Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوجع اساس حياتي الفصل الرابع و العشرون 24بقلم امنية ايمن

رواية الوجع اساس حياتي 

الفصل الرابع و العشرون  24

بقلم امنية ايمن

صباح يوم جديد 

.....: الو انتم فين 

احمد: أنا ف البيت يطارق ف اي بتزعق ليه ع الصبح 

طارق: بيت مين أنا روحت عندك ملقتش حد وروحت عندي ملقتش حد امنيه فيننن 

احمد بعصبيه : انت تنسي اختي خالص تمم وانا عامل حاسب لصحوبيه والعيش والملح اللي م بينا لكن اختي لو جيت جنبها هنسي كل حاجه يصاحبي تمم 

طارق بذهول : انت عرفت منين أنها اختك وكمن ا أأنت روحت بيتكم 

احمد : ملكش دعوه انا عرفت منين واها أنا ف بيتنا عند اهلي وكمل بصوت عالي انت كنت مخبي عليا ليه السنتين دول أن ليا أهل كنت مخبيييي ليههههه كنت عايز توصل لايييي رد 

طارق بلجلجه: كككنت بص هكلمك تاني تمم عشن بينادوا عليا ف الشغل وقفل السكه بسرعهه 


طارق : وبعدين كل خططتي فشلت اعمل اي انا دلوقتي أنا لازم اتصرف عشن امنيه مضعش مني 


عند أحمد وأمنية 

احمد : ياتري يطارق خبيت عليا كل ده ليهه وبتخطط لاي ودماغك فيها أي وفجاه سمع صوت شهقات مكتومه 

احمد بخضه: مالك يحبيبي مالك بتعيطي ليه ف ايي 

امنيه بعياط: انا خايفه اوووووووووووووووي وخايفه عليك منه أنا مش عايزاك تبعد عني تاني انا عايزه ابعد عنه عشن خاطري يأحمد ابعد عنه وابعده عني 

احمد بحنيه : جرا اي يست البنات انتي مش واثقه ف اخوكي ولا اي وبعدين مش انا قولتلك متخفيش وانا موجود محدش يقدر يجي جنبك وبعدين انت يبت ف اي هي الحاجه امك كانت بترضعك وانتي صغيره نكد 

امنيه : عجبك ولا مش عاجبك 

احمد : عجبني ونص وعشره تربع كمن يلا. بينا بقا عشن نسافر 

امنيه بحماس : يلا يقلبي 

ولسه هتقوم لقيت مريم دخلت 

مريم : صباحكم فل يحلوين عمو محمد بيقولولكم يلا عشن الفطار وعشن نلحق نسافر 

امنيه : بقولكم أي أنا هنام يلا بره مش عايزه أفطر 

احمد غمز لمريم ومريم فهمت 

احمد :براحتك يلا يمريومه تعالي اسنديني عشن مش قادر اقوم لوحدي 

مريم : عنيا وفجاه ونزل احمد ومريم زغزغه ف امنيه 

امنيه بتضحك بصويت : خ هههههه خخلاثث ههههه ي يبابا ههههه 

دخل محمد ونهي وإبراهيم وهما مبسوطين اوووووي وبيضحكوا كلهم ومحمد دعي أنهم يفضلوا مبسوطين ودايما ف سعاده ومع بعض كدت 

وبعد مده 

نهي واخده احمد ف حضنها : اخيرا يحبيبي رجعت اخيرا أنا مش مصدقه نفسي اخيرا بقيت معايا الحمد لله يرب 

احمد : أنا رجعت خلاث يجماعه بقا يلا بينا نسافر مش هنقضيها بوس واحضان ولا اي يإبراهيم 

ابراهيم بضحك: حرمت يحماده بقا 

تسريع الاحداث# 

جهزوا شنطهم ومريم مع مامتها وأخوها ف العربيه وده طبعا بعد م سلموا ع احمد وعيطوا شويه 😂 

وأحمد وامنيه وإبراهيم ونهي ومحمد ف عربيه احمد وكالعادة امنيه مش راديه تركب حد قدام الا هي ومفيش حد اتكلم وسايبنها وطول الطريق هي وأحمد بيهزوا وبيضحكوا وبيغنوا وبيرقصوا وسافروا شرم ولا اللذينه من غيري 🥹😂


المهم وصلوا ونزلوا ف فندق وكل واحد حجز اوضه امنيه ومريم ف اوضه وأحمد وإبراهيم ف اوضه وماما مريم وأخوها ف اوضه ومحمد ونهي ف اوضه 


وطلعوا استريحوا من الطريق وناموا  


امنيه كانت بتحلم بكوابيس وان طارق عايز يموت احمد وبياخدوها بالعافيه 


فقامت مفظوعه من النوم 

حست أن ف حد جنبها 

وفجاه 

                         الفصل الخامس والعشرون من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات