Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليس اجباري عنا الفصل الاول1بقلم ميرا ابو الخير

رواية ليس اجباري عنا

الفصل الأول 

بقلم ميرا ابو الخير

_ بصي من الاخر حسك عينك حد يعرف بالجوازة دي تمم انتي اخرك طالبة انا متجوزك عشان ادري عليكي متنسيش انك كانتي حامل في الحر"ام من صاحبي تمم وياريت مشفش وشك في الجامعه. 

.. حاضر. 

مشي مراد وهو ع اخره. 

زينب بدموع:  يارب انت عالم بحالي يارب اقف معايا. 

قامت اتوضت وصلت. 

مراد بقرف: اتفضل البسي الشوال بتاعك. 

اخد النقاب ولابسته منه وهي دموعها علي خدها. 

 مراد اخد مفاتيح عربيته:  طلبتلك اوبر ياريت تمشي باحترام يا محترمه. 

سابها ونزل وهي بتعيط اخدت حاجتها ونزلت وراه.

في الابر. 

زينب بحزن وسانده ع الشباك:  انا بحبك يا مراد وغصب عني يلي حصل ياريت لو تسمعني مرة بس ليه كده ليه انا تعبت. 

وصلت الجامعه وداخلت المدرج.. 

اخدت كل المحاضرات ماعدا محضرته خرجت قبل م يداخل. 

داخل مراد وبيدور بعينه عليها بص بسخريه: لما اشوف وشك في البيت هستنا ايه من واحدة قذ''رة زيها . 

بدء يشرح. 

بقلم ميرا ابوالخير 

✨✨✨✨✨✨

في مكان ما... 

:  مش فاهم استفدت ايه لما هو اتجوزها. 

المجهول: هتفهم بعدين. 

بقلم ميرا ابوالخير 

✨✨✨✨✨✨

كانت قاعدة في المطعم وبتراجع المواد حد جاه:  وحشتيني. 

زينب بصت بصدمه: افندم حضرتك مين وعايز ايه. 

الشخص بحب: عايزك انتي بس ياريت تقلعي النقاب دا عشان نفسي اشوف جمال وشك. 

زينب لسه هتقوم مسكها من ايديها:  خلاص هشيله انا يا حبيبة قلبي. 

قرب ومسك النقاب وشده من عليها وهي بتحاول تزقه حطيت ايديها علي وشها والشخص ابتسم بحب: مش بقولك جميلة يا قلبي. 

بقلم ميرا ابوالخير 

زينب صوتت وهو لسه هيقرب يبو"سها من خدها لاقي ايد مسكته وكلها نار وشرارة. 

مراد بغضب...... 


                       الفصل الثاني من هنا 

تعليقات