Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2 الفصل الرابع4بقلم نورهان العطار


 
رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2 
الفصل الرابع4
بقلم نورهان العطار

دخل يونس ولاكن صدم عندما راي جسدها يهتز بقوة 
جري عليها بخوف شديد

يونس بخوف مرام مرام فوقي فوقي علشان خاطري مراااااام متستسلميش علشان خاطري مرام فوقي يالا انا مش هعمل كدة تاني بس ردي عليا 

ولاكن وجدها فجاة توقف عن الاهتزاز وجسدها اصبح بارد 

يونس بصدمة لااااااااااا مرااااااااااااااام 

حملها يونس بين يدية وخرج يجري وادخلها سيارتة وانطلق بها الي اقرب مستشفي كاد ان يفعل اكثر من حادث في الطريق بسبب سرعتة وصل اخيرا المستشفى حمل مرام بين يدية ودخل بها الي المستشفى وهو يصرخ في جميع الاطباء حتي يلحقها احد اخذوها الاطباء علي الترولي ويهرولون الي غرفة العمليات 

الدكتور اي الي حصل يا يونس بية 

يونس بخوف مش عارف انا لقيت جسمها بيتهز وفجاة وقف ومش بترد والنبض ضعيف شوفلي مالها ولو حصلها حاجه محدش هيطلع من هنا عايش انت فاهم

الدكتور بخوف حاضر يا يونس بية بعد اذنك

جري الدكتور ودخل غرفة العمليات وهو يدعو ربة ان يمر هذا اليوم علي خير 

جلس يونس بالخارج وهو خائف بشدة عليهااا ويدعو ربنا انها تصبح بخير 

   




استيقظ اسر علي صوت هاتفة وكان احد الحراس

اسر ايوة يا زفت في اي 

الحارس ــــــــــــــــــــــــــــــــ

اسر بتقول اي انا جاي حالا تمام اوعي تتحرك من هناك

الحارس ــــــــــــــــــــــــــــــــ

اغلق اسر الهاتف ونظر في الساعة وجدها ٣ صباحا قام بسرعة وارتدي ملابسة واخذ هاتفة ومفاتيحة وهبط الي الاسفل وخرج بسرعة البرق ركب سيارتة وهو في اتجاة لصديقة ليث فالموضوع خطير للغاية 

اتصل اسر باليث فوجد ليث يرد علية 

ليث بغضب في اي ياض بترن لي انا كنت لسة منيم الواد صوت الفون صحاة 

اسر واد اي الي نيمتة طيب رضعتة قبل مينام ولا لا

ليث بغضب اتلم ياض وقول عاوز اي 

اسر ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

ليث اي بتقول ايه انا جاي حالا انت فين دلوقتي

اسر انا جيلك في الطريق اجهز علي ماجي بسرعة

اغلق ليث الخط وكاد ان يقوم ولاكن وجد اسد يمسك ملابسة بيدية الصغيرة 

ليث بابتسامة حبيب بابا هروح اجيب حاجه واجي علي طول ماشي

مليكة رايح فين يا ليث في الوقت دا 

ليث بخضة سلامة قولا من ربي الرحيم انتي مش لسة كنتي نايمة بعمق دلوقتي

مليكة عادي بصحي بسرعه انت رايح فين 

ليث وهو يرتدي ملابسة رايح اجيب حاجه

مليكة بغضب رايح تجيب حاجات ولا رايح تخوني 

ليث رايح اخونك يالا نامي هخلص وهرجع بسرعه

مليكة طيب يا حبيبي خلي بالك من نفسك

ونامت مليكة مرة اخري في ثبات عميق لم يندهش ليث من تصروفتها لان مليكة حين استيقظت اثناء نومها فتفعل اشياء لم يتوقعها احد 

وجد ليث كلاكس عربية اسر طبع قبلة عل راس مليكة وابنة واخذ هاتفة وهبط الي الاسفل وركب مع اسر و انطلق الي مكان ما 

  



