Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الخائف الفصل الثانى 2بقلم دعاء احمد


 ملاكي الخائف

. بقلم/دعاء احمد

الفصل الثانى 


أسد بيرفع عنيه وبيبص نسمه كانت كتله جمال وبراءه مش طبيعيه فضل يبصلها وساكت شايف توترها.... عيونها الفضيه كانت بتلمع بدموع ورعب وهي باصه في الارض

باسم بص لأمه وابتسم بخبث

اسد ببرود و غموض  : سبنوا لوحدنا

منصور بهدوء :باسم شويكار ورايا

التلاته خرجوا و فضل أسد و نسمه اللي لسه واقفه

اسد:اقعدي.....

نسمه بهدوء قعدت

اسد ببرود حقيقي :عندك كم سنه؟

نسمه بدموع مكبوته وصوت واطي :١٧سنه

أسد بغضب :بلاش دموع التماسيح دي... اصلا هتجيبي الطيبه منين... من اخوكي اللي باعك عشان ميدخلش السجن ولا اللي اتسبب في......


فجأه سكت و لا هو بيجز على سنانه بصلها ببرود مزيف و بيفكر في اخته و ازاي ما"تت بحركه سريعه مسك نسمه بع'نف من دراعها وجيتله فكره مجنونه :

اطلعي قوليله انك مش موافقه





قالها وهو مبتسم بخبث وهو عارف انهم هيجبروها عليه لكن ابتسم بشر وهو سامع صوت صر"اخ اخته..... 


نسمه بدموع :و النبي يا عمو سيب أيدي بتوجعني...... انا مش هقدر اقولهم كدا... ارجوك..... ثم تابعت بدموع وشهقات قويه:لو قالتلها كدا باسم هيضر"بني


أسد بكر"ه: و الله لو بكيتي بدل الدموع د"م مش هسيبك.... و بكلامك دا معنه انك موافقه على جوزنا ههههه انتي اللي اختارتي


سابها و قعد وهو بيشرب سيجار بهدوء كان مفيش حاجه

في الوقت دا دخل منصور وباسم

باسم :منور يا باشا مصر

أسد بصله بابتسامه جانبيه وبخبث: بعد يومين هاجي نكتب الكتاب و طبعا متقلقش الموضوع بتاعك هيتقفل بمجرد كتب الكتاب

باسم:تسلم تسلم يا باشا

أسد بص لنسمه و قام يمشي لكن وقف قصاد باسم و بصله بنظره محدش قدر يفهمها وبهدوء:خالي بالك على نفسك الايام الجايه


باسم باستغراب:ليه لاموخزه

أسد ابتسم و مشي بدون ولا كلمه


تاني يوم بليل متأخر 





في شقه اسد

دخل الشقه و فضل يدور على فلاشه مهمه لكن ملقهاش و فجأه رزع الفاز بغضب 


اسد:هتكون فين بس؟؟ معقول تكون وقعت هناك.... ااووف


نزل من العماره و اخد عربيته وطلع على بيت نسمه


في نفس التوقيت 

نسمه ماشيه ببط في الشارع 

لحد ما اعترض طريقها شابين

الاول:راحه فين يا قمر؟ 


نسمه بهدوء:راحه عند عمو حسين هج ثم توقفت وهي تتحكم ببلاهتها:انتم مين وعايزين اي


التاني:ولا حاجه تعالي يا قمر هنوصلك لمكان ما انتي عايزه 

نسمه ببراءه:لا شكر يا عمو انا عارفه الطريق و ماما كانت بتقولي مش تروحي مع حد ما تعرفوش

الاول وهو بيمسك ايديها:ما احنا هنتعرف متخافيش تعالي 

نسمه بخوف:لا شكر مش عايزه لو سمحت سيب ايدي

التاني :متخافيش كدا يا مزه

نسمه بدموع و رعب؛ والنبي يا عمو سيبني امشي 

عند اسد

كان قرب يوصل لبيت نسمه لكن شاف اتنين واقفين بيعاكسوا بنت اتضايق وبسرعه وقف العربيه





ونزل وهو متعصب لما عرف انها و اتضايق من فكره خروجها في وقت زي دا

و بسرعه مسك ايد الشاب وزقه

أسد بنبره اكره غاضبه:اركبي العربيه

نسمه بخوف و دموع:انا انا 

اسد:اركبي الز"فت

الشاب:تركب فين يا برنس احنا اللي قبلها الاول هتيجي معانا احنا

اسد بغرور:لا ما انتوا مش فاضين

وضر"به بالبو"كس.. وبسرعه ضر"به في دماغه كذا مره

الشاب واقع على الأرض بينز"ف من مناخيره ووشه 

أسد: خد صاحبك وامشي من هنا بدل ما علمكم الأدب على أصوله يا ولاد..... 

بص لنسمه اللي قاعده في العربيه بتترعش ركب عربيته و قل"م نزل على وشها....... 


                     الفصل الثالث من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات