Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الخائف الفصل الثاني والعشرون 22بقلم دعاء احمد

  

رواية ملاكي الخائف
 الفصل الثاني والعشرون 22
بقلم دعاء احمد



كانت تنظر له ببلاهه وهي مبتسمه و بتدقق في ملامحه الرجوليه الوسيمه


عدنان :عايزين ننضف الأرض من الازا



ااااممم بتبصيلي كدا ليه؟ عارف اني أمور و كل البنات هتمو"ت عليا بس مش للدرجه دي




تيا بسخريه:نر"جسي اوي على فكره وشايف نفسك يا ابني انت فاكر ان انا ممكن احب او اعجب واحد زيك ليه يعني ههههه




كانت نظراته تحمل الخبث اقترب اكثر منها وهو يحاوطها بين ذراعيه 
وبغرور وهو بيعدل شعرها وبيحطه وراء ودنها : يعني انتي لسه مش معجبه بيا






تيا بتوتر:ال الحلو هينحر"ق ابعد كدا شويه بس

بعدته عنها وهي بتحاول تهدأ وتكون عادي لكن قلبها بيدق بسرعه طفت البوتجاز وهي لسه مدياله ضهرها





عدنان ابتسم بخبث و حضنها وهو بيسند راسه على كتفها لكن بيظهر فرق الطول بينهم: متأكده انك مش بتحبيني على فكره واضح اوي انك واقعه




تيا بتنهيده إثر مشاعرها  :عدنان الكلمتين اللي بتضحك بيهم على البنات دول مش هيخيلوا عليا... انت متعرفتنيش انا




 مش هبله عشان اصدقك......

ولو سمحت طول الفتره اللي هنكون فيها سوا بلاش تلعب بمشاعري لان عمري ما هسامحك لو اتسببت في ك"سر ليا او لقلبي

ممكن بقى تبعد لو سمحت

عدنان حس انه متضايق من كلامها ومن فكرتها عنه وسابها وخرج من المطبخ





تيا لنفسها :ايوه يا تيا هو دا اللي كان لازم يحصل انتي مش هتتحملي اي جر"ح في حياتك




نضفت الارضيه و طلعت لاوضه عدنان
دخلت الاوضه لكنه مكنش موجوده اتنهدت بأريحية واخدت بجامه ودخلت تاخد شاور





بتخرج لقيت عدنان نايم وطافي النور بسرعه راحت شغلته

عدنان بضيق وهو مديلها ضهره:اطفي الز"فت



تيا بخوف :لا مش هطفيه انا بنام في النور

عدنان بعصبيه وزعيق:تيا اطفي الز"فت عندي شغل الصبح مش فايقلك





تيا كانت بتعيط و راحت طفت النور و قعدت على إلانتريه وهي ضمه نفسها لحد ما راحت في النوم وهي بتعيط

****************
في صباح يوم جديد




عند لارين وباسم...............
لارين بدأت تفتح عنيها وهي فيها دموع بصت لباسم اللي نايم جانبها





و افتكرت اللي حصل بقيت تعيط بصوت عالي و هي منهاره
باسم صحي على صوتها لكن كان بارد جدا

باسم بخبث:عياط ونكد على الصبح الا قوليلي كنت عايزه تف"ضحيني مش كدا اي رايك بقى في اللي حصل




ولسه بيقرب منها بعدت بسرعه وبأن عليها الفزع 

لارين بخوف ورعب حقيقي:انت لا يمكن تكون بني آدم.... انا مش عايزه اعيش معاك ثانيه واحده.. طلقني يا باسم مش عايزاك






باسم وهو بيمسكها من دراعها بغضب:في المره الأولى قلتي مش عايزانى و جيبتك لحد عندي وانتي مراتي كل مره بتقولي مش عايزاك بتخليني عايز املكك يا لارين واك"سر غرورك دا.... 





مش مكفيكي اللي حصل امبارح......

بس هقولها لك انتي ملكي لعبه بلعب بيها لحد ما ازهق منها و هر"ميكي
بس هترجعي لي تاني يا لارين






لارين بضيق:ليه فكرني عب"ده عندك سيبني في حالي بقى يا اخي و اعتقني لوجه الله

باسم بخبث:تحبي اثبتلك.... طب قوم كدا اجهزي و هنلعب لعبه سوا

لارين بدموع:لعبه اي يا اخي انت مرررريض يا باسم دماغك متركبه غلط شاب غيرك كان فكر ازاي يغير من حياته 





ويكبر شغله لكن انت بتد"مري اي حد يعرفك
انا بكر"هك وهفضل اكر"هك عمري ما هسامح واحد حيو"ان زيك





باسم كان بيضغط على ايديها بغضب و هو بيبصلها بعيون بطق شرار.... 

