Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوجع اساس حياتي الفصل التاسع و الثلاثون 39 بقلم امنية ايمن

رواية الوجع اساس حياتي 

الفصل التاسع   و الثلاثون 39 

بقلم امنية ايمن

امنيه : لا مستحيللللللللللل 

ابراهيم بسكر : اهلا مراتي المصون حبيبتي واحشتني يعمري 

امنيه : ازاي ازاي ده حصللل 

ابراهيم : اي يبيبي مالك مصدومه ليه 

امنيه : ديه لعبه صح قوليلي أن ديه لعبه 

ابراهيم : لا لا لعبه اي ده كل ده تخطيط 

امنيه : يعني يعني انت كنت بتكدب عليا 

ابراهيم بضحك وعدم استيعاب : لا حبيبتك كنت داخل أمثل عليكي بس حبيتك لاسف 

امنيه بصدمه : تمثل و وحبيت هو اللي زيك بيحبب ومسكت مياه ورشتها عليه 

طارق : مسكه ودخله الحمام عشن يفوق 

ابراهيم خرج وهو مصدع اوووووي: هو ف اي 

طارق انت جيت هنا ازاي وخرجت ازاي انت مموتش ليه المفروض انت وادهم ف جهنم 

طارق : يعني انت كنت باعت ناس تموتني صح 

ابراهيم : ايوه بس شكلهم فاشلوا وانا اللي هعملها 

طارق : هتعملها قدام مراتك 

ابراهيم بصدمه وبيص حوليه لاقي امنيه جري عليها 

ابراهيم : امنيه انتي بتعملي اي هنا 

امنيه بتقل ف الكلام : ا احكييللي اايي االلي ححصل ممن غ غير كددب 

ابراهيم :محصلش حاجه ده طارق بيعمل كدت عشن يبعدنا عن بعض ولسه هيحضن امنيه 

امنيه بعدت عنه بسرعه 

امنيه : م تجيش ججنبي واابعد عني 

ابراهيم بكدب وخوف : لا يامنيه ده كدب متصدقهوش 

اسماء : لا مش كدب اسمعي ده 

وشغلت مسجل صوتي بصوت ابراهيم وهو بيتفق مع طارق 

ابراهيم : يعني انت عايزاني ادخل أمثل عليها اني بحبها لحد اما تقع في غرامي وبعدين اسيبها عشن ترجعلك 

طارق : بالضبط ومتجيش جنبها ولا تمسك أيدها حتي فاهم ولو عرفت انك لمستها هتكون بموتك 

ابراهيم بجشع : بس تزود ف العموله 

طارق بزهق : اشطا بس أنجز 

ابراهيم بطمع : تمم 


وشغلت واحد تاني 

طارق : هاه يابراهيم عملت اي 

ابراهيم :تمم اوووووي بقيت بتثق فيا اوووووي وخلاص كله شويه واكسرها 

طارق : حلو اوووووي ده تبقا عدي عليا عشن تاخد باقي الفلوس 

ابراهيم : اشطا يباشا 


وشغلت واحد تالت 

ابراهيم : ايوه يطارق انهارده الخطوبه اكسرها انهارده 

طارق : ايوه واوعي تفكر تلمسها ولا تلبسها الدبله انت تختفي ساعه الخطوبه فاهم 

ابراهيم : فاهم سلام يبوص 


اسماء: هو مش بيحبك هو كان داخل يتسلا بيكي هو بيكرهك 

امنيه بصدمه : ليه انا عملتلك اي 

طارق : أنا عارف اني غلطت وكنت لازم اصلح غلطتي وانا ندمان بجد 

امنيه : لا رد 

ابراهيم : امنيه أنا فعلا كنت ناوي اكسرك بس انا حبيتك امنيه متسمعيش كلامهم أنا بحبك 

امنيه : لا رد 

طارق اتعصب مسك ابراهيم من هدومه 

طارق ؛ انت كدا**ب وزب**اله وحقي**ر 

ابراهيم : انت اللي حيوا***ن ابعد عني 

طارق : مش هسيبك كنت عايز تتجوزها 

ابراهيم : وانت كنت عايز تكسرها لمره التانيه 

طارق : وانت مالك أنا كان شيطاني عاميني ودلوقتي فوقت 

ابراهيم : امنيه هتفضل مراتي بردو 

طارق والغضب عماه: ع چثتي وضربوا بعض 

اسماء بندم : امنيه أنا اسفه والله كان شيطاني عاميني عنك انتي عمرك م اذيتني انتي ونعمه الصاحبه والاخت بجد وانا بحبك سامحيني بالله عليكي أنا فوقت بس طارق فوقني متأخر انا اسفه 

امنيه : لا رد 

وطارق وإبراهيم عجنوا بعض ضرب 


اسماء : امنيه ردي عليا

ومسكت أيدها لاقيتها متلجه 

اسماء بصويت : امنيه امنيه شفايفك ازرقت يطارق الحقيني امنيه 

طارق زق ابراهيم وطلع يجري 

طارق : امنيه امنيه يحبيبتي امنيه اتنفسي اتنفسي عشن خاطري طب عشن خاطر احمد اتنفسي 

امنيه أنا مش عايز اعملك تنفس صناعي اتنفسيييييييي 

امنيه : لا رد 

ابراهيم : ابعد عنها يحيوان ابعد أنا هعملها امنيه فوقي يامنيه والله كل مشاعري كانت حقيقي وكل كلمه كانت بجد امنيه فوقي 

طارق : عشن كدت موت ادهم صح 

امنيه هنا بدأت تركز 

ابراهيم بخوف : أنا انا مموتش حد 

طارق بسخريه : والفيديو الحلو ده يشهد 

وشغل طارق الفيديو 


#فلاش باك #

ابراهيم دخل اوضه العمليات ع أساس أنه ممرض ولابس لبس ممرضين 

وعمليه ادهم نجحت ولسه هيطلعوه من العمليات ابراهيم حط حقنه ف المحلول ف ثانيه كان الجهاز بيصفر

وف وسط أن الدكاتره والممرضين بيجروا شمال ويمين عشن ينعشوا القلب كان هو هرب


#باك#


امنيه هنا اتخلت عن هدؤهها : وقامت راحت عند ابراهيم وضربت بالقلم وضربته واحد تاني 

ابراهيم اتعصب عشن عملت كدت ولسه هيضربها 

طارق حط امنيه وراء ضهره واتخنقوا تاني 

واسماء شدت امنيه ع جنب بس لما اسماء لقيت أن ابراهيم مسك سكينه وهيضرب بيها طارق 

اسماء جرت عليهم عشن تبعدهم عن بعض 

                       الفصل الاربعون من هنا  

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات