Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوجع اساس حياتي الفصل الخامس 5بقلم امنية ايمن


 رواية الوجع اساس حياتي

 الفصل الخامس 5

بقلم امنية ايمن

 

امنيه : خير يدكتور ابراهيم ماله 

الدكتور: مش هخبي عليكي هو حصله كسر ف دراعه اليمين ورجليه فيها كدمات وغير الكدمات اللي ف جسمه لازم عنايه كامله وميتحركش كتير ويجي يفك الجبس كمن شهر 

امنيه : تمم يدكتور طب ليه اكل معين 

الدكتور : عادي بس ياكل اكل صحي  وهو انتي مراته 

امنيه : لا أنا اااا أنا خطيبته شكرا يدكتوؤ 

الدكتور : العفو 

مريم : انتي اي اللي خلاكي تقوليله كدت خطيبته يامنيه 

امنيه : يوووووه يمريم بقا اهوه اللي حصل كنت هقوله اي يعني يلا نخش نشوف بقا عشن نروحه 

مريم : لما اشوف اخرتها اي معاكي 

ودخلت مريم وامنيه لابراهيم 

امنيه : اي يعم كدت تخضينا عليك يعم الف سلامه عليك اي اللي حصل 

مريم : الف سلامه عليك يستا 

ابراهيم : الله يسلمكم انتم عارفتو منين 

امنيه : كنت بتصل بيك يخويا عشن الاسكتش ووصلي الخبر وقعت قلبي منك لله 😂

ابراهيم : سلامه قلبك يصغنن 

مريم : يحنين انت وهي انتم ف اي ولا ف اي 

امنيه : بس يبت قولي اي اللي حصلك بقا 

ابراهيم : مفيش يست كنت جاي الكليه وقربت منك لقيت واحد كان جاي بسرعه كبيره اوووووووووووووووي جيت ابعد لقيت ضربني وقبل م يغمي عليا لقيته نزل وقالي مقربش من حاجه مش من حقه عشن مندمش وبعد كدت أغمي عليا ولسه صاحي ومعرفش هو مين واي الحاجه ديه 

انتي يبنتي مالك ! امنيه انتي كويسه مريم هي بتترعش كدت ليه 

امنيه : اول م سمعت كدت قلبها انقبض وبقيت مش عارفه تاخد نفسها وبتترعش وبتتنفس بصوت عالي 

مريم : امنيه اهدي اهدي متخفيش مفيش حاجه هتحصل امنيه انتي سامعاني امنيههه 

وفجاه امنيه اغمي عليها من كتر الخوف وقبل م توقع ابراهيم لحقها وهو بيتألم وحطها ع السرير 

مريم : طلعت تجري تطلب دكتور 

جه الدكتور وكشف عليها وعطها مهدئه وقال إنها اتعرض لتوتر شديد وخوف ولازم تبعد عن اي ضغط الفتره ديه 

ابراهيم : مريم هو ف اي وحصلها كدت ليه أنا لازم افهم كل حاجه 

مريم : لما امنيه تقوم بالسلامه تبقا تقولك لو عايزه تقولك المهم انت ارتاح عشن متتعبش 

بعد ساعتين 

فاقت امنيه واعتذرت منهم وطلعوا هي ومريم وإبراهيم من المستشفي وأصرت أنها توصل ابراهيم وتتطمن عليه 

وصلوا ابراهيم وأمنية ومريم واكتشفت امنيه أن ابراهيم عايش لوحده ف دخلتله وعملتله اكل وعطته العلاج واستاذنت منه ومشت هي ومريم وكل ده وامنيه مكنتش بتتكلم الا قليل جداااااا 

ف بيت امنيه وصلت مريم امنيه لحد البيت 

نهي : اهلا يمريم اتاخرتي ليه يهانم 

مريم :معلش يطنط امنيه اغمي عليها ف الكليه وودينها المستشفي ولسه جايين 

اييييه ازاي ليه حصل اي 

محمد ابو امنيه قال كدت 

مريم : تقريبا من خوف الامتحانات يعمو الدكتور قال كدت 

محمد : اخد امنيه ف حضنه وقال انتي كويسه يقلب بابا 

امنيه : الحمد لله يبابا بس محتاجه انام بعد اذنكم 

مريم دخلت معاها اوضتها 

امنيه دخلت الحمام غيرت وراحت ع السرير 

مريم لسه هتتكلم 

امنيه : مريم لو سمحتي هاتلي مياه والبرشام اللي ف الدرج اللي هناك ده 

مريم : حاضر يمونه وراحت مريم جابت مياه والبرشام واكتشفت أن ده المنوم اللي بتأخده لما تعوز تهرب من الواقع 

مريم :لا يامنيه مش هتاخديه 

امنيه :لو سمحتي يمريم هاتيه عشن أنا مش قادره اتكلم واقفلي الشباك كويس والباب بعد اذنك وبكره نتكلم 

مريم اخدت نفس طويل وقالت حاضر يامنيه حاضر 

وفعلا امنيه اخدت البرشام ومريم قفلت الشباك وباست امنيه من خدها وطفت النور وروحت 

وأمنية: كانت لسه هتنام لقيت ابراهيم بيرن 

امنيه : الو يابراهيم انت كويس 

ابراهيم : الحمد لله بقيت احسن لما سمعت صوتك وانك بخير 

امنيه : تسلم يابراهيم كلك ذوق طب كنت عايز حاجه عشن عايزه انام 

ابراهيم : عايزه اتكلم معاكي بكره ضروري 

امنيه : سيبها ع الله 

ابراهيم : ونعمه بالله تصبحي ع جنه 

امنيه : وانت من أهلها 

وطلعت الصوره تاني وقعدت تعيط كتير وقالت أنا ادمرت واتكسرت من غيرك ارجع بقا أنا بموووووت من غيرك 

ونامت 

ف الصباح 

صحيت امنيه لقيت نفسها نايمه وف حضن حد وحضنها جامد ومكتفها 

امنيه 😳😮

                 الفصل السادس من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 


تعليقات