Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سرق انوثتي الفصل التاسع عشر19بقلم منه وائل


رواية سرق انوثتي
 الفصل التاسع عشر19
بقلم منه وائل


انت متهم بخطف اختك الانسه يمني عز الدين طارق منشاوي


ايييييييييه يالهوي، لااا ابني معملش حاجه، ابني مايعرفش حتى أنه له اخت

عمر وهو يشير الي والدته بالصمت قائلا :
اهدي ياأمي استنى





 اما نفهم في ايه، حضرتك اخطف اختي ازاي يعني ماهي عايشه مع مامتها

الضابط بنفاذ صبر قائلا :





انا ماليش دعوه انا معايا امر بإحضارك ابقا قول الكلام دا في القسم يلا

شيرين بخوف قائله :
احنا جايين وراك ياعمر ماتقلقش

ثريا بدموع قائله :
ابنيييي لا ابني معملش حاجه

مريم وهي تحاول تهدئتها قائله :
اهدي بس يا ثريا هانم ان شاء الله مفيش حاجه وهيطلع كدب كله ماتقلقيش

نظرت ثريا الي شيرين ثم قالت بترجي :
ابوس ايدك يا شيرين ابقى طمنيني انا عاجزه ومش قادره اروح وراه






قبلت شيرين رأسها ثم قالت :
ماتقلقيش يا حبيبتي ان شاء الله خير هطمني ماتخافيش

ثم تركتها ورحلت وظلت مريم بجانبها تواسيها

    بقلمي منه وائل
***************************
في إحدى المطاعم الفخمه

كانت تجلس على إحدى الطاولات تنتظر قدومها ثم نظرت في ساعتها وقالت بنفاذ صبر :
اوووف. بعدين بقا هي اتأخرت كدا ليه، طلما مش بتحترم مواعيد يبقا  مكنتش كلمتني بقا

واثناء ماكانت تتحدث الي نفسها وجدت مشيره تقف أمامها وتقول :
اتإخرت عليكي؟، معلش بس كان عندي شوية شغل، ها شربتي حاجه والا لسه؟

نظرت لها يارا بتوجس ثم قالت:
انتي بقا المدام اللي مستر عابد قالي عليها

هزت لها رأسها بنعم، فنظرت لها يارا ثم قالت :
هو حضرتك عاوزه تأذي عمر ليه؟ انتي تعرفي منين اصلا؟

مشيره بابتسامه قائله :
انا ياستي طليقة عمر مشيره هانم

اتسعت عينيها بصدمه ثم قالت:
مراته اللي طلقها!، طب.... طب انتوا أطلقتوا ليه؟

مشيره بغيظ قائله :
هو اللي طلقني كل دا عشان كنت بحاول احافظ على بيتي، كان عايش معايا جسم بس مفيش روح، انا مكنتش حرماه من حاجه، حتى حقوقه الزوجيه كنت انا اللي بطلبها مش هو، واحده زي طبيعي اني أشك اكيد في واحده في حياته ويوم ماوجهته ضربني وطلقني ورماني برا البيت، ومعرفش من البيت اللي ظهرت في حياته فجاءه دي، اكيد هي دي مراته اللي امه قالتلي انه اتجوزها

يارا بنفي قائله :
لا لا دي مش مراته دي بت كدا جايه تخالي بالها من أمه

مشيره باستغراب قائله :
ازاي هو في حد بيتفسح مع اللي شغالين عنده؟، والا طول الوقت خارجين وبيسافروا سوا

يارا بعدم معرفه قائله :
والله معرفش بس انا قاعده معاهم وشايفه هي مش مراته بس شكلهم كدا هيتجوزوا

ضربت مشيره بيدها على الطاوله بغضب ثم قالت :
دا يبقا اخر يوم في عمرهم

انتفضت يارا بفزع ثم نظرت حولها و قالت :
يا شيخه فزعتني، وطي صوتك لمتني علينا الناس، وبعدين انتي عاوزه منه ايه ماخلاص مش أطلقتوا

نظرت لها مشيره بغضب ثم أمسكت يدها بعنف وقالت :
بقولك ايه انتي تعملي اللي اقولك عليه وبس ملكيش دعوه بأي حاجه، والا تحبي نشوف الأموره دي وهي مقتوله

