Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حين تقع في الحب الفصل الثامن والثلاثون38 من الجزء الثاني بقلم ندي علي


رواية حين تقع في الحب 

الفصل الثامن والثلاثون 

للكاتبه /ندي علي حبيب


في الصباح علي حدود الساعه 10 صباحاً علي رنة فونها 


نور قامت بنوم :الو ايو مين 


       :لو عوزه تشوفي جوزك قبل ما اخلص عليه تعالي علي العنوان دا *** وقفل الفون 


نور بصدمه :الو الو انت مين وفقلت ورنت علي غسان ولكن لا رد نور بقت عمله شبه المجنونه من الخوف والقلق ولبست بنطلون وجاكت ونزلت جري ركبت تاكسي وراحت علي العنوان ولكن بقلب ينخلع من الخوف 


.............


غسان كان في ارض الطابور بيدرب الفريق علي اجمل وجه وبكل حماس ايجة قاسم ليه 


قاسم :غسان فون مهم خد 


غسان اخد الفون وهو بيمسح وشه :الو في ايه


اخد الحراس:زوجة حضرت نزلت معيطه وركبت تاكسي واحنا وراها حالاً بس راحه علي مكان شبه الخرابه يا فندم 


غسان بصدمه وهو بيجري :اوعي تبعد عن عينك لحظه انا جي حالاً ورمي الفون وجري علي عربيته يسوقها بسرعه رهيبه 


غسان :لا لا لا اوعي تدخلي يا نور بلاش بلاش وزود من سرعته اكتر 


...................

عند نورهان صحيت من النوم طلعت الصاله 


نورهان بنبهار:الله ياسوسو عليكي محشي علي الصبح حراااام عليكي كدا والله 


سكينه :دا علشان تعبانه وعوزه غذا مش اكتر وبعدين انتي متعوده تسيبي جوزك ينزل الشغل من غير ما تصحي معاه 


نورهان بتوتر:لا لا طبعاً انا بقوم علطول بدري بس الايام دي علشان تعبانه 


سكينه بشك :لما نشوف اخرتها معاكي يا ام قردان المهم اعدي كلي يلا 


نورهان قعدت :ايوا احبك وانتي بتفكري في الاكل بقي وقعدت تاكل بشراسة


.......................

انا عند نور 


نور نزلت علي العنوان بخوف شديد علي غسان كان عباره عن بوابه كبيره في مكان مهجور 


نور بعياط :يارب خليك معايا اقدر اطلع غسان وخبطت علي البوابه بقوه 


واحد من وراها ايجة بكل حذر وحط ايده علي بؤها :شششش اهدي يا حلوه احنا بس هنخلص امر بينا 


نور بصراخ :ابعد عني يا حيو*ان ابعد 


الراجل حملها علي ضهره واخدها ودخل علي جوا مع صريخ نور 


الراجل :وصلت ياباشا 


     :ربطها ربطة النهايه 


الراجل اخد نور اللي بتصرخ حط علي بؤها لازك مانع الصوت وراح ربط ايدها ورا ضهرها وشال الطرحه من علي راسها مع عياط نور وحط حولين رقابتها حبل وربطه في السقف ووقف نور علي معدن مكور


      :عارف ان ملكيش ذنب في اللي انتي فيه دا بس جوزك هو اللي احنا عوزينه وبعدها انتي مش همانا علشان هتكوني في الاخره بإذن الله وقام وقف من خضة نور وخوفها الشديد بحيث لو اتحركتي تختنقي ونخلص بقي من قصه الرائد وعشقته 


وبعد فتره غسان دخل علي جوا بغضب وسلاحه في ايده ولكن مفيش حد وفي ثانيه اتخبط في راسه خبطه قويه وقعته علي الارض مغمي عليه 


     :حلو كدا ربطه في الجنازير دي يلا 


الراجل مسك غسان ودخل قدام نور اللي انهارت من منظر غسان وربط غسان من ايده في حديد ملزوق في الجدار وهو مغمي عليه 


       :منظركم حلو اووي وانت قصاد بعض كدا اهو تلحقو تودعم بعض قبل النهايه وطلع برا 


نور انهارت في العياط وهي خايفه تتحرك 


...................

في القسم 


قاسم بقلق:خروج غسان مش مطمن ومسك الفون ورن علي نفس الرقم الو في ايه 


الحارس حكي اللي حصل 


قاسم بخوف وصدمه :وانتو فين حالياً انطق بسرعه 


الحارس:احنا قدام المخزن بس مختفين 


قاسم بغضب:اكيد بدام دخل اكيد عملو حاجه دول مافيا ليه مهجمتوش 


الحارس:حضرت الرائد قال ممنوع الهجوم غير بامر منه 


قاسم قفل الفون وجمع القوات واتجه اللي المخرن 


.................

في منزل منير 


نسمه نزلت تحت بستغراب :ماما هي نور راحت فين 


نفين :والله يا بنتي معرف مش بعاده تتاخر في النزول كدا 


نسمه :لاء هي مش في شقتها اصلاً 


نفين :تلاقيها نزلت السوق يمكن ناقصها حاجه 


نسمه :يمكن انا هدخل ارتب البيت غلي ماتيجي 


نفين :ماشي يابنتي 


..................

بعد وقت كبير في المخزن 


غسان بدء يفوق بس بالم شديد في راسه اول ما فتح عينه وشاف نور بمنظرها دا قام من علي الارض بخضه وخوف عليها ولكن مقدرش بسبب الجنازير 


غسان بخوف :نور اجمدي اهدي انا هطلعك من هنا بس اوعي علشان خطري وخاطر ولادنا تستسلمي 


نور ميلت راسها بعياط بمعني مش قادره 


غسان بدموع :لا لا لا لا يا نور انتي اقوي من كدا انتي اقوي من كدا فكري فيا فكري في حبنا نور اوعي تفقدي الامل 


نور من شدة وجع بطنها رجلها بدأت ترعش ودماغها يلف وعينها تقفل ووقعت من علي الكوره والخبل شد علي رقابتها وبدات تحرك رجلها في الهوا 


غسان من الخوف عليها عروقه برزت وشد ايده من الجنازير اللي ايده بدات تنزل دم بغزاره لحد ما الجنازير سابت ايدها وجري علي نور رفعها من رجلها لفوق لحد ما الحبل اتقطع ووقعت نور علي ايد غسان 


غسان بدموع وهو بيمشي ايده علي وشها ورقابتها يشوف النبض :نور نور نور اوعي تسبيني نور اصحي نوووووووووووور لاء انتي اقوي من كدا وسابها واتجه لسلكون اللي في جيبه 


غسان بغضب:اهجم يا حيوان بسرعه 


الحارس :تمم يا فندم وبدات القوات في اقتحام المخزن وبدء ضرب النار من الناحيتين 


قاسم بصوت :غسان طلع نور وانا هحمي ضهرك بس بسرعه 


غسان حمل نور اللي مغمي عليها وطلع برا 


غسان بصوت :قاسم خد بالك اهم حاجه الكبير بتاعهم عوزه حي 


قاسم :اعتبره حصل روح انت 


غسان ركب عربيته وجري علي المستشفي 


                  الفصل التاسع والثلاثون من هنا 

تعليقات