Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم الصياد الفصل السادس والثلاثون36بقلم ماري نبيل


 
رواية جحيم الصياد
 الفصل السادس والثلاثون36
بقلم ماري نبيل



تحرك جاك لكوخ جمال وحاول ايفاقته وبالفعل استطاع لقد اتفق



 معه وبسهوله غير متوقعه أن يعيده لفريد على أن 



يقص لفريد كل شئ
رحب جمال بالفكرة رغم كونه يعلم أن فريد هو من أطلق النيران عليه وقال له






جمال عارف ياجاك انا هدافع عنك رغم انك انت اللى ضربت نار عليا مش بس لأنك اخو جيمى بس لانى كان نفسي اخويا يحبنى زى ماانت حبيت اخوك






تعجب جاك من كلمات جمال وقال له
جاك.ايه الكلام دا فريد بيحبك طبعا انت اخوه بس هو كان بيتضايق من استهتارك
جمال.اعتبر أن كلامك صح مفكرش ليه مره ينصحنى طول الوقت انتقاض لحد ما حسسنى انى فعلا وحش 






تنهد جاك وقال له
جاك حاول تنسي هو يمكن طريقته كدا بس اكيدا بيحبك 
هز جمال رأسه بالايجاب






بينما عند فريد فقرر أن يذهب لهذا المنزل الذى اشتراه جاك مؤخرا ولم يعرف أحدا به سوى فريد وهو متأكد تماما أن الجهاز الذى يريده هناك
وبالفعل ذهب لهذا المنزل ودخل بسهوله فهو معه نسخه من مفاتيح هذا المنزل فلقد.كان جاك يثق كل الثقه به






بحث فى كل مكان فى المنزل إلى أن وجد هذا الجهاز الصغير وقام بتفعيله املأ أن يعرف مكان صديقه
ولكن وللأسف تم ارسال رساله له أن الشريحه التى يحاول الوصول لها قد أفسدت





انفعل فريد فلقد توقع جاك ما سيفعله فريد
شعر باليأس فى الوصول لجاك وزوجته وأخيه
يعلم جيدا أنهم فى مأمن مع جاك وأنه فقط يريد أن يضغط عليه ومتأكد تماما أنه لن يؤذى أحدهم ولكنه لا يستطيع أن يبقى بدون روحه بدون زوجته التى احبها حد الجنون





إذن بما أنه لا يستطيع أن يصل لزوجته فليفتك بهؤلاء الاوغاد الذين تسببوا فى قتل جيمى وإشعال الحرب بينه وبين صديقه
خرج من هذا المنزل وقام بالاتصال ببعض رجاله ومن ثم الاتصال بالشركه
ليبلغهم أن الشحنه التى تخص توماس وتشارلوت والتى تسبب فريد فى حجزها بالميناء بسبب معارفه مهرب بها كميات كبيره من الهيرويين والسلاح
وبالفعل تفاعلت الشرطه معه فهم يثقون به بشده 
وتحركوا إلى الميناء بينما هو تحرك مع رجاله إلى تشارلوت وتوماس
وصل فريد مع رجاله لمكان توماس وتشارلوت مع بعض رجال الشرطه وتم القبض عليهم بعد أن وجد فى الشحنه سلاح غير مرخص بكميات كبيره
تم القبض عليهم ولكن فريد ما زال يشعر بالنيران بداخله 
عاد لقصره وهو يشعر بالاختناق لا يعلم أين ذهب بهم هل جاك احمق هكذا تسأل فريد وهو يلقى بنفسه على فراشه







كيف حال ملك يعلم الان أنها اختطفت ولكن هذا لا يمنع  أنها سمعت لجاك وصدقت كلماته بأنه مجرما
كم هى حمقاء

فى هذه الأثناء كانت مريم تشعر بالتوتر والحيره من كلمات جاك
لن تتخيل نفسها زوجة له عنيف من وجهه نظرها
ولكنه وسيم للغايه وايضا يعطى لأجواء اثارة من حولها فهو يليق تماما مع كونها مشاغبه
ولكنه أخبرها أنه لا يحبذ ما يسميه "بالشقاوه"
هكذا كانت تفكر بينما هى تشعر بنبضات قلبها تتسارع مع الزمن
خرج جاك من عند جمال ليجد ملك تقف منتظره إياه ويبدو على وجهها الغضب تمدد بعفوية على الرمال لتصرخ ملك به
ملك. قوم كلمنى 
نظر لها نظره جانبيه ومن ثم استند على كوعيه دون أن يعتدل وتسأل بعبث
جاك دا أمر
ملك جواز مين من مين انت بتهزر صح
ابتسم جاك بسخرية 
جاك انا بتكلم بجد على فكره






ملك.هى بتترعب منك اصلا ازاى يعنى
اعتدل فى جلسته وأشار لها بالجلوس بجانبه
جاك هو دا المانع الوحيد فى نظرك
ملك.لا طبعا انا مش هقبل اختى يحصل لها زى
جاك.انها تتجوز واحد من المافيا يعنى
ملك اه طبعا





