Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اصابك عشق الفصل الخامس عشر15بقلم اسما السيد


 رواية اصابك عشق
 الفصل الخامس  عشر
 بقلم اسما السيد 




اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك، اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والكسل والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال. اللهم ارزقني رزقا لاتجعل لأحدٍ فيه منَه ولا في الاخرة عليه تبعه برحمتك يا أرحم الراحمين. اللهم صب علينا الخير صباً صباً ولا تجعل عيشنا كداً كداً

ادعولي ولكم كمثل..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


(الي تلك الجميله)

 رجعت للخلف و شهقت بصوتها كله

وهي تراه امامها ينظر لها بنظره دبت القلق بكل اوصالها..

واخرجت صوتا هامسا بإسمه..بشعور ممزوج بالخوف والاشتياق

اشتاقته بشده ولكنها خائفه منه..ومن هيئته

فراس؟ 

لا رد.. 

تشجعت واقتربت بخطي ثقيله

تسحب جسدها ببطئ وكل خليه بها تنتفض..

وحاولت ان تخرج بعض الكلمات

فراس انااا..لم يسعفها لسانها..

 مدت يدها لتلمسه..

فاستقام مفزوعا من مكانه وصرخ بها.. 

 ابعدي، انا ايه؟ 

ها.. انطقي كنتي فين يامحترمه لحد دلوقتي؟

وازاي اصلا تخرجي من غير اذني؟!

انكمشت علي نفسها..

وبصوت مرتعش..لطالما خشيت الصوت المرتفع هو يعلم

لما يضغط عليها..ايؤلمه رؤيه عذابها..

جميله بصوت مرتعش..

انا رنيت عليك انت مردتش يافراس..

وو.. 

صمتت لتبتلع ريقها.. 

تذكرت ماحدث صباحا

وكان الغيره ونارها اعطتها بعض من الشجاعه

فردت، بغيره وحده..

ـ  هو انا محبوسه هنا؟ 

مش دا اتفاقنا من الأول،كل واحد يعمل اللي يريحه

فراس بهدوء قاتل..ردد كلمتها..

ـ اتفاقنا؟!هز رأسه بتهكم..واكمل..

ـ اتفاقنا علي ايه ياجميله؟

علي انك تخرجي من غير اذني،ولا اتفقنا تسهري لنص الليل ولا انك متعملليش اعتبار

ولا كأني جوزك..ومسؤله مني

جميله بنبره سخريه..جوزي؟

فراس بحده اقترب وامسك ذراعها بحده

وصورتها مع ءلك الشاب تحرق فؤاده

وتلهب مشاعره

فاكمل بصوت مرتفع..

ـ.اه جوزك وغصب عنك 

ولا منفعش،ومبقتش أعجب، وحنيتي للي من سنك..

جميله بصدمه من كلامه 

انتشلت ذراعها بقوه من يده...تقصد ايه؟

ايه معني كلامك دا؟

اخرج هاتفه والقاه بوجهها

اقصد دا يامدام فراس..

جميله بصدمه وهي تنظر للصور بهاتفه..

ـ انت جبت الصور دي منين؟

ـ انت بتراقبني يافراس،انت مش واثق فيا

كانت صورها هي واحمد ومنه وقتما غنا وخرجا معا وكلها بمواقف تظهر حميميه

ابتلعت ريقها وصوته عاد ليهز المكان

فراس بانفعال وغيره تحرق قلبه.. 

متغيريش الموضوع..مش قادره تصبري

الشويه دول 

وتحترميني فيهم..للدرجه دي مش عملالي اعتبار..

دا جزائي..

نزلت الحسره ببطنها وهي تستمع لاتهاماته

لها.. 

ابتلعت ريقها وهو يذكرها بوعده مره اخري


ابتلعت غصه حلقها، واستدارت لتخرج من الغرفه بلا كلام..

لم تسعفها الكلمات وهو يذكرها بحاجتها له..

