Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسيرة قلبي الفصل الرابع والعشرون24بقلم انجي جمال


رواية اسيرة قلبي 

الفصل الرابع والعشرون24

بقلم انجي جمال

في قصر السويفي. ::


بعد إنهاء فريدة محادثتها مع انجي ... 


عمرو بتساؤل: خير يا ماما أسيل قالتلك أن في حل للمشكله دي .


فريدة بضيق: لازم عمار ييجي اتصل عليه و خليه يحجز في أول طياره لمصر .


رغدة بسخرية: و هو هيرضي ييجي دا ما صدق مسك فرع الشركه فلندن و مبقاش بيسأل حتي .


فريدة بغضب: في ظروف زي دي لازم يكون موجود لتكمل بسخرية و ألا مش هيكون في شركه سواء هنا او في لندن يلا يا عمرو ...


مروة بفضول : هي أسيل قالتلك اي ..


فريدة : قالت لازم عمار يكون موجود و يكدب الخبر .


مرام بضيق : و حضرتك واثقه فيها اوي كدا ليه .


فريدة بعصبية: و هو دا وقته ما دا الحل الوحيد اللي في أيدينا و ألا انتوا عندكوا حل غير ده ...


ليصمت الجميع و يقوم عمرو بمهاتفة أخيه يُخبره بضرورة وجوده معهم ..


فريدة بلهفه: ها قالك اي هيبجي امتي ..


عمرو بتأكيد: قال هيبجي علي أول طياره ..


فريدة براحه : تمام . انا هروح اشوف حازم ..


مرام بزهق: و انا هقوم اروح النادي هقابل صحابي .


مروة بضيق و همس لمرام: و انتي مش كنتي قولتيلي انك هتشتغلي مع أيان و ألا نسيتي ..


مرام بتهكم : هو انتي معرفتيش ..


مروة بإستغراب : عرفت اي ..


مرام بضيق: الأستاذ أيان ساب الشغل في الشركه .


مروة بإستغراب: و دا ليه هو لحق يشتغل علشان يسيب الشغل .


مرام بنجهم : انا حاسه أنه سابه لما طنط صفيه طلبت منه اني اشتغل معاه في الشركه .


مروة : و هتعملي اي دلوقتي ..


مرام و هي تقف لتتوجه للخارج : بعدين يا مامي بعدين انا دلوقتي عايزة اروح اشوف صحابي ...


************************************


أما عند بطلنا فهو توجه لمديرية أمن الدولة و منها لمكتبه بعد قليل يطرق باب مكتبه فيأذن أيان للطارق.


العسكري : حضرة الظابط تميم مستني حضرتك يا فندم ...


أيان بصرامة: خليه يدخل ..


ليؤدي العسكري التحيه: تمام يا فندم ثم ينصرف ليدخل بعده تميم ...


تميم : خير يا سيادة المقدم ...


أيان بإبتسامة: اتفضل أُعد يا تميم ..

ليستمع له تميم و يجلس في الحال.......


أيان : انا كنت عايز معلومات عن بنت بس هي كانت عايشه في لبنان و عايزك تخترق البيانات هناك و تعرفلي كل حاجة عنها أو تتواصل مع واحد من حبايبك و تجيبلي كل المعلومات عنها ...


تميم : خلاص يا فندم حضرتك قولي علي اسمها و لو معاك صوره ليها دا هيسهل الموضوع ..


أيان : اسمها أسيل عمران و صورتها للاسف مش معايا بس ثواني ...ليُعطيه هاتفه دي صورتها من علي الصفحه بتاعتها ...


تميم : خلاص تمام انا هشوف الموضوع ده..


أيان بتأكيد : بس انا مش عايز اي حد يعرف حاجه عن الموضوع ده و يا ريت يتم في اسرع وقت ممكن.


تميم : متشلش هم يا فندم في أسرع وقت هتكون كل المعلومات عندك ...


أيان بإبتسامة: تمام تقدر تشوف شغلك ..


ليقف تميم من مكانه : تمام يا فندم استأذن انا.


ثم يخرج من مكتبه ليترك أيان بمفرده ..


أيان لنفسه : مش عارف اي اللي انا بعمله ده و لا بعمله ليه بس في حاجه غريبه في البنت دي بتجذبني ليها أو يمكن لاني حاسس انها مختلفه مش عارف بس عندي احساس اني لازم اعرفها و اعرف كل حاجة عنها يوه خلاص المهم دلوقتي......ليقاطعه طرق الباب ...


أيان : ادخل ..


