Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت ظابطه الفصل السادس عشر 16 بقلم خلود الطحان


 رواية احببت ظابطه 

الفصل السادس عشر 

بقلم خلود الطحان 


الساعه تلاته الفجر الباب خبط 

مجدي قام مفزوع هوا وحبيبه 

حبيبه بخوف:هوا في ايه 

مجدي:خليكي هنا اوعي تتحركي 

حبيبه:حاضر

(مجدي قام وخد السلاح بتاعه وراح يفتح الباب لقى الجيران 

عم محمد البواب:ي مجدي بيه احنا مسكنا حرامي كان جاي يسرق شقة الأستاذ صبحي ال ف الدور التاني 

مجدي:ي عم محمد انت مصحيني عشان الاقي حرامي دا انا قولت حد جاي يخطفنا ولا حاجه 

عم محمد البواب:ي بيه هوا حد يقدر يدخل العماره وانا موجود 

مجدي:انت هتقولي بأمارة الحرامي ال لسه مسكينه دا 

عم محمد البواب:خلاص بقا ي بيه انا سهى عليا منا إنسان برضو والإنسان سهاي 

مجدي:الإنسان سهاي 

عم محمد البواب:يلا ي بيه عشان تقبض على الحرامي 

مجدي:خليكوا ماسكينه وانا هطلب البوكس يجي ياخده 

عم محمد البواب:ليه ي بيه انت مش هتحقق معاه 

مجدي:احقق معاه ايه ي عم محمد هوا متهم ف جريمة قتل دا حرامي 

عم محمد البواب:خلاص هحقق معاه انا على بال ما البوكس يجي 

مجدي:امشي ي عم محمد بدال مخلي البوكس ياخدك معاه

عم محمد البواب:خلاص ي بيه انا ماشي تصبح على خير

مجدي:وانت مش من اهله ي عم محمد 

(مجدي قفل الباب ورايح يشرب من المطبخ لقى حاجه بتخبطه على رأسه وطلعت حبيبه كانت واقفه ف المطبخ وماسكه الطاسه بإديها 

بقلم خلود الطحان 

مجدي بعصبيه:ايه دا ي حبيبه في ايه 

حبيبه:مجدي هوا انت انا فكرت العصابه 

مجدي:عصابه ايه 

حبيبه:اصل ف الأفلام العصابة بتيجي تخطفنا 

مجدي:عصابة ايه بس وزفت ايه دا كان حرامي 

حبيبه:يعني مافيش عصابه هنحاربها 

مجدي:يعني حتى لو في عصابه هتحاربيهم بالطاسه 

حبيبه:عادي روبانزل كانت معاها طاسه 

مجدي:يعني هوا عشان روبانزل كان معاها طاسه هتضربيني بيها ي حبيبه

حبيبه:خلاص بقا ي مجدي 

مجدي:طب يلى ي آخرة صبري عشان ننام يارب متجوز عيله صغيره 

حبيبة:استنى هنا انت هتنام 

مجدي:انت شايفه ايه يلا ننام 

حبيبه:لا انا جعانه عايزه آكل ناكل الأول وبعد كدا ننام 

مجدي:هتاكلي دلوقتي 

حبيبه:دا احسن وقت للأكل 

مجدي:نعم احسن وقت هوا انت مش عارف ان الأكل بليل بيتخن 

حبيبه:وهيا بطني هتعرف منين احنا بليل ولا الصبح 

مجدي:انا كمجدي اقتنعت

حبيبه:تعالى نعمل مكرونه بشاميل اصل انا بحبها 

مجدي:ماشي يا طفلتي 

حبيبه:بزمتك دا منظر طفله 

مجدي بخبث:لا مهو واضح انك مش طفله خالص 

حبيبه بكسوف:احم لا انا طفله بقا ها

(ومشيت من قدامه وبعدها عملت المكرونه وقعدوا ياكلوا

وبعدها ناموا 

عدا ايام وشهور على ابطالنا وال حصل ف الشهور دي 

مازن و مجدي تجاوزا موت حسام ودا طبعا بمساعدت شروق وحبيبه كانوا دايما جنبهم ومعاهم ولحد ما قدروا يعدوا المحنه دي 

مازن اخد وقت طويل على بال ما جرحه تم شفاؤه لأنه كان صعب زي محنا عارفين 

وطبعا بعد كدا خدوا اسبوع الأجازة عشان يسافروا ومازن خد شروق وراحوا شرم الشيخ و مجدي خد حبيبه وراحوا الغردقة وقضوا اسبوع جميل جدا 

بعد كدا بقا رجعوا وتم تكريم مجدي ومازن وكمان حسام عشان قدروا ان هما يقبضوا على أكبر تاجر سلاح والوسام بتاع حسام مجدي ومازن خلوا شهد هيا ال تاخده عشان دايما تفتكر باباها وإن هوا بطل وهيا بنت البطل 

