Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بسمه موجوعه الفصل الرابع4بقلم زينب مجدي فهمي


رواية بسمه موجوعه 
الفصل الرابع4
بقلم زينب مجدي فهمي




يبقي كل واحد يروح لحاله

اسلام...... أنا هسيبك تفكري يومين .وبلاش تاخدي قرارات وقت غضبك . أنا مش عايز اخسرك 

وفي النفس الوقت مش هقدر أشوف أختي بتتبهدل واقف ساكت ومعملش حاجه 

....... مينفعش إنك تبدي مصلحة أهلك علي مصلحتنا 

وبعدين إحنا لسه مخطوبين وفي تأخير في الجواز 

ومن أولها هتروح تضيع إللي وراك واللي قدامك على أختك

وهي اصلا عندها شقه قد شقتنا مرتين وأهل جوزها مرتاحين ماديا جداً ....

اسلام..... بصي يا دعاء أنا هقولك كلمتين . أنا جزم أهلي فوق دماغي من فوق . مينفعش من دلوقتي تقوليلي بتبدي مصلحة أهلك ومش عارف إيه 
أنا أفدي أهلي بروحي . وإنتي لو حصل نصيب وبقيتي من أهلي .هفديكي بروحي وهتبقي فوق دماغي من فوق 

بس خلينا  يكون في تفاهم مابينا 

أنا حكيتلك إللي حصل علشان تبقي عارفه أنا هعمل كده ليه
وكنت منتظر منك إنك تشجعيني وتقوليلي أقف جمب أختك 

دعاء.... بص يا اسلام لو فعلا مش عايز تخسرني أصرف نظر عن الموضوع ده .وتمم الجواز في ميعاده 

اسلام..... أنا آسف يا دعاء . أنا واخد قرار ومش هينفع أرجع فيه

دعاء..... يبقي كل واحد يروح لحاله

اسلام...    إنتي بتبعيني بكل سهولة يا دعاء دول هما كلهم كام شهر . . على العموم أنا هسيبك تفكري يومين وهكلم والدك في الموضوع 

دعاء..    وأنا هبقي اسيبلك ردي مع والدي..... سلام 

أغلق اسلام الهاتف وهو في غاية الحزن فكان يتمني أن تسانده وتقف الي جواره 

...............     .......    .         ............    

في صباح يوم جديد. يوم الجمعة كانت كل عائلة حما بسمه مجتمعه على الفطار .فهذه هي عادتهم يأكلون يوم الجمعة الثلاث وجبات سويا  

وقف محمود واميره.وقال محمود 

يا جماعه إحنا بقالنا فتره في جو من الحزن وعايزين نفك شويه .ونفرح. وعلشان كده . بعد اذنك يا بابا طبعاً أنا عازمكم انهارده أنا واميره نخرج نقضي اليوم كله بره 

وعلشان العيال برضه تفرح .

واميره مجهزة كل حاجه وسندوتشات وعصائر وكيك وكله 

عايزين نقضي يوم حلو مع بعض

رحب جميعاً بالفكرة .فكلهم بحاجة إلى الخروج .

ولأن بسمه لا تحدث علا وتتجنب الاحتكاك معها قالت

معلش يا جماعه اعذروني أنا مش هقدر اجي معاكم .بس خدو الاولاد معاكم يلعبو ويغيرو جو 

حما بسمه.وهو يفهم جيدا ما تفكر به بسمه قال

مفيش اعذار انهارده إحنا كلنا هنخرج مع بعضنا ..وكلنا مع بعضنا فاهمه 
اطلعو كلكم جهزو نفسكم علشان نمشي 

أنصرف كل واحد إلي شقته يجهز نفسه وأولاده 

في شقة محمد
.
محمد..   إنتي بتعملي إيه
علا..   لبست العيال وبلبس
محمد..... إنتي مش هتروحي معانا 

