Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الفصل السادس والخمسون56بقلم الاء

رواية احببت مجنونة 

الفصل السادس والخمسون56

بقلم الاء



هند.... عجباك كده يا سيف طب اعمل حساب للي بينا

سيف بصدمه... بينا





نور بعصبيه... نعم هو ايه دا اللي بينا 

سيف.. وربنا ما في بيني وبينها غير الشغل وانا اهو بلغي 

نور بصت لي سيف بغضب...انت تركن كده علي جم وبصت لي  هند ايه بقا اللي.بنكم حبه اعرف 

هند بتوتر... ايه قولها يا سيف اللي بنا

سيف.. انتي عبيطه ابت انتي انا مافيش بيني وبينك شئ

نور بزعيق وبرقة لي سيف...قولت تتكتم انت  وبصت لي هند  لا حبه اعرف منك انتي  هو عن نفسه بينكر قوليلي بقا

فرح بهمس لي عبد الرحمن... هو فعلا في شئ ما بنهم

عبد الرحمن بهمس... يطيق العمى ولا يطيقها

فرح بهمس...وانت.

عبد الرحمن...  انا بتشائم لما بشوفها معرفش ليه 

فرح بصتله  بستغراب...بجد 

عبد الرحمن...اها والله

فرح... ليه

عبد الرحمن..  تيجي من هنا يحصل مشاكل عندنا يا اما انا  يحصلي مشاكل 

فرح...عوذ بالله ربنا يحميك منها

عبد الرحمن ضحك..هي شيطان

هند بتوتر... احنا كنا اصحاب  جدا اول ما انتي ظهرتي خطفتي مني

نور... خطفتو ولا انتي اللي بتحاولي علي كده وبعدين خالي عندك دم مش عايزك 

هند...اطلعي انتي منها وبصتلو وبتقرب من سيف

نور واقفه متنح مش مستوعبه ان في شخصيه كده...

سيف لقها  بتقرب منه بكل وقحه..ايه دا في ايه

نور واقفه متنحه 

سيف كانت نور واقفه  جنبو وهند بتقرب راح شد نور وواقفها قصادو وهند بتقرب وجي تزق نور عنه راح سيف شدها عليه اكتر نور واقفه متنح ومش قادره تستوعب هند بتقرب راح سيف شدها جامد نور قاعدت علي رجل سيف وبص لي هند وساكته

فرح بستغراب وهمست... هي نور سكتها ليه

عبد الرحمن ضحك... شكلها مصدومه  يعيني

هند... قومي انتي ازاي تقاعدي علي حبيبي كده

نور ضحكت بصدمه .. انتي بجد 

هند جي تشد نور من هدومها... قومي دا بتاعي انا 

نور بصت علي ايديها وبصت ليها... انتي قد المسكه دي 

هند....لوومش قدها مش همدها

نور رفعت ايديها الاتنين وبصتلهم.... انا اهو كنت ساكته وما تعصبتش ولا عملت حاجه هي اللي بدات اهو وراحت  قامت وضربتها بالقلم و جبتها من شعرها  تعالي بقا انتي عماله توقعي بيني وبينو عشان تاخدي وهو مش عايزك اساس يا بارده مش عايزك

هند...يا مامي الحقونيي 

عبد الرحمن ضحك وقايم يحوشها... خلاص خلاص اهدي

فرح  بضحك...نور اهدي  معلش 







سيف  بضحك... معلش عشان خاطري  سبييها

نور بعياط.... لا وحيات حرقت الدمي دي

سيف حضنها من ضهرها وبيفك ايديها عشان تسيب شعر هند... عشاني طيب

نور بعدت.. تمشي من هنا 

هند رافعت راسها وبصت لي نور بغل...انتي لعبتي في عداد عمرك معايا وسبتهم ومشيت

سيف بص لي نور وضحك....اسف  والله 

نور بتعدل شعرها... ولا يهمك 

سيف بصلها وستغرب متوقع انها تهب في زاي كل مره...دا بجد انتي مش زعلانه مني

نور بصتله بحب وضحكت...  لا يا روحي  ابدا 

عبد الرحمن وفرح تنحو من ردت فعلها

ـــــــــــــــــــــــــــــ

في كافيه

شهد بتمسح دموعه وبصه وساكته وهو كمان..

