Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوجع اساس حياتي الفصل السابع و الثلاثون 37بقلم امنية ايمن


  رواية الوجع اساس حياتي

 الفصل السابع و الثلاثون 37

بقلم امنية ايمن


عند ادهم 

ضرب النار استمر لمده ساعه وفجاه عم السكوت وصوت حازم هو اللي طلع : ادهمممممم 

كان الفريق قبضوا ع راس الافعي وحازم جري ع ادهم 

ادهم قوم يادهم أنا كنت حاسس عشن كدت قالتلك البس الواقي الرصاص مسمعتش كلامي 

حازم لفريق : إسعاف بسرعههه 

ادهم بصعوبه ف الكلام : خخلي بالك من من امي و واميره يحازم و وأحمد وامنيه امنيه يصاحبي متسبهاش ليهم عشن هي ف وحل افاعي خلي بالك منها يصاحبي 

حازم بدموع : أنا مش هعمل كدت عشن انت اللي هتخلي بالك منهم 

الاسعاف جات وشالوا ادهم وراحوا ع المستشفي 

حازم رن ع احمد من فون ادهم 


عند امنيه 

البنات كانوا قاعدين كل واحده بتقرأ قران بعد م قالوا اسم ادهم وصلوا 

احمد خبط ع الباب 

البنات : ادخل 

احمد : اي الهدوء ده ف اي يعيال أنا قولت انكم موتوا 

اميره : مش عارفه يأحمد أنا وامنيه قولنا ف نفس واحد كدت ادهم وقلبنا مقبوض ف صلينا وبنقرأ قران 

امنيه : وقولت أننا هنهدأ بالعكس قلبي بينقبض اكتر  يأحمد انا خايفه اوووووووووووووووي 

احمد وهو بردو جاله الشعور ده بس محبش يبين ده عشن ميقلقش البنات اكتر 

احمد بمرح : اي ده ده انتم طلعتوا حساسين اهوه فينك يادهم تجي تشوف اللي انا شايفه 

البنات : والله وطلعوا يجروا وراء وضحكوا 

امنيه وقفت : مكنتش عارفه تاخد نفسها وحاطه أيدها ع قلبها كان دقات قلبها سريعه جداااا 

فون احمد بيرن واميره ومريم بيجروا وراء استنوا استنوا 

امنيه جرت عليه 

هات وريني مين اي ده ده ادهم 

احمد : افتحي الاسبيكر طيب

امنيه : حاضر 

حازم : ايوه يأحمد ادهم ف المستشفي انضرب عليه نار وهو ف العمليات دلوقتي تعالا بسرعه ومتقولش لحد هو ف مستشفي ******* متتأخرش بأي 

وكل ده وأحمد والبنات ف حاله صدمه وزهول رهيب 

سمعوا صوت صويت طلعوا يجروا لاقوا مامت ادهم سمعت المكالمه واغمي عليها 

احمد جري عليها بسرعه وطلع يجري بيها ع المستشفي ومريم واميره معاه واميره مكنتش بتتكلم 

أما امنيه طلعت تجري من البيت لمستشفي فضلت تجري وف كلام بيتكرر ف ودنها:

 

هنفضل مع بعض لآخر العمر 

خلي بالك من نفسك وهتوحشني

انتي عارفه يامنيه انا خايف اني اموت واسيبك وانتي لسه مش بتعرفي تأخدي حقك ولسه هبله كدت 

طب انتي عارفه انا لما احب هاجي اقولك انتي مش اميره عشن انتي قريبه مني عنها 

اوعدني انك تفضلي فكراني 

كل الكلام ده بيتكرر ف ودنها وهي منهاره من العياط لحد اما وقعت في الشارع وحطت ايديها ع ودنها عشن متسمعش حاجه 

امنيه فضلت قاعده ف الشارع تعيط وهدومها اتبهدلت ورجليها اتعورت وحالتها كانت صعبه اوووووي 

وفجاه فاقت من الصدمه وطلعت تجري ع المستشفي وصلت المستشفي وسألت موظف الاستقبال وقبل م يرد لاقت حازم 

