Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مشكلتي اني ملتزمه الفصل الاول1بقلم دنيا


 رواية مشكلتي اني ملتزمه

 الفصل الاول1

بقلم دنيا


ايه لي رجعك بدري كدا انتي مش كان عندك مقبلت شغل 

رقيه: اه بس مشوني 

امها: ليه 

روقيه: مش عاوزين واحده بخمار 

امها: منا قولتلك ميت مره اقلعي ام الزفت دا مش عارفه لبسهولنا ليه 

رقيه: ياماما دا حشمه وانا حبه

امها وهي سيبها ودخله علي المطبخ: اعملي اللي انتي عاوزه انا اصلك زي ابوكي مش هعرف اخد منك حق ولا بطل 

ايجه فون لي روقيه وكانت صحبتها ساره 

ساره: ايه يا روقه عملتي ايه 

رقيه: هعمل ايه يعني روحت ومشوني زي كل مره 

قل ايه مينفعش نشغل بنت مختماره عشان الشكل الشركه ولا كاني ريحلهم ببدلة رقص 

ساره يضحك: والله انتي لو ريحلهم بكدا كانه اخدوكي هههه 

رقيه: هو دا وقت هزار ياساره انا بجد تعبت دي تامن شركه اروحها وميوفقوش عليا من قبل ميشوفوا حتا السي في بتاعي كل همهم الشكل وبس 

يعني لزم اكون لبسلهم مفتوح عشان يقبلوا يشغلوني 

ساره: معلش ياحبيبتي انشاء الله خير روحي انتي دلوقتي اتوضي وصلي وادعي ربك انه يسهلها 

رقيه: حاضر 

ساره: يحضرلك الخير ياقلبي سلام انا بقا 

روقيه سلام 

رقيه رحت اتوضت وصلت فريطتها وقعدت تقراء في القرآن وتدعي ربها ان يقدم لها بما في الخير 

سمعت صوت تخبيط علي الباب 

رقيه صدق الله العظيم 

عبدالفتح ابو رقيه  : حرمان يابنتي 

رقيه: جماعا انشاء الله يابابا 

عبدالفتح: انا عرفت من امك انك متقبلتيش في الوظيفه 

رقيه: الحمدلله على كل حال يابابا 

عبدالفتح: عرفه يا رقيه يابنتي انك احسن نعمه ربنا انعم عليا بيها 

رقيه: متقلش كدا يابابا ربنا مبيجبش حاجه وحشه 

عبدالفتح وهو بيبوس رسها: ربنا يديمك في حياتي يا نور عيني 

حنان ام رقيه: اه قعدين مقدينها بوس واحضن في بعض وسيبني انا وقفه في المطبخ زي الخياره المخلله 

ضحك كل من رقيه وعبدالفتح علي حنان الغيرنا 

عبدالفتح استلمي ياختي هتفتح مرشح كل يوم 

رقيه انا عنفسي هروح اعمل السلطة استلم انت ياحلوا 

عن اذنكم انا بقا يا جماعه الاوضه اوضتكم واعتبرو نفسكوا في بتكم بظبط 

وخرجت من لاوضه 

عبدالفتح شوفو البيت 

رقيه لو مش عجبك طلقني 

عبدالفتح امشي ياجزمه ههه

ضحك كل من عبدالفتح وحنان علي بنتهم البالها 

ف رقيه بنت في اول العشرينات جميله جدا فهي ايه من الجمال وتتميزه بخمرها لي مزود جملها في نظر الكل معدا حنان لي شايفه انها لسه صغيرة علي الخمره دا وانه مسببلها مشكل في الشغل و الجوزه فالناس بقت تتنمر علي لي بيلبسوا خمر او نقاب او اي حاجه محتشمه..... 

في المساء كانت روقيه وحنان قعدين بيتفرجوا علي التلفزيون 

حنان رقيه 

رقيه نعم ياماما 

جهزي نفسك جيلنا ستك ومرت خالك   

مصطفى ابن خالك محمود عشان يتعشوا معانا بكرا 

فعاوزكي كدا تلبسي حاجه حلوه وتقلعي ام البتع لي بتكفني نفسك بي دا  عشان تعجبي مصطفى ويتجوزك 

رقيه مصطفى مين 

حنان اظن سمعتي كويس وعلى العموم هعدلك تاني مصطفى ابن خلك محمود  

رقيه وانا علي اخر الزمان هقلع الخمار عشان أعجب واحد عشان يجي يتجوزني  

حنان وايه يعني دا  مصطفى ابن خالك حتا

رقيه يعني لو سمعت كلامك لي مستحيل يحصل وقلت ماشي ايه لي هيخليني اوفق عليا

حنان ومتوفقيش عليا ليه مالوا مصطفى  

رقيه ملهوش ياماما كل مشكلتوا انه انسان عايش عمرو كلوا برا واكيد انطبع بطبعهم وبقازيهم  