قومي اجهزي يا لارين اصل مفاجآت مبتتقالش كدا

لارين زقت ايديه و بعدت عنه و دخلت تاخد شاور
بعد حوالي ساعه
لارين و باسم وصلوا بيت والدة لارين و كان هناك شويكار قاعده مع شهد 

باسم خبطت على الباب و شهد فتحتله

شهد:ايه دا العرسان عندنا آتفضل يا ابني تعالي يا قلب امك.... 

باسم بغضب وصوت عالي  :خديها عندك اهيه مش عايز اشوف وشها تاني بنت ال.... 

شهد بشهقه:في اي يا باسم انت بتتكلم كدا ليه.... عملتي اي يا لارين؟ 

لارين بدموع وعدم فهم:والله ما عملت حاجه يا ماما دا هو ال

شويكار بمقاطعه:في اي يا باسم صوتك عالي ليه. 

باسم بغضب :شوفي بنت اختك المصونه اللي د"بستيني فيها... 

شويكار بغضب :احترم نفسك يا واد انت وقول في اي

باسم ابتسم بخبث من جواه وطلع صور لارين و كريم اللي كان مصورها ليهم قبل جوازها من باسم

باسم :شوفي الهانم اللي متعرفش بربع جنيه احترم و بتقعد مع دا ودا... ولما اسألها تقولي بكل بجا"حه انها بتحب الاستاذ اللي معها في الصوره دا








شهد بصدمه:انطقي الكلام اللي بيقوله جوزك دا صح

لارين دموعها نزلت وهي بصاله وهزت راسها بنفي: 

الصور دي كانت قبل الجواز و كمان احنا كنا قاعدين في مكان عام و مفيش اي حاجه بينا..... 

لكن انا مقولتش اني بحب كريم دا كذب وافتر"اء عشان يداري على مصايبه البيه....

شهد قاطتعها وهي بتضر"بها على وشها

:من أمتي يا محترمه واحنا بنخرج مع الناس اللي شغلين معهم.... 

من امتي واحنا بنسمحلهم يمسكوا ايدينا يا اللي تعرفي ربنا... انطقي من امتي؟ 

لارين كانت واقفه بتبص لباسم و ازاي قلب الترابيزه عليها و كمان امها مش سمعتها

شهد لباسم : يا ابني حقك عليا انا و اوعدك انها هترجع لعقلها 






باسم بخبث وصوت عالي :لا يا خالتي مش عايزها بنتك طالق و خليها جانبك بقى مش انا اللي اقبل على نفسي ان مراتي تكون بتفكر في واحد غيري لارين انتي طالق

شهد :يلهوي يلهوي انت بتقول اي... انتم لسه متجوزين... الناس هتقول اي 

شويكار بغضب :انت اتجننت يا باسم البنت غلطت لكن مش كدا انت عايز تفض"حها..... انتم مكملتوش اسبوع

شويكار راحت تسند شهد اللي هتقع من الصدمه 

باسم بهمس ل لارين: اي رايك في مفاجتي اوعدك انتي بنفسك هتيجي تتذليلي اني اردك 







لارين بانهيار:انت مش همك كلام الناس حتى لو ردتني

باسم بهمس فحيح افعي :ساعتها هتبقى مشاكل بين 



زوجين وربنا هداهم ورجعت بيت جوزها..... 




اوعدك هترجعي لي مذ"لوله و مك"سوره و ساعتها 



مش هتقدري تفتحي بوقك الحلو دا بكلمه 

لارين :يبقى بتحلم

شهد فجأه قامت من على الأرض وراحت لباسم:يا 



ابني دي لسه صغيره وغلطت بلاش تعمل فيها كدا احنا مش حمل فضا"يح

باسم بص ل لارين بتحدي: بنتك عندك يا خالتي و انا 



قلبي مش صافي من ناحيتها و الله اعلم هيصفي امتى 



وسابها ومشى بكل برود....... 

شهد بصت ل لارين وضر"بها بالق"لم وفضلت تضر"ب فيها

وهي مستسلمه من الصدمه مش عارفه تعمل اي هي اتطلقت 



يمكن كان نفسها في دا لكن مش بفض"يحه وك"سره نفس



شهد كانت بتعيط و سابت لارين وراحت قعدت وهي بتحاول تتنفس




شويكار:اهدي يا شهد البنت صغيره و معملتش حاجه غلط حتى


 لو كانت معجبه بزميلها دا..... متخافيش انا هجيب باسم


 واخليه يردها بس متعملش في نفسك كدا

شهد:منك لله يا بنت بطني ليه كدا ليه تفض"حي نفسك كدا.. 


دا انا كنت بحلف باخلاقك ليه كدا يا بنتي ليه.... 



لو ابوكي كان عايش كان ما"ت فيها ليه كدا ليه يارب خدني

لارين كانت قاعده ضمه نفسها و هي مرعوبه ومصدومه من جبروته 


الساعه سته  الصبح
عند أسد ونسمه.....

تعليقات