Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل الثامن عشر 18بقلم ميرا ابو الخير




رواية عمياء قلبي 

بقلم ميرا ابو الخير 

الفصل الثامن عشر 

:  جايبلك معايا  هتعبك ازازة مياه نا"ر تشو"ه وشك علي يلي عملتيه معايا. 

رهف بلعت ريقها بخوف هو بيقرب منها بخبث:  صوتي يلاااااا بقا بتفضحيني في الجامعه انا بقا هاخد يلي عايزو غصب عنك وهشو"هلك وشك الحلو دا. 

رهف بخوف وزعيق وبترجع لورا:  اطلع برااا امشي براااا. 

طه بيقرب بخبث وبيحاول يقرب منه بيلاقي الباب اتكسر. 

رهف ودموعها نازلة: م مصطفى. 

مصطفى قرب وشد رهف من ايدها خبها وراه وبص لطه ووو... 

ضربه بوكس وقعه الارض ونزل فوقه ضر''ب. 

رهف بصراخ: كفاية يا مصطفى هيمو"ت في ايدك كفااااايةةة. 

مصطفى مش سامع صوته وهمه غضبه وبس وانه وهو نازل من السطح سمع صوت صريخها جاه جري. 

رهف وقعت اغمي عليها ومصطفي قبل م تقع كانت بين ايده بص لطه يلي مش عارف يقوم بقرف وشال رهف وخرج. 

بقلم ميرا ابوالخير. 


عند حازم. 

ام حازم:  صبرك عليا هعلمهالك الادب. 

جنه بعدم فهم:  ازاي. 

: هقولك انا ازاي. 





بصوا لمصدر الصوت بصدمة:  حازم . 

حازم ببرود: كملي يلا في ام تعمل كده في مرات ابنها. 

ام حازم بتوتر: ع عملت ايه. 

حازم بغضب:  امييي ليه عملتي كده انا بحبهااا. 

نهال نزلت علي الصوت في الخناقه. 

ام حازم بغضب:  عشان مش عايزة تبقا مرات ابني واحدة زي دي. 

نجمه:  بقا تسبني عشانها. 

نهال وقفه ساكته وحازم علي اخره. 

حازم:  موجهتش ليكي كلاااام سامعه نهال مراتي وهتفضل مراتي. 

ام حازم بغضب:  بقا عايز بتاعت الكباريهات دي طب والله العظيم لو مرميت عليها لمين الطلاق لغضب عليك ليوم الدين وانت لا ابني ولا اعرفك. 

حازم بصدمه بص علي نهال:  نهال انتي... 

بقلم ميرا ابوالخير. 


عند جمال. 

الست:  ايه متفاجي ليه. 

جمال بغضب: ااطلعي برا انت السبب في كل دا. 

الست: ليه انا يلي خونت مراتي انا جيت اقولك انه سيلا تبقا بنت **** يعني مش لعاصي ومينفعش. 

جمال بصدمه: ايهههه. 


قصي بغضب: سووووزي. 

سوزي بغضب:  اه ابنه عايش ممتش ابن قصي وابني عايش واسمه مراد كمان. 

سيلا بصدمه: رد عليا دا حقيقي. 

قصي بهدؤء: اه حقيقي. 





سيلا بغضب زقته:  برا اطلعوووا براااا مش عايزة حد مش عااايزززززة حددد. 

قصي شدها لحضنه: اهدي هفهمك يا سيلا. 

سيلا زقته: امشيييي مش عايزززك. 

سوزي خرجت بخبث وقصي خرج بغضب منها. 

سيلا بانهيار: ليههعع ليييي ياقصي دا انا حبيتك خلاص حرام عليكككك اااه. 

قعدت ع الارض بانهيار. 

بقلم ميرا ابوالخير. 


عند الباشا كان باصص علي فيلة قصي بخبث: اظن وقت الانتقام جاه. 


قصي مسك سوزي من شعرها: يا بنت *** ليههههه. 

سوزي بغيظ:  ايههه دي الحقيقه. 

قصي زقها بغضب: صبرك عليا دلوقتي. 


مشي راح لاوضه سيلا وقلبه بياكل فتح الباب وداخل اتصدم صدمه عمره سيلا مرميه علي طرف السرير وفي د"م وو..... 



                        الفصل التاسع عشر من هنا

    

تعليقات