Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته دون قصد الفصل السادس 6بقلم انجي محمود


رواية احببته دون قصد 

بقلم انجي محمود 
الفصل  السادس


أحمد:فريده عمر فين وسابك كده ردي مالك
فريده:خالد
أحمد:ماله في ايه ردي
فريده اديته الموبايل وشاف الرساله
أحمد:يا ابن.........ماتخافيش طول ماانتي معايا ومحدش هيقدر يقربلك فاهمه
عمر:في ايه مالكوا
أحمد:انت ازاي تسيبها وتمشي افرض حصلها حاجه
فريده: أنا عايزه أروح
أحمد:يلا
في البيت
فريده:هو ممكن يعمل حاجه
أحمد:من وقت ماعرفتك وأنا عارف إنك قويه خايفه منه على ايه ده انتي معاكي ظابط
فريده:اه ظابط صح بإماره ماكنت خايف من الفأر أنا حاسه إنك داخل الكليه دي بالكوسه
أحمد:فكرتيني عايز أسافر بعد بكره عندي مأموريه
فريده:هاجي معاك صح
أحمد:لا هتفضلى هنا علشان مش هكون موجود في البيت
فريده: هروح عند ماما
أحمد:يوم تاني بقي علشان مابقاش بالى مشغول
فريده:, خلاص اللى عايزه المهم تسافر وترجع بسرعه
أحمد:من عيوني
في الصباح
نواره: سلام عليكم
عمر:مش قلتي مش جايه هنا تاني ولا كلام وخلاص
نواره:وانت مالك انا جايه عند عمي
فريده:سيبك منها ويلا علشان المشوار اللى هنروحه





نواره:رايحين فين
فريده: وانتي مالك يابت والله هجيبك من شعرك مستفزه
أحمد:صباح الخير يا جماعه أنا مضطر اسافر ال انهارده بدل بكره علشان نلحق نجهز نفسنا
فريده:طب وأنا
جليله: ايه يا بتي خايفه مننا ولا ايه وبعدين انت وسطنا ومعانا اهو وكمان عمر بيسليكي
عمر:على أساس إن أنا كرتون
أحمد:خلوا بالكوا منها بقي ومش عايز مشاكل وهو ينظر الى نواره
بعد وقت قليل
فريده:اهو احمد سافر اهو واحنا قاعدين هنعمل ايه
عمر:تعالى نعمل شوبينج
فريده:لا ماليش نفس وعايزه احكيلك على حاجه
خالد بيهددني وبيستفزني كمان وأنا خفت اقول لأحمد وخصوصا إنه رايح الشغل وكده
عمر:معاكي رقمه
فريده:ده الرقم اللى رن عليا منه
٠١٢..........
وفي تلك الأثناء كانت نواره تستمع ليهم وأخذت رقم هاتفه
نواره:جبتيه لنفسك واهو نخلص منك خالص
نواره:الو خالد مندور معايا
خالد: ايوه مين
نواره: واحده عايزه تفيد وتستفيد ثم حكت له لكي تتخلص من فريده
بقلمي#إنچي محمود
فريده: ايه رأيك ناكل توت من الشجره دي
عمر.ودي طويله هطويلها ازاي
فريده:البركه فيك يلا
ثم صعد على الشجره وأخذ بطبق وجمع لها ما يكفي
فريده:يلا بقي أنا مش لاقيه موبايلى وخايفه لأحمد يرن عليا
عمر:يلا خدي كلميه من موبايلى
فريده:مابردش قلقانه عليه بقاله أسبوع مارنش عليا
عمر: ماتقلقيش إن شاء الله خير
فريده:اه حاسه إني دايخه اه
عمر: فريده فريده





نبويه يا نبويه تعالوا بسرعه شلوها لحد ما رن على الدكتور
بعد قليل
يخرج الدكتور:ماتقلقوش يا جماعه ده بيحصل لأي حد في حالتها
مهران: إزاي يعني مالها
الدكتور:مبروك المدام حامل
جليله:زغرطوا مليون مبروك يا حبيبتي
فريده: الله يبارك فيكي يا ماما
عمر:الحمد لله أخيرا هبقي عم أما ارن على أحمد اقوله
فريده:لا لا خليها مفاجأة
نواره بغضب:كيف يعني لازم أكلم خالد واقوله
نواره:هنفذ انهارده
فريده:ماحدش هيقول لأحمد حاجه تمام
أحمد:مش هتقوليلى ايه ها
فريده: أحمد حمدالله عالسلامه
أحمد: انتي طالق
مهران: بتقول إيه يا ولدي انت اتجننت
أحمد:الجنان لما أسافر ومراتي تبقي بتكلم اللى كان متقدملها الأول صح ولا لا
فريده: انت بتقول ايه
أحمد:بقول على الرسايل اللى بعتاها لخالد بيه صح
عمر: انتي بتقول إيه فريده موبايلها ضايع من يوم ماسافرت
أحمد: ماحدش ليه دخل ثم جذب فريده من شعرها وظل يصرخ بها اطلعي بره وماشوفش وشك تاني يلا
ثم جذبها لباب الفيلا ودفعها بقوه لتسقط أرضا
أحمد: انتي تحمدي ربنا إني انقذتك يوم فرحك واتجوزتك ولو شفتك تاني هيبقي حسابك كبير معايا





أحمد:نواره جهزي نفسك فرحنا الأسبوع الجاي أنا استاهل واحده زيك مش زيها ثم اغلق الباب بوجهها
عمر: إيه اللى بتعمله ده انت اتجننت
أحمد:لو حد أدخل تاني أنا كمان هسيب البيت وماحدش هيعرفلى مكان
نواره بخبث: سامحيني بقي ابنك هيتشرد وادي موبايلك مش لازمني
ثم أحدهم يدق على الباب بشده
عمر: في ايه يا عم مغاوري
مفاوري:الست فريده بعد ما طلعت بحسب حد طالع معاها بس لقيت عربيه جت فجأه وخطوفها مش عارف هنعمل ايه
أحمد بفزع:بتقول إيه تعالى معايا بسرعه
نواره:ههه استحملى بقي



                الفصل الثامن من هنا

تعليقات