Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الطفوله الفصل الثالث عشر 13بقلم منال عباس

 


رواية حب الطفوله 

الفصل الثالث عشر 13

بقلم منال عباس 

مايا من كثرة المفاجئات شعرت أنها فى مسلسل هندى ولم ترد واكتفت بأن تسمع فقط

أخذهم آسر وطلب من الجميع الذهاب للقصر . حتى يتسنى للجميع تفسير كل شئ....

وعند وصولهم القصر 

كان هناك من تنتظرهم 

نرفانا .فتاه جميله ممشوقه القوام ترتدى ملابس تكشف أكثر ما تستر .تبلغ من العمر 20 عام حبيبه آسر السابقه وابنه صديق مراد (والد آسر ) وبين والدها ووالد آسر اعمال تجاريه مشتركه

نرفانا : آسر حبيبي وقامت باحتضانه 

آسر بذهول : نر فا نا 

أيوة يا حبيبي انا رجعت من لندن حالا علشانك انا غلطت فى حقك وبعترف أمام الجميع انى غلطانه

حدث هذا امام الجميع 

مايا : لم تستطع أن تتحمل احداث أكثر من ذلك 

ووقعت مغشيا عليها 

جرى إليها بسرعه آسر وحملها وصعد بها إلى غرفته وصعد الجميع وراءه

اتصل صادق بدكتور العائله أن يأتى بسرعه

جلس الجميع فى قلق 

آسر موجها حديثه لنرفانا

أنا الحقيقه لقيت الحب الحقيقي وكل اللى بينا انتهى

نرفانا : انا عارفة انى غلطت بس انا بحبك 

آسر وانا بحب مايا 

وتركها تبكى

أمنيه : تبكى بشده على ابنتها وتدعوا الله أن ينجيها 

وصل الدكتور وقام بالكشف عليها

وبعد وقت قصير خرج الدكتور أنها تعرضت ل صدمه عصبيه واخدت مهدئ ومطلوب الراحه وعدم التعرض لاى مفاجئات .

رن هاتف آسر وكان المتصل والده

مراد : آسر ايه اللى عرفته دا 

انت بتحب بنت الخدامه وعايز تتجاوزها

آسر الموضوع كبير اوووى ولازم نقعد مع بعض وافهمك يا بابا

مراد البنت دى تطردها قبل ما اوصل انا ووالدتك احنا جايين فى الطريق

آسر : اعذرنى يا والدى لو مصمم هاخدها ومش هتشوفونى تانى 

مراد بحنيه : كدا يا آسر عايز تحرمنا منك 

آسر : يبقي لازم تسمعونى الاول وبعدها نقرر

واغلق الهاتف.

آسر :نرفانا انتى اللى اتصلتى على والدى

نرفانا ببكاء : ايوا 

لانك مش عايز تسمعنى 

وبتفضل بنت الخادمه عليا

آسر بغضب: ما اسمعش منك الكلمه دى تانى وتركها

وطلب من أحمد أن يشرح لأسرته كل شئ عن مايا 

ثم أعطى السلسله إلى أمنيه

طنط امنيه دى السلسله اللى كانت فى رقبه مايا 

اخذتها امنيه وفتحتها لنتأكد وبصوت ممزوج بالفرحه والبكاء ايوا هى مايا بنتى 

نزل سيف من الاعلى وسمع حديثهم 

وفرح لأخيه وسلم على الجميع واعتذر لادم عن سوء تصرفه مع مايا

احمد الحمد لله كل الادله بتأكد أن مايا اختى

بس الافضل نعمل تحليل DNa وافق الجميع 

وصل مراد بيه وآمال 

سلموا على الجميع 

وأمر وا الخدم بتحضير الغداء بقلمى منال عباس

بعد وقت قصير 

وهم على طاوله الغداء

ونظرات نرفانا لأسر تتوسله العدول عن فكرته

ولكنه لا يعيرها اى اهتمام

فكل ما يهمه هو محبوبته مايا

قص احمد وآسر كل شئ عن مايا

فرحت آمال من أجل صديقتها أمنيه 

أمنيه . كل السنين دى بنتى عندك يا آمال 

آمال . بنتك غير اى حد جميله ومتميزة ومؤدبه والحقيقه سميحه كانت مهتمه بيها جدا غير اى حد من اولاد الخدم

اطمئن قلب آسر لحديث والدته

فهو يعلم جيدا أن والدته طيبه 


صادق : الحمد لله انى لقيت بنتى بعد العمر دا كله

وشكر آسر واحمد على اهتمامهم بمايا

نرفانا بعدما شعرت أن لا وجود لها فى حياة آسر

نرفانا : من كل قلبي يا آسر الف مبروك

آسر : ربنا يبارك فيكي

وطلبت أن تغادر

آدم : نرفانا هتروحى فين اقعدى معانا يومين

نرفانا : ماليش مكان بينكم هسافر تانى حياتى اللى اتعودت عليها هناك

اقترب سيف منها 

وان قولت ليكى علشان خاطرى

نرفانا باستغراب : خاطرك ..

