Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام من نوع خاص الفصل السادس 6بقلم امل صالح


رواية انتقام من نوع خاص
 بقلم امل صالح 
الفصل السادس


مقاومتش خوفي لما لقيت حماتي فتحت الباب وخرجت منه بسرعة وهي بتجري على حسام جوزي... 

اترعبت من فكرة إنها ممكن تقوله الكلام اللي دار بينا في الأوضة لدرجة فضلت قاعدة مكاني مستنية إنه يجي ويزعقلي... 

سمعت صوتها وهي بتزعقله فوقفت بصعوبة اسمع بتقوله إي - بقولك هات المفتاح يا حسام..!! 

سمعته بيرد عليها بصوت واطي - بتقولي إي يا ماما.!! بعدين إي جد.!

- أنت سامع أنا بقول اي..! هات يلا النسخة اللي معاك.





اتنهد وهو بيطلع المفتاح من جيبه وبيدهولها ولقيتها جاية على الأوضة فقعدت تاني بنفس الكبرياء بعد ما اكتشفت هي هتعمل إي.

وقفت قُصاد دولابها ولقيته داخل وراها وهو ميعرفش إني جوة - مَـ تفهميني في إي يا....

قطع كلامه لما شافني فقولت وأنا بمثل الاستغراب - معرفش طنط ندتني لي وطلبت مني اقعد هنا.!!

بص لمامته اوي لكن هي كانت مشغولة وهي بتطلع حاجة من الدولاب، لفت وهي بتديني 3 مفاتيح وبتقول بتوتر - دول يا شروق يا حبيبتي كُل نسخ الشقة، أصل حسام عملها مفاجأة ليكِ، مِش .. مِش كدا يا حسام..!!

ورغم إنه مفهمش سبب توتر وارتباك امه الا إنه كان لازم يقول - آه يا ماما.

وقفت وبصتلها أوي وبتحدي قولت - حسام، كنت عايزة اقولك على حاجة مهمة. 

شوفت رعشة جسمها فابتسمت بشماتة وأنا بكمل - مهمة أوي يعني...




                              الفصل السابع من هنا

تعليقات