا به خمر فأسكره جعله يرتكب الفاحشه مع سيدة مصرية فحملت تلك السيدة م والدك وعندما



اخبرته كان نادم وغاضب للغاية ولم يكن يعلم ان جدي وراء هذا ولم يتقبل لا تلك المرأة ولا ابنها وعندما تزوجها ليستر عليها قابل والدتك فرأى فيها الالتزام 






والروح الجميله والطيبة فأحبها فتزوجها ونسى امر تلك السيدة فماتت السيدة ذات يوم ووالدتك لم تكن تعلم لا بأمرها ولا بأمر ابنها وعندما علمت والدتك 



تقبلت الامر وقالت الماضي سيظل ماضي وكثرة التفكير فيه متعبه لذا دعنا نركز على حاضرنا ووعدة




 اباكي انها ستعتني بحسام كأنه ابنها وقد فعلت حقا ولكن حسام لم يحبها يوما لا هي ولا اباكي ولا حتى انتي 


                        الفصل الثالث عشر من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا




تعليقات