Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اصابك عشق الفصل الخامس5 بقلم اسما السيد

       


  رواية اصابك عشق
 الفصل الخامس 
 بقلم اسما السيد 



(احبك ياكهل عمري..)


بالعزبه..

عمران بتهكم..موجهها كلامه لابناءه الواقفين ينظرون بذهول لما يحدث.

يالا يابدر انت وباسم..عاوز البلد كلها تعرف ان فرح باسم عمران الرشيد بكره علي نيره صابر الناظر..

باسم بصدمه..بابا..

عمران بحده..اللي قولت عليه يتنفذ ويالا سيبوني مع صابر وحمدي نتكلم في الحااجات العائليه دي..

بقوه دفع بدرالدين باسم المصدوم امامه..

يالا ياباسم مش ناقصين ابوك مادام عينه احمرت هيخلص علينا كلنا..

باسم..بغل من اخيه.. منك لله يابدر انت السبب..

بدر بتهكم..ماانت كنت هتموت وتجوز.

باسم..اه عاوز اتجوز بس مش كدا يااخي..

اوعي يابدر مش طايقك..

بدر بضحك..وفر طاقتك لنسرين هانم لما تعرف

باسم بغيظ..طيب ماشي شكرا..

ابعد عن اهلي بقي..بدل ماالعب البخت في باقي وشك..

بدر بغيظ..متفكرنيش بقولك..وديني ماانا سايبها..

باسم بشماته..مش لما تبقي تطولها..

بدر بحده..هجيبها لو في باطن الارض

باسم بتهكم..كان ابوك طال خالتها..

بدر بغيظ..خليك في نفسك ياباسم ومتدخلش

باسم بغيظ..وانا مالي ياكش تولع..

ـــــــــــــــــــــــــــــ

أغلق عمران الباب بهدوء بعد خروج ابناءه

رفع عمران نظره بوجه صابر المصدوم..

 صابر بحده.. 

ايه اللي حصل دا ياعمران بيه 

انا عاوز بنتي اغسل عاري بايدي..

بنتنا احنا اولي بيها..

جلس عمران ووضع قدما علي الاخري وبهدوء..

اخرج سيجارته واشعلها..

دقيقه..اثنتان من الصمت القاتل..

الا ان تكلم حمدي بغل..جرا ايه ياعمران بيه احنا هنفضل قاعدين كدا ولا ايه؟

ماقولنالك سلملنا بنتنا واحنا احرار فيها..ودور الشهامه بتاعك دا..ميكلش معانا..

عمران بهدوء..نظر له بتمعن..

ـ عاوز كام ياصابر وتلم الليله..

صابر بصدمه..هااا.. 

هو انا هبيع بنتي ولا ايه؟

عمران بتهكم..

ماتسيبك من الشويتين دول ياصابر..

وخلينا نلم الليله علي كده..انت هتعوز ايه يعني،بنتك وكدا كدا كنت هتجوزها للي يدفع اكتر..

زي ما عملتو زمان،ولسه بتعملو لدلوقت

امور الحب والكلام الفارغ دا مبياكولش معاكو..

دورها في دماغك..بنتك وهتتجوز ابني وهديك مهر مكنتش تحلم بيه. 

ومفيش حد هيدفع اكتر منه..حتي جهازها كله عندي..

يعني مش هتخسر حاجه..بالعكس..هتاخد شرف انك هتناسبني اناا..

هاا قلت ايه؟

حصري لجروب ولنا في الخيال حياه

حمدي بلهفه..كام المهر دا ياعمران بيه؟

عمران بتهكم..هديكو 100الف جنيه مهر.

ومن انهارده ملكوش بنات عندي..

دورك هينتهي اول ماابني يكتب علي بنتك..

صابر بخوف..بس بنتي لسه قاصر يابيه.؟

عمران بتهكم..وانت يفرق معاك ولا ايه،ياصابر ماانتو من زمان وانتو بتجوزو بناتكو قاصر..

زي ماكنت هتجوز بنتك ياحمدي..تجوز بنت اخوك..

حمدي بلهفه..المحامي يكتب عرفي ونوثقه وبعدين لما تم 18سنه الماذون يكتب كتابهم..

عمران..ماانت فاهم اهوو..

عموما..حضرو نفسكو بكره تكونو هنا عشان نعقد عليهم..تمضي ياصابر وتاخد فلوسك..

ودلوقتي اتفضلو..

خرج صابر وحمدي وبقي عمران ينظر للغرفه التي لم يتغير الا لونها واثاثها العصري علي هوي ابناءه..

استقام ينظر من شرفه الغرفه..

يسأل نفسه،ويجلدها..

هل فعلا كما قالت له اخته يوما..لم يكن يستحقها..

الم يدافع عنها كفايه..ولكن ماذا كان يفعل هو.

كان شابا صغيرا..لم يكمل العشرون بعد

احبها..واحب جنونها وعنفوانها..

كان متهورا..معها..فعل اشياء لم تغتفر بعشقها لو لم يتهور هذه الليله لما انتهت ملحمه عشقهم هكذا..