العسكري : اللوا صالح منتظر حضرتك في مكتبه يا سياده المقدم ...


أيان : تمام ...ليقف من مكانه و يخرج من مكتبه متوجه لمكتب اللواء . ....ليطرق الباب ليسمع إذن بالدخول ....


اللواء صالح : اتفضل اقعد يا سيادة المقدم.


أيان بإبتسامة: خير يا فندم حضرتك طلبتني ..


اللواء صالح بإبتسامة: خير إن شاء الله كنت عايزك في مهمه جديده خطف اطفال ..


أيان : تمام يا فندم حضرتك اديني المعلومات الخاصه بالمهمة دي و انا بإذن الله في اسرع وقت هحاول احل الموضوع ...


اللواء صالح بفخر : انت عارف انا بحبك و بعتبرك في معزه ابني بالظبط و بتمني تحل المهمة دي علي خير ....


أيان بإبتسامة: عارف يا فندم و دا شئ يشرفني .


اللواء صالح و هو يُعطيع ملف القضية : اتفضل كل المعلومات اللي انت هتعوزها هتلاقيها موجوده عندك في الملف دا ...


أيان و هو يلتقط منه الملف : تمام يا فندم ... ثم يقف من مكانه .. استأذن انا يا فندم ...


اللواء صالح: اتفضل يا ابني ...


************************************


أما عند آسر فقام بالتوجه لمقابله ميرنا في المطعم .


آسر بإبتسامة: اتاخرت عليكي ..


ميرنا بإبتسامة: شويه ..


آسر بحب : اسف يا قلبي بس الطريق كان. زحمه ..


ميرنا بخجل : و لا يهمك ...


آسر للجارسون : واحد قهوة مظبوط و انتي يا ميرنا هتاخدي اي ...


ميرنا : انا عايزه عصير برتقال ..


آسر : تمام واحد قهوة مظبوط و واحد عصير برتقال.


الجارسون : تمام يا فندم ليقوم بتدوين طلباتهم ثم ينصرف ليتركهم بمفردهم ...


ميرنا بتساؤل: هما عمو و طنط هيبجوا أمتي ..


آسر بإبتسامه: بإذن الله كمان شهر نكون خلصنا تجهيز الڤيلا .


ميرنا : تمام و انا النهارده هروح اجيب شويه حاجات ناقصه...


آسر : تمام تحبي اجي معك ..


ميرنا بإبتسامة: مش مستاهله دا انا هجيب شويه حاجات بسيطه ...


آسر : خلاص تمام زي ما تحبي ..


ليأتي بعد قليل الجارسون بطلبهم و يضعه أمامهم ثم ينصرف بهدوء ...


************************************

اما عند بطلتنا فتقوم بإنهاء بعض الموضوعات الموجوده أمامها علي المكتب ليمضي الوقت سريعاً و يحين موعد مغادرة المكتب فتقوم بجمع اغراضها و من ثم تتوجه لخارج المكتب فتجد منه في وجهها .


منه بإبتسامة: كنت لسه هجيلك اقولك إن دا موعد الانصراف لتكمل بضحك . بس انتي بسم الله ماشاء الله عليكي مظبوطه في مواعيدك ..


انجي بإبتسامة: انا بحب التزم بمواعيد ..


منه بمشاكسه : دا انا كدا هغار منك .


انجي بضحك: علي اي ..يلا سلام تحبي اوصلك معي .


منه بإبتسامة: لا تسلمي يا قمر انا بستنا لما كل اللي في المكتب يروحوا و انا اقفل و امشي ..


انجي : خلاص تمام انا لو مش مشغوله كنت استنيت معاكي بس للاسف لسه عندي شويه أمور لازم اظبطها بسرعه ...


منه بإبتسامة: لا عادي يا قلبي اتفضلي انتي و انا شويه و كل اللي فالمكتب يروحوا ..


انجي مودعه إياها : خلاص تمام ... سلام بقا ...


منه : سلام ...


ثم تتوجه انجي للجراج الخاص بالمكتب الذي تعمل به لتستقل سيارتها و منها تتوجه لمكتب عقارات للايجار لتستأجر شقه خاصه بها و بعد مرور الوقت يقع اختيارها علي 


غرفه الإستقبال



السفرة 



المطبخ 



الصالون 



غرفه النوم 



الحمام .....




لتقوم بعد ذلك بإمضاء العقود و استلام مفاتيح الشقة الخاصه بها و بعد ذلك تقوم بالتوجه للفندق لنقل اغراضها و بعد مرور بعض الوقت تصل للفندق فتقوم بجمع اغراضها و تتوجه للاستقبال لتمضي علي اوراق الشيك أوت ثم تتوجه إلى المنزل الجديد الخاص بها ............................


