Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرتي البريئة الفصل الثامن 8بقلم دعاء احمد

 رواية صغيرتي البريئة 

الفصل الثامن 8

بقلم دعاء احمد  


باسل بزعيق و مسكها من دراعها بعنف : انتي مش زيها صح انططططقفففي انطقي


قمر بقيت تعيط ومش عارفة تتكلم وحرفيا الخوف متملك قلبها


قمر برعب: ا نا.. اس فه انا عا يزه.. إم شي


باسل فاق لنفسه و غمض عنيه بقوه وهو بسيبها 


وبهدء:انا اسف معرفتش اتحكم في نفسى 

بيمسح وشه يتعب 


قمر :انت كويس؟ 


باسل بمنتهى الصراحه:لا انا تعبت 


فتح باب عربيته وخرج وهو بيحاول يهدي... قمر بصتله بحزن ونزل وراه وراحت وقفت ادامه و بدون مقدمات حضنته 


باسل مكنش فاهم في ايه لكنه مرتاح


قمر بقيت تطبطب وفجأه بعدت عنه وحطت ايديها على قلبه


قمر ببراه:ممكن اعرف دا موجوع ليه؟ 


باسل بصلها بدهشه وحيره لأنها بتقراه كأنه كتاب مفتوح ادامها هي وبس 


حط ايديه على ايديها اللي على قلبه: دا خايف يا قمر.... تعب


قمر بسرعه بصت حواليها ملقتش حد شال النقاب بسرعه و وقفت على صوابعها و با"سته من خده ووقفت ادامه مبتسمة 


باسل فتح بوقه وفجأه ضحك وهو شايفه بتضحك وبتحط ايديها على وشها بطريقه جميله 


قمر بابتسامه : ممكن متزعلش و انا هفضل معاك  وممكن اتحمل معاك التعب 


ووووااه يا قلبي ااه تجعلنا نبتسم للحياه في عقدة مشاكلنا... 


باسل حط النقاب على وشها ومسك ايديها وهي بتمشي وراه وكانها بنته لأنها قصيره جدا 


باسل :ياله اركبي


ركبت وهو راح ركب ومسك موبايله وكلم مروان


باسل:صباح الخير 


مروان:صباح النور فينك يا برنس


باسل بجديه:مروان.... انا مش جاي الشركه النهارده عايزك تروح انت ولو في حاجه كلمني


مروان بصدمه:نعم مش جاي ازاي


باسل:وايه المشكله يعني؟ 


مروان:لا ابدا مش عادتك دا انت دايما بتكون اول واحد موجود في الشركه 


باسل بجديه: اعمل اللي بقولك عليه سلام.. 


قفل معه وبص لقمر


باسل ساق عربيته و قمر ساكته 


بعد مده 

باسل وقف عربيته أدام اتيليه باين عليه شيك جدا و كاجول


نزل وراح فتح باب العربيه ومسك ايد قمر ونزلها من العربيه و


كانت بتبص للمكان باستغراب اتحول لخجل لما دخلت وبقيت عايزه تطلع 


باسل ضحك بصوت عالي صاخب وهو شايفها بتوطي راسها وماشيه ببط


مدام جيجي:اهلا يا باسل بيه اهلا يا هانم اتفضلوا  كل اللي حضرتك طلبته جاهز


باسل :تمام ياله يا قمر


بعد مده

قمر واقفه أدام المراية مصدومه وهي بتبص لنفسها


مدام جيجي:طالعه ولا ملكه جمال الفستان هياكل منك حته 


قمر فضلت باصه في المرايه كانت لابسه فستان ابيض من الشيفون منفوش لحد ركبتها 


الدراع من الشيفون الخفيف اللي مديها مظهر أنيق جدا و رقيق


قمر بصدمه:انا دي؟ 


جيجي بمرح:على فكره انتي حلوه اوي اوي لولا اني ست كنت عكستك 

ياله عشان نوري مستر باسل الفستان


قمر بخجل وكسوف واضح : لا  مينفعش مش هينفع


جيجي باستغراب :بس دا جوز حضرتك وبعدين هو اللي امر ان اي حاجه مختارها لازم يشوفها عليكي الاول


قمر ببراءه:يعني لو مشافوش مش هقدر اخده


جيجي :لازم يشوفه اتفضلي معايا


باسل كان بيشرب عصير وقاعد بيقلب في الفون سمع صوت كعب 


بيرفع عنيه بقى مبهور شايف ملاك عيونها شعرها الناري، انسدال الفستان عليها فعلا زي القمر اسم على مسمي


مدام جيجي:مستر باسل 


باسل بجديه:نعم


جيجي: ايه رأي حضرتك 


باسل بص لقمر اللي واقفه وباين فرحتها في عيونها و اللي مزود جمالها خجلها الواضح والملفت


باسل :تمام يا جيجي هناخد الفستان


قمر ابتسمت وهي لسه باصه في الأرض 


باسل شاورلهم يمشوا 

جيجي والبنت اللي معاها مشيوا وفضل قمر و باسل


قمر بصتله لقيته حط ايديه في جيبه وبيقرب... بقيت تبعد هي وبترجع لورا بخوف و توتر لحد ما خبطت في الحيطه 


حط ايديه على الحيطه بقيت محاصره بينه وبين الحيطه


قمر بتلعثم بسبب توتره : م م كن.. ت بع د.. ش و يه


باسل بخبث :توتو تصدقي أن الفستان دا حلو اوي من هنا وانا قريب منك


قمر من كتر التوتر عيونها دمعت : ب بس.. ا ن ا.... خا لص.. م ش.. عا يز اه... 


باسل حط ايديه تحت داقنها ورفع راسها: يخربيت خدودك الحمرا دي انا جوزك على فكره


قمر  بتوهان وعذوبه: هااا


باسل ضحك و بسرعه با"سها 


بعد مده

باسل بخبث:تمام يا مدام جيجي كدا كله تمام


جيجي:تؤمرني بحاجه تانيه يا باسل بيه 


باسل:لا متشكر  ياله يا قمر غيري والبسي الادناء عشان نمشي.... مدام جيجي خليهم يحطوا الحاجه في العربيه


جيجي:تمام 


قمر لنفسها و هي رايحه تغير: قليل الادب


باسل بخبث:سمعتك على فكرة 


قمر بصتله وحطت ايديها على بوقها و راحت غيرت 


                     الفصل التاسع من هنا


تعليقات