ولكنه الشوق الملعون من كان يدفعه دوما لها..

قصه عشق الفتي الثري والقرويه الفقيره لم تنتهي كما كان يسمع دوما بالزواج والانتصار علي الظلم

ولكنها انتهت بمأساه..

اسند راسه علي الشرفه شاخصا بنظره للخارج.

مازالت العذبه كما هي..ومازال الكوخ البعيد امامه يزينها..

اكثر ما كان يخيفه هو ان يأتي لهنا ويجد معالمها طمست كما طمس العشق في قلوبهم..

ابتلع غصه حلقه ورحل بذاكرته لاعوام مضت..

اعوام واعوام حيث كان شابا مراهقا وكانت هي مشاغبه..جميله واقع بعشقها العذبه بأجمعها

ابنه السادسه عشر..وهو ابن العشرون....

اعتادو علي المجئ لهنا بالعطلات والاجازات لقرب العذبه من المدينه..

عائله بدرالدين الرشيد واخيه فواز 

ـــــ بدرالدين وابنه عمران وعاليه ابناءه من زوجته الاولي، وزوجته ألفت (الحيه)

وعائله أخيه، وفواز وابنتاه 

نوران ونسرين..ووالدتهم مديحه

 كانت عاليا بسيطه، ودوده كوالدتها، تعشق حياه الفلاحين وبساطتهم..

 تعرفت عاليا  علي سهر  ونشأ بينهما صداقه  قوبه ومن خلال عاليا تعرف عمران ونسرين ونوران  عليها ولكن نسرين لم تحب سهر يوما

كانت تلقبها بالفلاحه الغبيه

عكس نوران التي كانت تحب مجالستها والتي  اكتشفو انه غرضا لنقل اخبارها لشقيقتها فقط

كانو حيتان يخططون كوالدتهم وزوجه ابيه..

كانت سهر فتاه مشاغبه جميله لدرجه ان من ينظر اليها يفتن بها..

عشقها عمران عشقا مجنونا..

عشقا لم يعلم احد به الا نوران وعاليه شقيقته ونسرين التي كانت حاقده علي سهر كثيرا..ولا احد يعلم السبب 

وفي ليله من ليالي الصيف الحاره..

flash back.

 وصلو متأخرين للعذبه..ولم يستطع ان يبقي للصباح..

رايح فين ياعمران..دلوقت الوقت عدي نص الليل

اهمد.بقي لو حد شم خبر باللي بتعمله وخصوصا ابوك مش هيرحمك..

عمران بهمس لاخته عاليا التي تصغره بعام فقط..

اسمعي ياعاليا انتي عارفه بقالي شهر مشوفتش سهر..ومدام وصلنا مش هقدر مشوفهاش

هشوفها بس وهرجع علطول..

عاليا بخوف عليه..طب افرض حد شافك وانت خارج هتقول ايه؟

عشان ابقي عارفه ومتفقين سوا..

عمران..حد مين، نوران واكيد عارفه اني رايح هناك وبردو نسرين..

 ولو ابوكي سأل قوليله راح الاسطبل..

عاليا بتوتر..بقولك ياعمران اوعي تجيب سيره لنوران ونسرين انك بتكلم سهر..

وياريت تخلي سهر تاخد بالها متحكيلهاش حاجه..

عمران بقلق..ليه بتقولي كده..؟

عاليا..مش وقته نفذ اللي بقولك عليه بس وبعدين نتكلم.. وهقولك فاهم..

عمران بلا اهتمام فاهم..يااحلي اخت في الدنيا..

عاليا بضحك..طب روح يااخويا 

ياحبيب انت..

اصابك عشق،اسما السيد..

نزل عمران يتسلل للخارج ولم يلحظا من يتسمعا لهم.

خرج مسرعا..ولم يلحظ عيون الشر التي ينظران له..

نسرين..بغل.ماشي ياعمران..

نوران هو دا وقتنا لو عاوزه البت البيئه دي تبعد عنه يبقي لازم نفضحهم

 ونقولهم..بس هنقولهم ازاي.؟

نوران..نقول لماما وطنط الفت وهما يتصرفو

نسرين..اول مره تقولي حاجه صح..

نسرين..بشماته..يالا بسرعه نقولهم..

صعدت نوران ونسرين واخبرو والدتهم التي نشرت الخبر بسرعه البرق واخبرت فواز وبدر

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

 تحت بيت الناظر..

بحث عن حجر صغير ليقذفه بنافذتها..

كانت تجلس وبيديها كتابا تذاكر به حينما استمعت لصوت شيئا ما يقذف بالنافذه

فرح قلبها واسرعت للنافذه..

فتحت شباكها..وصدمت بانه هو..

عمران..

ـ عيون عمران..وحشتيني ياسهر.

ـ انت جيب امتي؟

ـ لسه واصل دلوقت..انزلي

ـ لا الوقت اتأخر..حد يشوفنا..

ـ دقيقه بس وهطلعك تاني..

ـ سهر بخوف..لا انا خايفه..

ـ عمران بحب..متخافيش انا معاكي..

سهر بتردد..