""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

أما في قصر بطلنا :


ايهاب : انا عندي شغل كتير في الشركه النهارده و احتمال أتأخر ...


صفية بإبتسامة: تمام يا حبيبي و انا هروح اقعد مع مروة شويه و اطمن علي حازم ..


إيهاب بتنهيده : اعملي اللي انتي عايزاه انا تعبت منك ..


صفية بضيق : و انا عملت اي دلوقتي بقولك هروح اطمن علي حازم و اقعد شويه مع حازم .


إيهاب منهي الموضوع: علي العموم انتي حره أنة ماشي سلام ...


صفية : سلام ...


لتقوم بعد ذلك بمهاتفة مروة لتُخبرها بزيارتها لها و بعد ذلك تقوم بإنهاء الاتصال و بعد ذلك تتوجه للخارج لتستقل السيارة مع السائق الخاص بها.....


و بعد مرور نصف ساعة تقريباً تصل صفيه لقصر السويفي .....


مروة بترحاب: اهلا وسهلا نورتي يا صوفي .


صفية بإبتسامة: منور بوجودك يا حبيبتي اخبار حازم اي أيان قالي أنه تعبان شويه فحبيت اطمن عليه .


مروة بضيق: الحمدلله كويس دلوقتي و أخبار أيان اي .


صفية : كويس الحمد لله اومال مرام فين مش شايفاها يعني ..


مروة بمكر: لا دي كانت مخنوقه شويه و راحت تشوف صُحابها في النادي اهو تغير المود بدل ما هي قاعده طول اليوم في الفيلا..


صفية بإبتسامة: طب كويس احسن من قاعدتها في البيت ...


مروة بضيق تحاول مداراته : اه هي كانت قالتلي انها هتشتغل في الشركه بتاعتكوا مع أيان بس مش عارفه مش بتروح ليه هو أيان مش عايزها تشتغل معاه و ألا اي .


صفية بتوتر : لا بالعكس ده اتبسط جدا لما عرف انها هتشتغل معاه انتي عارفه إن أيان بحكم شغله أنه بيشُك في أي حد بس هو ساب شغله في الشركه لانه عنده مهمة جديده في القسم عنده .


مروة بعدم تصديق: اتمني يكون دا السبب .


صفيه بتتويه: ألا فين فريده هانم أو رغده .


مروة : فريده هانم في المكتب بتاعها و رغده فوق في اوضتها .


صفية: اه كنت حابه اسلم عليهم .


مروة بإبتسامة: شويه و هتلاقيهم موجودين ..تحبي تشربي اي ..


صفية بإبتسامة: اي حاجه ..


مروة : تمام هطلبلنا عصير مانجا فريش ..


صفية بإبتسامة: تمام .


*****"*"*****"**"**""*"""***""**""**


أما لداخل المكتب الخاص بفريده السويفي .:.:.:


فريدة بعصبية : يعني اي الازم نبيع شركتين لأنهم هيعلنوا افلاس ..


المحامي : مفيش غير الحل دا دلوقتي لان الشركتين دول الاسهم بتاعتهم بقت في الأرض و لو مبعتيهمش دلوقتي أسهم الشركتين التانين هيحصلهم .


عمرو بغضب: ازاي مفيش حل غير دا اتصرف ..


المحامي: يا عمرو بيه الاخبار اللي على السوشيال ميديا خلت اكتر من ٤ عملاء عندنا لغوا اي عقود معانا و دا اثر علي دخل الشركه و كمان الشركه ملزمه بتسليم طلبيات في اقرب وقت و لو معملناش كدا دا هيهز ثقه العملاء الباقيين فاحنا في اسرع وقت لازم نقدم علي قرض كمان علشان نسرع في الإجراءات القانونية اللازمة ...


فريدة بقلق : طيب و لو مبعناش الشركتين دول اي اللي هيحصل ..


المحامي بتنهيده: يا فريده هانم كدا كدا الشركتين دول وقعوا مش هيفيدوكوا بحاجه لو فضلوا بالعكس 

هتكون دي بدايه النهايه لسلسلة شركات حضرتك و دا اللي انا بحاول أفهمه لحضرتك ..


فريدة بعصبية : انا هموت و اعرف مين اللي عمل كدا .


عمرو للمحامي : تمام يا متر أبدا انت الاجراءات اللازمة و اعرض الشركتين للبيع ..