ثم أخرجت من هاتفها صوره لابنتها، فاتسعت عين يارا بفزع ثم قالت بخوف ورعب :
لا لاا لا كله الا بنتي، 
خلاص والله حاضر، انتي عاوزاني اعمل ايه وانا اعمله ؟

ابتسمت لها شيرين بشر ثم مدت لها يدها بكيس به ماده بيضاء وقالت :
خدي الكيس دا حطي في الأكل بتاع البت دي 

نظرت يارا الي الكيس باستغراب ثم قالت :
دا كيس ايه دا؟

مشيره بنفاذ صبر قائله :
انتي بترغي كتير اوي، خدي وانتي ساكته حطهولها في أكلها واوعى حد يشوفك وبذات عمر، وكملي في اللي بتعملي في الشركه، يلا اتكلي

نظرت لها بتوهان فقالت مشيره بغضب :
انتي لسه قاعده يلا امشي

انتفضت يارا من مكانها ثم ذهبت سريعا من أمامها، نظرت مشيره الي مكانها بفراغ ثم قالت :
اما نشوف حبيبت قلبك لما تروح منك هتعمل ايه، ولما شركتك تقع، ساعتها هتكون لوحدك وانا بقا اجي واخدك في حضني ومش هتكون لحد غيري، هههههههه

     بقلمي منه وائل
**************************
   في قسم الشرطه

الضابط بتساؤل قائلا :
إيه جاوبك بالتهمه المنسوبه إليك بخطف اختك يمني عز الدين طارق المنشاوي

عمر بنفي قائلا :
محصلش يا فندم، وبعدين هو في حد بيخطف اخته برضو

ضحك الضابط بسخريه ثم قال :
مش يمكن عشان الورث مثلا، أو عشان تنتقم من امها انها اتجوزت ابوك، حاجات زي دي مثلا







عمر بصدمه قائلا :
ورث ايه اللي هخطف اختي عشانه، اولا الشركه والبيت وكل دا من تعبي وشغلي ورث بابا مكنش كتير، ومتى لو كتير انا مقدرش ابص لحاجه مش حاجتي، وبعدين اختي دي كل حاجه في حياتي، من يوم وفاة بابا وانا اللي بقيت ابوها وكل حاجه ليها

نظر له الضابط ثم نادي على إحدى العساكر وقال :
هاتلى يابني والدة البنت وجوزها، امها قالت انك خاطفها ودا بعد اليوم اللي روحتلهم فيه وهددتهم عشان الورث

عمر بدهشه وذهول قائلا :
انا هددتهم؟!، والله ماحصل انا اصلا ماشوفتش يمني بقالي اكتر من أسبوعين أو تلاته، وكل اما بكلمها في التليفون بسألها عامله ايه مع مامتك بتقولي انها كويسه رغم أنها مش بتقبل جوز امها دا

الضابط بتساؤل قائلا :
طب مادام عرفت ان ليك اخت وبتحبها اوي كدا، مااخدتها تعيش عندك ليه طلما مش بتحب جوز امها

عمر بتوضيح قائلا :
يافندم انا والدتي مكنتش تعرف ان بابا اتجوز عليها وهي مريضه خوفت عليها فمحبتش اعرفها حاجه والا اجيب يمني تعيش معانا، وطلبت من يمني تعيش في بيت انا جايبهولها بعيد عن جوز امها بس هي رفضت عشان مش عاوزه تسيب امها

واثناء ماكان يتحدث دخلت والدة يمني وهي تتصنع البكاء ثم قالت :
حرام عليك هي كانت عملتلك ايه بس دي كانت بتحبك، بنتي فين ياعمر انا عاوزه بنتي

نظر لها عمر بذهول ثم قال :
انا معرفش هي فين انا لسه مكلمها من ساعتين وقالتلي انها عندك في البيت

التفتت الي الضابط وقالت بصراخ :
كداب يا بيه كدااااب انا بنتي مختفيه بقالها اسبوعين يابيه او اكتر، اسالوا وداها فين والا عمل فيها ايه؟

الضابط بغضب قائلا :
بس مش عاوز اسمع نفس حد، وانت هتتكلم والا تتكلم في النيابه احسن؟

عمر بانفعال قائلا:
اتكلم اقول ايه يافندم والله ماخطفتها، لما كانت بتكلمني قالتلي انها في بيت امها، وقولت لحضرتك لسه مكلمها من ساعتين. 