احمد...بتبصلي كده ليه

شهد...وانا صغيره كنت بشوف الامهات  مهتمين ب اولدهم  الا امي كانت سيباني ماما بسمه الله يرحمه شافتها انها مش مهتما بيا اخدتني وبقت   ترضعني  وامي ساعات كانت تسبني وانا لسه بيبي اللي مفروض انها تبقا هي اللي جنبي مش ماما بسمه  تصدق عمرها ما حضنتني ولا شجعتني علي حاجه عمرها ما قالتلي  اللي بتعملي دا صح او غلط حتي بابا عمري ما حسيت انه اب لما يتكلم معايا يتكلم عن صفقه عن ايه حاجه  عايز اني اساعدو في مشروع لكن انا كا بنتو لا طب والله مكنتش بحس انو بابا اساسا شخص كده بتعامل معا  انت عارف اني كنت مفكر امي ماما بسمه وباباهو  مكرم  وسيف  كنت دايما  بتمنا انهم دوله يكونه اهلي  بس هما فعلا بيعتبروني بنتهم كلهم وانت لما جيت وحبيتك كنت مبسوطه  اهتمامك ليا  عمري ما حسيت اني  اهلي غيبين عني  انت كنت بيهم لما تعاركنا الصبح كنت بعند وثقه من وجودك بس  تصدق انا معرفش ليه اختارت اني اتعامل معاها وانت لا مع اني من جويا اني هعمل اللي انت عايزو بس يمكن انت تستهل الاحسن  فعلا انا حياتي غلط  انا اسفه بجد وبتقوم

احمد...ايه دا اقاعدي رايحه فين

شهد..كل شئ قسم ونصيب  هتلاقي الاحسن انا اسفه بجد

احمد...اقاعدي 

شهد... مالوش لازوم 

احمد بعصبيه وبحاده... هو انا بعزمك علي عصير اترزعي

شهد.خافت وقاعدت...

احمد.. بصي بقا  انا جوزك ومسؤله مني يعني انا اللي اقولك تعملي ايه ومتعمليش ايه لان عارف الصح ليكي جو انك تشتغلي مع شخص دا انسي  تمام ومش هستنا ردك  هو خلاص دا قرار وهيتنفذ  وانك.تشتغلي  مع حد قبل ما تقوليلي لا واساس لما نتجوز مش هتشتغلي بيتك اولا بيكي

شهد...نعم

احمد بزعيق...نعم الله عليكي ايه مش عجبك

شهد...موافقه علي كلها بس الا اني اقاعد دي

احمد... ولا اكنك اتكلمتي  

شهد...ايه

احمد بصلها بحاده...ايه

شهد...طب تعبي كل دا وقاعد

احمد...اديكي ياختي قولتي تعبك  وانا هريحك منه بمزاجك او غصب عنك 

شهد... طب







احمد...بقولك ايه انا مش هسيبك ولا انتي حتي فا خالينا  حلوين كده  وكويسين مع بعض شغلك اللي انتي  شغاله في يخلصي باذن الله ومتتعامليش مع حد تاني تمام  

شهد...

احمد... ردي تمام

شهد. بنرفزه... تمام 

احمد قام وواقف قصادها... قومي

شهد...ليه

احمد...اسمعي كلام 

شهد.قامت...ايه

احمد حضنها وضمها جامد.لي... بحبك ياجزمه 

شهد ضحكت وحضنته جامد.. وانا كمان 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشرف.. سندس 

سندس بتبص..في حاجه ولا ايه

اشرف...لا ابدا بس كنت قاعد قولت امشي رجلي شويه  لقيت نفسي جنبك  

سندس ديرت وشها وابتسمت فاهمه انه قاصد يجي ليها... سبحان الله  

اشرف...  انتي مشغوله

سندس.. لا  بس بدور علي كتاب كنت سيبه هنا 

اشرف... اممم  وفضل واقف قصادها 

سندس بصتله حسه انه عايز يقول حاجه ... انت عايز تقول حاجه

اشرف...انا  لا ابدا

سندس... متنساش انا  دكتوره نفسيه يعني بقراء ملامحك قول 

اشرف  بحراج..احم هو موضوع ميخصنيش بس كنت عايز اعرف مثلا لو انتي مكانها ردك ايه

سندس....مش فاهمه

اشرف.. هو  صحبي  بيحب واحده بس هي مش عارف يحدد بتحبو ولا لا او علي اقل معجبه او قبله اي حاجه والله هو راضي   

