Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سامحيني الفصل الرابع4بقلم سولييه نصار


رواية سامحيني 

الفصل الرابع

بقلم سولييه نصار 


-ارجع لابنك 

ضحكت بتريقة وقولت:

-انتي اكيد بتهزري صح ...ايه الخدا*مة الجديدة مش شايفة شغلها ولا ايه 

-يا بنتي 

-انا مش بنتك متقوليش الكلمة دي ...بنتك تخافي عليها مش تك*سريها ...انتي كنتي بتهي*نيني  واستحمل ...تت*بلي عليا وتتصلي  بإبنك تسخنيه عليا ...تشيليني فوق طاقتي وقولت معلش ست كبيرة واستحملها ...بس اللي ق*صم ضهري انك تكوني عارفة بجواز ابنك وساكته ...شايفة ابنك بيك*سرني وساكتة رغم اللي عملته معاكي...قوليلي بقا ارجع ليه 

-عشان عيالك محتاجينك ..

-لا خليهم مع ابوهم والسنيورة الجديدة هو اولي بيه ...أنا هتطلق من ابنك واتجوز واعيش حياتي

-يا بنتي متخليش واحدة زي دي تاخده منك 

-لا خليه تاخده بالهنا علي قلبها أنا اصلا مش عايزاه ولا بقي يهمني ولا مالي عيني اصلا ...وصدقيني عمري ما هح*ارب عشان شخص باعني...أنا دلوقتي بشق طريقي ومش محتاجة اشوف حد فيكم جمبي ...فياريت متجيش هنا تاني مفهوم ...

مشيت حماتي بهدوء فبصتلي هبة وقالت:

-يخربيت جب*روتك 

مسحت دموعي اللي نزلت وقولت :

-لما ت*فني  حياتك كلها عشان خاطر راجل وتديله كل حاجة وهو يبيعك انتي مستحيل تحا*ربي عشانه ...احنا بن*حارب عشان الناس اللي بتشتري خاطرنا مش العكس ..

حضنتني هبة وقالت:

-كله  هيتحل يا حبيبتي .

بعدت وانا ببتسم وقولت:

-انا مش زعلانة بل العكس أنا دلوقتي بعمل الحاجة اللي بحبها ...أنا النهاردة ولاول مرة بعيش لنفسي وحطاها ضمن الأولويات ...أنا ازاي معملتش كده قبل كده ...ازاي خليته هو الأول وانا او*لع ...بس الحمدلله الضربة دي فوقتني ...أنا من النهاردة هعيش لنفسي ولعيالي وبس ...

فعلا دي النتيجة اللي وصلتلها  انك تهتم باللي تحبهم حاجة حلوة بس مش نضحي بنفسنا وسعادتنا عشانهم ربنا حرم ظل*م النفس وانا ظ*لمت نفسي عشان ارضي ادم واهو اخدت علي دماغي بس ميوقعش الا الشاطر صحيح ...وانا وقعت صحيح بس هقوم ...هقوم واعملي كيان واخلي اولادي يعيشوا معايا ...هشتري سعادتي من النهاردة هدور علي سعادتي ...ابتسمت وانا بفكر في خطوتي التانية 

 ........

-ايه هتتجوز 

قالها آدم بغضب ...

-هي قالتلك أنها بعد ما تطلق مني هتتجوز !!

-ايوة يا بني والله أنا عرضت عليها ترجع واترجيتها بس هي رافضة وبتقول هتتجوز ...

وشه احمر من الغضب ...مستحيل هيقت*لها لو فكرت تعمل كده ...سما مستحيل تبقي لغيره تخيل ده  لوحده خلي فيه نا*ر جواه ...

بصتلهم منار بغيرة وقالت:

-ما تغو*ر ولا تتجوز ...ما هو أنا معاك وطلقها وبلاش وج*ع دماغ

-اخرسي 

زعق فيها ادم ...وبعدين مسك دراعها وقعد يهزها :

-انا مش قولتلك ملكيش دعوة ....قولتلك متتدخليش في اللي ملكيش فيه ...

دموع منار نزلت وقالت :

-يعني أنا مستحملة قر*ف عيالك وقر*فك

ضر*بها بالقلم وقال:

-الزمي ادبك ..أنا مفيش ست تكلمني كده 

ضحكت بتريقة وقالت:

- ما سما قالت الافظع من كده بس انت بتسترجل علي اللي تحت ايديك ولما يروحوا بتجري وراهم ...بس خلاص مش هتحمل ...أنا هنا من امبارح ومن وقتها مشوفتش يوم حلو معاك ...طلقني وروحلها!!


             الفصل الخامس من هنا

لقراءة باقي فصول الروية اضغط هنا


تعليقات