Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بين جحمين الفصل الثالث 3 بقلم ضحي ربيع


 رواية بين جَحيمين

الفصل الثالث 

بقلم ضحي ربيع


Part:3

وكأن احداً انتزع بقايا ماتبقي من قلبها وألقاها أرضا بدون رحمة او شفقة 

فلم تدري هذه الفتاة بهذه اللحظة هل تود الصراخ أو الهروب الي حيث لا تعثر عليها اوجاعها 

فلقد اصبحت الأن مكسورة الظهر والأضله فهي بلا أب وبلا أخ حتى وأن كان جافياً قاسياً

تمالكت نفسها بصعوبة بالغة حتي قالت

"م..ممكن متقولوش حاجة لوالدتي لأنها ست كبيرة وتعبانة

-مين ياتقي

"مم.. ماما أحمد.....

-ماله أحمد

"احمد عمل حادثة عربية واتوفي يا أمي

- ........

"ماماااااا ماما ردي عليا ماما والنبي ردي عليا ماماااااااا اااااااااااااااه

يارب انجدني ياااااارب

أنا لله وأنا اليه راجعون 

 

  بعد مرور عدة أيام وكأنها عدة سنوات قرون أو ربما أحقاب

فالوقت يمر طبيعي علي سائر البشر الا من فقدوا أكبادهم هم ففط من يظلوا عند تلك اللحظة التي انتُزع منهم اكبادهم كانت تقى كالزجاج المشروخ فهو ليس بالمُهشم ولا حتى السليم هو ضعيف....ضعيف فقط يحاول أن يكون قوياً

هكذا كانت تقي حتي لاتفقد ماتبقي من عائلتها فوالدتها قد أُصيبت بجلطة بعد أبنها كان يتوجب عليها الصمود في الأكثار الأوقات التي كانت تحتاج فيها للأنهيار،الصراخ،التذمر،البكااء او ربما النحيب

ولكنها لم تفعل اياً منهم فقط ظلت صامتة محاولة أن تكون صامدة 


-الأدوية دي لأزم والدتك تمشي عليها بأنتظام والا لاقدر الله الحالة هتتدهور

"طيب يادكتور يعني مفيش بديل للأدوية دي يكون سعره اقل شوية

-والله يابنتي لو في كنت كتبته ولكن أدوية الجلطة بالذات مفهاش هزار

"تمام شكرا بعد أذنك   


  ذهبت تقى لمحاولة شراء العلاج لوالدتها بأخر ما تبقي معها من مال ليبقي منتصف العلاج لم تستطيع شرائه بسبب نفاذ النقود 

فذهيت بما اشترت مخذولة مُحطمة 

-تقى انا جعانة اوي

"يعني تقوم ااكلك يا هدى ما تاكلي انتِ وأختك

-مفيش أكل ياتقى في التلاجة التلاجة والمطبخ فاضيين

 

 الي هذا الحد ولم تستطع تمالك ماتبقي مش مشاعرها قأغلقت غرفتها وبدأت بذالك الصراخ الذي أمتلأ به صدرها اخذت تصرخ وتبكي وتلوم نفسها علي موت والدها والني يلومها عليه الجميع 

حتى هدأت قليلا ثم توضئت لتناجي ربها ليخرجها من ضيقها لفرجه

 -تقى تلفونك بيرن

"مين 

-مش عارفة رقم

"الوو

-الو انسة تقى انا سكرتيرة إلكار بيه 

قالي اتصل بيكي ابلغك أنك لازم ترجعي الشركة من بكرة......



                         الفصل الرابع من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا 


تعليقات