سندس ضحكت  بس خبت وشها عشان مياخدش بالو... اها   

اشرف...  فا هو خايف  يقولها  تبعد عنه 

سندس...اممم

اشرف... من رايك يقولها ولا لا

سندس...طيب هو متاكد ان مافيش حد.في حياتها

اشرف..استحاله اقبل حديقربلك

سندس عنيها ضحكت بس بتحاول  متبينش... ايه 

اشرف...هاا

سندس...اصل انت قولت استحاله تقبل حد.يقرب ليا

اشرف...ها لا  هو هو  وهي انا انتي كا مثالا

سندس... اممم يعني كده مافيش حد.طيب هو مش حاسس ان في قبول

اشرف... شويه اها وشويه لا  مش عارف خايف يكون بيعشم نفسه

سندس...اممم 

اشرف...ايه رائيك يقول ولا لا

سندس... لما يتأكد من مشاعرو ليها ويبقا وثق ان فعلا بيحبها يقولها ممكن يكون متعلق

اشرف... لا واللهي بيموت فيها

سندس اتكسفت...احم طيب  لما يكون عندو الشجاعه يقولها يقول 

اشرف...افرض خسارها 

سندس... مظنش لو حد بيحب حد بيصمم لحد ما ياخد اللي بيحبها

اشرف...انتي شايفه كده

سندس...اكيد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ادم...الو 







اميرة... الو  اسفه والله اني اتصلت بيك عارفه مشغول بس سيف مش بيرد ومحدش في المستشفي غيري  ونورين  بتولد

ادم بقلق وخوف عليها... اهدي في ايه

اميرة صوتها بين انها بتترعش.... في واحده دخلت بتدعي اني كتبت لي ابنها علاج غلط وانا مشوفتهاش  وفضلت تزعق  وبتهددني  وكسرت حاجات بالعافيه الامن طلعها

ادم...انتي فين

اميرة..في المستشفي 

ادم... متطلعيش من مكتبك   وقفلي علي نفسك لحد ما جيلك

اميرة....واللهي ما شوفتها انا وثقه

ادم... اسم الطفل ايه  

اميرة...مش عارفه مش فاكره

ادم...خلاص فكك انا هتصرف ادم فضل يتكلم معاها بعد وقت  كان وصل وطلع ليها.

اميرة اول ما شافتووحضنته...هو انا ليه بيحصل معايا كده واللهي ما انا صدقني 

ادم... اهدي  هي فين الست دي

اميرة... الامن مسكها 

ادم...تمام  وراح بعت ان الامن يجبها وقاعدها 

ادم... ابنك اسمو ايه وكان بيشتكي من ايه 

الست بتوتر...  سليم اسامه

ادم...اميرة هاتي دفتر الكشف بتاعك اللي بيتسجل في الحالات

اميرة...اهو 

ادم... كشفتي امتا بي

الست بخوف...هااا مش مش فاكره

ادم.رفع راسه وبصله ورفع حاجبه...ازاي الاعلاج اخدو امتا هنعرف 

الست...اها الاسبوع اللي فات

ادم بصله.. من الاسبوع اللي فات ومش عرفه تمام وبيدور مالقش الاسم  مافيش الاسم دا 

الست... يبقا اللي قبله

ادم هبد الملف علي المكتب... لا بقا انا طولت بالي وبعدين فين ابنك دا اساس

الست بخوف... في في البيت اكيد مش هجيبو وهو تعبان





ادم...ولا مافيش اساس ودي اشتغاله

الست تنحت...ها لا وانا هستفاد ايه

ادم... لا ما انتي هتقوليلي دلوقتي بقا هتستفادي ايه او مين اللي مصلتك عليها

الست.. انت ازاي تكلمني كده

ادم مسكها من ياقه هدومها...بقولك ايه انتي هتقولي ولا اوريكي وشي تاني

اميرة.. ادم مينفعش كده 

ادم... لا ينفع مع الاشكال دي  بقولك ايه انتي شكلك متعرفنيش  انا ممكن امحيكي من علي وش الارض  هتتكلمي ولا لا

الست...انت فاكرها سايبه  انا هروح اعمل فيك محضر دلوقتي اوع سبني

ادم ضحك بسخريه...هو انتي متعرفيش اني انا ظابط وبحقق معاكي  وبصراحه قولت  شكلك غلبانه بلاش بهدله في القسم بس انتي حره بقا يلا قدامي