المحامي و هو بهم بالوقوف : تمام يا عمرو بيه و لو في اي حاجة اقدر اساعدكوا فيها انا في الخدمه .استأذن انا ..


عمرو : اذنك معاك اتفضل ...


و بعد خروج المحامي ......


فريدة بتوهان : ازاي دا يحصل في يومين اخسر شركتين من أكبر شركاتي ..


عمرو بغضب: يا ريت تيجي علي أد كدا انا خايف الموضوع ده يأثر علي باقي الشركات ..


فريدة بعصبية: مش هيحصل انت متصلتش علي عمار هو هيوصل أمتي...


عمرو بضيق: المفروض يكون وصل من ......ليقطع كلامه صوت طرق الباب ...


فريدة بصرامه : ادخل ..


لتدخل الخادمة...: فريده هانم الأستاذ عمار وصل مروة هانم قالتلي ادي حضرتك خبر .


فريدة بفرح : تمام امشي انتي و انا جايه ..


عمرو بترقب : بصراحة يا ماما انا خايف أن عمار ميرضاش يكذب الخبر انتي عارفه كان بيحب رحمة أد اي معتقدش أنه يرضي يمس سمعتها بسوء ..


فريده بسخرية: لا والله ميرضاش يمس سمعتها بسوء و احنا عادي سمعتنا تبقي في الأرض مش كدا امشي يا عمرو خلينا نشوف هنعمل اي ُأدامي يلا.


ثم يتوجهوا لخارج المكتب...


::::::::::::::::::::::::::::::!::::::::::::::::::::::::::::::::::


أما بالخارج حيث يتبادل كلاً من صفيه و مروة ليتفاجئوا بدخول عمار السويفي...


مروة بترحاب : عمار حمد الله على سلامتك ..


عمار بإبتسامة: الله يسلمك ازيك يا مدام صفيه .


صفيه بإبتسامة: الله يسلمك يا عمار بيه حمد الله على سلامتك ..


عمار بإبتسامة: الله يسلمك اومال مرام و حازم فين و ......ليقطع حديثه رغدة ...


رغدة بلهفه و هي تقترب من عمار و تحتضنه: عمار حبيبي حمد الله على سلامتك وحشتني أوي ..


عمار و هو بُبعدها عنه بجمود : الله يسلمك ...


فريده و هي تقترب منهم بفرح : عمار حبيبي حمد الله على سلامتك يا بني ...


عمار بحنان و هو ُيقبل جبينها : الله يسلمك يا ست الكل عامله اي و حازم عامل اي ...


عمرو بتوتر و هو يقترب منه : اي مش هتسلم عليا و ألا اي يا اخويا ..


عمار و هو يحتضنه: لا ازاي ازيك يا عمر و مرام حبيبه عمها فين و حشاني و الواد حازم ...


رغدة بسخرية: هو البيت كله وحشك ألا انا و ألا اي.


صفية باحراج : طب استأذن انا يا جماعه و مره تانيه الف سلامه علي حازم ..


عمار بخضه : حازم ماله ...


فريدة بتوتر : و لا حاجه دا شويه برد مش اكتر ..


صفية بإبتسامة: طيب سلام عليكم يا جماعه ..


مروة بتوتر من نظرات عمرو : شرفتي يا حبيبتي.


بعد خروج صفيه توجه عمار بسرعه لغرفه حازم ليجده نائم علي الفراش و مغروز بيده محلول و توجد ممرضه بجانبه ليقترب من فراشه بسرعه .....


عمار بلهفه: حازم حبيبي مالك يا ابني ثم يوجه كلامه لوالدته التي دخلت وراه : هو ماله يا ماما .


فريدة بتوتر : تعالي معايا عالمكتب و انا هقولك علي كل حاجه ...


ليقوم عمار بتقبيل يده و جبين ابنه ثم يتوجه مع والدته و أخيه للمكتب ..


عمار بضيق : ها ماله حازم بقي و متقوليش برد لان دا مش شكل واحد عنده برد ...


فريدة بتوتر : هو ثم تقوم بإخباره لحاله حازم الصحيه من إدمانه و خضوعه لعلاج و الأخبار المنشورة عنه وعن رحمه و افلاس الشركات و تدمر حالتهم الماديه ...


عمار بعصبية و غضب : ابني انا بقي مدمن في ال ٦ شهور اللي انا سيبتكوا فيهم مش عارفين تحافظوا علي ابني ليُكمل بنرفزة بس انا اللي غلطان كان لازم اخده معايا ..


