Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الصغيره التي هزت عرش الملك الفصل الحادي عشر 11بقلم رؤى علي


 رواية الصغيره التي هزت عرش الملك

 الفصل الحادي عشر   11

بقلم رؤى علي 

حسام بدهشة انتي بتعملي ايه هنا

امنية انا ولا انت ياحظرة الضابط

وهااا حمدلله على سلامتك

وسبب وجودي حببتي واختي وصاحبتي الي غلبتني وخوفتني عليها

ملاك خلاص ياموني ماقولنا اسفين

ملاك وبحدة وغضب ادارت وجهها للواقف امامها انت بتعمل هنا ايه

انا مش عايزة اشوفك

انت مفكر اني ممكن اسامحك بعد الي عملتو

حسام وبصدمة وحزن من ردة فعلها انا اسف والله مكان قصدي اخبطك وكمان مش كل الحق عليا انتي كمان نطيتي قدامي

ملاك وكمان بداري غلطك

حسام ببرود انا مش بداري غلطي بس  وانا بعتذر ليكي

وهنا ملاك انفجرت بالبكاء وكانت كالعاصفة افزعت كل الموجودين وخاصة حسام

واناااااااا حيفدني ايه اسفك

انت دمرتني

انت حطمت حلم حياتي وحلم بابا الي انا تعبت وسهرت علشان احققوا وااانت بكل بساطة هديت كل حياتي واحلامي ومستقبلي اطلع برة انا عمري ماسامحك ابدا 

ومش عايزة اشوف وشك ابدا ابدا في حياتي 

صرخت بصوت عالي 

اناااااا بككككككررررررههههكككك

وهنا حسام احس بخنجر قد غرز في قلبه 

بقا واقفا كالتمثال من شدة الدهشة والصدمة وبعد ان استعاد وعيه خرج بسرعة وقد احس بألم قد اعتصر قلبة وبدأ 

وبدا الالم الجرح يزداد امسك كتفه بتعب فقد اعتصره الالم وتمكن منه 

احس بسائل رطب قد غطى يديه 

نعم لقد نزف ونزف بشدة فقد فتح الجرح من جديد 

احس بالتشويس في الرؤية بسبب النزيف

استند على الحائط بتعب 

ثم خارت قواه وجلس على الارض ومازال جرحه ينزف بغزاره 

لم يحس بألم جره بقدر الم قلبه فقد المه كلامها ومزق قلبة 

كيف له ان يكون محطمها كيف يكون معذبها ماسبب هذا الكره 

انا لم افعل لها شيء لم يكن قصدي ان اؤذيها هل تكرهني 

لاني صدمتها وهل هذا كافي ليجعل الشخص ان يمقت ويكره وان يوصف بمحطم الاحلام 


عند ملاك 

امنية خلاص ياملاك اهدي 

ياحببتي 

وبعدين متزعليش مني انتي زودتها قوي الراجل جا يعتذر 

وقال انو عندو ضروفو مكانش ليه داعي الي عملتية 

وكمان الغلط عليكي انتي كمان ازي تعبري الشارع والاشارة لسة خضرا 

ملاك وقد احست بتأنيب الضمير وقالت في نفسها انا زوتها قوي بس يستاهل 

ليلى ليه عملتي كدا دا من يوم الحادثة وهو تعبان وحاسس بالذنب 

هو مكانش قصدو يخبطك ولاليه قصد انو يتعبك دا قضاء وقدر 

وكمان لو انتي مش واخذة بالك 

هو متصاب 

ملاك وقد حست بغصة في قلبها

ليلى انتي تعرفي انو اتصاب وكان حيموت لان هو الضابط المسؤول عن حماية وزير الخارجية وكان في مهمة حمايتو علشان كان ميتعجل لانو اتأخر عن معادو 

وبعدين هو مقصرش معاكي ولاسابك دا رغم تأخيرو عن شغلو اخذك المستشفى واتصل بصاحبو الضابط يبقى معاكي علشان يكمل المهمة بتاعتو ويرجع يطمن عليكي 

بس حصل الي حصل وكان عاملين كمين علشان يغتالو الوزير وهو فداه بحياتو 

ومامتك عارفة كل حاجة. 


