Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وردة حياتي الفصل السابع7بقلم رنا احمد


 رواية وردة حياتي
 الفصل السابع7
بقلم رنا احمد
 
في شقه حسن .


كان يمسك ذلك الدعوه وهو يشعر بالغضب الشديد هل بالفعل استطاعت فعل شئ كهذا .

تفيده بحده/شوفت بنت البلطجي اهي جات منها غورها في ستين داهيه .




رجب بانتباه وصدمه /ده المحامي اشرف نور الدين .

حسن باستغراب/قصدك ايه .

رجب بجديه /قصدي أن ده اكبر محامي في مصر ورده جابت فلوسه منين .

سندس بسخرية واستفزاز /اكيد مش ورده اكيد ادهم باشا والله



 اعلم بقا سلمته ايه قصاد الفلوس دي والخدمة دي .

حسن بغضب شديد/اخرسي مرائتي اشرف من الشرف .

تفيده بسخرية/لا ي شيخ انا شايفه أن سندس معاها حق الراجل الي قاعده عنده هو الي رفعلها القضيه وبعدين افتكر ي اخويا أننا ورانا شغل قد كده مش فاضين الكلام الفاضي .







سندس بخبث/طلقها واخلص منها وش البؤمه دي .

حسن بغيظ شديد وهو يسرع للخارج/انا لازم اكلم معاها حتي علشان خاطر ابني .

سندس بصراخ وغل /حسن حسن .

رجب بحده /سبيه يمكن يقدر يرجعها.

تفيده بضيق /انتي والله مش حاسين بالنعمه الي احنا فيها لو البت دي غارت من وشنا افتكروا كويس أن الراجل المسؤول ده ممكن يحطنا في دماغه ويودينا في ستين داهيه واحنا مش ناقصين مصائب .

سندس بخبث ومكر/متخافيش ياما هيطلقها .

في جنينه فيلا الشناوي ❤️❤️.
كانوا يجلسون فارس وشمس .

فارس بابتسامه/ياه تصدقي عمري مكلت بنفس كده .

شمس بابتسامه/الف هنا وشفاء ربنا دايما يفتح نفسك .

فارس بابتسامه/طيب انا همشي بقا بس خودي بالك هرجع اتعشا معاكي انا خلاص بقيت مسؤوليتك .

شمس بخجل وبراءه/إن شاء الله .

حسن بغضب كم أمام الباب /الله ده الكلام صح اهو ده انتي واختك مدورنها بقا .

فارس بغضب جحيمي/احترم نفسك ي حيوان انت ومين اصلا.

حسن بغضب/انا جوز ورده الي ادهم باشا مصمم يفرق بينا ويبعدني عن مرائتي وابني .

شمس بحده /مرائتك وابنك كانوا فين مرائتك وابنك وانتوا عملين انت وامك واخوك تبهدلوا اختي دلوقتي افتكرت أنها مرائتك ورده عمرها مهترجعلك ابدا .







ورده بقوه وثبات /انت جيت هنا ليه ي حسن .

حسن وهو ينظر إليها باشتياق /ورده ايه الي بيحصل ي ورده ماحنا بنتخانق كتير وبتمشي ايه الي حصل .

ورده بدموع وانهيار /الي حصل أن خلاص تعبت انا عمري محبيتك ي حسن اتجوزتك غصبن عني وانت عارف ومع ذلك استحملت ظلم ومرار محدش يستحمله طلقني ي حسن طلقني وخلينا نفترق بهدؤء ي ابن الناس.

حسن بغيظ ووجع/مش هطلقك ي ورده مش هطلقك خليكي كده زي البيت الوقف وانتي الي هتندمي .

ادهم بحده وتحزير /اسمع يلا لو مطلقتهاش بالذوق هيبقا بالعافيه فاحسالك خليها بالتراضي احسن .

حسن وهو يمسكه بغيظ /انت ايه ي اخي الي دخلك في حياتنا اطلع منها وسبني انا ومرايتي وابني اخرجي من حياتنا الي خربتها.

ورده بحده /حسن حياتنا خربانا من زمان اوي وانت عارف السبب فلوسمحت خليها تخلص من غير مشاكل .

حسن بغيظ شديد /تمام انتي طالق ي ورده .

