Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2 الفصل الثاني2بقلم نورهان العطار


 
رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2
 الفصل الثاني2
بقلم نورهان العطار



مرام حد هنا افتحولي والنبي انا خايفة والنبي حد يسعدني انا مش عملت حاجه والنبي وجلست تبكي 


وفجاة اتفتح الباب ودخل شاب بطلتة الساحرة انصدمت مرام من هذا الشخص


مرام هو انت 


الشاب بابتسامه اهلا بيكي في جحيمي 


مرام بصدمه يونس هو انت الي عملت كدة  


يونس ببرود امال هيكون مين يعني


مرام لي عملت كدة لي انا عملتلك اي 


يونس ببرود انتي معملتيش اخوكي وابوكي الي عملوا


مرام عملو اي دا ليث اطيب واحد في الدنيا عمرو ماذي حد لي عملت كدة وبابا كمان عملك اي فهمني 


يونس بغضب ابوكي زمان قتل ابويا واخوكي قتل امي وجية الوقت الي انتقم منة 


مرام بغضب انت كداب انا بابا كان وحش اةةة انا مشفتوش بس ماما قلتلي انة وحش وكان بيكرهني بس ليث لااااا انت كداب ليث اخويا ميقتلش حد انت سامع يا يونس 


يونس بغضب انتي بتعلي صوتك عليا انا هعرفك ازاي تحترمي نفسك


ذهب يونس ناحية الدولاب واحضر كرباج اسود واقترب ناحيتها وابتعدت مرام الي الخلف بخوف 


مرام بخوف انت هتعمل اى يا يونس 


يونس بغضب هعرفك ازاي انك مش تعلي صوتك عليا


وهوي علي جسدها بالكرباج وهي تصرخ من شدة الالم 


مرام ببكاء وتوسل كفاية يا يونس اةةةةةةة حرام عليك كفاية حرام عليك 


ولاكن يونس لم يري امامة غير صورة امة وهي مقتولة

وظل يهوي عليها اكتر واكثر حتي اختفي صوت مرام نظر يونس عليها وجدها مغشي عليها وملابسها مقطعة وشعرها نازل علي وجهها وشفتيها زرقاء رمي الكرباج وجري نحوها ورفع شعرها وجد وجهها ملطخ بالدماء 


يونس مرام مرااام فوقي بلاش تمثيل قاس نبضها وجدة ضعيف جدا جملها ووضعها علي السرير واحضر شنطتة الطبية (نسيت اقولكم يونس دكتور) واخذ يفحص مرام وعلق لها محلول واعطي لها حقنة وجلس بجانبها يتاملها 


يونس عارف انك ملكيش ذنب في اي حاجهبس دا حق امي وانتي نقطة ضعفة هو هيتكسر بيكي هو السبب


قام من جانبها وجلس بعد عنها وهو يتاملها من بعيد مر الكثير من الوقت وهي لم تفق من نومها 


يونس بتوتر وهو ينظر في ساعتة كل دا ولسة مفقتش يالهوي يحسن تكون دخلت في غيبوبة لالا استحالة لازم تفوق 


ذهب نحوها واقترب منها ورش عليها كوب ماء شهقت مرام من قوة المياة 


مرام يححححح اي دا مياة هما هيحموني ولا اي 


يونس ببرود قومي يا ختي كل دا نوم انتي مش في بيت اهلك


مرام بحزن انت لي بتعمل فيا كدة 


يونس ببرود اخلصي قومي روقي البيت عاوزة بيبروق انا خارج ارجع القي الدنيا فلة وصح احب اقولك اخوكي وابن اخوكي ومرات اخوكي تحت عيني لو عملتي اي حركة كدة ولا كدة هتشوفي ردت فعل مش هتعجبك سمعاني 


مرام بحزن متخفش انا مش ههرب يالا اطلع برة 


امسكها يونس من شعرها صرخت مرام من الالم


يونس بغضب انا اخرج بمزاجي وادخل بمزاجي فاهمه يالا يا حلوة في هدوم ليكي في الدولاب عشر دقايق وتكوني برة فاهمه يا بت 


مرام بدموع فاهمه بس ارجوك سيب شعري ارجوك


ترك يونس شعرها وخرج بسرعه من الغرفة حتي لا يضعف امام دموعها قامت مرام وفتحت الدولاب واخذت بجامة ودخلت الحمام وغيرت ثيابها ونظرت في المراة وهي تري وجهها التي يمتلئ بالجروح نزلت الدموع علي وجنتيها مسحت مرام دموعها وخرجت من المرحاض بل من الغرفة كلها كان يونس جالس بالخارج ينتظرها حتي وجدها تخرج رغم كل هذا التعب حتي كانت مثل الحوريات فاق علي صوتها


