Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل الثانى 2بقلم ميرا ابوالخير


 

رواية عمياء قلبي

 بقلم ميرا ابو الخير 

الفصل الثانى 



قصي ساكت بيلف يقلع جاكته ويزقها ع السرير لسه هيقرب لاقها مش بتتحرك ووشها بقا لونه ازرق وشفايفها ابيضت اوي بقت شاحب كشحو"ب الاموات  اتصدم من شكلها:  سيلااااااااااااا. 

قصي ساكت بيلف يقلع جاكته ويزقها ع السرير لسه هيقرب لاقها مش بتتحرك ووشها بقا لونه ازرق وشفايفها ابيضت اوي بقت شاحب كشحو"ب الاموات  اتصدم من شكلها:  سيلااا سيللاااا فوقيي. 

سيلا.... 

قصي شالها بسرعه ونزل.

جمال بينادي عليه مش بيرد: بن ال اكيد عملها حاجه دي فضيحة

قصي ساق بسرعه راح المستشفى. 

قصي بغضب سابها والدكتورة اخدتها:  لو حصلها حاجه هقت'لكم واخربهم فوق نفخكم يلاااااا. 

بقلم ميرا ابوالخير 

اخدوها برعب من هيئه وغضبه الكبير.

قصي بص عليها من برا لاقي الدكاترة معها حاس بخوف بس افتكر حاجه خلته يغضب تاني. 

قصي للممرضه:  الهانم لو فاقت كلموني. 

الممرضه بدلع:  حاضر يا باشا. 

قصي بخبث:  انتي يلي باشا يا مزة سلام. 





ابتمست وهو اتقرف منها وراح شقه ما.

قصي للحارس:  حاززززم شوفلي بنت تكون حلوة انا زهقان. 

حازم:  اؤمرك يا باشا. 

بعد شويه بيجي حازم ومعه بنت ما. 

البنت بدلع:  اهلا يا بيبي. 

قصي ببرود:  تعالي جوا. 

البنت بتقرب منه بدلع وهو لسه هيقرب افتكر تلك الحورية.

بقلم ميرا اابوالخير

قصي لنفسه:  لا يا قصي مش هتغلط نفس الغلط مرتين اوعا دي واحدة عامية ولا تسوى. 

بعد شويه. 

قصي ببرود:  خد البت دي ارميها في اي حته والفلوس دي عليها. 

حازم:  اؤمرك يا بيه. 

قام وبص لتلك الفتاة الملاقه بجانبه عا''ريه ولابس قميصه راح المستشفى. 


في المستشفى.. 

وصل قصي ولسه هما معاهم جوا حس بنغزه وبص لاقي. 

جمال جاه وكله غضب:  عملت فيها ايهههه رد عليااااا. 




قصي ببرود:  لسه معملتش حاجه. 

جمال بغضب:  شكلنا هيبقا ايه قدم الناس دلوقتي وانت نازل كده بمراتك ليلة داخلتكم. 

قصي بسخريه:  انا حر ومحدش له اي كلام تمم العمياء عندك جوا اهي اتفضل انا هروح انام. 

جمال مسكه من قميصه بغضب:  البت دي لو حصلها حاجه انت عارف هعمل ايه. 

قصي نزل ايده ببرود:  بقا كده طب تمم. 

سابه وراح ناحيه اوضه سيلا والكل اتصدم ازاي يداخل كده. 

بقلم ميرا ابوالخير 

الدكتوره:  لو سمحت برا عشان نكمل الكشف. 

قصي قفل الباب في وش جمال ووقف جنب سيلا:  انجزي حصلها ايه. 

الدكتوره:  كان عندها هبوط حاد و... 

شالها قبل م الدكتوره تكمل كلامها. 

الدكتوره:  لو سمحت مينفعش كده لازم ترتاح. 

قصي ببرود:  وانا دكتور وعارف ازاي هعالج مراتي. 


الدكتوره استغربت ليه جابها اصلا من الاول. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

جمال لاقاه خرج وشايلها:  ع فين. 

قصي تجاهله وكمل طريقه. 





بعد شويه وصل مكان ما فيه فيلة نزل وشالها. 

طلع اوضته وحطها ع السرير وبص لها بتافف:  انتي ايه حكايتك معايا اول مرة احس اني عاجز قدم بنت وانسي كل حاجه. 

قلع جاكت وداخل اخد شاور وخرج ابتسم ع شكلها حط لها علاج ومحلول وشدها تلقائي لحضنه ونام.


بقلم ميرا ابوالخير 

في بيت سيلا. 

طه قرر يعمل حاجه وابتسم بمكر:  يلي معرفتش اعمله هنا هعمله في بيت جوزك يا سيلا وهتبقي بتاعتي. 





صاحبه:  انت مريض دي اختك. 

طه ببرود:  تؤ دي بنت الراجل يلي اتجوز امي والصراحه مزة اوي. 

صاحبه بمكر:  للدرجه دي. 

طه بخبث:  واكتر كمان البت تتاكل اكل كده واصلا عاميه يعني لا من شاف ولا من دراي. 

صاحبه بمكر:  ههههه انا معاك طلما حلوة كده. 

طه بخبث:  تعالي معايا.

عند قصي بيصحا بيلاقي صدمة:  نهار ابوكي اسود. 

سيلا...... 

.

                الفصل الثالث من هنا


تعليقات