مسح الضابط بيديه على وجهه ثم قال :
اكتب يابني عندك، يحبس المتهم اربع ايام على ذمة التحقيق الي حين الوصول إلى هاتفه و مكالماته مع المجني عليها، خدوا يابني. 

في الخارج...

كانت تقف أمام الباب الي ان خرج عمر في يد العسكري فذهبت له سريعا وقالت :
ها عملت ايه







عمر بحزن قائلا :
هتحبس اربع ايام على ذمة التحقيق، شيرين روحي بسرعه البيت وهاتي تليفوني هتلاقي رقم يمني عندك اتصلي بيها وقوللها اخوكي محبوس في القسم تعالي الحقي بسرعه وخليها تجيلك البيت، وتعالوا بسرعه، واتصلي بأحمد صاحبي قوليلوا يجي على هنا ضروري يلا

هزت له رأسها ثم ذهبت سريعا على المنزل

نظرت والدة يمني لهم ثم قالت:
مين البت اللي معاه دي؟

عادل بلا مباله قائلا :
واحنا مالنا خلينا في اللي احنا فيه

انتبهت له ثم قالت :
اديه هيتحبس اهو لحد اما يجيبوا تليفونه دا ويوصلولها، هنعمل ايه؟ 

عادل بتفكير قائلا :
لازم نوصل للتليفون دا بأسرع وقت تعالي ورايا

     بقلمي منه وائل
***************************
     في منزل احمد

كانت تجلس على الفراش بتوهان تتذكر ماحدث منذ قليل لم تستوعب ماحدث، لما فعل ذلك، اهو يتعمد ذلك لكي يثير مشاعرها ام هو يكن لها مشاعر مثلها؟

يمني بحيره قائله :
مبقتش فاهماك والله، بني ادمه تركيبته عجيبه

ترن ترن

نظرت الي الهاتف باستغراب ثم قالت :
عمر!، بيتصل ليه دلوقتي، الو ايوا يا حبيبي، ايه دا انتي مين؟

شيرين وهي تلتقط أنفاسها بصعوبه قائله :
مش مهم دلوقتي المهم عمر في القسم  محتاجلك يا يمني تعالي بسرعه على بيته عشان نروحله

فزعت يمني ثم قالت :
قسم ليييييه هو عمل ايه؟، ايه اللي حصل يا اسمك ايه انتي؟

شيرين وهي تغلق الهاتف قائله :
هتفهمي كل حاجه لما تيجي ماتنسيش بيت عمر يلا بسرعه

يمني بتوتر قائله :
الو... ألوو يا انتي...، اعمل ايه بس ياربي قسم ايه، هو عمر بيروح أقسام اصلا، انا لازم اروح حالا

.................................
كان نائم على الفراش يتذكر تلك اللحظه ثم ابتسم وقال :
انا باين عليا اتجننت، مش معقول اكون حبيتها في الفتره القليله دي؟!

ترن ترن

نظر الي الهاتف ثم قال :
مين اللي بيتصل بيا في وقت زي دا؟، ايه دا عمر ياااه دا نسيتك يااخي، ههه الو ياعمر ايه يابني فينك مش ظاهر ليه بس

شيرين بتوتر قائله :
استاذ احمد، عمر بيقولك انه محبوس في القسم ومحتاجك ضروري، انا مستنياك في البيت عنده عشان نروحله ياريت تيجي بسرعه

احمد بصدمه قائلا :
اسمه ايه بس هو ايه اللي حصل بس؟

شيرين بتوضيح قائله :
هتفهم كل حاجه لما نروح هنام ياريت تيجي بسرعه

احمد بعدم فهم قائلا :
انا مش فاهم حاجه بس حاضر جاي حالا، لا حول ولا قوة الا بالله هو الواحد يغيب شويه كدا ويرجع يلاقي بلاوي اما اروح اشوف في ايه

.........................
وعندما كانت يمني تفتح باب الغرفه وجدت احمد يفتح باب غرفته هو الاخر فنظر لها باستغراب ثم قال :
إيه دا لابسه ورايحه على فين كدا يا يمني؟