ليسرع الي الخارج تحت نظراتها الحالمه وهي تتضع يدها علي قلبها واخيرا استطاع قلبها ابن يتنفس الصعداء .







شمس بسعاده /مبروك ي ورده الف مبروك ي اختي .

ورده بسعاده لاتوصف ودموع /انا مش قادره اصدق معقول خلصت من السجن ده مش ممكن .

ادهم بسعاده كبيره بداخله./لاصدقي ي ورده الي زيك كان لازم تخرج من السجن ده من زمان اوي .

ورده وهي تمسك يده بلهفه /انا مش عارفه اشكرك ازاي ي ادهم بيه انت ملاك نزلي من السماء ربنا يبارك فيك يارب .

ادهم وهو ينظر إلي يدها وعيناها بحنان /انتي الي ملاك ي ورده ومحدش عارف مين فينا الي بقا ملاك في حياه التاني وغيرها .

كانوا ينظرون إلي بعضهم وملأ منهما يشعر بقلبه يخفق خفقات تتطلب الاقتراب كلا منهما قد نصفه الآخر ....

في شقه حسن ..

كان الجميع ينظرون إلي بعض بصدمه وايضا ارتياح لخلاصهم منها .

تفيده بسعاده /للللوي بركه ي جامع أننا خلصنا من بنت البلطجي ي ساتر دي تجيب الفقر .

سندس بخبث /ولا يهمك ي حسن بكره تكون معاك ست ستها .

رجب بتنهيده /المهم تكون راضي عن كده ي اخويا ومرتاح .

حسن بوجع والم /كسرتني قدام الكل ي رجب اصعب حاجه علي الراجل أنه يحس أن مرائته مغصوبه عليه ومش شايفه راجلها ساعتها حسيت اني بتخنق ومرتحتش الا لما طلقتها وكاني بقولها اسكتي متكسرنيش اكتر قدام الناس .

تفيده بغيظ /معاش الي يكسرك ي ضنايا هي كانت تتطول بنت البلطجي .





رجب بضيق /خلاص ي أما كل واحد راح ل حاله وكفايه اوي كده وبعدين متنسوش أن احنا قرفناها كتير برضه .

حسن بضيق شديد/خلاص فوضنا من السيره دي ونشوف الشغل بقا .

تفيده بارتياح /ايوه كده هو ده الكلام .

في فيلا الشناوي ❤️❤️❤️❤️.
ليلا ...
كانوا قد بدواء أن يتفاودوا المعازيم الي حفل الخطوبه ..

في المطبخ .

كانوا يقفون ورده وشمس وهو يعدون الاطعمه والمشروبات لتسير إليهم سالي بضيق.

/اسمعي ي بتاعه انتي وهي خالوا بالكم الحفله مليانه ناس مهمين مكنتوش تحلموا حتي تسلموا عليهم مش تشوفوهم ي عني مش عايزه غلطه مفهوم .

ادهم بحده /خير ي سالي ايه الي جابك هنا .

سالي بابتسامه مصتنعه /ايه يروحي كنت بتمم عليهم بس وبفهم .

ادهم بغيظ /متشغلش بالك هما عارفين شغلهم روحي انتي جهزي نفسك .

سالي بغل /حاضر ي ادهم .

شمس براءه /ادهم باشا هو الستات كلهم انعدموا ملقتش الا دي دمها تقيل اوي بصراحه .

ورده بغيظ وحده /احترمي نفسك ي شمس واسكتي .

ادهم بضحكه عاليه أسرت قلبها/سبيها تتكلم ي ورده بصراحه عندها حق المهم سببكم من الشغل ده فيه ناس تانيه مكانكم واطلعوا انتوا البسوا الفساتين دي عيازكم احلا بنات في الحفله يلا .

ورده بارتباك /ازي بس ي ادهم بيه الي احنا فيه ده شغلتنا .

ادهم بابتسامه/والله علي ماعتقد انك كنتي جايه تشتغلي مساعده ل بابا مش خدامه في المطبخ وبعدين انا مش عايز كلام كتير يلا البسوا وانزلوا .






شمس بسعاده وطفوله /والله وهلبس فستان ي ورده .

ورده بابتسامه حانيه /طب يلا ي مجنونه .

في الاسفل ...
كانت تنزل سالي بفستان احمر عاري وهي تحاول الوقوع ب ادهم بكافه الطرق.