هي بالفعل تحتاجه..ومااصعب الحوجه لاحدهم..

فراس بصراخ..

انتي رايحه فين؟..انا لسه مخلصتش كلامي.

لما اكون بكلمك تقفي تسمعيني

جميله بصدمه..انت مش عارف بتقول ايه؟

لما تهدي وحابب تفهم هفهمك..

فراس بحده..شيفاني بشد في شعري

مش عجبك ياجميله..مبقتش اعجبك..

االتفت له بسرعه..واقتربت منه..

وحاوطت بيدها وجهه..

فراس اهدي بلاش كلام وانت منفعل

لمسه يديها كالسحر صمت والتقت عيناهم

ولكن عادت صورها تتأرجح امام عيناه

فابعد يديها بقوه عنه

ابعدي عني..فاكره انك هتأثري عليا

جميله بحده..وصدمه من كلامه

صاحت به بصوت مرتفع..

انت فاكرني ايه لعبه في ايدك...ولا عشان محتجاك، هضعف وانزل ليك..

لا فوق وبلاش تتحجج بحجج فارغه لان اصلا محدش يعرف اني مراتك

وفرضا لو يعرفو.. 

وايه يعني اما اخرج، واصاحب واعيش حياتي

انا  حره اعمل اللي عاوزاه..

ولا عاوز تحرمني من كله..

انا مش محبوسه ودا كان اتفاقك معايا من الاول..

فراس بحده وصدمه من تفكيرها

اخرسي ياجميله انتي مش عارفه بتقولي ايه؟

جميله بصراخ..لا عارفه..انا ايه اصلا بالنسبه ليك عشان تنحمق عليا اوي كدا..

انا مجرد واحده عجبتك ومعرفتش تطولها 

انا بالنسبالك شهوه وخلاص  مش كده

وقت حلو بنقضيه عالسرير،مش كدا

مستواك وحياتك ميسمحوش اني انول شرفحرم فراس بيه

فلااا لازم افضل في السر..انت بتناقض نفسك

اللي بيحصل بينا انت حددت تمنه..

وقت لطيف مقابل رجوع ولادي..

انت قدمت عرض وانا وافقت،بس ممضتش عقد احتكار

وانا مش حكر لحد..انا حره..

طلقني مش عاوزه حاجه منك..

طلقني

فراس بجنون رفع يده ليصفعها... 

اخرسي..اخرسي.

جحظت عيونها وارتعش جسدها وهي تري يديه ترتفع ليصفعها

اغمضت عيونه بسرعه، ا في انتظار صفعته..

ثانيه..اثنتان..

فتحت عيونها ببطء وصدمت بيده المعلقه في الهواء..

قبض علي يده بحده وانفعال..

جميله بهمس وصوت مهزوز من كبت الدموع..

ـ اضربني يافراس،انا استحق لاني فرطت في نفسي

استدار مسرعا وخبط المرآه خلفه بقوه

وصاح بصوت حاد..

انت مرااتي..

مراتي ياغبيه..

اقترب وامسكها من ذراعيها بقوه 

انتي مراتي..علي سنه الله ورسوله

من حقي انا،مش نزوه ابدا 

لم تستمع لكلامه كانت تنظر ليده الغارقه بدماءه

جميله بخوف عليه..لم تدري ماذا تقول...

فراس  حبيبي، ايدك انت عملت ايه..؟

ليه كدا؟





بلهفه مسكا يده، فابعدها هو بحده عنه..

واستدارخاطفا،ا جاكيته وخرج مسرعا

اسرعت لتلحق به..

فراس..عشان خاطري ايدك، ارجوك استني

فراس..

فتح الباب وخرج ونزل الدرج سريعا 

وهي تهرول خلفه..

لحقت به وهي تنادي عليه ودموعها تسيل بلا اراده منها..

فراس استني..ارجوك

امسكت بذراعه..