الست...لا لا خلاص  دي دكتوره فيروز هي اللي قالتلي اعمل كده

اميرة تنحت...فيروز ايه ازاي دي صحبتي

ادم...وهي خلتك تعملي كده ليه

الست....غيرنا عشان مشهوره  في المستشفي  وعرفت انها هتتكرم

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

نور وهي  قاعده هي وفرح  في مكتب نور

نور...  متغاظه منها  البجحه

فرح بضحك... بس انتي شلفطيها

نور...بس مش شوفتيها دا لولا الرساله وطريقتها انه  بين مش مهتم ورفض اسلوبها كنت صدقت 

فرح...ربنا عالم ب سيف عشان انتي مجنونة وممكن كنتي فعلا انفصالتو

نور بصتلها...اصماله يا عقله مش انتي برضو اللي قولتلها  طلعي عبد الرحمن من حسباتك

فرح ضحكت... بصراحه هي رشقه في اي حاجه بس طلعت مره واحده 

نور... اهي اخدت اللي في نصيب اومال سيف فين

فرح...راح هو وعبدو   ينهو كل حاجه مع المحامي

نور...اممم  بس بجدفرحت اووي انك جيتي معا كنتي وحشاني يا جزمه

فرح...دا انا اتحيلت عليه عشان يوافق  انا طول اليوم لي واحدي  وعمي برا ومرات عمي عند بناتها وانا هنا لواحدي وهو بيرجع يدوبك يقعدساعتين وينام وساعت يانم علي رجلي اول ما يجي بحسو ابني وقتها اوي وهو حاطت راسووعلي رجلي  

نور ابتسمت...ربنا يسعدكم يارب  انا الصبح حسيت ان فعلا  سيف بيحبني اووي 

فرح...  انا متاكده بس ليه

نور...حكتلها اللي حصل بس  انا مطلبتش منه هو اللي  طلب اجي معاعمري ما اتخيل انه بيحبني كده







فرح... لانك تستهلي كل خير

سيف دخل...نور عايزك  ثانيه

نور...حاضر وبصت لي فرح هشوف وجيلك.

فرح...تمام

نور راحت لي...في ايه

سيف...بصي الملف دا في الحاجات  اللي انتي صممتيها والحسابات وتصميمي انا رجعت حاجاتي  راجعي انتي كمان  وبعدها امضي 

نور..دا ليه 

سيف.. عشان نثبت اننا اشتغلنا بس ما اخدناش مقابل وحق شغلنا.هو الشرط الجزائي 

نور....اها  عشان لو جت وطلبت يعني وكده

سيف...بالظبط 

نور بصتله ووشدت كرسي.سيف فكر انها بتجيبه عشان تقاعد وهو كان مسك ملف وواقف بيبص فا نور واقفة علي الكرسي

سيف...بعد.ما تخلصي قوليلي وتأكدي ان دي تصميمك والحسابات عشان ممكن تلعب وتغير تصميم وتعمل حاجه غلط وتحسبنا عليه وهو بيتكلم لقه نور بتشد من ايد ملف  وباسته من خدو وحضنته

نور... بجد نفسي اعمل زايك كده 

سيف ضحك وضما لي... كده ازاي

نور...انت بتعمل كل حاجه تثبت انك.بتحبني انا مش بعرف انا  بهبب الدنيا  تصرفاتي  الغلط وعصبيتي  وغيرتي اللي بتعملك  مشاكل  اسف

سيف  ...بالعكس انا اضايقت لما لقيتك سكته  وسيبها تقرب مني مكنتش فاهم  تصرفك دا وضحك وملس علي شعرها.وفرحت لما جبتيها من شعرها كميه الفرح اللي كنت فيها متتوصفش 

نور طلعت من حضنه وبصتلو بستغراب

سيف... اتاكد انك نور اللي حبتها وبموت فيها في جنانها وتصرفتها اللي بعشقها

نور ضحكت... بجد مزعلتش

سيف..تؤتؤ بالعكس كنت هحس بطلتي تحبيني

نور ضحكت بطفوله باستو من خدو... بموت فيك

ـــــــــــــــــــــــــ

مازن...انتي  بتستهبلي

سلمي...انا

مازن... اها انتي 

سلمي...شكرا يا مازن 

مازن...انتي كمان اللي زعلانه لا بجد ماشوفتش في بجاحتك يعني قولتلك بلاش  واعملي نفسك مش شايفه انتي لا طبعا دا انا اقف واتكلم

سلمي.. هي اللي كسفتني وبعدين  انت نفسك كسفتك وخلتك تسلم غصب عنك 

مازن... لا انا اللي سلمت بمزاجي عشان اضايقك 

سلمي بصتلو رفعت حواجبها وبالامبالاه...مازن انا سلمي اللي انت مربيه وانا حفظك انت اتكسفت وسلمت غصب عنك 

مازن دير وشو وبتوتر.... لا طبعا

سلمي... بعد الحركه دي انا وثقه  انك اتكسفت زايي وبعدين كان واضح اني ماليش كلام معاها ودي مجرد زميله وانت نفسك عارف

مازن.... تمام

سلمي..  هو ايه اللي تمام لا فك كده الله يسترك انا ماصدقت اننا خرجنا  

مازن...