علا.....دا ليه إن شاء الله 

محمد..  . إنتي مسمعتيش وهما بيقولو تحت إنهم عايزين يخرجو علشان يفرحو 

يعني مش عايزين نكد . يعني مش عايزينك معانا نكد هانم 

علا.... بغل..  طبعاً عايز تخرج لوحدك علشان يخلالك الجو مع الست هانم 

نزلت صفعه قويه على خد علا مش شدتها تركت صوابع يده بصمتها علي خدها

علا بصدمه..... إنت بتضربني يا محمد

محمد..... أيوه ودي هتبقي المعاملة الجديدة بعد كده 
صوتك هيعلي ولا هتغلطي .ايدي هي إللي هتتكلم

وادخلي نامي أجري

علا..... أنا هروح عند والدي

محمد...... لأ هتقعدي تجهزي عشا لينا علشان إن شاء الله هنتعشي سوا هنا مش هنتعشي بره 

علا..... وأنا هجهز أكل للبيت دا كله لوحدي 

محمد...... آه هتجهزيه لوحدك ناقصه ايد ولا ناقصه رجل 

أنا نازل علشان محمود عمال يرن واللي قولته يتنفذ

.. .   ........    ...........     .............

في شقة بسمه

كانت بسمه تحدث اسلام علي الهاتف

بسمه..   ازيك يا اسلام

اسلام...... أهلا يا قلب اخوكي عامله ايه والعيال عاملين ايه

بسمه..... إيه ده استني صوتك مالو 

اسلام......مفيش حاجه

بسمه....لا والله في حاجة صوتك في حاجة 

اسلام.....يا بنتي مفيش حاجه إنتي لقيتي نفسك فاضيه قولتي تشتغليني صح

بسمه.....لا والله أصل عندنا في البيت قررو إننا نخرج انهارده كلنا سوا فقولت اتصل عليك علشان أعرفك

اسلام.    أخرجي يا قلب اخوكي واتبصتي وسلفتك دي اتجنبيها خالص ولو كلمتك اوعى تسكتي ليها

بسمه..  حاضر يا اسلام بس بالله عليك تقولي مالك

أنا متأكدة إنك في حاجة صوتك باين 

اسلام.....  يلي يا بسمه علشان اتأخرتي واطمني أنا مفيش أي حاجة ... سلام 

أغلق اسلام معها الهاتف وقال.... عرفت من صوتي إن في حاجة رغم إني ما بينتش ودعاء عايزاني اتخلي عنها ههههههه

.........     .......  .

في شقة محسن

محسن...... يلي يا آمال اتاخرنا 

آمال.  خلاص بلف الخمار اهه 

محسن..... طيب يلو نسبق إحنا يا أولاد 

...........     ................       ......

في شقة محمود

محمود..... إيه يا اميره كده في حاجة ناقصه 

اميره.....مش فاضل غير الشنطه دي 
محمود..... طيب هاتي أنزلها 

اميره..... استني كنت هنسي الشنطه الصغيرة 
محمود.... طيب هاتيها ويلي

اميره..... ماشي دقيقه واحده كنت هنسي الاطباق

متستعجلنيش بقي خليني اشوف إيه تاني نسياه

محمود.... طيب خلصي كلهم مستنينا تحت 

اجتمع جميعهم في الأسفل وركبو عربيه حما بسمه 
وعربية محمد فهو الوحيد الذي يملك عربيه 

أبو محسن......مراتك مجتش ليه يا محمد

محمد.....مش هتيجي معانا

أبو محسن.....ليه بس 
محمد..... يا حاج اركب متشغلش دماغك 

ركبوا جميعهم السيارات .ووصلو إلي وجهتهم وكان الاطفال في غاية السعادة 

جري الاطفال يلعبون في الجنينه واجتمع السيدات يرتبون الاشياء 

واجتمع الرجال وقالو

إحنا رايحين نصلي الجمعه في الجامع وانتو صلو هنا وجهزو الأكل إللي هنتغدا بيه 

اميره....  مفيش حد هييجي علينا واحنا بنصلي

محمود..... إحنا مختارين مكان بعيد عن الناس علشان تاخدو راحتكم 
أنصرف الرجال إلي المسجد وصلي السيدات والأطفال 