ـ طب هات السلم اللي هناك دا انزل..عليه

عمران بسعاده..

ـ حاضر..

نزلت بهدوء الي ان اصبحت امامه..

عمران بلهفه..ذرعها بأحضانه..وحشتيني اوي..

سهر بسعاده..وانت كمان وحشتني ياعمران..

عمران بلهفه....

تعالي نروح عند الكوخ لا حد يشوفنا هنا...

سهر بخوف..بلاش ياعمران الله يخليك الصبح نتقابل..

عمران بلهفه..نص ساعه وهروحك متخافيش..

سهر بقله حيله وحب اعمي ذهبت معه

بالكوخ..

عمران بلهفه جذبها مره اخري لاحضانه..وحشتيني ياسهر..

سهر بحده ازاحته..انت هتسوق فيها ولا ايه؟

كفايه حضن واحد..

عمران بغيظ..فصيله..يالا اترزعي 

سهر بخوف..لا انا خايفه وقلبي مش مطمن حاسه اني حاجه هتحصل..

يالا ياعمران روحني لو حد شم خبر اني مش هناك هيقتلوني؟

ــــــــــــــــ

بعد نصف ساعه..

انت متأكد يافواز من اللي بتقوله دا..؟

فواز بخبث وهو ينظر لزوجته..

انا كنت عاوز اقولك من زمان يابدر 

بس كنت خايف عليك..

وقولت بكره يعقل بس مابيعقلش..وطيش شباب

ابنك هيحط اسم العيله في الارض ولو حد لمحه من الفلاحين هنخسر الانتخابات ومحدش هيدونا اصواتنا منهم..

وهيتجوز بنت الفلاحين وهو وريثك الوحيد

وهو الوحيد اللي هيشيل اسم العيله

ماانا مخلفتش واد يابدر

ومكنتش عاوز خيري وخيرك يتفرقو للغرب..

انت لازم توقف ابنك عند حده.. 

وانا من ناحيتي سيب عليا اهل البت دي

وفي خلال اسبوع هنكون خلصنا منها..

حصري لجروب ولنا في الخيال حياه

بدر بلهفه..ازاي هنخلص منها.؟

فواز بلؤم..كرم الانصاري،لما كان هنا لمح البت دي..وعجبته

وانت عارف كرم لما بيعوز حاجه بياخدها وانا وعدته انها هتكون ليه.؟

وكل شويه كرم يزن عليا..لانه عاوز يسافر.

بدر بصدمه..كرم الانصاري مره واحده..

وايه اللي عاجبه في الفلاحه دي..

فواز..واحنا مالنا..

المهم دلوقت..

لازم البت دي تنفضح عشان اهلها يحطو واطي ويرضو يجوزوها لكرم ونخلص منها ونفوق لحالنا..

بدر بحده..بسرعه تعالي وريني الكوخ ده..

فواز..الغفير بره عارفه هيوديك..

وانا هبعت الغفير لاهلها بحيث توصلو في نفس الوقت..

اصطحب الغفير بدر للكوخ 

وفواز بعث بغفير اخر

 لبيت سهر واشعل الدنيا.

انصدم عمران بوالده وانصدمت هي باهلها.. وصارت فضيحه كبري،علم بها اهل العذبه كلها..

لم يتضرر منها الا سهر..

استخدم والده اقصي طريقه لعقابه..

حرمه من ماله وطرده وشرده..واتهمه بالجنون وادخله مشفي الامراض العقليه..

خيره بين زواجه من نوران والخروج من المشفي..

فاختار نوران وخسر عشقه..لم يفهمه احد 

حتي شقيقته ابتعدت عنه..

كان ابيه قاسيا جاحدا،لم يرأف بسمعه بنت بريئه

عاقبه وعاقب اخته باقصي طريقه..

اعاد اخته لوالدتها بأمريكا بالقوه كما اخذهم منها بالقوه..

وكل هذا من اجل الا يخسر حملته الانتخابيه ابعد ابنته وقضي عليه..

بعد خروجه من المصحه،علم انهم 

اجبروها اهلها علي الزواج من رجل اكبر منها 

لم يستطع ان يعلم من هو..؟

كانت جميله..مشاغبه..عشقها الكثير وفاز بقلبها هو..

ولكنه خسرها وتحول عشقها له كرها..

اخبرته اخته يوما..انها كرهته..

وتمنت لو لم تلقاه يوما..

انقطعت اخبار اخته نفسها عنه..بحث عنها كثيرا ولم يجد لها اثرا..وكأنها لم تكن..

اخبر نوران انه لم ولن يعشق غيرها..ولكنها قبلت به..

لم يقرب منها بعد زواجهم سوي مرتان فقط وفي الاثنتان كان يتخيلها هي..

كانت اختها حيه تبخ سمها بأذنها..ولكن نوران كانت خجوله..ليست مثلها..

ارتضت بحملها وانجب منها فراس..وبعد خمس سنوات قتلت علي الطريق ولم يعرفو هويه القاتل للان.. كان معها فراس وماتت امام عيونه

وعاد والده ليضغط عليه ليزوجه الحيه الاكبر 

من اجل لم شمل العائله وورثها 

لم يتوقع موافقتها ولكنها اخبرته ببجاحه انها موافقه..

