Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة حبيبي الفصل الاول1بقلم سولييه نصار


 رواية زوجة حبيبي 

الفصل الأول

 بقلم سولييه نصار

-انا متجوز !

قالها فجأة ...حسيت الدنيا دارت بيا وانا ببصله.وبقول:

-مروان انت بتهزر معايا صح.؟!!

سكت فضحكت وانا بضر*به علي أيده وقولت:

-هزارك بايخ علي فكرة ....

بلع ريقه وبصلي وقال:

-انا فعلا متجوز يا جودي ...من حوالي سنة .....

عينيا دمعت وانا ببصله ...لا ده اكيد بيهزر مش حقيقي ... ازاي يعني ...

-انا كلمت اهلي علي اساس هتيجي تتقدملي الاسبوع ده عارف يعني ايه  ؟!!

-عارف

قومت وصرخت فيه لحد ما كل اللي في الكافيه بصوا علينا :

-وجاي بعد ست شهور من ارتباطنا ببعض   تقولي  انك متجوز ...مفتكرتش تقولي قبل كده ليه ؟!!

-جودي حبيبتي اهدي...

قالها وهو بيبص حواليه بخجل 

-مش هتزفت اهدي 

صرخت فيه وانا بعيط وقولت:

-انت انسان حق*ير ...طول المدة دي كنت بتستغفلني ...مفهمني انك اعزب وانت متجوز ...طب أنا ايه في حياتك كنت نزوة وبعدين ترجع لمراتك ...

قام ومسك أيدي وقال:

-افهميني بس ...

زقيت أيديه وانا بعيط وقولت:

- مش عايزة افهم ولا عايزة اشوفك ...حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا شيخ ك*سرت قلبي وفرحتي ...

وبعدين مشيت من الكافية وانا بعيط ...

...

قعد مروان علي الكرسي وهو متضايق ...مكانش لازم يعترفلها دلوقتي ...كان يستني شوية يمكن تتفهمه ...ليه مش مقدرة أنه بيحبها...صحيح غلط غلطة كبيرة ...بس كان لازم تسمعه ...تعرف ظروفه وتعرف أن حورية بنت عمه اللي اتفرضت عليه لكن هو مش بيحبها ولا حاجة. ..

غمض عينيه بآسي وقرر يكلمها ويفهمها كل حاجة ...

... 

كنت ببكي وانا في حضن ماما ..حسيت قلبي بي*تقطع ...أنا حبيته ليه كد*ب عليا بالشكل ده ...ليه خد*عني ...فهمني اني الوحيدة اللي في حياته ...كنت مصدومة من مروان اللي حبيته...مروان اللي كان احن شخص عليا هو اللي يقت*لني بالطريقة دي ...

طبطبت امي عليا وقالت:

-خلاص يا جودي...ميستاهلش دموعك يا حبيبتي .. والحمدلله أننا عرفناه قبل ما تتجوزيه ...

-انا بحبه يا ماما ...للاسف رغم أنه ك*سرني بس لسه بحبه 

-ميستاهلش حبك يا حبيبتي ...وهتنسيه متقلقيش ...

باست امي دماغي وقالتلي ارتاحي دلوقتي يا جودي وانسي ...

وبعدين طلعت ماما وسابتني...

حطيت راسي علي المخدة  وطلعت موبايلي وفتحته لقيت رسايل كتيرة منه قفلت الموبايل تاني وانا بعيط ...

.....

راح مروان البيت لقي ابوه قاعد مع حورية مراته ...

بهت شوية بس ابتسم وقال:

-اهلا يا ابويا ..انت جيت امتي من البلد 

وراح وسلم عليه وباس ايديه...

ابتسم الحج حافظ وقال:

-جيت من شوية كنت حابب اعملها مفاجأة ليكم وجيت اطمن علي حورية معاك ...

بص علي حورية وقال :

-هي اشت*كتلك مني ؟!

-لا يا ولدي هي بتقول عنك كل خير ...

ابتسمت حورية بحزن وهي بتبصله بس هو اتجاهلها وقال :

-طيب انت اتغديت ...

قامت حورية وقالت:.

-كنت مستنينك ثانية واحدة وأحط الاكل.  

وقامت بسرعة ...

قعد مروان جمب ابوه بسرعة وقرر يقوله :

-فيه حاجة ضروري تعرفها ...

بصله أبوه وقال بتوجس:

-مالك يا واد فيه ايه ...

سكت شوية بتوتر وقال :

-انا بصراحة كده مش مرتاح مع حورية ...

-يعني عايز تطلقها 

قالهالوا أبوه بعتاب وصدمة فهز مروان رأسه وقال:

-ممكن أو اتجوز عليها ....أنا بصراحة كده بحب واحدة تاني !!!

ومن بعيد كانت حورية واقفة حاطة ايديها علي بوقها وبتعيط والايد التاني حطاها علي بطنها وقالت بهمس:

-انا كنت هبشره بيك النهاردة !!! 


                         الفصل الثاني من هنا

تعليقات