آدم : ايوا يا نرفانا انا بحبك وماكنتش اقدر اتكلم عن حبي ليكى علشان كنت عارف علاقتك ب آسر

ادينى فرصه اثبتلك مشاعرى وحبي ليكى

ابتسمت له موافقه

عند مايا 

بدأت مايا تستفيق وتتذكر جميع الأحداث صرخت بصوت عالى

ذهب الجميع إليها بسرعه

احتضنها آسر لتهدئتها

ولكنها ابتعدت عنه 

ابعد عنى روح لحبيبتك

ونظرت ل صادق مش حضرتك بتقولوا انك بابا

طيب خدنى من هنا مش عايزة اقعد هنا لحظه واحده وبدأت فى البكاء

آسر بحزن : مايا انا بحبك ونرفانا صفحه انقفلت من قبل ما اشوفك 

احمد : معلش يا آسر أجل اى كلام لوقت تانى 

مايا تعبانه والطبيعى أنها تكون فى بيتها مش هنا والوقت كفيل يا صاحبي يظبط الامور

صادق وامنيه ايوا دا الصح

وشكروا الجميع 

واخذوا مايا معهم وغادروا

شعر آسر بالحزن فقد أخذوا روحه معهم .

ودخل حجرته واغلق الباب

حاولت آمال الدخول إليه

ولكنه رفض الحديث..

عند مايا 

وصلوا إلى فيلا صادق بيه

كانت فى منتهى الجمال وبها حديقه واسعه 

مايا وقلبها ينفطر على آسر كيف تكون له حبيبه غيرها 

أمنيه : نورتى بيتك يا حبيبه قلبي

مايا بحزن : لازم تتأكدوا الأول أنى بنتكم 

حرام اتعلق بيكم انتم كمان وتطلعوا مش اهلى

امنيه انتى بنتى وقلبى وعقلي واثق من كدا

صادق : وانا كمان واثق انتى بنتى 

احمد : وانا متاكد بس هنعمل التحاليل علشان انتى تطمنى

آدم اقترب منها بحب : انا متأكد من أنك اختى 

واسف لتصرفي

مايا قاطعته وانا كمان حاسه بالأمان بوجودكم

من زمان وانا بتمنى أن يكون ليا عيله وأهل واخوات 

ماما سميحه ما أثرتش معايا

صادق الحقيقه الست سميحه هى اللى انقذتك من الموت 

وكلنا مديونين ليها 

من الصبح هنروح ليها المستشفي واى تكلفه انا متكفل بيها دا اقل واجب وبالمرة نعمل التحاليل مع انى مش محتاج نتيجتها يا بنتى 

احمد . مايا تبقي من الطالبات المتفوقات عندى

انا فخور بيكى حبيبتى

وقام باحتضانها 

عادت السعاده لأسرة عاشت لأعوام طويله حزينه

مايا بالرغم من فرحتها ولكن ينقصها وجود آسر

احمد وقد شعر بآلام أخته

مايا حبيبتى اسر يبقي البيست فريند بتاعى

واقرب صديق ليا وانا اعرفه كويس

ومتأكد من مشاعره ناحيتك

مايا : بس نرفانا 

قاطعها احمد دى حب قديم وأسر صادق معاكى فى كل شئ

آدم : مايا نرفانا عايزك تطمنى من ناحيتها 

مايا باستغراب دى لسه بتحبه

آدم واقترب منها وهمس مايا تبقي حب حياتى

ساعدينى علشان اثبت لها حبي وغمز لها

مايا ......

امنيه تعالى يا حبيبتي هتنامى فى حضنى النهارده ومن الصبح احلى واجمل غرفه هتكون جاهزة ليكى 

قبلها صادق تصبحى على خير يا حبيبه بابي

احمد وآدم تصبحى على خير يا اجمل بنوته فى الدنيا

مايا : تصبحوا على خير 

ودخلت مع امنيه 

تاخر الوقت على ابطالنا 

منهم من نام بعد تفكير ومنهم لم يرى النوم طريق لعينيه .... .

                  الفصل الرابع عشر من هنا 

تعليقات