ثار.اعترض وهددوه بابنه ان يبعدوه عنه..

كان روحه به..لم يستطع..كان طفلا انطوائيا

بعدما قتلت والدته امام عيونه وكان متعلقا بخالته..فخضع وتزوجها..

لم يحبها يوما ولكنها كانت جريئه وتتفنن في اثاره شهوته..استسلم لمصيره معها..

وعاشا معا كاسره طبيعيه..ولكنها مازالت كما هي..

مغروره..حقوده..تعشق المظاهر والادهي كاذبه..

back

اغمض عيونه ونزلت دمعه شارده من عينه..

لم ينساها يوما..

لم يجدها بين سجلات الذاهبين 

ولا العائدين وكأنها كانت طيفا لا اثر لها..

اقسم الا يعود للعذبه يوما من بعدها..

والان هو هنا ويقف ابنه بنفس الموقف..

ولكنه ليس والده الجاحد القاسي وابنه ليس هو..

ابنه راشد عاقل رباه علي القيم والمبادئ

يعلم انه سيوافقه ولن يكسر كلمته.

ولكن..

اااه لو يلقااه يوما..ليخبرها فقط ان تسامحه..

يعلم انها لن تكون له يوما..لطالما اخبرته بحده

ان لم تكن الوحيده..والاولي بحياته

لن تكون له ابدا..

اااه حارقه خرجت من حنجرته كلما تذكرها..

افاق من غفوته علي صوت ابنه..


ـ ليه عملت كدا يابابا؟

ـ يعني مش عارف ياباسم؟

باسم بحزن..

عارف انك فكرت بمصلحه البنت..وانا مش معترض،بس مفكرتش في البنت نفسها..وكره ماما الفظيع للفلاحين...

مفكرتش انك كده بتحط النار جمب البنزين..ونيره دي اساسا مش هتقدر تواجه ست بقوه ماما..

عمران بهدوء..وانت فين؟

الراجل اللي يسمح بإهانه مراته،ميبقاش راجل ياباسم..

رغم عيوب والدتك ومكرها والصفات الكتير السيئه اللي فيها..الا ان دايما حاطط كرامتها قدام عيني، ومحبش حد يهينها..

دي الرجوله الصح..واللي ربيتك عليها.

باسم.. بتوتر يابابا انا...

عمران بهدوء...مش عاوز اضغط عليك ياباسم 

بس عاوز اقولك حط نيرمين اختك مطرحها هل هترضالها الفضيحه..؟

باسم بحده..لا طبعا..

يابابا انت مش فاهمني..انا مش معترض..بس مكنتش حابب ارتبط بالطريقه دي..وهي كمان المفروض تختار شريك حياتها..

اقترب عمران وطبطب بحنان علي كتفه..

خايف تبقي فراس التاني مش كدا...

خفض باسم رأسه بخجل وصمت..

عمران بحب..لا ياباسم..ميرضنيش طبعا وعشان كدا..

عاوزك تعتبر نيره اختك..لان جوازكو هيبقي عقد عرفي نيره لسه قاصر،وانا ان كنت عملت كدا..فحرصا مني علي مصلحتها..

تكمل تعليمها وتتم 18سنه وساعتها ليها حريه الاختيار ياتكمل..ياتنفصلو بهدوء..

مع ان من قلبي نفس تقع في عشق القرويه زي مابيقولو..

لان عشقهم صافي من غير مصالح..

يالا..روح طمنها..وطمن قلبك..نيره من انهارده في حمايتك..وانا واثق فيك ياباسم..

باسم بابتسامه..والله انت راجل جدع..

عمران بغضب..ولد..احترم نفسك..

باسم بضحك اقترب منه وحضنه..

جري ايه ياابو العمران..دانا بحبك..

عمران بضحك..طب اوعي يااخويا خليني اخد بريك قبل ماامك تيجي وتولعها..

باسم بخوف..اعوذ بالله.. ربنا يستر..

انا هطير انا..

باسم..

ـ نعم يابوس..

ـ خد نيره عالبيت الخلفي،وابعت هات كل اللي ناقصها وحاجتها من بيت اهلها..بكره هنكتب

وهنسافر علطول..ملهاش لازمه القعده هنا..

وربنا يعيني علي امك..

باسم بغمز..هو دا..

بدر من خلفهم..هو ايه اللي هو دا؟

وانا فين من العشق دا..نكره..

عمران بحده..اهلا انت شرفت..؟

بدر بخوف من والده ..هاااا..؟

عمران بقوه..اقفل الزفت وتعالا..احكيلي بالظبط اللي حصل...؟

بدر بتوتر..ماانا حكيتلك وانت عارف اللي حصل؟

عمران..بحده..مخبي ايه تاني؟اوعي تكون وصلتلها..واذيتها..

بدر بغل..كنت علي وشك..بس للاسف خالتها هربتها..

عمران بصدمه..خالتها مين؟

بدر بلامبالاه وعدم وعي..خالتها اسمها سهر الناظر..