فريدة بغضب: و انت كنت هتعمل اي اكتر من اللي احنا عملناه كلنا هنا واخدين بالنا منه نعمل اي اكتر من كدا ..


عمار بسخرية: لا ما هو واضح فعلا لما انتوا و انتوا مهتمين بيه بقا مدمن اومال لو اهملتوه كان هيعمل اي هيقتل ...


عمرو بضيق : مش وقته الكلام ده يا عمار ..


عمار بعصبية: اومال أمتي وقته ...


فريدة بعصبية: في أي يا عمار ما انت عارف معزة حازم عندي و بعدين الحمدلله الدكتور قالي إن الموضوع لسه في الاول و هيتعالج في البيت ..


عمار بسخرية: لا تصدقي كدا انا اطمنت بس الغلط عليا انتي سيبته ..


عمرو بغضب: اصدك اي يا عمار ...


عمار بعصبية و ندم : أصدي مكنش لازم اسيب حازم هنا لوحده زي ما سيبت انجي زمان معاكوا و قولتوا هتاخدوا بالكوا منها ...


فريدة بعصبية: و اي فتح الموضوع دا دلوقتي انت عايز تفضحنا مش كفايه الزفته اللي انت اتجوزتها و بقينا في المشاكل دي كلها بسببها و ..ليقطع كلامها بعصبية 


عمار بعصبية: الزفته اللي انتي بتقولي عليها دي احسن ١٠٠ مرة من الطماعه اللي انتي مجوزاهالي و مش بتهتم غير بنفسها وبس إنما رحمه كانت و نعم الزوجه ...


عمرو بإندفاع: متنساش أنها اهتمت بابنك و ربته .


عمار بسخرية: لا ما هو واضح ...


فريدة منهيه الموضوع: خلاص يا عمار اطلع انت ارتاح دلوقتي و بعدين نبقي نتكلم ....


ليُغادر عمار المكتب من دون النظر لهم ليتركهم في حيرتهم ....


عمرو بضيق : هو دا اللي هيحل الموضوع دا هو اللي هيكمل علينا و ينهينا ...


فريدة بقلق : انا بعد ما شوفته نفسي يسكت بس لانه مش هينفي الخبر يا ريتني ما سمعت كلام أسيل و طلبت أنه ييجي لو حد سمع عن انجي هنفتح الماضي من تاني ....


عمرو بتوتر: طيب و هنعمل اي دلوقتي ..


فريدة بشرود : مش عارفه بس انا لازم اعرف مين اللي عمل كدا و باسرع وقت لازم اعرف من اللي بيدور ورانا بس اهم حاجه محدش يعرف اي حاجه عن موضوع انجي باي تمن .......


**********************************

أما عند آسر و ميرنا فبعد مرور بعض الوقت يأتي اتصال لآسر من العمل ...


آسر : خلاص تمام يا فندم تمام نص ساعه بالكتير و اكون عند حضرتك سلام .. ثم يوجه كلامه لميرنا


آسر و هو يدفع ثمن العصير باستعجال : حبيبتي انا لازم امشي دلوقتي تحبي اوصلك للمول علشان تشتري اللي انتي عايزاه ....


ميرنا بإبتسامة: لا خلاص يا حبيبي روح انت علشان مأخركش عن شغلك و انا ممكن اتصل علي أسيل لو فاضيه تنزل معي ..


آسر بإبتسامة: خلاص تمام يا قلبي سلام.


ميرنا بإبتسامة: سلام ..... ثم تقوم بمهاتفه انجي لياتيها الرد ...


انجي بإبتسامة: ازيك يا ميرنا ...


ميرنا بإبتسامة: الحمد لله تمام لتكمل بحماس فاضيه النهارده ....


انجي بإستغراب : ليه في أي .


ميرنا بنفس الحماس : كنت عايزاكي تنزلي معايا اشتري شويه حاجات لو فاضيه ..


انجي بتأكيد: تمام و انا كمان عايزة اشتري شويه طلبات للبيت ...


ميرنا بإستغراب : بيت اي ..


انجي : ما انا اشتريت شقه جديده النهارده ...


ميرنا بلوم : كدا مش قولتيلي ليه كنت نزلت معاكي .


انجي بتوضيح : محبيتش اتعبك معايا مش اكتر ..


ميرنا بإبتسامة: لا عادي انا كدا كدا فاضيه ..


انجي : تمام ابعتيلي اللوكيشن و انا هجيلك علي هناك ...


ميرنا : تمام هبعتهولك في مسدج .


انجي : خلاص سلام ...


ميرنا : سلام ..


 


تعليقات