يمني وهي تنظر إلى ملابسه أيضا ثم قالت :
وانت لابس ورايح على فين كدا؟






احمد وهو يذهب لها قائلا :
انا بسألك انتي، رايحه فين؟

يمني بقلق قائله :
اخويا في القسم مش عارفه واحده كدا اتصلت بيا وقالتلي اروح على بيته عشان توديني على القسم اللي اخويا فيه

نظر لها باستغراب ثم نظر الي هاتفه ثم قال لها :
طب معلش كدا وريني الرقم بتاع البنت اللي كلمتك

يمني بتعجب قائله :
و دا وقته يا احمد بقولك عمر محتاجني

نظر لها بصدمه ثم قال :
ايوا صح عمر، هاتي يا يمني الرقم خلصي

أخرجت الهاتف ثم وضعت الرقم أمامه ثم قالت :
اهو يا سيدي في ايه بقا فهمني

نظر الي هاتفها ثم هاتفه وقال :
مش معقول دا هو

رفعت حاجبيها باستغراب ثم قالت :
هو ايه اللي هو انا مش فاهمه حاجه، يااحمد بقا سبني خليني الحق عمر

هز احمد رأسه لها ثم قال :
يلا تعالي انا جاي معاكي

      بقلمي منه وائل
**************************
        في منزل عمر

كانت تجلس على المقعد والدموع تملئ عينيها ثم قالت :
هما خدوا ليه بس، عمر مايعملش كدا ابدا هيخطفها ليه بس، هو اصلا كان يعرفها، اااه ياني مصايب يارب بتيجي على دماغنا من ساعة ما البت وامها دول ظهروا انا معرفش ايه اللي عز الدين عملوا فينا دا

مريم وهي تحاول تهدئتها قائله :
اهدي بس يا ست الكل اكيد في حاجه غلط ودلوقتي هنعرف ايه اللي حصل، كفايا عياط بقا كدا هتتعبي

ثريا وهي توجه حديثها الي شيرين قائله :
انا عاوزه افهم بس يابنتي هو قالك ايه بس، وجيتي ليه وتليفون




 عمر هيخرجه ازاي بس مش فاهمه، وبعدين انتي اتصلتي بيها اهيه يبقا خاطفها ازاي؟

شيرين بتوضيح قائله :
بصي هو باين كدا مامة يمني مبلغه البوليس على عمر انه خاطف يمني لان يمني مختفيه من البيت بقالها كام يوم، بس لو هي مختفيه ازاي كانت بتكلم عمر وكانت قاعده فين ومع مين؟، اكيد في حاجه غريبه

ثريا بانفعال قائله :
البت دي جاي من وراها مصايب خليها تيجي تخرج ابني وتغور بعيد عننا مش عاوزين نعرف عنها حاجه.

تن تن

شيرين وهي تنظر إلى الباب قائله :
شكلها هي، بصي انا عارفه انك على أعصابك بس ابوس ايدك بلاش تعملي حاجه قدامها ولا تتعصبي هي ملهاش ذنب ماشي

كانت ستتحدث ولكنها وجدت يمني تدخل وبجانبها احمد

ثريا باستغراب قائله :
احمد!، ايه يابني اللي جابك مع البت دي، انت كنت تعرف ان عمر له اخت؟

احمد بتوضيح قائلا :
لا يا طنط والله، بصي دا موضوع كبير هبقا افهمهولك بس نلحق عمر ولما نرجع هفهمك كل حاجه يلا يا شيرين

وقفت شيرين ثم قالت :
يلا، ماتقلقيش يا حبيبتي ان شاء الله عمر هيرجع معانا سلام

مريم وهي تدعو قائله :
ربنا يرجعهم بالسلامه يارب ويبعد عنهم كل أذى، ويرجعك بالسلامه ياعمر يابني

     بقلمي منه وائل
***************************
   في قسم الشرطه

وبالتحديد في الزنزانه

كان يجلس عمر علي الارض وينظر الي المكان باءشمئزاز ثم قال لنفسه :







إيه القرف دا، مكان قزر ومقرف. 