عمران بلهفه..سهر..؟

وانت عرفت توصلها ازاي؟

وهي فين؟

بدر بصدمه ..وضع يده علي فمه..بعدما تذكر ماحاكاه لهم جدهم، ولم يعرف به والده للان..

ابتلع ريقه ووالده يقف امامه بلهفه شاب بالعشرين..

وشتم بسره..يبدو ان قلب ابيه،  مازال ينبض بعشقها..

ـ انطق انخرست ليه؟

ـ يابابا مفيش، خلاص..

 الست سهر الناظر هربتها

 هي استنجدت بيها وهربتها..

ـ ايوا عرفت،انا بقولك عرفت منين بيت سهر الناظر..وفين عايشه.

ـ بدر باستنكار..في ايه يابابا،

هو انا قليل ولا ايه؟

عرفت وخلاص،وللاسف بعد ماوصلت..الارض انشقت وبلعتهم..خالتها دي مش سهله ابدا..

ـ يعني ايه؟

متنطق يابغل انت..انت هتنقطني.

ـ بدر ببرود.. متقلقش هجيبها لو في باطن الارض وياانا لا هي..وهتشوف..

خرج بدر مسرعا حتي لا يلحق به والده..

ـ اف كنت هقع بلساني..سامحني يابابا..

عمران بصدمه..سهر.؟

ازاي؟

دا انا قلبت عليها الدنيا شرق وغرب..

وابني من يومين بس وصلها..

ماشي يابدر..افوق من موضوع باسم واروقلك..

اكيد الموضوع في انه؟

ـــــــــــــــــــــــــــــ

بشرم..

يعني ايه متعرفش؟

ابعد عني،انا عاوزه امشي من هنا.؟

 فراس بهدوء.. وولادك.؟مش عاوزاهم.؟

نظرت له بحزن وترقرقت دموعها بعينها.

وضغطت علي شفتيها..وبهمس اجابته

ـ عاوزاهم..بس..

ابتلع فراس ريقه وجسده ينتفض مطالبا بافتراسها..

ـ مبسش،انسي اي حاجه..واللي حصل..

جميله بهمس وبكاء..بتساعدني ليه؟

مد اصبعه ومسح دمعتها الشارده.

هجاوبك علي سؤالك..بس مش دلوقت..

اجابه سؤالك متتجاوبش كدا..مش دا اوانه ولا مكانه..

بس عاوزك تعرفي انك ما دام دخلتي في عريني..مفيش مفر مني..

جميله بخوف..ارتدت للخلف.

ـ يعني ايه؟

فراس بابتسامه..يعني مفيش خروج من هنا ياجميله..

ومتفكريش في اي حاجه غير دراستك وامتحاناتك وبس..

جميله بصدمه..دراستي؟

انت عرفت منين اني بدرس..

فراس بضحك..من كتبك اللي كانت تحت السرير..

جميله بزفره مرتاحه..اف

فراس بعدم فهم من خوفها..مالك ياجميله؟

جميله بحزن..مفيش.

فراس..هسيبك دلوقت..وبعد ماارجع تكوني هديتي،عاوز اسمع منك الحقيقه.

جميله بخوف..رايح فين،هتسبني؟

فراس بابتسامه زينت وجهه..مقدرش..

بس ورايا شغل مهم،لازم انزل القاهره

اسبوع ان شاءالله وهرجعلك..؟

جميله..بحزن..أسبوع، ماشي

انتظر قليلا ينظر لها..يقسم لو طلبت منه البقاء لبقي ولتخرب الدنيا لا يهم..منذ متي يهتم لابيه وما يطلبه..حتي أبيه اعتاد..

تنهد وابتسم لها..

واستقام ليرحل..

خطوه..

اثنتان..

في نفسه،يالا ياجميله

ـ قولي متمشيش..

رفعت رأسها تنظر له بخوف..رغم كل شئ 

وخوفها منه.. الا انها تطمأن بجواره..

لا تعلم ماذا يحدث لها..ولكنها لم تري منه للان اي شئ يدعو لخوفها..

ابتلعت ريقها وهي تحارب لسانها من ان ينطقها..

ولكنها اغمضت عيونها،وفلتت الكلمات منها

بلا اراده...

ـ انا خايفه..متمشيش

تيبست قدميه مكانه.. والتف بوجهه لها..

كانت تقضم شفتيها خجلا..

خجلا اذاب قلبه..

ابتسم بسعاده طفل فرح

كان يبكي لرحيل أمه فعادت لتخبره أن يأتي معها.. 

فراس ببسمه.. 

ـ وهتحكيلي اللي حصل؟

جميله ببسمه حزينه..

ـ وتحكيلي انت مين؟

ـ خايفه مني؟

ـ اووي

ـ متخافيش..

ـ عاوزه ولادي

ـ هجبهملك من حبه عينه..

ـ بجد؟

ـ وعد الحر دين عليه..

ـ توعدني..

ـ اوعدك..

ابتسمت..

قطع المسافه بينهم بسرعه والتقطها علي ذراعيه.. 

ودلوقت بقي تسيبيلي نفسك خالص..

