Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الصدفة الفصل الاول1بقلم غادة رجب


 

1/2
كنت لسه خارج من الامتحان وكالعاده ماحلتش حاجه قولت انزل

 اتمشي ع الكورنيش شويه ببص لقيت بنت بتعيط بحرقه 
_والنبي ماتسبنيش  والله هعمل اي حاجه  انت عايزها محمود انا ماليش


 غيرك طيب انت تعرف انك ابني وبابا طب ف اب بيسيب بنته هتكسرني ليه انا مش فاهمه انا عملت ايه والنبي رد عليا انا قلبي




 مش بايدي متكسرنيش انت عارف اني مش حمل كسره بعد حب اربع سنين افتكرت اني منفعكش ابوس ع ايدك فهمني ف




 ايه انا معرفتش معني اني عايشه غير ع ايدك انت ال خليتني احب الحياه 
_بصيت ع البنت ولقيت الشاب بيرد عليها
_انا قولتلك مش هينفع نكمل انا مابقتش حاسك 




افهمي بقي شوفي حياتك انا مش هكمل انتي فاكره نفسك حلوه دا انا كنت بشفق عليكي انتي محدش يحبك 




_انت حياتي يامحمود انت كل حياتي 
_فوقي بقي يابنتي انا مبقتش بحبك ولا هقدر كفايه اني سايب شغلي علشان اجي اسمع هبلك دا يلا انا لازم امشي 





_ابوس ع ايدك يامحمود خليك والنبي هعمل كل حاجه انت عايزها ماتسبنيش هموت من غيرك
_اششششش بس رغي




 محدش بيموت من غير حد وياريت ماتتصليش بيا تاني انسبني انا مش ناقص زنك
_البنت كانت ماسكه ايده ولا كأنها ماسكه ايد باباها بجد فضلت اراقب هتعمل اي لقيتها طلعت الهاند وفضلت تعيط بحرقه 





_تلقائي لقيت نفسي بجري عليها واخدت منها الهاند وقولتلها ع فكره مايستهلش انك تزعلي وتعيطي دا ماحبكيش ال بيحب مش بيكسر البنت ال بيحبها دا ذلك يابنتي 
_مين حضرتك وبتكلمني كدا ليه اصلا
_حضرتي واحد الدنيا رمته ليكي ف الوقت دي علشان يسمع كل الحوار ال دار دا
_كانت مكسوره اوي ومحتاجه حد يخرجها من كل دا 





_احكيلي مالك يمكن اعرف اخفف عنك
_لا شكرآ انا عايزه ابقي مع نفسي
_سبتها وكنت براقبها من بعيد لقيتها بتحضن نفسها بنفسها وعياطها زاد كانت شبهه الملايكه وهي بتعيط
_هو انا فعلا وحشه يعني شكلي وحش 
_انا معرفكيش بس انتي زي القمر والله هو اعمي دي انتي عيونك لبني واموره اوي 
_بس ممكن اسألك سؤال اي يخليكي تنزلي نفسك وتعصي اهلك مع واحد زي دا احكيلي 
_هو كان احن واحد عليا هو ابني تعرف اما قلبك يكون بيكبر قدامك محمود بقي كان قلبي 







هو كان صاحب اخويا وانا كنت عيله ف اولي ثانويه مكنتش بعرف اعمل اصحاب كنت ف حالي كل البنات كانت بتشوفني عايش





 اكبر من سني علشان بلبس خمار فجأةظهر محمود انا عمري مكلمته لقيته بعتلي رساله بيقولي انتي اموره اوي وكلام كتير اوي وفضل يكلمني كان كل كلامي سطحي معاه وسكتت 






_امممم وهوب لقيتي نفسك اتعودتي 
_لا انا ماتعودتش هو ال عودني عليه كان بيهتم بكل تفاصيلي كنت باخد رأيه ف كل حاجه كنت بكلمه وكأنه صحبتي الانتيم كنت بحكيله عن تفاصيل يومي وهو كمان كان بيحتاج





 فلوس ياخد مني كان بيحتاج حاجه يلاقيني موجوده لحد ماف يوم قالي بحبك كنت طايره من الفرحه تعرف اما قلبك




 يكون طاير كان كل حياتي هو مش وحش هو زهق مني اه زهق ماهو برضوا بشر 
_ليه مطلبتيش منه يتقدملك





_اتقدم كلم ماما وكلم اهلي كانت خطوبتنا من كام يوم صحيت من النوم لقيته بعتلي انه زهق وانا مش عايز يكمل تفتكر العيب





 ف مين وكان رافض ينزل يشوفني انا اقنعته بالعافيه انه ينزل انهاردة انا روحتله الشغل وعند بيته انا بس كان نفسي يقولي





 هو انا عملت ايه علشان يعمل معايا كدا تعرف ان دا حب عمري 


_لسه هرد عليها لقيتها بتعيط وبتجري 
استني ياااااااه 
دي نست تقولي ع اسمها ياتري هنتقابل حب_الصدفه




                                  الفصل الثاني من هنا







تعليقات