امنيه طلعت تجري عليه 

حازم : امنيه انتي حصلك اي اي اللي بهدلك كدت 

امنيه : ا ادهم وديني عنه 

حازم أحدها وسندها : تعالي 

امنيه سندت ع حازم وراحت معاه لقيت باباها وأحمد ومريم واميره قاعده ف عالم تاني 

الدكتور : حاله المدام صعبه اوووووي هي عندها القلب وقلبها وقف مره لازم تفضل هنا لحد اما الازمه ديه تعدي أنا هديها مهدي عشن ميحصلش مضاعفات 

محمد : اللي حضرتك تشوفه صح اعمله 

امنيه كانت ف عالم تاني 

عالم كان كل ذكرياتها هي وادهم وأحمد واميره ومريم وهما صغيرين ايوه امنيه افتكرت كل حاجه وهما صغيرين وان بابا ادهم اخدهم وسافروا لما امنيه كانت ف 6 ابتدائي 


بعد تلات ساعات ف العمليات 

الدكتور خرج 

الكل طلع يجري عليه م عدا اميره وامنيه 

احمد بلهفه: ادهم بقا كويس 

الدكتور بحزن : البقاء لله 

الكل ،: لاااااااا انت بتقول اييي 

اميره وامنيه : اتخلوا ع برودهم ودخلوا اوضه العمليات 

اميره دخلت تجري مسكت ايدو الشمال : ادهم ادهم انت سامعني صح انا اميره اميره قلبك اميره حياتك اميرتك خايفه يادهم قوم عشن خاطري أنا وماما قوم أنا محتاجلك ف حياتي انت انت وعدتني انك هتفضل معايا ادهم انت الوحيد اللي فضلي  طب طب مين هيسلمني لعريس طب طب مين هعمل فيه مقالب قوم يادهم ده مقلب صح قوم ومش هزعلك تاني 

امنيه كانت واقفه مصدومه من شكله والمنظر اللي حواليها وراحتله وهي ماشيه ببطئ

ومسكت ايدو اليمين وفضلت ساكته 

اميره : امنيه قوليله يقوم امنيه أنا هو بيحب يسمع كلامك مش هو كان بيقولك انك اقرب ليه من نفسه قوليله عشن خاطري ميسبنيششششش  أنا هموووووووت 

امنيه وهي ماسكه أيده جامد وبتضغط عليها : اا ادهم أأنت عارف اني بخاف من المستشفيات ادهم اا أنا خايفه قوم ف ف دم ع السرير ووضلمه مش انت وعدتني انك هتفضل معايا للآخر طب مش انت وعدتني انك مش هتسبني 

وقالت بصوت عالي وعياط : بس ديه تاني مره تخلي بوعدك لياااا تاني مره تسبني انت وأحمد مش قد وعدكم لياااا قوم بقا قوم قلبي بيوجعني اوووووي انا من غيركم أنا تايهه قووم أنا بكرهكك يادهم بكرهكك عشن انت مش قد وعودك 

طب بص بص ماما حنان اغمي عليها وتعبانه واميره بس بتعيط جامد ازاي قوم يادهم انت مش هتستسلم قوم بسرعه عشن خاطري قوم مش هقدر اعيش من غيرك انت وأحمد بالنسبه ليا كل حاجه متمشي أنا بح وفجاه اغمي عليها 

واميره بتعيط وحاضنه ايد ادهم 

وووو 

 اقتباس صغير #


لا اله الا الله سيدنا محمدا رسول الله ❤️


امنيه اغمي عليها واميره كانت ماسكه ايد ادهم وف دنيا تانيه

احمد سامع صوت حاجه وقعت دخل يجري لاقي امنيه مغمي عليها شالها وطلع يجري ع أوضه والدكتور عطاها مهدئ ومنوم وقال هي لو فضلت كدت قلبها هيقف المريضه عندها مشكله ف القلب وغلط عليها اي زعل ف ابعدوها عن اي ضغط أو صدمه أو زعل عشن المريضه متدخولش ف غيبوبه 


احمد : يارب ادينا الصبر

مريم : روح شوف اميره وانا هفضل جنبها 

احمد هز رأسه ومشي 

ومريم فضلت قاعده جنب امنيه بتعيط 

احمد دخل لاميره لاقي اميره ماسكه ايد ادهم جامد وساكته احمد سندها وقامت معاه وماشيه من غير م تحس بحاجه 