جميله..لالا نزلني..انت اتجننت..

فراس بضحك..لا احنا مش اتفقنا

جميله بهمس..انا خايفه...

فراس..هعلمك تبقي قويه ومتخافيش 

جميله..مش هتعلم انا غبيه..نزلني..

فراس بهمس باذنها..انت اجمل غبيه ياجميله شافتها عنيا

نزل بها لحديقه المنزل الخلفيه..

واجلسها علي الارجوحه وجلس بجانبها..

كدا احسن..ايه رايك؟

جميله بصدمه.من جمال المكان..حلو اوي..

فراس بوقاحه..غمز لها..دانت اللي حلو ياحلو..

جميله بشهقه..انت قليل الادب..

فراس بقهقه..لا اتقلي التقيل جاي ورا..

لم تكن معه مر طيف ابنائها امامها..

ونغص عليها فرحتها وسعادتها..

ابتلعت غصتها ولم تستطع التحكم بدموعها..

فراس بحنان..ششش كفايه بقي..

عشان خاطري متبكيش تاني...

جميله بدموع..وحشوني اوي..مكنش يعرف حاجه عنهم ابدا..عمري ماحسيت انه مهتم بيهم ولا عاوزهم اصلا..

كان يسيبهوملي وياخد كل حاجه..

فراس بحنان..وحياه دموعك لاجبهوملك..بس انتي احكيلي كل حاجه تعرفيها عنه.

ـ بتساعدني ليه؟

ـ تاني ياجميله..

جميله بتهكم..متقنعنيش انه لله.معدش حد بيساعد.حد لله..

فراس بهدوء..لا..بشروط..

وقولتلك اول شرط وانتي رفضتيه

جميله بتهكم..والتاني..؟

ـ التاني اول ماتمي عدتك هقولهولك..

جميله بخوف..اشمعنا..؟

هم ان يجيبها فقاطعه صوت هاتفه..

 باسم والده..

 غمز لها قائلا..

همسه وجاي..اوعي تهربي..

جميله بتهكم..ماشي..

ــــــــــــــــــــــــــــــ

والده بحده..

يعني ايه يافراس مش جاي؟

فراس ببرود..مش جاي..يابابا عندي شغل..

هو حضرتك مصر ليه اني احضر..اصلا من مصلحتك انك تخلص كل حاجه من غير حضور خالتي واختي..والا الجوازه هتبوظ..

فكر تاني يابابا..

عمران بهدوء من منطق والده..تفتكر..

فراس..يابابا لم الدور واكتب الكتاب وحطهم قدام الامر الواقع..نسرين هانم هتقوم الدنيا مش هتقعدها..وانت عارف دماغها سم وهتبوظ الجوازه..

بلا فرح..بلا بتاع يابابا..انا عن نفسي مش حاضر..

عمران بتعب..انا مفكرتش كدا..فراس انت عندك بتعمل ايه،ومتقولش شغل..

فراس بضحكه ماكره..لا شغل...

عمران بغيظ..شغل بردو..ماشي يافراس

فراس بضحك..عيبك انك فاهمني يابوس 

عمران بتهكم..للاسف فلت مني معرفتش اربيك..

فراس..عيب يابابا كلو بالحلال..

عمران بتهكم..العرفي بقي حلال يابن الرشيد..

بس انت عارف..متأكد انك مسيرك تقع علي جدور رقابتك وتقع علي واحده تخلص القديم والجديد وبكره تيجي تعيط وتقول كان عندك حق يابابا..

فراس بتنهيده وهو يرمق الشارده الحزينه بعينه..تفتكر؟

عمران بخبث..متأكد،بس خلي بالك..لما تلاقيها..ياريت تمشي مره في حياتك صح..

فراس بشرود..ولاول مره يوافق والده بشئ..

ـ عندك حق..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بأمريكا..

اايه اخيرا وصلنا..

ايه الجمال دا ياخالتو..

سهر بابتسامه..عجبتك الفيلا.؟

جوان وهي تلف بالمكان..واو تحفه اخر حاجه وخصوصا ان في بسين ابلبط براحتي..

سهر..بلبطي يختي..

جوان بصدمه بعدما تذكرت..الا صحيح ياخالتو ايه حكايه جوليانا اللي بينادوكي بيه الخدم والسواق دا..حتي في المطار..

سهر بابتسامه..جوليانا دا انا ياجوان...

جوان بصدمه..ازاي؟

انا مش فاهمه حاجه...؟

سهر بتنهيده..ياستي دا موضوع طويل بس هبسطهولك..

لما اتجوزت كرم كنت لسه صغيره قاصر يعني وهو كان كل شغله برا مصر وعشان ياخدني معاه اضطر يزورلي شهاده ميلاد باسم وسن جديد وبقيت جوليانا..

جوان بفضول.. هو كان عجوز زي مابيقولو

وكان حنين ياخالتو وطيب..قصدي يعني كان كويس معاكي..؟

سهر بابتسامه..هتصدقيني لو قولتلك ان من كتر حنيته حبيته اكتر من اهلي نفسهم..