فاستدار لها بحده وابعد يدها..

فراس بحده..

اطلعي ياجميله حالا..

هزت راسها بقوه..ارجوك عشان خاطري مش قادره اشوفك كدا..يافراس..

صمت ونظر لها قليلا..بلاكلام..بعتاب..

تركها بعدما رمقها بنظره عاتبه..

وهبط مره اخري..

شهقت بالبكاء

وجلست علي الدرج، ووضعت يدها علي وجهها تبكي بقوه..

استمع لصوت بكاءها..واغمض عيونه 

يقاوم رغبته في العوده واحتضانها

واكمل لسيارته..

فتح بابها ليصعد...ولكن..

صاح بقوه..

ااااه جميله..ليه كدا..؟

أغلقه بقوه..واستدار صاعدا الدرج مره اخري..

وجدها تجلس ووجهها بين كفيها وصوت بكاءها يملأ المكان

لو لم يكن البيت بيته الخاص،لاستمع لبكاءها الجميع..

مد يده الغارقه بدماءه وجذبها بقوه من ذراعها..

شهقت بخوف..

ولكن سرعان ماتبدل حزنها، وتهلل وجهها..

فراس..

كنت عارفه اني مش ههون عليك

انا اسفه..مش هعمل كدا تاني..

فراس بقوه جذبها لصدره..

شششش اهدي..خلاص،متبكيش

حاوطت عنقه بقوه بذراعها..

وهو يميل بجسده ليحملها كطفلته..

جميله ببكاء

ـ متمشيش،ارجوك خليك جنبي

تنهد وهو يقربها اكثر لاحضانه ويدفن وجهه بعنقها..

ـ مش همشي..هبات في حضنك الليله

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بأمريكا..

ايه القرف دا؟

الاكل مالو طعمه وحش ليه كدا؟

جوان بصدمه وخوف.هاااا..

بدر بغيظ القي معلقته بغضب..بقولك الاكل زي الزفت..دا اكل دا؟

انتي حطيتي برطمان الملح كله في الاكل

جوان بشماته..ماانا مبعرفش اطبخ اصلا وقولت ابدا اتعلم بقي.

بدر بصدمه..تتعلمي فيا،ليه حقل تجارب

وبعدين الاكل شكله حلو..انتي عملاها قصدا صح

جوان بصدمه من كشفه لكذبها..انا لا ليه؟

انت تعرف عني كدا..انا هأذي جوزي حبيبي

بدر بحده وصوت مرتفع..جووواااان.. متحوريش

جوان بخوف صعدت مسرعه للاعلي..

عاااا..ياماما هياكلني..

صعد خلفها وامسكها من يدها ولجق بها

تعالي رايحه فين.؟

جوان بخوف..سيبني يابدر..مش هعمل كدا تاني

بدر بشماته..ماانتي مش هتجرأي تعملي كدا تاني..

عارفه ليه.؟

ابتلعت ريقها وهزت راسها..ليه يابدري؟

بدر بشماته..عشان هتعملي الاكل تاني،انا جعان ولما بجوع مبعرفش انام،وانا جعان اوي

وممكن اسلي نفسي بحاجات مش هتحبيها

جوان بصدمه..بعدما غمز لها وفهمت ما يقصده

هااااا

بدر بحده..اللي سمعتيه وبعدين ايه اللي انتي لبساه دا...؟

جوان بغيظ ابعدت يده عنها..هيكون ايه.؟

بيجامه..

(خاص لجروب ٠ولنا في الخيال حياه)

رفع حاجبه بسخريه..ماانا عارف انه بجامه..

بس تصدقي لايقه عليكي..

راجل..راجل يعني

جوان بصوت عاال وصراخ..

عااااااا يابدر الزفت انت السبب قولتلك اروح اجيب هدوم ليا..

ودلوقت بتعايرني..

رفع حاجبه لها..لا..