سلمي... تقريبا انت بتحاول تزعل وفي نفس الوقت مش عارف تزعل مني لانك اتحطيت في نفس الموقف بطل وخلاص بقا





مازن... ياشيخه انتي كمان بقيتي دكتور ه نفسني وبتفاهمي في اللي قدامك

سلمي..او يمكن عشان انت اللي مربيني يعتبر وقتك كله معايا  اكيد عارفك

مازن ابتسم... ماشي

سلمي مسكت خدو... اضحك وبطل تكابر وبعدين في حد يزعل من بنوته 

مازن ضحك... ايه البرود دا اها انا بزعل

سلمي... طب دي  اموت ولا اصدقك فيها

مازن بعصبيه... بعد الشر انتي عبيطه

سلمي غمزة... لا بحبك يا عسل

مازن بصله وضحك... وانا كمان بموت فيكي ولعب في شعرها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شهد... انت رايح فين كده

احمد... مافيش في مشور لزم اعملو  فا هعملو  وبعدها نخرج

شهد بخوف... اوع تكون هطلقني

احمد بصلها وضحك.... انا اساس مكنتش هطلقك انتي صدقتي

شهد... ياشيخ دا انت قولتها ومشيت  

احمد...مش هنكر اني زعلت ونصدمت انك اختارتي غير  ومكنتش مستوعب دا  بجد ولا متهيئلي بس قولت لو فعلا انتي متعصبه وبتقولي اي كلام  لما اقولك اننا نطلق  لو بتحبيني هتقاعدي يومين كده وهترجعي لي عقلك وتفهمي ان خوف عليكي اما  لو فعلا محبتنيش هتستمري  وساعتها كنت فعلا هبعد 

شهد بصتله..بجد يعني مكنتش ناوي تطلقني

احمد ضحك.. لا بس انا اللي مش مصدق انك جيتي  انا كنت لسه دخل المكتب  بس في حاجه عاوز اعرفها انتي جيتي ازاي وامتا  واساس ازاي طلعتي

شهد حكتلو... بس وسيف قالي استحاله تكلمني واننا خلاص هنطلق وكله أكد علي كلامه 

ماعده نور قالت اني لو روحت ليك  هتسامحني وتحيلت انا ونور علي سيف انه  يوديني  ليك  ووافق بالعافيه كان عايز اسيبك تهدا وبكره اجيلك ونور قالت دلوقتي احسن لو مصلحتكش ووضحت اني مش قصدي  يمكن تصدق اني محبتكش دا غير 




التهزيق اللي اخدتو منها  وسيف قال لا بلاش انا عارف لما كنا بنتعارك مكانش بيتصلح الا لما يهدا نور قالتلو انت حاجه وهي حاجه تانيه حتي لو كده قلبه هيحن علي اقل

احمد ابتسم... وانتي كنتي عايزه ايه

شهد عنيه دمعت.. مكنتش عارفه ولا فاهمه بس عايزه اشوفك هو بجد مكنتش هطلقني يعني مش هتسيبني زايهم

احمد بصلها لقها هتعيط وقف العربيه وحضنها... لا اهدي  انا بحبك ما اقدرش اساس ابعد   

شهد طلعت من حضنه...انا اسفه 

احمد... بطلي هبل وانتي زاي القمر كده الواحد عايز يتحشحر بيكي 

شهد ضحكت  وضربته في كتفه... اتلم

احمد ضحك.. بس بت نور دي سوسه وضحك

شهد... اشمعنا

احمد... صحبي وعشرة عمري ومتربين مع بعض لما انا وهو بتنعارك فعلا مش بتصالح بسهوله اما انتي اول ما جيتي وشوفتك كنت عايز اخدك في حضني 