امنية صحيح يااملاك وانا شاهدة على كده 

ملاك انتي... انتي تعرفي منين 

امنية انا عرفاه وعارفاه جدا 

لانو الشخص المسؤول عن حماية بابا يعني هو انقذ ببايا 

ولولاه كنت بقيت معرفش حيحصلي ايه انا وماما 

وهي دي الحكاية 

ليلى طب انا استأذن بقا وحمدلله على السلامة  

خرجت ليلى خلف اخيها فوجدته على مسافة بعيدة قليلا عن غرفة ملاك 

ليلى بخوف مالك ياحبيبي 

ماان رائه حتى صرخت بفزح 

حسام حسام فوق مالك ايه الي حصلك حسام وبتمتمة ضعيفة وديني للدكتور حالا

في غرفة ملاك.. 

اي صوت الوشة والصريخ ده 

خرجت امنية وقد اصابتها الدهشة من  ذلك المنظر حسام يجلس على الارض بتعب 

وليلى تحاول ان تسنده ولانه ضخم وذا بنية قوية لم تستطع فهرولت لها امنية محتاجة مساعدة 

ليلى وببكاء ساعديني اخدو التكتور دا بينزف جامد 

اسندتاه الاثنان ووصلا للغرفة المعاينة بصعوبة وذلك بسبذ فارق الحجم فكانتا كالاقزام بالنسبة له

ليلى شكرا ياامنية تقدري تروحي لصحبتك علشان تكوني جمبها 

امنية حاضر وانا اخلي بابا يطمن عليه مع السلامة 

عادت امنية لملاك مسرعة 

ملاك وهي تمسح دموعها التي اغرقت عينيها  روحتي فين 

قصت عليها امنية ماحصل 

كل هذا وملاك فاغرة فمها 

كل دا بسببي 

انا الي زوتها معاه انا كمان كنت عايزة الحق التسجل ومن دون انتباه نطيت على الشارع وتخبط بعربيتو

بس انا حملتو غلط اهمالي وتأخيري علشان كدا ربنا بيعاقبني وهو انا متسكلتش في الكلية ولاحيرضو يسجلوني لان المعاد خلص وبدأت بالبكاء خجلا من فعلتها ومن متى وهي  بالعصبية والانفعال دا انبت نفسها بشدة  وفي قرارة نفسها قررت ان تعتذر منه

امنية خلاص بقا ويلا علشان اخذك للبيت 

عادت ملاك لبيتها واستقبلتها والدتها بفرحة.. بعد ان اتصلت بها تخبرها ان صديقتها قادمة لايصالها.. بادلتها ملاك بأبتسامه تكاد تكون معدومة 

مديحة مالك يابنتي 

ملاك تعبانة تعبانة قوي ياماما 

مديحة وبخوف فيكي ايه ياملاك انتي حتخوفيني عليكي 

امنية وقد ردت متخافيش هي بس تعبانة خليها تنام وبعديها اتكلمو براحتكو 

تفهمت الوالدة وادخلت ملاك بغرفتها ونامت من شدة التعب 

خرجت من الغرفة 

مديحة لامنية في ايه 

حكت امنية كل ماحصل ودار 

ومديحة كانت الصدمة حليفتها 

افعلا ملاك الرقيقة الهادئة يخرج منها تصرف وبهذه الوقاحة 

مديحة انا لازم اعتذر من حضرة الضابط شخصيا ومن والدتو على قلة ذوق بنتي 

امنية ماشي ياطنط 

انا لازم اروح علشان مينفعش اتأخر اكثر من كدا 

مع السلامة 

مديحة الله يسلمك وشكرا ليكي تعبناكي معانا 

امنية ملاك دي اختي ومفيش تعب وشكر بين الاخوات 

مديحة ربنا يخليكو لبعض


في المستشفى اتصلت ليلى بكمال مو تلفون شقيقها 

كمال ايوا يا حسام ازيك 

ليلى وببكاء انا ليلى ياكمال ارجوك تعالى بسرعة حسام تعب ومقدرش اتصل بأهلي علشان ميتخضوش 