سالي بدلال وهي تقترب منه /حلو كده ي حبيبي.

ادهم بتجاهل /عادي مش فارقه المهم خلصي الناس بره .

سالي بعصبية/ادهم هو فيه مينفعش المعامله دي فيه ناس بتصور والعيون علينا من فضلك .

ادهم بجديه وضيق /هي ليله وتعدي زي ماتعدي . 

كانت ترد التحدث ولكن سلط نظرها بحده وغيظ علي تلل الحوريات الذي ينزلون الدرج كالملكات ليسلط هو نظره إليهم ليبتسم ابتسامه واسعه لجمالها الطاغي انواثتها الذي كانت تختفي وراء تلك الحزن الكبير كانت تشعر بخجل شديد وهي تمسك بيد شمس السعيده بشده لاطللاتها .

سالي بغيظ وحقد/ايه ده مين الي لبسهم كده .

ادهم بحده /وانتي مالك روحي انتي خلصي الي وراكي خلينا نخلص من اليوم الزفت ده .

سالي بغيظ شديد/طيب .

شمس بابتسامه/وانا هتمشا شويه عن اذنكم .

ادهم بابتسامه وسعاده/ايه القمر ده مش ممكن .

ورده بخجل شديد وارتباك /ربنا يجبر بخاطرك بس انا هموت من الكسوف مش عارفه اعمل ايه .

ادهم بجديه /ورده انت اجمل من كل الي برا دول انت ملكه اوعي تفقدي الثقه في نفسك اوعي تحسي أن فيه حد احسن منك انتي انضف من ناس كتير اوي ي ورده فاهمه.

ادهم بغمزه وسعاده /طب يلا ي ورده الحفله .

في الخارج ..

كانت تقف شمس بسعاده وطفوله وهي تنظر إلي الأجواء حوليها ليقترب منها فارسها .

فارس بابتسامه واعجاب /ايه القمر المنور ده .






شمس بطفوله ومرح /شكرا ي اسطا .

فارس بعبوث /اسطا .

شمس بضحكه عاليه خطفت قلبه/ههههه معلش ي باشا اصل أن كده الي في قلبي علي لساني معلش .





فارس بابتسامه حانيه /ولا يهمك انا بحب الإنسان يكون علي طبيعته .

شمس بتنهيده طويله /ياه ي فارس باشا لما تبقا طول عمرك بتحارب 




وتيجي اخيرا ترتاح بتبقا




 مش قادر تصدق عامل زي الطفل الصغير الي




 فرحانه بلعبه ومش عايز يسببها انا حاسه بسعاده هتموتني .

فارس بمشاعر قد بدأت تتحرك لذلك الصغيره 


/بعد الشر عليكي من الموت الي زيك لازم يعيش ويعيش ايام حلوه اوي كمان .





شمس بخجل وبراءه/شكرا .

فارس وهو يمسك يدها بحنان /طب تعالي نلف شويه في الحفله.





علي الجانب الآخر ....
كان يجلس ادهم بجانب سالي بزفر وعيناه 



تترقب ورده بابتسامه حالمه ليصعق من ذلك 




المشهد فكان يتجمع جميع الصحفين ويوجد المأذون أيضا ..





ادهم بغضب شديد/ايه ده مين الي قال ل صحفيين والماذون ده بيعمل ايه هنا .





أحدا الصحفين /سالي هانم علي الي عزمتنا علي كتب كتبكم ي ادهم بيه الف مبروك .





المأذون بابتسامه /بالرفاء والبنين ي ابني .

ادهم بغيظ شديد وهمس /بتلوي دراعي .





سالي بدلال مصتنع /ايه يروحي بس دي فرصتي ده انا هموت عليك ي ادهم .




ثروت بابتسامه /يلا ي ادهم خلينا نفرح بقا .






ادهم باستفزاز وخبث /طيب وماله هنفرح ي 



عمي بصراحه انا كنت محضر مفاجاه بس 



بصراحه كانوا هيبقوا خطوبتين كده هيبقى كتب كتاب وخطوبه .



ثروت باستغراب /ازي ي عني مش فاهم .

سالي بقلق /قصدك ايه ي ادهم .

ادهم وهو يتجه أمام ورده لينحني أمامها 


بابتسامه ساحره/ورده تقبلي تتجوزيني 


                         الفصل الثامن من هنا

تعليقات