مرام انا جاهزة 


يونس بقرف غوري شوفي شغلك 


مرام بحزن حاضر 


يونس ببرود وعاوز اكل 


مرام اعملك اي 


يونس اي حاجه يالا غوري 


غادرت مرام الي المطبخ تنهد يونس وخرج من الفيلا واغلق الباب جيدا ووصي الحراس عليها وركب سيارتة وانطلق بها الي مكان ما 


   





وصل ليث الي المستشفى واطمان علي ابنة ودخل غرفة مليكة وجدها نائمة جلس علي الكرسي وهو يضع يدية علي وجههة شعرت بية مليكة قامت بسرعه وذهبت الية 


مليكة بلهفه هااا لقتها يا ليث 


ليث بغضب انتي مجنونه اي الي قومك انتي تعبانه


مليكة انا كويسه صدقني فين مرام


ليث وهو يجلس مليكة بجانبة مش عارف اهو بندور بس لازم اخدك من هنا يحسن انا مش مطمن هروح اشوف الدكتورة وارجعلك تكوني جهزتي 


مليكة طيب واسد 


ليث هناخدة مش هسيبة 


خرج ليث واخذ اذن خروج من الدكتوره لمليكة واسد الصغير وكتب لهو علي علاج بدلا من الحضانة ذهب ليث واخذ ابنة ومليكة وذهب وخلفة مجموعه من الحراس لحمايتة وتامينة وصل ليث الي البيت حمل ابنة اولا واعطاة للخدامة حتي تهتم بية وذهب وحمل مليكة وصعد بها الي غرفتها وكاد ان يخرج


مليكة انت رايح فين وسيبني 


ليث رايح اشوف اختي راحت فين 


مليكة طيب فكر براحه بلاش تسرع احنا محتجلك يا ليث وكمان مرام محتجالك رجعها بسرعه انا خايفة عليها اوووي 


ليث وهو يحتضنها متخفيش يا حبيبتي هي ان شاءلله كويسة وهرجعها قريب متخفيش


مليكة يارب يا ليث يارب 


ليث يارب طيب انا نازل عاوزة حاجة


مليكة اة ابعتلي اسد عاوزة اخدة في حضني


ليث حاضر يا حبيبتي


هبط ليث الي الاسفل وامر الخدامة بان تصعد باسد الي امة في الاعلي صعدت الخدامة واعطت اسد لمليكة وخرجت اخذت مليكة ترضعة وهي تقبل يدية الصغيرة وتبكي خوفا علي مرام فهي بمثابة اختها وبعد وقت نام اسد ونامت مليكة بجانبة من التعب والبكاء 


في الاسفل اتصل ليث باسر فرد


ليث في اي اخبار


اسر بخزن لا مفيش اي حاجه بس متقلقش انا هحاول تاني اوعي تياس


ليث بغضب انا لو اخر يوم في عمري هدور علي اختي وهجيب الي عمل كدة وهشرب من دمة 


اسر ليث بلاش تهور 


اغلق ليث الهاتف في وجه اسر وهو يتوعد لمن فعل هذا باشد العذاب ولاكن بعد ان يجد اختة 


  




وصل يونس الي فيلا الهاشمي دخل الي الداخل وطرق الباب فتحت الخادمة 


يونس فؤاد بية جوة 


الخدامة ايوة يا يونس بية في المكتب


دخل يونس المكتب وجد خالة يجلس علي الكرسي وجلس يونس ايضا 


فؤاد هااا اي الاخبار طمني


يونس كل حاجه تمام وكل حاجه ماشية زي محنا عاوزين بالضبط


فؤاد بابتسامه طيب كويس يالا شد حيلك في الباقي 


يونس وهو يقوم من مكانة كل حاجه في وقتها حلوة سلام بقا اما اروح اشوف البت دي الي في البيت


فؤاد بابتسامه مع السلامة يا ابن اختي الغالية 


خرج يونس من عند خالة وركب سيارتة وانطلق بها الي الفيلا مرة اخري وصل الفيلا ودخل 


يونس مرام هانم خرجت من هنا


الحارس لا يا يونس بية 


يونس تمام 


دخل يونس الي البيت وعندما دخل كانت الصدمة عندما راي الكثير من الدماء علي الارض 


يونس مرررررررررررام 



                       الفصل الثالث من هنا


تعليقات