عشقته ياقلب خالتك..نسيت الدنيا معاه

ولا مكنش عجوز..اوي..

كان 35سنه بس..

جوان بصدمه..بجد..اومال سمعت انه كان كبير في السن..

سهر بابتسامه..بالنسبه لسني اياميها كان كبير

بس هو كان عمره كدا فعلا..

عمره ما قلل مني واحترمني واحتواني وعوضني عن اللي شوفته..

يمكن انا شوفت فيه حنيه الاب اللي ملقتهاش..

انا لسه فاكره اول مره جه بيتنا.. واتكلم معايا فيه..كانه انهارده..

جوان بفضول..احكيلي ياخالتو..

ضربت بعينها خارج الغرفه وابتسمت 

flash back..

مش عاوزاه ارجوك ياابه والله ما هكلم ابن الرشيد تاني..ولا هعمل اي حاجه تزعلك..

سعدون والدها بحده..صفعها علي وجهها..

اخرسي يابت 🐕 ياو.... فضحتيني..

انا قلت هتجوزي يعني هتجوزي..

وهو فين ابن الباشا اللي فضحتي نفسك في نصاص الليالي عشانه..

هااا..

دا لولا الداكتور طمنا انك بت بنوت لسه كنت دفنتك بايدي يا وس..

هي كلمه..ياتخرجي زي 🐕 تقعدي مع العريس..

يااقتلك واشرب من دمك..

بخوف طفله ارتدت عباءتها وغطت شعرها وخرجت..

كان شابا رجلا وقورا ليس كبيرا كما اخبروها.. بمنتصف الثلاثينات..

وهي طفله لم تكمل الثامنه عشر..

جلست بجانبه بهدوء وخفضت رأسها..

سالت دموعها بخزي وارتعش جسدها وهو يردد اسمها..

ـ سهر..؟

لم ترد عليه..





اقترب منها ومد يده رفع راسها..

انتفضت وابتعدت عنه..

كرم بحنان..ششش متخافيش ياسهر..

انا مش عاوز اذيكي..ولا عاوزهم يؤذوكي..

انا عرفت اللي حصل كله..

جز علي اسنانه ومد يده يلمس خدها..

مين اللي ضربك ياسهر..؟

سهر بخوف..مفيش

ابتسم وصمت قليلا..طب مش عاوزه تعرفي انا شوفتك فين؟

رفعت نظرها وحطت عينه بعينها..

ـ اول مره شوفتك فيها كان من شهرين..يمكن تقولي اني راجل عجوز  وكبير عليكي بس انتي خطفتي قلبي

ابتسم واكمل..

عارف بتفكري بايه؟

اني لو خلفت كنت جبت ادك..

بس للاسف انا مبخلفش ياسهر..

كنت متجوز قبل كده وحاولت كتير بس ربنا مأردش..وانفصلنا..كان جواز تقليدي

معرفش يمكن اللي حاسه يكون مشاعر ابوه

من ناحيتك..مش عارف..

كله اللي عارفه ان اول ماشوفتك قلبي اتخطف

عارف الطريقه اللي هنتجوز بيها غلط..وانك ممكن كرهاني..

بس انا عاوزك معايا..

لما عرفت اللي حصل وفواز حكالي..

فكرت كتير..ليه لا..انتي محتجالي..وانا كمان محتاج لحد جمبي..

سهر انا مبدورش علي علاقه..انا وحيد وخايف اموت وحيد..مليش حد..وخصوصا بعد مايأست اني اخلف..

مش عاوز اجبرك..علي حاجه..

 فايه رايك، تقبلي تكوني معايا..؟

ـ بس..

ـ مبسش..بصي حواليكي..ابن الباشا سابك وهرب زي ماسمعت من فواز.. واختار الفلوس والمال.. او الله اعلم حقيقي معرفش..

واهلك في الحالتين مش عاوزينك..

انما معايا اوعدك اللي عاوزاه هعملهولك..

ومش هقربلك الا لو انتي طلبتي بنفسك..

كانت ابتسامته حنونه ووجهه بشوش..وكالمغيبه هزت راسها بالموافقه..

لم تكمل السبعه ايام وكانت زوجه له..

انتشلها نشلا من عالمها المقرف الي عالمه الوردي..غير هويتها وحالتها واصبحت اخري 

متحرره..





فعشقته..كما لم تعشق من قبل..

back..

جوان بصدمه..ياااه ياخالتو ايه الراجل ده..

سهر بحب...

مش قلتلك حنين جدا.. وبحبه جدا جدا..

وضغطت علي حروفها قصدا..

جوان بفضول..طب وال..قصدي يعني اتجوزتو بحق وحقيقي ولا فضلتو كده..

سهر بضحك..تقصدي العلاقه يعني..عادت بنظرها للخارج..وبضحك..

 ـ اااه وانا اللي طلبت منه كمان..

جوان بصدمه..ازاي..؟

اعادت سهر رأسها للخلف وبضحك..

روحي نامي ياجوان انتي لسه صغيره عالكلام دا..

جوان بغيظ..لا انا كبيره..وعندي 21سنه..