كمال مسافة السكة

بدأ الدكتور بخياطة الجرح مرة ثانية وتم تشكيل له بعض المحاليل لانه فقد دم كثير بسبب النزف ادى الى التعب الشديد لجسمة

ليلى الف سلامة عليك 

حسام متخافيش ياليلو انا بخير 

اوعي كلمتي حد من البيت 

ليلى لا منا عارفة علسان امك حتفضحنا في المستشفى 

حسام وبأبتسامة وبتهزي كمان انا تمرمطت يابت ونتي ليكي نفس تهزري 

وكمان انا معرفش هي واخذة موقف من كدا ليه وكأني قاتل حد من عيلتها 

ليلى افهمك وقد قصت عليه مادار بينهم بعد ان عاتبتها ليلى على سوء تصرفها مع اخيها


حسام بقا كدا وانا اقول عملت ايه ياواد ياحسام يخلي البت تكرهك بالطريقة المرعبة دي 

بس هي من وجهة نظرها عندها حق علشان كان دا حلمها 

وانا قطعت الطريق عليها علشان متوصلوش

ليلي هو اي اصلو دا 

الواد تجنن ياجدعان وقامت بوضع يديها على جبهة رأسة

ليلى انت سخن ياحسام حصلك حاكة في نفوخك 

طب انت متأكد انك متصبتش في راسك

حسام وبضحك على تصرفات شقيقتة المضحكة 

متخافيش عليا انا زي الفل 💪

ليلى وبخبث وبمناسبة الفل الي حصل قبل شوية ايه🥴🥴🥴 

وكزها حسام في يديها 

خلاص بهزر معاك ياوحش

قبلت راسه 

الف سلامة عليك ياحبيبي 

دخل كمال مسرعا فزع كل من حسام وليلى 

حسام ايه ايه انت داخل زي التور الهايج ليه ايه مالك وبعدين احنا في زريبة مخبطتش على الباب ليه 

كمال حيلك ياصاحبي تستنا عليا 

انا الحق عليا جيت طاير علشان خايف عليك 

حسام وانت عرفت ازاي

كمال وقد نظر للواقفة بجانب حسام  

وقد احمرت خجلا لرؤية كمال 

ليلى اعمل ايه انا خفت عليك انت مشفتش شكلك كان عامل ازاي بعد العلقة ال............. 

وهنا حسام سيحيلي ياختي 

مديكي التلفون تصوريني وتنشريني علشان ترتاحي 

ليلى الا بقا زلة لسان ياسوما

وهنا انفجر كمال ضحكا على حسام ولقبة

وانت عامل ايه دلوقتي ياسوما😂😂😂😂😂😂😂🤣🤣🤣🤣🤣🤣🤣


حسام وبغيض من ليلى ربنا ينتقم من الي كان السبب اشوف فيكي يوم يلي في بالي

دخل الدكتور اي اخبار المريض

حسام تمام ممكن اخرج 

الدكتور ممكن بس بقلك اهو انت لازم تاخذ الحذر علشان لو اتفتح الجرح مرة تانية احتمال الجرح بيلتهب ويحصلك مضاعفات وحكتبلك على حقن مضادات حيوية وتعالج الالتهاب 

وتسرع عملية الشفاء 

حسام شكرا يادكتور 

الدكتور العفو وكمان خلي بالك من الاكل علشان انت نزفت دم كتير ولازم تعوضو 

كمال متخفش يادكتور احنا حنهتم بيه

رجع الجميع للمنزل وكان كمال هو الذي يتولى القيادة لان جاء مسرعا وكمان مش ممكن يخلي حسام يسوق وهو بالحالة دي