طب سيبك من دول دا واحد عمري ماشفتوا 

ازي تامني علي بنتك مع واحد زي دا بس 

حنان ببرود بس هو لي يقبل فيكي وبعدين نبقا نشوف البقي 

رقيه لأ والله دا حضرتوا هو لي مش موفق أصلا 

حنان والله احنا بنحول نقنعوا ومش عارفين لسه رد فعلوا هيكون ايه لما يشوفك بالبتع لي انتي لبسه دا 

متقلعي وتريحي نفسك 

رقيه انا دخله اوضتي  

حنان روحي ياختي روحي اهوا دا لي بنخدوا منك 

دخل البيت في ذلك الوقت شاب وسيم في اول العشرينات يدعا ياسر عبدالفتح وهو توأم رقيه 

ياسر سلامه عليكوا 

حنان وعليكم السلام 

رقيه وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

ياسر في ايه ياجماعه سمع صوتكم من اول الشارع في ايه 

حنان تعله شوف اختك لي مطلعه عيني 

ياسر مطلعه عين ماما ليه ياروقه ونبي متقلي نفس الموضوع بتاع كل يوم عشان تعبت 

رقيه مفيش يا ياسر وسبتوا ودخلت اوضتها 

ياسر ماما ملها رقيه 

حنان وهي بتقوم وانا اش عرفني انا دخله لم الغسيل وسبتوا وقامت

قام ياسر وراح علي اوضت اختوا 

ياسر وهو بيخبط علي باب اوضتها رقيه حبيبتي ممكن ادخل 

رقيه وهي بتمسح دموعها ادخل يا ياسر

دخل ياسر وراح قعد جنبها علي السرير

ياسر وهو بيمسح دموعها بتعبطي ليه ياقلبي 

عشان ماما صح عادي يا رقيه مانتي ادعوتي علي خنقتها لي بسبب الخمار 

رقيه يا رتها علي الخمار بس يا ياسر ماما  

ماما عاوزه  اقلع الخمار  عشان أعجب و اتجوزني مصطفى ابن خلك محمود  

ياسر مش دا مصطفى لي كان عايش في امريكا داحنا  مشفنهوش من ايام  مكان عندنا عشره سنين 

رقيه اه وكمان ماما  بتقولي  اني اقلع الخمار لما يجي عشان ميتفش اصلهم مش عارفين رد فعلوا هيكون ازي لما يعرف اني مختمرا 

وقعدت تعيط لي الدرجدي انا وحشه ياسر زحشه عشان  محتشمه 

ياسر وهو بيخدها في حضنه لأ ياحبيبتي انتي مش وحشه انتي ست البنات ولي انتي في دا هو الصح 

ومتخديس علي كلام ماما انا هكلمها وهعرىفها 

وبس رسها وسبها وطلع راح لي اموا 

ياسر صح الكلام دا ياماما 

حنان كلام ايه 

ياسر كلام لي قولتي لي روقيه علي مصطفى 

حنان اه صح فيها ايه لما ادور على مصلحت بنتي وجوزها وفرح بيها قبل ما موت 

ياسر بعد الشر عليكي ياماما بس لي انتي بتقولي دا مش ينفع يعني ايه تخلي يعجب بيها عشان يتجوزها 

ليه هي رقيه وحشه عشان تعملي كدا 

حنان لأ بس 

ياسر بس ايه عشان الخمر الخمار دا ستراء لي البنات ياماما وختي مشاء الله عليها جميله تعرفي ياماما لولا عارف انك هتديقي كانت لبستها نقاب عشان ادري جملها من الناس لي بتفصص في جسم البنات وهما مشين في الشاورع... 

حضرتك مفروض تشجعيها علي احتشمها وتقربها من ربنا مش تقولها اقلعي 

حنان عندك حق يابني انا مستحقش اكون ام انا ام وحشه 

ياسر وهو بيوس ايدها أبدأ ياامي انتي احسن أم في الدنيا ربنا يخليكي لينا يارب 

حنان ويخلكوا ليا يارب اقوم انا اصلح اختك 

ياسر تمام 

راحت حنان وصلحت رقيه وعدا اليوم علي خير 

تاني يوم 

ساره بترن علي رقيه اصبح بدري 

رقيه بنعس عاوزه ايه يازفته 

ساره قومي يابت بسرعه 

رقيه ليه في ايه 

ساره قومي يا روقيه البسي عبال مجيلك 

رقيه ليه بس 

ساره في شركه كبيره لسه فتحه فرع ليها هنا في مصر وعاوزين سكرتيره 

رقيه طب انا مالي 

ساره رقيه فوقي كدا وركزي معايا عاوزين سكرتيره 

يعني عاوزين واحده كلية تجاره وانتي كليه تجاره

رقيه يعني هيسيبوا كل لي رايح وهيقبلوني انا 

ساره استبشري خيراً يا ابو لهب 

ويلا لبسي عبال ماجي انا دخله عليكي اهوا 

رقيه امري لله هلبس اهوا 

وفعلا راحت كل من ساره ورقيه الشركه 

ولكن صدمت كل من رقيه وساره اول لما دخلوا الشركه يا تراه ايه هيا 



                            الفصل الثاني من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا





تعليقات