وبدأو في ترتيب الاشياء 
وجاء الرجال من المسجد وتتناولو وجبة الغداء 

أبو محسن.... الواحد محتاج كوباية شاي

اميره....  ودي حاجه تفوتني . أنا عامله تورمس شاي 

أبو محسن..... الله ينور عليك يا اميره والله 

جاء الاطفال ومعهم الكوره 
فقال أحدهم 
يلا يا بابا نلعب ماتش

محسن..... يلو بينا .يلا يا محمد يلا يا محمود 

محمد.   ... هنعمل فريقين 

محمود...   وأنا الحكم 

محسن..... يا عم ألعب معانا 
محمود.... أنا الحكم الشوط ده وكل واحد فينا هيكون الحكم مره 
محمد.... وإنت يا حاج يلا ألعب معانا 
أبو محسن.    هو أنا قادر أجري

محمد.....قوم بس ولو مقدرتش تكمل يبقي نوقفك جون 

ضحكو جميعهم 

أبو محسن..... طيب إحنا نلعب بعيد شويه علشان لو الستات حابه تلعب.وانتو يا بنات العبو مع امهاتكم 

ذهبو بعيدا عن النساء حتي يكونو أكثر حرية في حركتهم 

واتو النساء بكوره أيضاً وكونو فريقين ولعبو جميعاً وكانو سعداء للغاية 

كل مده بسيطة يلتقط محمد الصور وينزلها علي حسابة على الفيس بوك وتري علا الصور وتتوعد له 

قضو يوماً جميل للغايه وكانو جميعاً في غاية السعادة 

والتقطو الكثير من الصور التذكارية آلتي تجمعهم سويا 
وتذكرهم بهذا اليوم السعيد 

وعندما انتهو  جمعو أغراضهم وهمو بالانصراف 

ابتعد محمد قليلاً حتي يستطيع محادثه زوجته

محمد..... أيوه يا علا عملتي أكل زي ما قولتلك 

علا..... هو إنتو تخرجو تتفسحو وتتبسطو والخدامه بتاعتكم تعملكم الأكل 

محمد...... يعني عملتي ولا لأ

علا...... معملتش حاجه

محمد....    ماشي يا علا لما اجيلك

واغلق معها الهاتف ونظر لهم وقال

يا جماعه أنا عازمكم على العشا انهارده 

في كنتاكي ... لأنه يعلم أن علا تحب كنتاكي كثيراً 

فرح النساء والأطفال كثيرا بهذا الخبر وذهبوا جميعاً إلي المطعم 
تناولو وجبة العشاء وسط جو من المرح والسعادة 
واطلقو العديد من النكات . وعندما انتهو قال والد محسن

خد لمراتك أكل  يا محمد من إللي كلنا منه

محمد...... ما تقلقش يا حاج أنا هاخد وبزيادة كمان 

ولم يفوت محمد الفرصة والتقط صوره تجمعه بوالده واخواته وهم يأكلون وانزل الصورة على الفيس بوك
حتي تراها علا 

أنتهي هذا اليوم الجميل والسعيد على قلوبهم جميعاً 

وعاد كل إلي شقته

في شقة محمد

علا.....رايح توديهم يا حلو في كنتاكي 

محمد....... مش قولتلك تعملي أكل ومسمعتيش الكلام

علا......آه يعني إنت وديتهم هناك علشان تغيظني

ويا تري عملت حسابي معاك في الاكل ولا لأ 

محمد....... إنتي قاعده بتعملي إيه طول النهار علشان اجبلك اكل ومعملتيش أكل ليه وكلتي

علا...... قولت إنك هتجبلي أكل معاك لما لقيتك مصور الأكل ومنزلة

محمد...... لأ مجبتش غير أكل ليا بس علشان معرفتش أكل كويس من كتر الضحك إللي ضحكته هناك 

جلس محمد وافرغ الطعام وظل يأكل بإستمتاع أمام نظرات علا المغتاظه منه ومن أفعاله الجديدة عليها

في شقة بسمه.....

كانت سعيدة للغاية بهذا اليوم الجميل ورنت على إسلام حتي تخبره بسعادتها بهذا اليوم 

ولكن أتاها إتصال من دعاء قبل أن ترن عليه

بسمه...... ازيك يا دودو عامله ايه

دعاء..... أهلا بخرابة البيوت



                             الفصل الخامس من هنا





تعليقات