Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب بلا قواعدالفصل الثالث3 بقلم چيلان محمد


رواية حب بلا قواعد 

الفصل الثالث

بقلم چيلان محمد

سليم بعصبية : بتحب مرات سليم صفوان يا ر*وووووح اممممممك !!

كان بيضر*به بكل قوة و مالك مش فاهم و مش قادر يقاوم ضربا*ته 

كيان بدموع و تجري ناحية سليم  :ابعد عنه يا سليم انا بكررررررر*هك بكر*ههههههههك

سليم مسك*ها من دراعها و قال : اه ما هو حبيب القلب 


زياد ( صديق سليم ) نزل من عربيته جري و راح ناحية سليم و قال : في ايييييييه يا سليم الواد هيمو*ت في ايدك ابعد عنه 

سليم ماسك مالك من ياقه قميصه و قال بعصبية : لو هوبت ناحية كيان لاتشوف ايام اسود مما تتخيل ... و أنتَ مرفوووووود من الشركة 


كيان ايدها المتعورة بتنز*ف من شدة ما*سكة مالك ليها و الخوف و التوتر اغم*ى عليها ، سليم ساب مالك مر*مي على الارض و كل موظفين الشركة بيتفرجوا سليم شال كيان و قال بعصبية : العرض خلص خلاص كل واحد على شغله 


زياد مشى مع سليم و فتح باب العربية الوراني حاط سليم كيان ورا و قفل الباب و ركب مكان السواق و ركب زياد جانبه و قال : ممكن افهم ايه اللي بيحصل و مين دي اللي عامل عليها الحوار ده ؟

سليم ببرود : بنت فاروق 

زياد فتح بوقه من الصدمة و قال : ازاي الملاك دي تبقى بنت فاروق 

سليم حكاله عن كل شئ ، زياد بعصبية : و هو أنتَ تنتقم من فاروق في بنته و تتجوزها !!!

سليم : ما هي المشكلة أنها بنته.

زياد : و بعدين أنتَ اي حاجة يقولهالك نصار تصدقها اصل ايه مصلحة فاروق انه يقت*ل ابوك و أمك 

سليم ببرود و بياكل تفاحة : و أنا عمي هيستفاد ايه بأنه يكدب 

دور سليم العربية و خلص التفاحة و رمى عنقودها من الشباك بكل برود و ساق العربية 


وصل سليم قدام الفيلا و نزل شال كيان فقال زياد : انا همشي 

سليم : ليه يا بني تعالى شوية 

زياد : لا معلش ورايا مشوار ..براحة على البنت فالأول و الأخر هي ملهاش ذ*نب 


سليم دخل ببرود و طلع على اوضته و حاط كيان على السرير و غير*ها على الجر*ح و فضل يتأمل فيها و قد ايه هي جميلة و ازاي هي تكون بنت الشيطا*ن بدأ يلمس بأيده على وشها قرب منها و با*س رأسها 


فاقت كيان بفزع و قالت بصريخ و دون وعي : لااااااا لاااااا انا معملتش حاجة مأكلتش التفاح متضر*بنيش أرجوووووك 

سليم حضنها بتملك و قال بقلق : أهدي محدش هيضر*بك ...أنتِ كويسة ؟

كيان رجعت لوعيها بعدت عنه و قالت : عملت ايه في مالك يا شر*ير ... هبقي كويسة أزاي و أنا مع واحد طايره منه اصلا  

سليم بعصبية : ‏احترمي نفسك عشان انا زعلي وحش

كيان بخوف : أنتم بتعملوا فيا كده ليه 

سليم بهدوء و قال : ننام دلوقتي وبكرة نشوف حوار سي مالك ده 

قامت كيان بفز*ع وقفت و قالت بصوت عالي : نعم ...مين دول اللي هيناموا أنت أتجننت !! و بعدين احنا لسة العصر 

سليم مسح وشه بغضب و قال : صدقيني بالي مش طويل لدرجة أستحمل بيها لسانك الطويل 

كيان بغضب مكتوم : يعني خطف*ني و كمان بتز*عق ، ‏شوف كلامك الأول ايه ننام دي ها يعني ايه ؟

سليم بخبث شد*ها من إيدها بدفعة و رما*ها على السرير و قال بعنف : نامي 

كيان بتنهج بخوف : يابن المجنو*نة ، فعلا محتاج دكتور نفسي 

سليم بيفتح الدولاب يجيب منه ملف شغل و قال بعصبية : بتقولي أيه

كيان : مفيش ...طب أتفضل بقي أنا عرفت الأوضة خلاص 

قفل سيلم الدولاب و قعد جانبها على السرير و بيقرأ الملف ببرود 

رن جرس الفيلا ، استغرب سليم مين هييجي اخد ملف و نزل يشوف مين و كيان نزلت وراه ، فتح سليم الباب لقاها بنت شعرها احمر واقفة تمدغ لبانة و قالت بدلع : سولي وحشتني اويييي

حضنت سليم اللي واقف ببرود 


واقفة كيان متعصبة و بتبص على البنت بإشمئز*از ، قال سليم : ايه سبب الزيارة الكريمة يا سالي 

قالت سالي بدلع : موحشتكش يا سولي  و بعدين مين البنت دي يا سليم

بتشاور على كيان ، سليم بيلف بيلاقيها كيان و لسة هيرد فقالت كيان: مراته 

و راحت ناحيتهم و ز*قت البنت و با*ست سليم من شفا*يفه اللي كان واقف مصدوم .... 


                  الفصل الرابع من هنا 

لقراءة باقى الفصول اضغط هنا

تعليقات