Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب بلا قواعد الفصل التاسع 9بقلم چيلان محمد


رواية حب بلا قواعد 

الفصل التاسع 

بقلم چيلان محمد 

 كيان قربت منها و شد*تها من شعرها و بتضر*بها بكل غل و فجأة حد بيشدها و بيكون سليم و بكل قوته ضر*بها بالقلم وهي وقعت في الارض ومناخيرها بتجيب د*م ، سليم قلق عليها وجري قعد قدامها وبيمسح الد*م بس هي ز*قت ايده و وقفت و قالت : بت*مد ايدك على مراتك عشان دي و بتشاور على سيدرا اللي مر*مية على الارض و كملت بزعيق : هتفضل طول عمرك انا*ني و زبا*لة أنا بكر*ههههههههك بكر*ههههههك ... طلق*نييييييي

سليم ضر*بها بالقلم تاني و قال :مفيش طلاق فاهمه وانتِ بتاعتي لوحدي يا كيان و لو فاكرة اني رديتك عشان آخد بحقك تبقى غلطانة انا ردياك عشاااااان بحبك  

كيان بصويت : و انا بكر*هك ابعد عني انتَ سبب وجع*ي بكر*هههههههههههك

سليم مسك*ها من شعرها و قال : مش عايزك تحبيني يا كياني المهم انا بحبك 

زياد جاه جري و اتصدم من المشهد و قال : ماجد اخد رصا*صة و رجالته اتصفو*ا و نصار جاي ورايا ...يلا بسرعة مفيش وقت 

سليم شد كيان فصوتت فحاط ايده على بوقها و بحركة سريعة من عند رقبتها اغم*ى عليها ، شالها و بدأ يجري فقال زياد : و سيدرا هنعمل فيها ايه ؟

سليم بتأفف : سیبها احنا مش هستحمل حد تاني 

و هما بيجروا بيلاقوا ضر*ب نار و نصار بيقول بزعيق : اقف يا سليم احسنلك 

و لكن بيعرفوا يهر*بوا و بيركبوا عربيتهم و لكن ضر*ب النار ما زال مستمر لدرجة انه كس*ر إزاز العربية

زياد بياخد نفسه و بيقول : هنعمل ايه دلوقتي يا سليم عندك مقترحات ... وبعدين ايه اللي حصل ؟

سبيم مركز في السواقة و قال : مش وقته بس نصار بيلعب على المكشوف و لازم نواجهه و نعرف هو بيعمل كده ليه بس دلوقتي لازم نشوف هنقعد فين احنا كده كل اماكنا مترقبة 

زياد : اطلع على الشالية بتاعي اللي في الساحل محدش يعرف عنه حاجة 


عند نصار 

نصار واقف مع رجالته و قال بزعيق : أنا لو مشغل بها*يم كانت تنفع مش عارفين تمسكوا شوية العيال دووووول 


بعد فترة 

بتفوق كيان و سليم قاعد قدامها و ماسك حز*ام 

قام وقف قدامها و كانت مرعوبة مسك*ها من شعرها و قال : عايزة تطلقييييييييي 

كيان بألم و عياط : أرجوك أرحمني لو فيك ذرة رحمة واحدة 

سليم قرب منها وقال : طيعيني يا كيان !!!

كيان : مستحيل يا سليم انا بكر*هك فعلا بكر*هك 

ضر*بها سليم بغضب أعمى بالحزام و اغمى عليها ، سليم نزل لقى زياد في وشه فقال : ايه الصويت اللي سمعه ده انت عملت ايه في كيان 

سليم بغضب : ملكش دعوة بمراتي يا زياد

زياد : هي مش دي لنسانةزيها زيينا 

سليم سابه ببرود و طلع يشوف كيان لقاها مش موجودة بيدور عليها زي المجنون و قال : كيااااااااااااااااااااان 


                        الفصل العاشر من هنا

لقراءة باقى الفصول اضغط هنا

تعليقات