طبعا منستش رامي بعد ما مازن رجع شغله طبعا كان اتروق احلى ترويق وبعدها مشاه من البلد خالص وراح هوا واسرته مكان تاني بعيد عن شروق خالص 

اه نسيت اقولكوا حبيبه قررت تدخل شرطه مع شروق 

بقلم خلود الطحان 

عدى وقت و الإمتحانات خلصت وشروق وحبيبه نجحوا

وجابوا مجموع كلية الشرطه 

يوم التقديم في خبر وحش وصل لشروق 

الخبر كان وفاة خالتها شيماء 

شروق بعياط:يارب يارب ليه ليه كل ما يقرب من حلمي تحصل حاجه ليه يارب دي كانت معوضاني عن امي كانت هيا الحضن ال بيمسحلي دموعي ليه يارب خدت مني امي ودلوقتي خدت اني التانيه لييه بس كل دا بيحصل فيا 

حبيبه:اهدي ي شروق اهدي بقا ومتقوليش كدا اكيد ربما ليه حكمه اهدي بقا 

شروق:انا كل ال بيحصل دا كتير اوي عليا خلاص مش قادره استحمل انها مشيت زيهم سابتني ومشيت تاني 

(مازن دخل عليهم 

شروق:مازن ليه كله بيمشي ليه كله بيسبني وبيروح 

(مازن مستحملش كل دا خدها ف حضنه وبس وحبيبه سابتهم وطلعت 

شروق:ليه ي مازن بس ليه كل دا بيحصلي هوا انا لازم اكون حزينه مينفعش مره فرحتي تكمل من غير حزن 

مازن:خلاص بقا ي شروق 

شروق:طب هيا ليه سابتني ليه مشيت والله كنت بحسها ماما كانت زيها بالظبط وقولت ربنا عوضني بيها بس هيا مشيت زيهم سابتني ومشيت كل ال بحبهم بيمشوا 

مازن:انا معاكي وعمري ما هسيبك ابدا

(شروق هديت شويه ف حضنه بس للأسف كان موت خالتها حاجه صعبه اوي عليها وفضلت ف المستشفى لفتره طويله ومازن كان معاها وكان جمبها طول الوقت وكمان حبيبه كانت تعبانه بس اكيد مش زي شروق كلهم كانوا جمبها بس طبعا كانت تعبانه ومكانش هينفع تبدأ كليتها وهيا ف الحاله دي وأطر مازن يأجلها الكليه السنه الجايه 

وحبيبه كمان اجلتها عشان تكون مع شروق وتعدي فتره وشروق تفوق من صدمتها ورجعت تمارس حياتها بشكل طبيعي بس ف السنه ال اتأجلت شروق وحبيبه عملوا حاجات كتيره اوي 

اهمهم مازن و مجدي دربوهم على الملاكمة وغيرها وغيرها ورياضات مختلفه زي الرمايه والسباحة والخيل والدفاع عن النفس بحيث لما يدخلوا ال كليه يكونوا قادرين عليها ويكونوا متدربين من قبلها لا ومش كدا وبس جابولهم كتب سنه أولى عشان يذاكروها هما اه متعبين وتعبوهم جامد لأنهم مكنوش بيحبوا المزاكره وكانوا بيجروا وراهم بالكتب عدا الوقت ودخلوا الكليه الفرحه مكنتش سايعه شروق وانها اخيرا حققت حلمها اخيرا وصلت لل هيا عايزاه وحققت أمنية باباها ومامتها وكانت بطلع من الأوائل دايما هيا وحبيبه وتعدي سنين الكليه بتعبها وكان مجدي و مازن كانوا دايما معاهم وجمبهم وبيذاكرلهم وبيدربوهم وكل دا خلص وخلاص النهارده يوم التخرج شروق وحبيبه كانوا قاعدين ف الحفله ومستنيين مازن و مجدي وفجأه الباب بتاع القاعه اتفتح وكان مازن ومجدي لابسين الزي الميري 