شهد حضنته...  بحبك

احمد ضحك وستغرابها دايما كانت تصدو  ضماها لي... يالهوي دا انا اللي بموت فيكي 

شهد بحب .... وانا كمان

احمد... لا دا انا هروح لي راجل اشكرو 

شهد... راجل مين

احمد... اللي تسبب في عراكنا دا انا بيطلع عيني عشان تبقي جنبي كده

شهد فاق وبعدت ووشها احمر... احم اسفه

احمدبضحك... ياختاااي رجعنا تاني يابنتي واللهي انتي مراتي

شهد... انت كنت هتروح فين يلا  ضحك ولعب في شعرها 

ـــــــــــــــــــــــــــــ

تسريع الاحداث

احمد  اخد شهد وراحو مكان هو بيحبه وشهد مكانتش فاهمه دخلت اوضه معينه لقت  صورها كلها من قبل ما يعترف بحبه ليها ومعظم الصور مكانتش واخد بالها فرحت   وكان احمد فرحان انها اختارتو هو  وتنزلت عن كل شئ اما ادم فا كلم حد يعرف تفصيل حيات الدكتوره دي وعرف فاراح للدكتوره اللي كانت عايزه تأذي اميرة  مكانتش في نفس المستشفي كانت في مستشفي تاني   راح ووهددها انها لو فكرت في شئ تاني هيكون مش خير ليها اما الست خافت  وقالت الحقيقه  قصاد الدكتوره






 اللي كانت بتنكر  وادم قالها عن تفصيل حياتها اللي تخليها تفكر الف مره قبل ما تيجي ناحية اميره  واميرة كانت 





مبسوطه جدا وفرحانه مع انها كانت خايفه لما تلجاله يكسفها  اما نور هي وسيف خلصو كل الاجراءت وعملو انهم ميتعاملوش معاها تاني  ومع اي فرع من فروع شركة العوضي نور طلبت ان فرح تروح معاها 




وعبد الرحمن رفض  وسيف كلمو قال مينفعش وتحججك وفرح زعلت   نور فضلت هي وفرح قاعدين لحد ما سيف وعبد الرحمن خلصو شغل وكل واحد اخد حببتو  وبداءو يتحركو ويروحو  نور هي وسيف في طريق

نور... عبد الرحمن دا بارد برود 

سيف ضحك... معلش وبعدين بصراحه لوومكانو هرفض برضو 

نور... ليه

سيف... مبحبش تبعدي عني  

نور ضحكت بكسوف...  

سيف بصلها وضحك علي كسوفها لقه مره واحده العربيه حد بيخبطها من ورا بيبص 

نور...ايه دا في ايه

سيف بص في المرايا علي العربيه اللي خبطتو... مش عارف بس شكله قاصد

نور...ليه يعني  ونور وهي بتتكلم لقو العربيه بتخبطهم تاني  بس اقوه من المره اللي قبلها 

سيف...اربطي الحزام 

نور...ايه

سيف بعصبيه...بسرعه

نور بخوف...حاضر  هو في ايه

سيف بيركز في تفصيل العربيه واللي فيها لقه اربع شباب وشكلهم مش غريب عليه  بيركز اتعرف علي واحد فيهم  وكل دا وكان سيف بيتفاده  خبطهم في عربيته...

نور  بقت تبص  وسيف سرع العربيه  واكنه بيجري من حد... في ايه مين ناس دي تعرفهم

سيف  بغضب وعصبيه بزعيق ...يا بنت الكل"ب يابنت الكل"ب






نور بصتله بصدمه...انا

سيف...لا  اسكتي   ونزلي لي تحت شويه وخلي الحزام مربوط جامد

نور كانت مرعوبه....لو نزلت اكتر من كده هتزحلق هو في ايه 

سيف. فضل يهرب منهم  مش خوف منهم خوف علي نور

نور... براحه ياسيف  العربيه هتتقلب 

سيف مكانش مركز معاها كل تركيزو انه يفلت منهم لحد ما طلع علي مكان صحروي وبيحاول  يتوهم مش عارف واكنهم لزقين في 

سيف جز علي اسنانه وبص علي نور لقها وشها مسحوب منه الدم...متخافيش بصي  فكي الحزام   واول ما اقولك نطي  تنطي  وبعدها بص عليها وعارف لو نطت لي واحدها ممكن يجرلها حاجه لانها ضعيفه

نور بخوف ونبرة صوتها بين انا مرعوبه... ايه لا هخاف هوفي ايه

سيف بص عليهم وزود السرعه وقادر يبعد عنهم شويه... فكي الزفت بسرعه 

نور بعياط ....مش هعرف مش هعرف

سيف بزعيق...


تعليقات