جاك ابقى ادخلى لأختك تفهمك طبيعة شغلنا انا وفريد
ملك.مش فاهمه
جاك احنا اه مافيا بس مافيا بيضا وبصراحه لسه شارح لمريم معنديش طاقه اشرح تانى دلوقت
عبست بوجهها وقبل أن تقرر الدخول لمريم وجدت جمال يقترب منهم لتمد يد العون له فهو يعرج بشكل مؤلم
وساعدته فى الجلوس على الرمال
جمال.انا اقولك ايه هى المافيا البيضا
وشرح جمال لملك بالتفصيل طبيعة عملهم وان والدهم كان من المافيا السودا ولها السبب قتلت اخته  غدرا وكم اعترضوا هم ووالدتهم عن طبيعة عمل والدهم حتى أنه عندما مات غير جاك طبيعة عمله واصبح يساعد الشرطه على القبض على كل رؤساء المافيا وجدت الابتسامه طريقا لوجهها
إذن ففريد ليس برئيس مافيا
كما أنه لم يكن هو من امر بجلدها
ولكن هذا لا يلغى أنه كان قاسي والقاها فى مخزن مظلم






يبقى أمامها سؤالاً يراوضها من إذن الذى أمر بجلدها بمثل تلك القسوه
انتبه جاك لغيابها بين افكارها ليشاكسها متسألا
جاك.كنتى بقى بتقولى ايه
انتبهت ملك لكلماته لتقول له 
ملك مريم موافقه تتجوزك.
جاك لا طبعا
ملك طبيعى يعنى هتوافق ازاى وانت لسه جايبها من شعرها
جاك مش مهم بس انا هتجوزها صحبى مش اشطر منى
وغمز لها 
لتقوم منفعله من كلماته وتذهب لأختها تذكرت أنه أغلق الباب من الخارج عليها لتعود له
ملك.هات مفتاح الكوخ
أخرجه جاك من جيب بنطاله واعطاها إياه وقال لها
جاك قولى لها تخرج علشان هنعمل اكل 
عبست ملك بوجهها ونظرت حولها بسخرية






جاك ايه مش مصدقه احنا هنشوى كمان
نظرت له ملك بعبوس وتوجهت  لكوخ مريم
كانت مريم غارقه فى أفكارها عندما سمعت صوت مفتاح الباب الخشبى
كانت تتوقع أنه جاك ولكنها وجدت ملك أمامها
دخلت ملك وجلست بجانبها على طرف الفراش.
ملك.عامله ايه
نظرت مريم باستياء لها
مريم مش عارفه تدافعى عنى ليه
ملك.لانى بصراحه مش قده ولانى متاكده أنه مش هيأذيكى بس بقى السؤال اللى هيجننى انتى قلتى له ايه يخليه يتجنن كدا ولا مره شفته بالعصبيه دى
مريم قلت له أنه همجى ومتخلف
ضحكت ملك
ملك وعلشان كدا بقى مش موافقه تتجوزيه
مريم اتجوز مين لا طبعا أنا هرجع معاكى عند فريد
عبست ملك وتمنت حقا الرجوع لفريد فلقد استطاع جاك أن يقنعها أنه فاسد فقط لاجل خطته والاغرب فى الأمر
أنها لا تشعر بالغضب من جاك بل تتعاطف معه
قامت ملك
ملك.يلا تعالى نطلع بره 
قالت مريم بخوف وحزن
مريم.لا يا ملك مش هطلع
ملك.ليه
مريم كدا مش هطلع
فى حقيقة الأمر هى خائفه من رد فعله وخاصتا أنه حذرها من الخروج من الكوخ
خرجت ملك وتركتها 







نظر جاك لها بعبوس
ملك .مش هتطلع 
ابتسم جاك وفهم أنها خائفه منه
قام واقفا وتوجه لكوخ مريم وفتح الباب التى لم  تغلقه ملك بالمفتاح
ليجد مريم مستنده برأسها على ركبتيها وشعرها منسدلا كستار حولها رفعت راسها لتنظر له بعيونها العسليه ومن ثم تحرك عيونها بعيدا هاربه من نظراته 
جلس بجانبها وعلى طرف الفراش ونظر لشعرها البنى الحريرى وبالطبع هى رأت نظراته على شعرها






مريم.ايه بتفكر تشدنى منه تانى
جاك. لا نفسي المسه بصراحه
مريم.عيب كدا على فكره
ابتسم لها 
جاك طيب ليه مخرجتيش مع ملك
مريم.لا ياعم انا مش قدك
ضحك جاك 
جاك .انا اللى قايل لها علشان تاكلى
مريم مش بحب الاكل اللى فى العلب دا
جاك لا ماهو مش اكل من العلب 
مريم لما نشوف
وقفت وكادت أن تخرج من الكوخ
مريم أخرج ولا ايه
جاك.اتفضلى 





وأشار لها بطريقه مسرحيه
لتلتف وتخرج قبله من الكوخ تتحرك لملك لتجلس بجانبها رأت جمال لاول مره بعد إصابته
لتنظر له 




جمال.ازيك يامريم
ابتسمت له مريم فى حقيقة الأمر هو وسيم كاخيه فريد
مريم حمد الله على سلامتك 
جمال.الله يسلمك
نظرت مريم لملك وهمست باذنها






مريم.اول مره اخد بالي أن جمال شبه فريد
كان جاك خلفهم عندما سمع كلمات مريم
التفتت مريم عند سماعها




 لصوت انفاس أحدهم خلفها لتنظر لجاك الذى تلونت عيناه بغضب غير مبرر بالنسبه لها

تعليقات