واثناء ماكان يتحدث جاء احد من الموجودين معه بالزنزانه وجلس بجانبه وقال :
جاي في ايه يا زميكس؟

نظر له عمر بتقزز ثم قال :
ياعم انت واكل ايه ابعد كدا شويه، هكون جاي في ايه يعني جاي في عربية البوليس

ضحك الرجل ثم قال :
مش قصدي يا زميكس، اقصد ايه قضيتك اللي انحبست بسببها، يعني انا عن نفسي جاي في سرقه واللي هناك دا قتل، واللي جنبه اغتصاب

نظر له عمر بتوتر ثم قال :
اا... أما جاي في خطف بس انا مخطفتش والله، دول متهمني اني خاطف اختي، طب بزمتك في حد يخطف اخته؟! 

نظر له ثم قال :
اه فيه، انا عم نفسي سرقت اختي هههههههه، يابني الواحد طول ماهو ماشي هيلاقي مصايب الدنيا والأخرى بترخ على نفوخوا، وولاد الحرام كتير يعني

كان سيتحدث عمر ولكن قطع حديثه دخول العسكري قائلا :
عمر المنشاوي

هب عمر واقفا يقول :
ايوا انا

العسكري وهو يأمره بالخروج قائلا :
قدامي حضرة الظابط عاوزك
...........................
شيرين وهي تضع الهاتف أمام الضابط قائله :
ودا التليفون يا فندم اللي عمر كلم يمني فيه واحنا راجعين من السفر

يمني بتوتر قائله :
وانا يمني واخويا مخطفنيش انا اللي سبت البيت وكنت قاعده عند چايدا صاحبتي، وعمر مكنش يعرف

اقتربت والدتها منها وكانت ستقوم بضربها ولكن وقف احمد أمامها ثم قالت :
بقا انتي بتهربي من البيت يا مقصوفة الرقبه، كدا تخلينا مشك في اخوكي كدا

دب دب

الضابط وهو يأذن للطارق قائلا :
ادخل

نظرت يمني الي عمر ثم ذهبت له وقامت باحتضانه قائله :





عمر حبيبي انا اسفه والله، اسفه اني مش قولتلك اني سبت البيت حقك عليا

نظر الضابط لهم ثم قال :
خلاص يا استاذ عمر يمني قالت على كل حاجه وانها سابت البيت 




وامها مكنتش تعرف، ياريت بقا تخلوا بالكم من بنتكم ومش عاوز شوشره

نظر عادل لها بغيظ ثم قال :




اكيد يا بيه، احنا اسفين على الازعاج والله احنا برضو كنا خايفين على بنتنا 

نظر لهم عمر ثم اقترب منهم وقال بصوت


 منخفض :
بقا انا تطلعوني اني مهددكم وعاوز اخد ورث اختي دا انا هخلي عيشتكم هباب اصبروا بس عليا، انا مش هقول





 ليمني على اللي انتوا قولتوا عشان متأكد انها هتكذبكوا وساعتها بقا الظابط دا مش هيحلكم 






نظروا الاثنان اليه بتوتر وخوف ثم نظرت 
يمني إلى زوج والدتها برعب وقالت :
عمر ماتسبنيش يا عمر

احتضنها عمر بحب ثم قال :





ماتخافيش يا حبيبتي انا جنبك مش هسيبك، يلا يااحمد نمشي من هنا انا جسمي كله عمال ياكلني، المكان دا مليان



 ناموس بالهبل يلا
انا حاسس ان كل حته في جسمي بتعض

ضحك احمد وشيرين عليه ثم خرجوا من القسم وكان أحدا ما يراقبهم




 ثم اخرج الهاتف من جيبه وقام بالاتصال على احد الي ان جائه الرد فقال :
ايوا يا باشا انا قدام



 القسم اهو وشوفته وهو خارج وهي معاه ومعاه واخد تاني كدا وبت قصيره، لا لا مش 



هخليهم يغيبوا عن عيني، وبعتلك كل حاجه تخصه بالسلامه

على الناحيه الأخرى يجلس احد رجال الأعمال الكبار وينظر الي




 صورة عمر ثم قال :
بقا انت بقا عمر المنشاوي، كنت فاكرني هعدهالك، مش ناصر 




فاروق اللي حتة عيل ذيك يعلم عليه، انا هخليك تتمنى الموت ومش هنولهولك.


تعليقات