تفاجأت الفت بمنظر حسام 

لطمت صدرها وقالت 

ياضنايا اي الي حصلك واين الدم ده

حسام متخفيش اصل الجرح اتفك بسبب الحركة وليلى اخذتني وروحت للدكتور علشان يشوفو بس هو طمني 

وخيط الجرح وانا اهو قدامك مفيش حاجة

غمز حسام لليلى حتى لاتتكلم 

اومأت بتفهم وصعدا للغرفة كي يرتاحو بعد هذا الموقف الصعب  الذي عاشوه خصوصا حسام الذي كان ممزق القلب وكان هذا الشعور اول مرة بحياته شعور بالحزن والكسرة شعور انه قد حطم شخص وهو في حقيقتو انسان متواضع يحب المساعدة حتى على حساب حياتة الشخصية 


ارتدت السماء وشاحها الاسود معلنة عن نهاية هذا اليوم منهم من نام مقور والغصة تملئ قلبه وروحة

ومنهم من يناجي ربه على القاء القريب العاجل بين نبض فؤادة 

ومنهم من احس بغلطة وتأنيب الضمير وهو يسعى ويفكر كيف ينهي هذا الخلاف وسوء الفهم 

ومنهم من سوف ستبتسلم له الحظ ويخطو خطوة تغير مجرى حياتة وتقربة من اهدافة واحلامة


في صباح اليوم التالي استيقضت ملاك وهي مرعبة لكن ايقضت والدتها اتي تنام جنبها 

لكي تكون قريبة منعا في حالة احتياجها لشيئ 

ماما ياماما اصحي بقا

استيقضت مديحة مجفلة 

مالك ياملك مالك ياحببتي في حاجة 

ملاك لازم نروح الكلية دلوقتي لازم انا مش ممكن اضحي بالحلم الي طول عمري اتمناه

لازم احاول مش ممكن ابقا قاعدة وندب حظي لازم ياماما لازم نروح كانت تتكلم بهستيرية 

قامت مديحة بتهدئتها خلاص يابنتي متعمليش في روحك كدا خلاص نروح النهاردة وانشالله خير

حاولت ملاك النهوض لكن قدمها لم تساعدها فعادت الى السرير تتتأوة بألم 

مديحة استني انا حغيرلك بلاش تتعبي نفسك وتضغطي على رجلك 

قامت مديحة بتغيير ملابس ملاك 

وتوجهو الى الجامعة 

على امل ان يتم قبولها وتقدير حالتها واصابة قدمها


ماان دخلت ملاك ووالدتها الى مكتب العميد بعد ان استأذنت السكرتيرة كانت ملاك تتكأ على عكاز ووالدتها

مديحة ازيك ياحضرة العميد

انا بنتي اتأخرت على التسجيل في الجامعة

والسبب زي ماانت شايف اتعرضت لحادثة ولسا من يومين خارجة من المستشفى

فلحقتش تسجل

فعاوزين نعرف ممكن تقدر تباشر في الكلية وتتسجل على اعتبار حالة خاصة وكمان دا حلم عمرها انا بترجاج كأم

لكن لم تشفع لها توسلاتها

العميد زي محضرتك عارفة ان الَقاعد كلها اتحجزت والعدد اكتمل والتسجيل اتقفل فمينفعش انك بسبب اهمال الطالبة وتأخر في التسجيل انها تكمل معانا فعلشان كدا انا اسف

مش قادر اسجلها ممكن تروح في اي جامعة اهلية تسكل فيها خصرصا مجموعها يأهلها لدا

ملاك بس انا مش عايزة غير جامعة انا طول عمري بحلم في الجامعة دي ياهي يامينفعش خالص

العميد وانا بعتذر منكم واكرر اسفي مش بيدي حاجة اعملها


خرج الاثنان وعلامات الحزن ترتسم وجه ملاك ووالدتها

مديحة معلش ياحببتي كلو نصيب

سقطت العبرات على وجه ملاك كان لديها امل ان يراعو الوضعها

والحادث الذي اصابها

لكن خابت امالها في اخر فرصة لديها

عادا للبيت وكانت ملاك قلد اغتسل وجهها بدموع الحزن

كانت تتأسف لوالدها في نفسها

اعذرني يابابا واسفة اني مقدرتش احقق حلمك 😭😭😭😭😭😭😭😭😭

كان بكائها مستمر وكلما حاولت مديحة ان تهدئها كانت تزيد في نحيب وتندب حضها على ضياح مستقبلها