مفيش هدوم هتيجي من عند خالتك..هدومك هجبهالك بنفسي..

جوان بغيظ ضربت الارض بقدمها وصعدت..

بدر بغيظ..جوان انتي يابت..الاكل

حوان بغيظ..مش عامله وطلقني..

بدر بحده..نعم..انتي اتجننتي..هو انا لسه اتجوزتك.

استدارت له بشماته وايه المشكله؟

مش عجبك طلقني...

ـــــــــــــــــــــــــــــ

بمنتصف الليل..

بمنزل عبير..

بغرفتها

فتح الباب بقوه وهي مستلقيه علي بطنها 

تنظر بهاتفها..





صدم من هيئتها،وابتلع ريقه..من منظرها المغري..

ـ انتي لسه صاحيه؟

انتفضت علي صوته، واستقامت كالملسوعه تغطي جسدها

عبير بصدمه..انت اتجننت ازاي تدخل عليا كدا؟

معتصم بتصنع اللا مبالاه  وهو يجلس علي الفراش..

ـ والمفروض بقي ادخل ازاي علي مراتي؟

عبير برعشه بجسدها..حاولت تسيطر عليها..

انت صدقت الكدبه ولا ايه؟

معتصم بحده..كدبه؟ 

ـ انتي فعلا مراتي

يعني اللي انتي مخبياه عني ده..كله حلالي

انهي كلامه وغمز لها..وسحب الغطاء من عليها بسرعه، فظهر جسدها الابيض كالحليب ومفاتنها

عبير بصدمه..عااا انت مجنون اوعي هات الغطا..

معتصم بخبث وهو ينظر لها

عاد صوت فراس يرن بأذنه..

flash back..

فراس بهدوء وهو يرمق معتصم..

ليه؟

معتصم بتنهيده..معرفش،ومتسألنيش معرفش ازاي؟

لاني يافراس فعلا معرفش..

انت عارف ان انا ونيرمين مكنش في بينا اي توافق بس.

قاطعه فراس بهدوء..

سيبك من علاقتك باختي

لان اللي هتقوله كله عارفه

وليك حق محدش ينكرط،انا دلوقت بكلم معتصم صاحب عمري واخويا...

انا عاوز اسمع منك انت،شعورك

 وليه عملت كدا؟

تنهد ونظر له بحيره..مش عارف يامعتصم،مش عارف حتي اقول  انها، صعبت عليا..

لان شعور انها تصعب عليا نفسه،مش قادر انطقه،اللي هو ازاي اقول عليها كدا وانا موجود..

انا كل ناسها..معرفش بقي تقول مجنون..

مختل

بس انا مش عارف..انا في حاجه في البنت دي بتشدني ليها..

حاسس انها تخصني انا..

فراس بسخريه..يبقي طبيت يامعتصم...

انت حبيتها..

معتصم برفض..لالا مش حب،دا حاجه كده مش عارف احدد مصدرها وخايف..

قلبي بيدق لما بشوفها كأني مراهق او عيل صغير

(أصابك عشق،اسما السيد)

فراس بابتسامه..طب وهتعمل ايه؟

هتتعامل معاها ازاي.؟

معتصم بحيره،ازاي ايه؟ 

فراس بقهقه..عليه..يعني هتتعامل معاها كزوجين،ولا هتنفذ اللي قولته ليها

معتصم بحيره..مش عارف...

فراس بهدوء..انت عاوز فعلا تطلقها..؟

معتصم بلهفه..لااا طبعا..

فراس بابتسامه عليه وهو يستقيم من مكانه..

ويستعد للرحيل..

يبقي عيش حياتك يامعتصم..واوعي تتنازل عن حقك لحد..

خد من الدنيا اللي تقدر عليه..واللي يسعدك وبس.متكررش غلطه ابوك 

واللي حصله..