وماسكين الكاب تحت ايديهم وكل واحد معاه بوكيه ورد 

وبعد ما حبيبه اتكرمت ونزلت من المنصه 

مجدي بفرحه:الف مبروك يا احلى ظابطه ف الدنيا 

حبيبه بفرحه:الله يبارك فيك ي حبيبي وكمان جايبلي الورد جوري

مجدي:عشان انا عارف انك بتحبيه ف جبته 

حبيبه وهيا بتحضنه:ربنا يخليك ليا يارب النهارده اسعد يوم ف حياتي كلها 

مازن:احببت ظابطه صغيره 

شروق بفرحه من الكلمه وحضنته اكتر 

وشروق كمان طلعت اتكرمت بس خدت المايك وقالت كلمه 

بقلم خلود الطحان 

شروق:احم احم مساء الخير اولا كدا النهارده فعلا اسعد يوم ف حياتي عشان قدرت احقق حلم مش حلمي لوحدي لا دا حلم ناس كتير زي بابا وماما وكمان امي التانيه ال هيا خالتي الله يرحمهم كلهم ماتوا قبل ما يشفوني ف المكانه دي انا مريت بأيام صعبه جدا وجربت احساس الفقد اكتر من مره واتعرضت لحاجات كتير صعبه بس ف الأخر ربنا عوضني ب ان انا حققت الحلم وكمان رزقني بإنسان احسن حد ف الدنيا كان برضو حلمه اكون ظابطه وهوا الوحيد ال شهد على تحقيقي للحلم دا بجد من غيره عمري ما كنت هوصل هوا فعلا عوضي ربنا عوضني بيه عن حاجات كتير اوي وعمره ما سابني الشخص دا هوا جوزي حضرت الظابط مازن وعايزه اقوله شكرا على كل ال انت عملته معايا انا من غيرك مكنتش هبقى هنا دلوقتي.....بحبك 

(مازن جري على الإستيتج وحضنها ولف بيها وسط تصفيق وتصفير من جميع الحضور 

مازن:بحبك يا شروق بحبك يا احلى ظابطه بحبك انت ال نورتي حياتي انت ال مخلياني اضحك من قلبي بحبك يا من سكنتي الفؤاد 

شروق:احبك حبا يتمناه الرجال مِن مَن يحبونهم وتستحي منه كلمات العشق 

طلعها من حضنه وباسها من راسها وخدها ونزل من على الإستيتج واداها بوكيه الورد ولبسها الكاب بتاع البدله 

عدت الحفله وكان يوم مميز ف حياتهم كلها دايما بيكون يوم التخرج دا يوم مبيتنساش ابدا 

وتعدي الأيام وشروق وحبيبه يشتغلوا لا وكمان مع مازن و مجدي آل يوم تم اختيار شروق ف مهمه تبع تجار المخدرات وشروق كانت حاسه إن دي مش هتكون اول مهمه بس هطتلعها لا وكمان الأخيره عدى وقت وشروق جهزت للعمليه ومازن كان قلقان عليها خايف يحصلها حاجه 

مازن:شروق انا اول مره اخاف انا خايف اوي 

شروق بإبتسامه وهيا بتحط ايدها على وشه:متخافش هبقى كويسه اجمد كدا اسد يلا في ايه 

مازن وهوا بيشدها ف حضنه:اوعديني انك هترجعي لحضني تاني 

شروق وهيا بتبطب على ضهره:هرجع لحضنك تاني 

مازن:لا إله إلا الله 

شروق:محمد رسول الله 

شروق كانت لسه هتخرج من الباب وقفها صوت مازن

مازن:بحبك 

شروق:بحبك

نزلت شروق وراحت عشان تنفذ العمليه وحصل اشتباك وشروق اتعرضت لضرب رصاص وغيره وغيره دا غير كمان اتعرضت لنزيف قوي بس الحمد لله تم القبض على العصابه 

(اتنقلت شروق هيا وكل المصابين والإسعاف للمستشفى 

شروق ف غرفة العمليات 

مازن من ساعة ما ساب شروق وهوا ف مكتبه ف القسم 

وكذلك مجدي وحبيبه 

مازن مره واحده قلبه وجعه جامد ومبقاش قادر ياخد نفسه قام بصعوبه وراح مكتب مجدي وكانت حبيبه قاعده معاه 

مازن:في أي اخبار عنهم 

مجدي:مالك ي مازن انت كويس 

مازن انا كويس قولي بس آخر الأخبار 

مجدي:لحد دلوقتي مفيش حاجه جديده تعالى اقعد ارتاح 

(مازن قاعد مع مجدي وحبيبه وكلهم على اعصابهم 

وفجأه الباب خبط (انا اسفه بس لازم يكون في مصيبه ورا الباب ولازم الباب يخبط ف كل بارت سامحوني)

مجدي بتوتر:ادخل ي اشرف (فاكرين اشرف)

اشرف:آخر المستجدات يا فندم 

مازن:اخلص ي اشرف في ايه 

اشرف:تم القبض على العصابه ي فندم بس للأسف بعد اشتباك كبير بينا وبينهم 

مازن بخضه:وايه ال حصل

بقلم خلود الطحان  

اشرف:تم نقل المصابين ومنهم حضرت الظابطه شروق وهما حاليا ف المستشفى 

(مازن قام جرى و مجدي وحبيبه وراه 

اول ما وصلوا المستشفى عرف انها ف غرفة العمليات طلعوا جري على فوق واول ما طلعوا كان الدكتور واقف مع قاقد الفريق الظابط اسامه وسمعنا الدكتور وهوا بيقول

الدكتور:للأسف ملحقناش ننقذها كانت خلاص 

مازن اول ما سمع مستحملش ووقع على ركبه 

مازن بقهر:شروووووووووق 



                    الفصل الاخير من هنا 

تعليقات