في فيلا الهاشمي 

كان فؤاد يجلس في مكتبة يبتسم بشر علي ما يحدث الان الجميع يقاتل بعض وهو يجلس بعيد ليستمتع دخل احد الحراس المكتب بعد ان سمح لهو فؤاد بالدخول 

فؤاد اي الاخبار في اي جديد 

الحارس لا هما لسة في الطريق

فؤاد بشر كدة حلو اوووي الخطة ماشية صح روح انت

خرج الحارس من المكتب وتركة فؤاد يخطط لي الجاي

       ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

في المستشفى تحديدا في غرفة العمليات

الدكتور الحقنة بسرعة 

الممرضة اهي يا دكتور 

اعطي الطبيب الحقنه لمرام واخذ يفعل مساج للقلب حتي عاد النبض كما كان 

كانت مرام في احلامها تمشي مع امها ولاكن فجاة سمعت صوت  صريخ اخيها ليث ذهبت الية وهي تحضنة وهو يتوسل اليها بان ترجع معة نظرت الي الخلف وجدت امها بعيد عنها وتنظر لها وتضحك واختفت وعادت مرام مع ليث مرة اخري

الطبيب الحمد لله النبض رجع هتتنقل غرفه عادية 

خرج الطبيب جري علية يونس بلهفة هاا هي كويسة

الطبيب المدام اتعرضت للضرب بدرجه  وحشة بس نحمد ربنا هي بخير دلوقتي بس بلاش اي زعل الفترة دي عشان ميحصلش مضاعفات

بعد اذنك ذهب الطيب وصعد يونس الي غرفة مرام ودخل وجدها نائمة وعلي وجهها علامات ضرب امسك يديها وقبلها واخذ يمشي ايدة علي شعرها

وبعد مرور ساعة استيقظت مرام وجدت نفسها في مستشفى ويونس بجانبها يمسك يديها 

مرام بتعب انا فين

يونس ببرود الف حمدلله على السلامة اي كل دا نوم 

مرام ببكاء ابعد عني بقا ابعد عني بدل مموت نفسي وارتاح منك ومن الدنيا كلها

يونس بضحك وانتي فكرة الموت هيحوشني عنك 

مرام ببكاء انت عاوز مني اي

يونس بشر روح اخوكي

مرام بخوف لاااا اوعي تاذي ليث ائذيني انا هو لا 

يونس بغضب لي مش هو الي قتل امي لازم يموت

مرام لا والنبي اوعي تعمل كدة 

كان يونس يتحدث مع مرام ولاكن فجاة دخل احد الغرفة دون اذن 

مرام بصدمة وبكاء ابية ليث

يونس ببرود نورت يا ابو نسب

جري ليث علي مليكة وهو يحتضنها وشم راحتها ويقبلها بلهفة ايديها وراسها 

ليث مالك يا حبيبتي في اي حملك حاجه صح اسررر نديلي الدكتور بسرعة اشوف حصلها اي مرام ردي عليا ساكتة لي 

اترمت مرام داخل احضان ليث وهي تبكي بقوة احتضانها ليث بقوة وهو يطمانها

ليث اهدي يا حبيبتي انا هخدك من هنا والله هخدك وهعلمة الادب الكلب دا

يونس بغضب تاخد مين ياعم انت انت مجنون

قام ليث من مكانة وامسك يونس من رقبتة بقوة

ليث بغضب انت ليك عين بعد الي عملتة دا انا هربيك سامع هربيك وبعدها هحبسك سامع

يونس ببرود وهو ينزل ايد ليث تحبسني بتهمة اي

اسر بغضب بتهمت انك خطفت مرام 



يونس وهو يضحك وهو في حد بيخطف مراتة 

صدم ليث واسر بشدة ولاكن لم تنصدم مرم

ليث بغضب انت كمان بتكدب انا بقا مش هحبسك انا هقتلك علي طول




يونس ببرود لو مش مصدقني اسالها اهي قدامك

جري ليث علي مرام قولي يا مرام الكلام دا فعلا صح انطقي قولي




 انة كدب وانا هخدك من هنا يالا اتكلمي 

مرام بحزن هو مش كداب انا مراتة 


تعليقات