Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوجع اساس حياتي الفصل الثامن 8بقلم امنية ايمن


 رواية الوجع اساس حياتي

 الفصل الثامن 8

بقلم امنية ايمن


ف الكافيه عند امنيه وإبراهيم 

ابراهيم : امنيه عايز اعترفلك بحاجه 

امنيه : قول يستا متتكسفش احنا بقينا أهل 

ابراهيم ابتسم وقال 

امنيه أنا اهلي عايشين 

امنيه : اي ازاي انت مش قولتلي أنهم اتوفوا 

ابراهيم : أنا معتبرهم كدت انا عايش لوحدي وبعدين عندهم 

امنيه : مش فاهمه ازاي هما عايشين وازاي عايش لوحدك 

ابراهيم : هحكيلك كل حاجه بصي يستي 

أنا لما كان عندي خمس سنين بابا وماما انفصلوا عن بعض اتفضل أنا واخويا الصغير بابا هو اللي فضل معانا هو وتيتا وجدو تمم بس كان بقا بيحصل مشاكل كتير م بينهم عشن هي عايزه تاخدونا وهو كمن عايز ياخودنا حولت كتير اني ارجعهم لبعض لكن فشلت لاسف ومع الفشل ده هما بقا بقوا بيتخنقوا علينا وانت مش بتجي عندي عشن انت بتحب ابوك وانت مش بتجي عندي عشن بتحب امك وكلام كدت كتير وحصل مشاكل م بينا كتير اووووووي وهما كمن كانوا بيتخنقوا لما بيشوفوا بعض وطبعا محدش حاسس بمشاعرنا أنا وادم  اخويا وكنت أنا ومحمود ملناش اللي بعض وكل واحد فيهم مفكر أنه بيديني حب واهتمام لكن كانوا بيموتونا بالبطئ لحد اما جه ف يوم 


فلاش باك : 

ف بيت حسن ابو ابراهيم 

الباب خبط وراح ادم  يفتح 

ادم: ماما واحشتني اوووووي ادخلي 

ابراهيم : بتكلم مين يحيوان 

ادم: روح استر نفسك يلا عشن بغير 

ابراهيم بضحك: مين بيغير ابو شخه وحشتني يست الكل عامله اي 

حسناء مامت ابراهيم : أنا كويسه يحبيبي المهم ابوك فين 

ابراهيم : خمس دقائق وجاي ف حاجه 

حسناء : هتعرف لما يجي 

وقعدوا يتكلموا ويهزروا لحد اما حسن جه 

حسن: يهلا يهلا وانا اقول اليوم اسود ليه من أوله طلع انك جايه 

حسناء: بص يحسن أنا مش هرد عليك تمم بس انا جايه اقولك كلمتين وماشيه أنا جايه اخود عيال وهمشي من هنا وكفايه عليك السنين دول كلهم وانت واخدهم مني 

حسن : هاهاهاهاها ده لما تشوفي قفاكي أنا أسيب عيالي عشن تبوظيهم 

حسناء: انت كبرت واتعبط 

حسن: ولسه هيضرب حسناء جه ابراهيم ومسك أيده بابا عيب ماما ف بيتنا ومينفعش اللي بيحصل ده 

حسناء : هما كلمتين ابراهيم انت وادم ي تيجوا  معايا ي تقعدوا معاه ولو قعدتوا  معاه يبقا اعتبروا امكم ماتت 

حسن : ولو روحتوا معاها يبقا ابوكم مات اختاروا 

ابراهيم : خمس دقائق وقولكم أنا هقعد مع مين 

ابراهيم دخل خد شنطته وحاجاته كلها وطلع وقال أنا لا تبعد معاك ولا معاها أنا هقعد لوحدي انتم اي مش بتحسوا بينا ليههه احنا عملنالكم ايييي طلعنا ابونا وامنا منفصلين عن بعض وقولنا عادي مشاكل كتير م بينكم وقولت مش مهم أما بقا تخلونا نختار م بينكم ونعتبر التاني مات وانتم عايشين ده مش هيحصل أنا خلاص تعبت وجبت اخري أنا كرهت الجواز من قبل م اتجوز بسببكم ابعدوا عني بقاااا 

وانت لما حاجتك وتعالا معايا عشن تفكك من الحيره ديه 

ادم  فعلا لم حجته بسرعه وقال لابراهيم أنه هيروح عن جدته وإبراهيم جابله شقه بعيده عنهم بس بقا بيتوصل مع ادم وبيتقابلوا لحد اما محمود سافر شغل بره بس بيتكلموا كل فتره 

باك#

ابراهيم : وبس يستي وعشن كدت قولت اني مليش أهل وع فكره عمو محمد عارف كل حاجه 

امنيه : يااااه ده انت اتعذبت اوووووي ربنا يعوض عليك يرب 🥺

ابراهيم : لا مهو خلاث عوض 

امنيه : ازاي 

ابراهيم : بصراحه يامنيه أنا معجب بيكي وعايز تتعرف اكتر ممكن نقرب اكتر ولو فيه قبول نتخطب 

امنيه : موافقه 🤭 

ابراهيم : يلهوي ع الفراوله يلا اشربي بسرعه عشن عايز عمي محمد ف موضوع مهم 

امنيه : موضوع اي 

ابراهيم : هتعرفي خلصي بس 

وامنيه وإبراهيم خلصوا وروحوا واتصل امنيه بمريم وقالتلها تجي وحكتلها ع كل حاجه 

ف بيت امنيه : 

وصلت مريم وقعدت امنيه ومريم وإبراهيم ومحمد وطبعا نهي ضيفه شرف 

وطلب ابراهيم من محمد أنه يقرأ فاتحه امنيه عشن يعرف يتعامل معاها ومحمد وافق وقروا الفاتحه 


ابراهيم : بعد اذنك يعمي اتعشي أنا وامنيه بره 

محمد: ماشي يبني وخدوا مريم معاكم 

مريم : والله يعمو م قادره ممكن هما يوصلوني عشن هموت وانام 

محمد: اللي تشوفيه يبنتي 

ابراهيم اخد مريم وامنيه ووصلوا مريم البيت ومريم باركتلهم وقالت لامنيه أنها هتقبلها بكره 


عند ابراهيم وأمنيه كانوا ماشيين ع الكورنيش وإبراهيم مسك ايد امنيه وامنيه اتكسفت اوووووي 

امنيه : ابراهيم ايدي احنا ف الشارع 

ابراهيم : أنا عارف أنه غلط بس سيبني احس أن اللي انا فيه ده حقيقي مش حلم 

امنيه : طب بقولك أي انا عايزه ايس كريم بليزززززز والنبي والنبي والنبي 🥺😂 

ابراهيم : بسسسس يخربيت زنك حاضر اقفي هنا دقيقتين وجاي 

وراح ابراهيم يجيب الايس كريم وهو جاييي 

حصل حاجه خلته يقف يتصدم ومش عارف يتحرك 

                        الفصل التاسع من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

                   

تعليقات