وصلا للبيت

كان هناك من يسترق النظر ويراقبها دون علمها


الشخص ايو ياسيادة الضابط هي لسة راجعة من الكلية ومنهارة من العياط

قفل الخط معه


في الجهة الاخرى

رن الهاتف حسام ايو يامعالي الوزير ازي حضرتك 

الوزير حمد لله على السلامة 

يابطل اسف اني متصلتش بيك  

بس انا كلمت الوالد وطمنت عليك وشكرا انك انقذت حياتي

حسام متتأسفش معاليك وكمان دا واجبي اني احميك مفيش داعي للشكر

الوزير مكافأتك تستلمها لما ترجع للشغل

بس معلش حضرتك ممكن اخذ المكافأة النهاردة 

سلم تقدر تيجي او ابعثهالك 

حسام انا مش عايز فلوس انا عايز خدمة

الوزير قول وانا سامعك

بعد ان اخبره حسام بطلبه 

الوزير اعتبر الموضوع تم 

حسام انا ممنون لحضرتك وبشكرك جدا على المعروف دا

الوزير انت متعرفش انا مديونلك بحياتي واي حاجة كنت حتطلبها مهما تكون صعبة كنت حعملها برحابة صدر 

حسام متشكرنيش ياافندم ان مكنتش بعمل غير شغلي 

اغلق الاثنان الهاتف 

استراح حسام لانه سوف يفاجأ ملاك وهو يعلم اهمية هذا الشيء وكيف سيؤثر عليها 

اتصل على ملاك بعد ان اخذ رقم من شقيقته

واقناعها بانة يحتاجة لكي يعتذر 

رن هاتف ملاك وجدت الرقم غير مسجل اهملته حتى انقطع 

ثم رن مرة اخرى ومرك اخرى هي ليست في مزاج ومازالت تبكي بأستمرار حتى بعد توسلات والدتها بأن تكف 

ضل حسام مستمر في الاتصال واحس في صميم قلبك

انها مازالت حزينة وتبكي لاجل رفضها وعدم قبولها رغم مجموعها العالي فهو يعلم عنها كل شي 

حتى انه وضع شخص يراقبها في حالة خروحها من البيت 

اخذ حسام يتصل لكن مالايعلمه ان ملاك عندما تحزن لاتحب ان يكلمها احد 

احس حسام بالتوهان  وكل الافكار بدأت بالتجمع في راسة واسوا الاشياء 

خاف ان يصيبها شي خاصة بعد ان اغلقت هاتفها 

حسام لا انا لازم اروح واطمن عليها مش ممكن استنى اكثر من دا 

ذهب الى ليلى ويقضها بسرعة

ليلى في اي عاوزة انام 

حسام حتنامي بعدين بس قومي حالا معايا

ليلى هو اي تعالي معايا انت بتحلم اقرة المعوذتين وشرب ميا ونام🤣🤣🤣🤣

حسام قومي يامصيبة اقراهم على روحك ان شاء الله 

قامت ليلى من الفراش بغضب والنعاس يقتلها لبست بسرعة 

طب حنروح فين 

حسام حتعرفي بس انجزي

ليلى😴😴😴😴😴 التفت حسام متقومي ياجزمة

هااااا قومت قومت 

ركبا السيارة وبعد مدة كانت ليلى قد غفت مرة اخرى 😴😴😴😴😴 

حسام ضربها على قفاها 

وصلنا يامصيبة 

فزت ليلى هاا هااا في ايه

حسام يلا انزلي

نزل الاثنان وكانت الساعة الحادية عشر مساءاً

احنا جايين لبيت مين 

حسام دا بيت ملاك 

ليلى بشهقة يانهار اسود ياحسام هي حصلت للبيت

حسام يلا بعدين افهمك

ليلى انا مليش دعوة اراتدت ان تعود للسيارة لكن كانت يد حسام اسرع وامسكها من قفاها الباب من هنا يااختي