احمد : اميره اميره ردي عليا اميره انتي سامعاني 

اميره : لا رد 

احمد حضن اميره جامد وفضل يضغط جامد عشن تفوق من اللي هي فيه لكن لاسف ده لاقها تقلت بيبص لاقها نامت دخلها اوضه امنيه وفضلوا البنات مع بعض 

احمد : مريم أنا هروح اعمل حاجه واجي لو اي حاجه حصلت رني عليا 

مريم : متخافش أنا معاهم 

احمد طلع قعد بره مع حازم وأحمد وحازم متماسكين اوووووي عشن يقوا العيله 

محمد بدموع متحجرة: يارب الطف بينا يارب يارب ارحمنا برحمتك 

وفجاه طلعوا ادهم من أوضه العمليات ومغطين وشه محمد مقدرش يتماسك اكتر من كدت وعيط وراح لادهم 

محمد بعياط: قوم يادهم ده انت ابني مش ابن صاحبي قوم يبني كسرت ضهري يبني ربنا يرحمك يحبيبي يارب الصبر يارب 

احمد وحازم فضلوا مع محمد بيصبروا وهما عايزين يعيطوا 

احمد : أنا هنزل اخلص إجراءات الدفن 

حازم : انا جاي معاك 

نزل احمد وحازم بس احمد جاله مكالمه 

احمد : الو 

الشخص : هرب 

احمد : اييييي ازاااااي وأمته 

الشخص : من ساعتين 

احمد بزعيق : من ساعتين ولسه جاي تقوليلي اقفل 

حازم بخوف : ف اي 

احمد حكله كل حاجه 

حازم : أنا لازم ابعت دعم دلوقتي لا كدت ف خطر 

احمد : بسرعه وانا هطلع اشوف البنات 

حازم : تمم وانا جاي وراك 

احمد طلع يجري ع اوضه البنات 

احمد دخل وانصدم من اللي شافه 


شاف مريم وقعت ف الأرض ودماغها بتنزف احمد جري عليها وزعق بصوته كله دكتورررر بسرعهههه 

حازم طلع يجري ومعاه الدكتور 

الدكتور عمل الازم لمريم وقاله كلها ربع ساعه وهتقوم 

احمد : اميره وراح يشوفها هي كويسه ولا لا لاقها نايمه لسه 

امنيه لا لا لااااااااااااااا

حازم : اهدي يأحمد مريم تصحي تقولنا اي اللي حصل وانا هتصرف 

بعد ربع ساعة 

مريم : اااه يدماغي هو ف اي 

احمد : مريم انت كويسه صح 

مريم بعياط : امنيه امنيه اي اللي حصل 

احمد : انتي اي اللي حصل 

مريم : أنا كنت قاعده بقرأ قرأن لاميره وامنيه لاقيت حد دخل ولابس كمامه ولابس لبس الممرضين فكرت معاد دواء او حاجه لاقيته قرب مني وخبطتني ع دماغي وشوفته بيأخد امنيه ومحستش بنفسي بعد كدت 

احمد اخدها ف حضنه : طب اهدي أنا معاكي 

حازم : احمد أنا هتحرك دلوقتي وفيه ناس هتجي تحرسكم أنا لازم الاقي امنيه 

احمد : أنا جاي معاك 

حازم : لا خليك انت هما محتجيناك هنا انا هتصرف وهرجع امنيه ديه امانه ادهم عندي ولازم ترجع 

احمد : خلي بالك من نفسك 

حازم : ع الله سلام 

حازم: صحيح هو ابراهيم جوز امنيه فين 

احمد : مش عارف عنه حاجه من ساعه م ادهم مشي 

حازم : تمم اوووووي سلام 

احمد : سلام 

احمد : يارب احنا راضين بقضاءك بس أثلج قلوبنا يالله


ف مكان بعيد نوعا ما

بعد تلات ساعات 

امنيه : ااه ياني مش قادره أنا فين 

......: معايا يقلبي

امنيه : انت


                   الفصل الثامن والثلاثون من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا  

تعليقات