Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عزومات حماتي والمرار الطافح الفصل العاشر10 بقلم حور


رواية عزومات حماتي والمرار الطافح 

الفصل العاشر 

بقلم حور

عدت الايام وعلي جمع المبلغ المطلوب وحل المشكله اللي كانت في المصنع بس اتغير 180 درجه مع زهرة والتغير دا كان مدايقها جدا ومكنش عجبها الوضع لحد ما قررت تنزل وتحرق دم


 مرفت...... نزلت زهرة لمرفت اللي كانت قاعده هيا وجميله وماهي رانيا كانت في اليوم دا عند مامتها..... دخلت زهرة وقعدت بكل بجاحه وحطت رجل علي رجل وقالت اذيك يا ضرتي عامله


 اي يارب تكوني تعبانه وقربتي تموتي..... قامت مرفت وربطت الطرحه علي راسها  وحطت ايدها في وسطها وقالت نعم يا عين امك مين دى اللي تعبانه وتموت ان شاءلله اللي بيكرهوني


 وبيكرهو الخير ليا..... ضحكت زهرة بستفزاز وقالت اي يا مرفت انتي عاوزة تاخدى زمنك وزمن غيرك حرام والله وبعدين تلاقي نفسك اصلا عندك 70 سنه وضحكت وهيا بتبصلها من فوق


 لتحت..... قالت مرفت ههههههههاااااي مين دى اللي 70 سنه هوا انا شكلي اصغر منك اوى كدا....  سقفت ماهي في الوقت دا وقالت اشطه عليكي يا حماتي يا جاااامده.... ضحكت دعاء وهيا خارجه من الاوضه وهيا بتلف الطرحه زى ما مرفت عملاها وبتحط ايدها



 في وسطها زى مرفت ووقفت وراها وقالت اين الجبهه انا لا اراها...  وقعدو يضحكو  ..... اما زهرة كانت هتولع من الغيظ قامت وقفت وقالت انتم اصلا اشكال مقرفه ومحدش يقف معاكم..... قالت مرفت لا بجد احلفي لي هوا احنا زى ناس خاينه



 زى ناس قليله الادب وبتعض الايد اللي اتمدتلها..... اتوترت زهرة وقالت في سرها اي دا هيا شكلها عرفت حاجه من اللي بيني وبين حسين بس زعقت في مرفت وقالت حاسبي كدا اوعي من وشي


 وهيا ماشيه متلغبطه وخايفه خبطت في حيطه وقالت اه يالهوتي اه يا وشي..... قالت مرفت مش مشكله اللبسي الوش التاني دنتي حتا عندك كذا وش وكذا لون بتتلوني شبه الافاعي  .... سبتها زهرة وخرجت برا البيت خالص واتصلت علي حسين و قالت 

ايوة يا حسين انت فين انا واقعه في مصيبه.... 

قالها حسين اي يا وش الفقر في اي.............. قالت زهرة يا حسين بطل كلام من دا بقا شكل الوليه اللي اسمها مرفت دى عرفت حاجه عننا.... 

قال حسين وهيا هتعرف منين يعني 

قالت زهرة انت متعرفش حاجه دى ناس تبعها في كل مكان......... قال حسين طب عاوزة اي يعني اتصرفي انتي انا معرفش اعملك حاجه انا مالي عاوزة تدبسيني معا الناس دى لي انا مش قدهم وصحيح قبل ما تقفلي انا محتاج قرشين عشان اسكت وكمان فين المعلومات اللي طلبتها منك عن علي....... قالت زهرة انت غبي والله علي اصلا في مشاكل عندة في الشغل فحل عنو وكمان مش هعرف اجبلك فلوس واعمل اللي تعملو يا حسين وقفلت الفون في وشو 


اما عند بيت ناهد ام رانيا 

قالت رانيا والله يا امي زى ما بحكيلك كدا جميله دلوقتي حامل في الشهر السادس وعمي علي اتجوز علي حماتي وحماتي صعبانه عليا اوى 

قالت ناهد بصي يا رانيا با بنتي احنا في زمن العجائب مرفت دى رغم ان هيا جت عليكي كتير بس هقولك هيا شافت حاجات كتيرة اوى في حياتها فعلا تعبت وفحرت في الصخور زى ما بيقولو كدا عشان علي اللي مطمرش فيه واتجوز عليها هوا فعلا ناكر الجميل يابنتي حماتك من جواها طيبه والله اوعي تزعليها منك.... اما جميله فا ربنا كرمها اخر كرم عوزاكي تخلي بالك منها كويس جدا دى مهما كان سلفتك وزى اختك ومتدايقيكش عشان شغل البيت وساعديها علي قد ما تقدري ومتزهقيش ومتمليش دا كلو حسنات وثواب هيرجعلك هتعملي خير هيرجعلك هتعملي شر هيرجعلك لان كما تدين تدان 


حضنتها رانيا وقالت بحب كلامك والله يا ماما بحبك اوى با ست الكل ربنا يديمك ليا ويطول في عمرك يا نور عيني 


والله يا ست ناهد انتي عسل وكلامك عسل وانتي عسل اصلا وبتقولي حكم عين العقل والله اخيرا شفنا حد عاقل في الروايه دى 


فضلت رانيا طول اليوم مع ناهد لحد ما جت تمشي......... وقفتها ناهد وقالت..........  حاجه خلت رانيا تقولها ناااااااعم يماما انتي بتقولي اي اي اللي بتقوليه دا 



                     الفصل الحادي عشر من هنا 

تعليقات