لو مدخلتيش مفيش عربية وانتي حرة

ليلى انا دخلة هو حد قال غير كدا

طرقت الباب ففتحت مديحة الباب 

اتفاجأت بـ ليلى وحسام 

خير في حاجة 

ليلى طب مش تدخلينا والا نتكلم على الباب 

مديحة اسفة بس استغربت الزيارة

ليلى وانا كمان 

مديحة بتقولي حاجة

ليلى لا بس ملاك فين 

انا بتصل فيها ومبتردش وقفلت الموبايل

مديحة وبحزن على ابنتها 

اصل النهاردة روحنا الكلية ومرضوش يسجلوها 

وهي تعبانة وبتعيط مت لما رجعنا للبيت

حسام طب مفيش امل 

مديحة انا ترجيت العميد وقلتلو هي عملت حادثة علشان مجتش

حسام طب ممكن نشوفها علشان عندي حاجة مهمة عاوز اقولها 

ليلى وهي متنحة في اخوها هاااااا

مديحة لي وعشان ايه 

حسام معلش لما اشوفها حتعرفو ممكن بعد اذنك تقولي ضيوف مش انا علشان مترفضش


قامت مديحة لغرفة ابنتها فوجدتها على حالها تبكي

ملاك حببتي في ضيوف عايزينك

ملاك ضيوف مين في الوقت دا

مديحة في حد عايز يقولك حاجة مهمة 

ملاك بأستغراب حاضر

خرجت ملاك على عكازها وكانت عيناها ووجنتيها وشفتيها الكرزية حمراء 

بسبب البكاء فكانت مغرية لدرجة الهوس كانت ترتدي بيجاما بيتية سوداء اضهرت جمال بشرتها البيضاء كالحليب وناعمة كالحرير 

ماان دخلت وقف حسام مصعوق لشدة جمالها وشكلها البريئ المغري 

حسام يادين النبي احنا متفقناش على كدا

ليلى اشطا🤣🤣 اي الحلاوة دي يابنت اللذين


(انا بدأت اشك في ليلى دي بتعاكس بنات🤣🤣🤣) 

ملاك وبصدمة ايه الي جابك وعايز ايه كمان ماانت خلاص دمرت اكثر حاجة كنت بتمناها وهنا تسربت عبراتها 

اصابت قلب حسام 

كان يود ان يضمها الى صدره ويدخلها داخل قلبة صمت لوهلة

تقدمت ليلى منها وحضنتها خلاص ياملاك اسمعي يمكن ترتاحي اديلو فرصة يتكلم 

بقلمي رؤى علي 🥰🥰

ملاك اسفة ياليلى انتي متعرفيش الجرح الي في قلبي انا مش عارفة اتنفس انا مخنوقة معرفش اعمل اية انا حلمي ضاع وهو كان قريب قوي بس بس بسبب الي واقف قدامك اتبخر وضاع

كان حسام لايعرف كيف يتصرف بدأ قلبة ينزف قهرا وحزنا على حالها يتمنى لو يختفي كل الموجودين ويخطفها في حضن يكسر فيها عضامها من شوقه ولهفته عليها

اقترب منها ببطئ ونظر في عينيها 

ملاك احست بعمق نضراته وشدة تركيزة حست برعشة في قلبها لاول مرة 

حسام ملاكي

ملاك بصدمة وتوهان 

مملاكي 

قصدي ملاك 

لاتعلم ماالدافع الذي جعلها تركز في حديثة وكأن صوته قد ادخل السكينة على قلبها الموجوع فهدأت وقالت قول عاوز ايه بسرعة 

علشان انا تعبانة.......

                       الفصل الثاني عشر من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا





تعليقات