خليك اناني في سعادتك..لان دا حقك..ومتديهاش فرصه اصلا تفكر

وياسيدي محدش عارف بكره فيه ايه؟

سيب رزق بكره علي بكره

غمز لها واستدار راحلا..

مبروك ياعريس..

back.

ابتسم وهو يزيحها بيده علي سهوه منها..

اطفي النور عشان ننام ياعبير

عبير بصدمه..ننام فين،ومين اللي ينام.؟

مد يده واغلق الاضاءه من جانبه.. وجذبها بسرعه

لتفترش صدره..

تنامي هنا،جار جوزك..

انتفض جسدها وارتعش وهو يتحسس ذراعها العاري

وهي تحاول التملص من بين ذراعيه..

معتصم.بحنان..

شششش نامي متخافيش،مش هقربلك الا لما انتي تطلبي مني

عبير بخوف ورعشه..سيبني الله يرضي عليك

انام في الاوضه التانيه

معتصم بحنان..لا مش هنام منفصلين..هتنامي جاري

ولا منفعش..

عبير بصدمه..بس انت اتفقت معايا...

معتصم بهدوء قاطعها وهو يضع اصبعه علي شفتيها..

شش اعتبري اللي قولته محصلش..

شهقت وانتفضت بقوه تنظر لوجهه الظاهر من شعاع النور المسلط علي وجهه من خارج الغرفه...

ـ يعني ايه؟

كنت بتضحك عليا..

انت..

معتصم..شش اهدي واسمعيني..

عبير بخوف..اسمع ايه،انت كدبت عليا

معتصم بهدوء..

عندي حل احسن من كدا؟

عبير بخوف..حل ايه وبتاع ايه؟

معتصم..ندي بعض فرصه..مش يمكن ترتاحي معايا وارتاح معاكي

مش يمكن نعمل عيله مع بعض..

ليه مقدمه الشر علي الخير

عبير بصدمه.. بس انا معرفكش...

معتصم بإبتسامه..مش مهم..

عبير بخوف،  ولا اعرف حاجه عنك.؟

معتصم بحنان.... 

 ـ هعرفك..كل حاجه..

عبير بتوتر..

بس انا مش عاوزه اتجوز..

 معتصم بحنان وهو ينظر لها، تبقي بتهربي وجبانه وخايفه مني

عبير بسرعه... 

ـ انا مبخافش..

معتصم بمكر..

 خلاص، اثبتيلي..

عبير بتوتر بصوتها.

ـ انت عاوز مني ايه؟

ـ تسمعيني

ـ اسمع ايه؟

ـ حكايتي..

ـ حكايتك.؟ازاي؟

معتصم بحزن مصطنع..

عندك وقت،ولا اروح لطبيب نفسي..

هااا

اقفلي بوقك دا..لاقفله انا وانا مش مسئول..


هزت راسها بخوف واشارت علي نفسها، عاوز تحكيلي انا؟

ـ اه تصوري..

ـ بس..

استرخي علي الفراش وفرد ذراعه لها..واشار لها..

تعالي...ياعبير واستهدي بالله





ان ابغض الحلال عند الله الطلاق..

عبير بتوتر،ووجهه يحث علي الضحك وهي تشير عليه بيدها

انا خايفه ومش مطمنالك..

معتصم ببسمه..

خلي الايام تحكم..متحكميش دلوقت..

وضعت رأسها علي ذراعه كالمغيبه

فجذبها هو بسرعه لتلتصق به..

 ـ هيييه..بتعمل ايه؟

ـ ششش خليني احكي..

ــــــــــــــــــــــــــ

فراس..

علي الفراش علي جانبه الايمن وهي باحضانه. يعتصرها بين يديه...

جسدها ينتفض كطفله تعبت من كثره البكاء

وهو يملس علي جسدها بحنان..

شش نامي ياجميله..اهدي ياحبيبتي.

جميله ببكاء حار..حاولت ان تستدير لتنظر له..

ولكنه أحكم حصاره علي خصرها..

