Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حين تقع في الحب الفصل السابع والعشرون 27 من الجزء الثاني بقلم ندي علي


رواية  حين تقع في الحب 

الفصل السابع والعشرون 

للكاتبه/ندي علي حبيب 


بعد وقت كبير وصلت العيلة بيت انتصار 


انتصار بفرحه :نورتونا والله وحضنت نفين نورتي يام غسان 


نفين :بنورك يا ام عمر 


غسان نزل سلم علي عمر :حبيبي اللي وحشني وحضنه وبعد السلام دخلو كلهم لجو 


.....

في صالون البيت 


العيله كلها قاعده وفرحانين 


عمر بعد ما حكي علي احمد لمنير بشهادة غسان 


منير :يعني يستحق ياخد سلوي ويحافظ عليها 


غسان :هو من شغله معايا ومعاملته كويسه ومحترم 


منير بص لسلوي :طب والعروسه موافقه ولا ايه 


سلوي بكسوف:اللي تشوفه يا خالي 


منير ابتسم :يبقي بعد بكرا الخطوبه 


عمر :احم كلنا معزومين عند احمد بكرا 


قاسم :يبقي علي بركة لله 


نورهان ونور ونسمه اللي عمالين تتوشوشو


نسمه بهمس :عوزين نتكلم 


نورهان بهمس:مش عرفه هنتكلم فين 


نور بهمس:وطي صوتك يا طور انتي وهي 


سلوي بهمس:تعالو الحديقه اللي ورا جميله نعد فيها 


نور :اشطا يلا وقامو 


غسان بستغراب:ريحين فين 


نور :هنعد بكرا شويه نتكلم 


قاسم بهمس:اللي مراته تقلب عليه يطلقها تمام 


غسان :قاسم بالله متعملش السبع رجاله والاخر تنام في حضن عمر 


عمر :ربنا يستر الثلاثي دول المفروض يبقو بعاد عن بعض احسن لينا 


.................

في الحديقه 


نور بتفكير:بنات ايه رأيكم ننام سوا والشباب يناموا سوا 


نسمه :موافقه 


نورهان:وانا كمان 


سلوي:يبقي هنام في اوضتي 


نور بدأت تصفق بيديها :ويا عروسه انتي القمر يا جمالك ويت حلوتك وبدؤ يصفقو ويغنو ويضحكو والشباب سمعينهم ومبتسمين 


نفين وانتصار انضمو ليهم و بدؤ يغنو 


والشباب اخدو الشيشه وطلعوا معاهم وكانو في حو اسري سعيد 


منير :الواحد عمره محس بسعاده دي من زمان شعور جميل انك تحس انك بين ولادك واحفادك حاجه حلوه كدا 


غسان :ربنا بخليك لينا يا ابا 


عاصي نايم علي رجل نور 


نور :سلوي اوضتك فين انيم عاصي علشا رجلي نملت 


سلوي :اول اوضة في وشك اللي جنب المطبخ 


غسان قام شال عاصي ونور دخلت وراه ودخلو قوضة سلوي


...............

في غرفة سلوي 


غسان حط عاصي علي السرير وغطاه 


نور :غسان 


غسان بص ليها :نعم عوزه حاجه 


نور حطت راسه في الارض بكسوف :فلوس 


غسان بص ليها بعصبيه :مفيش فلوس انا مش هديكي 


نور بصت ليه بستغراب:ليه انا عوزه الفلوس علشان محتاجها لو مش عاوز تديني عادي 


غسان بعصبية مسك ايدها وقعدها علي السرير وقعد جنبها :انا بشتغل ليه انا بصحي بدري اروح شغلي ليه انا بقبض كل الفلوس دي ليه وبتروح فين مش علشان خاطرك وخاطر ولادنا عمري كله ليكم انتم وبس 


نور غضت علي شفيفها :صح 


غسان :يبقي ليه بتتكسفي لما  تطلبي مني فلوس من يوم جوزنا مش احنا واحد 


نور بص عليه :انت زعلت 


غسان :مش قصة زعلت قصة ان بحس في فرق بنا 


نور قربت منه ومسكت وحطت ايدها علي رقابته وباسته من شفايفه بتوهان :اسفه متزعليش مني يا روحي 


غسان بخبث:اوباا دي لحظه تاريخيه مدام نور غسان الالفي قربت منه من غير كسوف لازم يكون في مكافأة علي الشجاعه دي ولسه هيقرب عليه 


اسر خبط :بابا بابا 


غسان بضيق :بالله لو مقطع الحظه كنت هقلق عليه ادخل يا اسر ادخل يا حبيبي 


اسر دخل بشك ولقاهم قعدين قريبن :انتو كنتو بتعملوا ايه 


غسان :لاء وبجح كمان 


نور بضحك :عاوز ايه يا روحي 


اسر :كلهم نامو وانا جي استأذن لو ينفع انام مع قاسم ممكن 


غسان ابتسم :ممكن طبعاً 


اسر ابتسم :يلا تصبحو علي خير وطلع 


غسان :ها كنا بنقول ايه 


نور :كنا بنقول يلا ننام علشان تعبانه واخدت بجامه  من شنطتها 


نور بتبص حوليها :طب اغير فين دلوقتي 


غسان اللي كان قاعد علي كرسي ورجله علي السرير وبيلعب في فونه :في الاوضة علشان باين مفيش حمام هنا جوا الاوض 


نور :هغير هنا ازاي يعني 


غسان بخبث:اقوم اساعدك لو مش عرفه تغيري ازاي 


نور بكسوف :لا لا انا هغير لوحدي بس بلاش تبص عليا 


غسان برفع حاجب :احياناً بحس ان انا خطيبك مش جوزك 


نور بدأت تغير قدامه وهي هتموت من الكسوف 


غسان قام غير كمان ودخل علشان ينام جنبهم 


نور اخدت عاصي في حضنها ونامت 


غسان بغيظ:وخداه في حضنها ومدلع احلي تدليع ماشي ماشي بكرا نروح 


نور بضحك :غير منه يا غسان غير من ابنك 


......................

في غرفة نسمه 


نسمه :قااااسم وطي الفون مش عرفه انام 


قاسم :نسمه قومي بصي علي الفديوا دا كدا 


نسمه بنوم :في ايه يا قاسم اسر نام وانا هموت وانام في ايه 


قاسم قفل الفون وبص علي نسمه :انتي وحشاني اوي 


نسمه بكسوف :وانت كمان 


قاسم بص علي اسر :طب والعمل يا عم اسر 


اسر بنوم :انتو وحشني برضو بس انا عاوز انام 


قاسم بضحك :نامي يا نسمه الواد دا الواحد بقي يخاف منه 


نسمه بضحك :حاضر ونامت 

...................

في غرفة نورهان 


نورهان بعياط :ياعمر بطني ااااه 


عمر :طيب اهدي ايه اللي بيوجعك 


نورهان :انا اكلت زياده النهارده علشان كدا بطني وجعاني 


عمر :نورهان العمليه خلاص هتتعمل اهي الدكتوره قايله بلاش تضغطي عي نفسك 


نورهان :بحاول بس تعالي كدا 


عمر راح قعد ونورهان قعدت قدامه ورجعت ضهرها عل صدره وعمر حط ايده علي بطنها 


عمر :مرتاحه كدا 


نورهان غمضت عنيها بنوم :جداً 


عمر فضل علي الوضع دا طول الليل 


عمر بص عليها بنوم :عندي الموت اهون من ان اشوفك موجوعه او تعبانه من حاجه ورجع راسه لورا ونام 


                    الفصل الثامن والعشرون من هنا 

تعليقات