سهر بغمزه..شكلك صدقتي الكدبه.امشي ياماما يالا..عاوزه اريح شويه..

جوان بغيظ..اوف منك..ماشيه ماشيه..

ضحكت سهر عليها ومدت يدها جذبت صورته شارده باول ليله لهم معا..

علمها كل شئ..من يراه يقسم شاب بالعشرين من عمره

بلحيه يتخللها بعض الشعر الابيض..كان سباحا ماهرا..علمها السباحه والغطس دخلت السباقات وكانت تفوز بها..

حتي اداره الشركه اصبحت اذكي وامهر منه..

لم يتركا شبرا معا الا  وزاروه معا..

احبته نست ماضيها واحبته..

فعلا كل شئ معا الا الفراش لم يتشاركا به..

عاما مر عليهم معا..ولم يلمسها قط الا قبلا متفرقه..

وعدها انه لم يلمسها الا بارادتها ونفذ وعده..

flash back..

بغرفتها علي الهاتف..يعني انتي شايفه كده ياعاليا..

عاليا بهدوء..ااه ياسهر..انسي الماضي وعيشي حياتك..حرام اصلا تهجريه ومتدليوش حقوقه..

سهر هسألك سؤال.

ـ انتي حبيتي كرم..

سهر بتوتر..هااا

ـ يبقي حبيتيه ياسهر..اسمعي ياسهر اخويا استسلم واتجوز ومراته حامل..مستحملش عيشه الفقر لما ابوه رماه يومين من غير فلوس

واتجوز نوران هانم، اللي كانت عامله صحبتك وصحبتي

ورماني هنا بامريكا لجوز ماما وماما..

عيشي حياتك ياسهر..وبيعي اللي باعك..

سهر بابتسامه..تعرفي ياعاليا اني دلوقت بس اقدر اقولك اني حبيت كرم

ـ ازاي ياموكوسه بقي؟





ـ لان كل كلامك اللي قولتيه عن اخوكي مأثرش فيا..ولا حزنت ولا زعلت..ياستي ربنا يوفقه..

انا فعلا ياعاليا بحب كرم وسلام بقي لاني عروسه..

ـ عاليا بصدمه..انتي يابت استني..يامجنونه..

بابتسامه مرتاحه اغلقت هاتفها وفتحت دولابها وبحثت بين ثيابها عن ثوب نومها الابيض التي ابتاعته هي وعاليا..

فتحت بابها بهدوء بعدما استعدت وكأنها عروس لزوجها..

وقفت امام غرفته واخذت نفسا قويا شجعت به نفسها..

اوف..اهدي..يا سهر مفيش حاجه..

مدت يدها وبهدوء فتحت باب غرفته..

كان منكبا علي حاسوبه  يعمل كالعاده ليلا..

صدم وجحظت عيناه وخلع نظارته..

ـ سهر..

سهر بجرأه..

اقتربت منه وازاحت حاسوبه..

ومد يدها وحاوطت عنقه..

ـ عيون سهر..

ابتلع كرم ريقه وتصنم جسده تحت يديها..

وبهمس 

ـ سهر..ياحبيبتي..هي الحاله جت..عملتي نصيبه ايه تاني..؟.

ضحكت ضحكه لطالما اخبرها انها مصيبه..

ـ ياصلاه النبي..

حاوط خصرها وقربها منه..

وبهمس.

عاوزه ايه ياسهر؟

ـ عاوزاك انت؟

كرم بهمس وتلاعب..فهم ما تقصده...

ـ ماانا اهو..ياقلب كرم...قولي اللي انتي عاوزاه..

سهر بغيظ..

اف منك..هو انا لازم اشرح يعني..؟

كرم بضحك..اومال يعني هفهم ازاي؟

عضت شفتيها واقتربت منه وبهدوء قبلته..

ـ فهمت..

ـ تؤتؤ

عادت وقبلته..

ـ فهمت..

ـ  تؤ، وضحي اكتر..

ضحكت ووقفت وخلعت مئزرها..وغمزت له..

ـ وكدا؟

كرم بلهفه جذبها من يدها فسقطت علي الفراش..

ـ كدا بقي انتي اللي جبتيه لنفسك ياسهر

ـ كرم.

ابتلع همسها بشفتيه..وهي كانت اكتر من مرحبه به





كل دقيقه يعيد عليها سؤاله..

متأكده..

فتجيبه بهمسها..أحبك 

back

ـ وحشتيني..

ـ بحبك♥


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

احبك واحب من يحبك..

واعشق ذلك اليوم الذي جمعني بك

اشكر الظروف والمآسي واشكرك انت

يامن كنت لي ملاذي

ويا من عشقتني رغم فقري وقله حالي

احبك فوق العشق عشقا ولا ابالي..

قالو عشقتي كهلا..فقلت كهلا كهلا لا ابالي..

كاذبون يا حبيبي، كنت شبابي..

كنت ابي واخي وعشقي الغالي..

يامن بلقياه تبددت وحدتي وصرت بالاعالي

اعشقك فوق العشق عشقا ولا ابالي


من سهر لكرم


 

                           الفصل السادس من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا




تعليقات