ودفن راسه بعنقها..وقدميه تكبل قدميها..

جميله بخوف عليه.. 

فراس حبيبي، هات ايدك خليني اطهرهالك..

 ـ لارد..

طب غير هدومك بس..

لا رد..فقط قبلات علي عنقها ورأسها

شهقت بصوت مرتفع..وعادت للبكاء من جديد

فراسي..ارجوك انا خايفه اووي..

لفها بسرعه لتنظر له.. ولم يدعها تكمل حرفا اخر

ابتلع كلماتها بشفتيه

والتهمها، بعنف الي ان ادماها..

وشعرت بطعم الدماء بحلقها..

حاولت ان تبعده عنها، ولكنه كان كالمجنون..عنيفا مؤلما

همست له ان يهدأ فصرخ بها ان تصمت وكفي..

فاستسلمت برضا وهو  يعود ليلقي علي مسامعها عشقه المخفي داخل اسوار قلبه..

ولا تعلم ان كان كذبا ساعه نشوه

ام صدق

مستسلما لنشوته..مخرجا عشقه لها في ذروه العشق المجنون بها..

تعترض فيعود ليصمتها بغزله الذي يتفنن به

فترضي..

_________

ببيت الرشيد..

اقعد ياعامر..

في ايه مصحيني دلوقت؟

 عامر المحقق بفرحه..عرفنا مكانها ياباسم بيه؟

باسم بصدمه..فين انطق بسرعه..؟

ـ في اسبانيا ياباشا 

وفي حجز بإسمها هترجع بكره

باسم بصدمه..اسبانيا انت متأكد؟

اخرج المحقق من حقيبته نسخه من تذكرتها وبعض المعلومات التي استطاع جلبها..

باسم بحده..مين دا؟

المحقق..دا اللي حجزلها ياباسم باشا 

وهترجع معاه 

باسم بصدمه..وهي تعرفه منين؟

المحقق بلجلجه..ياباسم بيه اللي عرفته كمان انها سافرت معاه وهو اللي جه اخدها





واحنا في خلال ٤٨ساعه هنجبلك كل حاجه عنه

باسم بحده وهو ينظر له ولها يتوعدها بالهلاك الجحيم.. ..عاوز اعرف كل حاجه عنه بالتفصيل

خرج ودخلت نسرين بعدما استمعت لهم..

مش قلتلك مسمعتش كلامي

باسم بصدمه..

ماما..

ايوا ماما..اكيد دا عاشقها اللي كانت بتكلمه ومتفقه معاه

انت لازم تنسي الارف دي وتتجوز واحده تليق بمقامك

باسم بغل..مش قبل ماانتقم منها..واخد حقي وحق كرامتي..

نسرين بشماته..ياما قلتلك انها مش من مقامنا 

وانت وابوك اللي اصريتو عليها

عموما..احنا نقفل الصفحه.دي من حياتنا ونلتفت لنفسنا 

باسم بغل..هنقفلها بس بعد مااخليها تندم انها قابلتني في حياتها..

ـــــــــــــــــــــــــــ

امريكا..

ببيت سهر..

انت متأكد من اللي بتقوله دا

معقول؟

كرم بتنهيده..للاسف الكلام اللي وصلني صح ميه بالميه ياسهر

جميله بنت اختك متجوزه من فراس الرشيد

سهر بصدمه..فراس؟

وايه اللي وقع جميله في فراس

انا مش فاهمه حاجه..مش فاهمه ابدااا

كرم بشرود..فراس مش سهل ابدا ابدا

سهر بخوف..اتصرف ياكرم ارجوك هاتلي جميله هنا.

كفايه نيره واللي حصل فيها،ولحد الان مش عارفين نوصلها

فراس بزفره..مش هينفع..فراس ممشي وراها حرس في كل مكان زي ضلها اصلا

وكمان عشان..

سهر بحده..عشان ايه انت مخبي عني ايه ياكرم؟

كرم بتنهيده..انا مش عارف بالظبط اللي جابلي الاخبار قالي ان فراس وعدها يرجعلها ولادها

ومجرد مايرجعو هيطلقها..

ـ طب وهو هيعمل كدا ليه؟

هي الحدايه بتنقط كتاكيت..دا فراس الرشيد

انت تايه عنه وعن علاقاته..

مظنش ياسهر،اللي عرفته ان فراس بقاله فتره

غايب عن الكل..

حتي شغله كان مسلمه لاخواته..

ـ فتره اد ايه يعني؟

ـ تقريبا من وقت ماجميله دخلت حياته..

من وقت مااختفت..

تقصد ايه؟

اقصد ان فراس حبها اكيد والا مكانش خاطر بسمعه شركته واتعامل مع شركه زي شركه فايز عشان يرجع ولادها..





سهر بصدمه..

ياحبيبتي ياجميله،ازاي قادره تتحمل بعد ولادها كدا

كرم بابتسامه..

الاسبوع اللي فات كانو معاها وشافتهم 

سهر بصدمه..ازاي دا؟

كرم بتهكم..انتي مستهونه بإبن الرشيد..

اللي مستغربه انه كان قادر يجيب الولاد من اول يوم..

بس هو بيماطل معاها..

 سهر بصدمه.. وهو هيعمل ليه كدا؟

سهر بصدمه بعدما فهمت الامر....معقول؟

كرم..ااه هو اللي في دماغك..

ـ والعمل ياكرم..؟

كرم بهدوء...آن الاوان نرجع ياسهر

سهر بشهقه..لالا.

انت عاوزني اخاطر بيك..انت ناسي عيلتك

كرم بابتسامه..بلدي وحشتني ياسهر معنتش قادر

لازم نرجع بقي..الغربه خدت عمرنا..

والعمر واحد والرب واحد

سهر بخوف..بس

مبسش فكرك عمران مفضحش الدنيا وقالهم

اكيد عرفو اني عايش..يبقي لازم اواجه

 سهر بخوف.. والولاد..؟

اتي صوتهم المنفعل من خلفها..

ـ معاكم طبعا..

يونس بحده..احنا معاك يابابا..كفايه غربه بقي

عاوزين نرجع..

يامن..وانا كمان يابابا..

سهربتنهيده..لكرم المبتسم..

يبقي نرجع عشان خاطركم 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

اليوم التالي..

بمطار القاهره..

علي باب المطار..

ابتسمت له بحب وامتنان..

ـ شكرا لانك بجانبي.

امسك يدها  بيده وابتسم لها..

ساكون بجانبك دوما..لا تقلقي..

نيره بهمس،أعلم..

ـ الي اين الان.؟

الي الفندق مؤقتا..لنستريح..

نيره بابتسامه..انت محق،جسدي يؤلمني..

 داوود بابتسامه.. هيا بنا..حبيبتي

انتفضا علي صوت ساخر من خلفهم

تؤتؤ..

هيا بنا ايه بس،وحبيبتي ايه؟

شهقت وانتفضت ورجعت للخلف وهي تتمتم..

ـ باسم..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 الي تلك الجميله الهادئة الناعمه..

اخبروها انني ضائع بدونها

لا اعلم حقيقه مشاعري لها..

خائف وبشده.. من هجرها وبعدها..

الي تلك التي بقربها حسبت اني سأزهد بها

اخبروها وقولو لها..

ان ذلك اللعين الذي يدق بصدري ابدا لم يهدأ ابدا الا بقربها..

كلما ضحكت لي وابتسمت أرتعش شوقا لها

قولو لها انني..

انا الذي لم يخف يوما احد..ولم يتمني احد..

ارتعش شوقا لها...احبها

احبها ولا اتمني غيرها..

ــــــــــــــــــــــــ


                       الفصل السادس عشر من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات