Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مسك الفصل الاخير بقلم خاتون عبد المنعم

 

رواية مسك 

الفصل الاخير

بقلم خاتون عبد المنعم 

مسك بعصبية :لا مش حر 

مازن بغضب :حر انتي بتعتي واي حركة ليكي لزم اعرف عنها رحتي اتفقتي  علي السفر من وراية وجية تقول مش بهرب لا بتهربي طب لية عشان ابني ابني اللي  مكنتش اعرف عنة حاجة معرفش أنهى موجود  اصل  الصدفة بس هي اللي عرفتني اني لية ابن بتهربي لية كنتي زعلانة اني  عقبتك علي شيء انتي معملتهوش  وانتي عملتي اية ريحة تهربي عشان اية طلع لي ابن ارمي ابني  في الشارع لسهر يطلع اية بلطجي ولا تاجر مخدرات انطقي كنتي عوزة تهربي لية 

 مسك بخوف :انت عاوز مني اية عيشت حياتك وخلفت عاوز مني اية  وبعدين انت عرفت من فين اني مسافرة انت بترقبني  انا حرة في نفسي 

مازن بزعيق :لا  مش حر انتي مراتي يعني تخدي  اذن قبل متتنفس ومش برقبك انا عرفت  من فين سمعتك وانتي ببتكلمي الدكتور وبتتفقي انك تسافري بدل دكتور تاني اعتزر  عن السفر قلت هتيجي تقول  سبتك يوم اتنين يمكن تجي تحكي وتقولي بس لا كل حاجة عملتيها من وراية من غير معرف  لو عوزة  تطلقي اطلقك بس متهربيش  بس انا من وجة نظرك مش راجل مش لزم اعرف صح من النهاردة أي حركة ليكي بحساب انا بقة هعرفك الرجولة اية   

مسك بزعيق بخوف :انا مهربتش منك عشان انت مش راجل لا 

مازن بعصبية :لا هربتي  اللي عملتية اسمة هروب انا مش فهمك عوزة تطلقي قولي بس متهربيش  

مسك بتعيط من غير ما رد خايفة من شكل مازن اول مرة تشوف مازن في حالة الغضب دة 

مازن  بعصبية :ما تتكلمي عوزة اية تطلقي حاضر 

ناهد  :أهدى يا مازن بس نتكلم بهدوء 

سوسن :لية عملتي كدة يا مسك عوزة تسبينا وتمشي لية

مسك لسة بتعيط  

محمد :متتكلمي يا مسك 

مسك بانهيار : انا تعبت عوزين تعرفة لية انا بهرب  وبصة لمازن  عشان بحبك عوزة اهرب منك فكرة اني حد شركني فيك خنقاني فكرة اني ليك ابن من غيري قتلاني قولت اهرب يمكن  اعرف اشفي نفسي من حبك يمكن اعرف اعيش من غيرك متستغربش  اوى ايوة بحبك كنت صغيرة وانت كبير انت كنت صحبي وإخوة كنت كل حاجة  لية كبرة علي حبك جواية حبك اللي اتولد معاية كنت بفرح لم اعرف انك كلمت ماما لم اتنقلت بعد ماما مامماتت كنت فرحانة اني هشوفك كنت عوزة اعرفك وينهيار اكتر ايوة اتمنيتك في احلامي  بس جرحتني وجعتني بتصرفاتك لم ظهر عمر ابنك قلت خلص هو هيكون لابنة انتي ملكيش لزمة عندة قلت ابعد يمكن اعرف اموت 

مازن حط اية علي بقها 

مازن  بحب :  هششسشش بعد الشر  عليكي  وانا بحبك انتي عمري ما تمنيت غيرك انتي  سهر ولا غيرها دول مجرد نزوة وبس انتي الحب والعشق يا مجنونة 
وخد مسك في حضنة 

مسك بعياط وبتضرب في صدرة  :انت خونتي يا مازن وحد غيري شركتني فيك

مازن  وهو بيمسك اديها وبسها وبحب :عمري ما حد شركك فية كانت نزوة من غير مشاعر انتي عمري يا مسك 
انتي المسك اللي محلي حياتي 

محمد :  احم علي فكرة احنا موجدين اتلم يا حيوان 

ناهد  بحب :غيران منهم اعمل زيهم 

محمد وهو بيفتح ايدة يخد ناهد في حضنة  :طب تعالي يختي في حضني 

ناهد :حبيبي مودى ربنا ما يحرمني منك 

رفعت :الواد دة فتح نفسي والله تعالي يا سوسن في حضني 

سوسن :بحبك يا رفعت سمحتني 

رفعت : اللي يحب يسامح يا سو 

وكل واحد خد حبيبتة في حضنة 

مازن لقة اللي بيشدة من رجلة :,بابا عوز انام 

مازن بغيظ  :عمر حبيبي  حاضر  تعالي يا مسك 

عمر :طنط هو حضرتك بتعيطي لية 

مسك  وهي بتنزل لمستوى عمر :ابدا يا حبيبي في تراب دخل جوة عيني بس 

عمر  بهمس :انتي بتكدبي علية  بابا كان بيزعق ليكي صح 

مسك:ايوة 

عمر  وهو بيبص لبوة :بابا مش تزعق تاني لماما 

مسك بحب  :ماما 

عمر بخوف:انا اسف طنط 

مسك :لا يا حبيبي قول ماما

مازن :ربنا ما يحرمني منكم ابدا يلا يا استاذ عشان تنام 

عمر :حاضر بابا هي سهر مشيت راحت فين 

مازن :سهر انت عوزها يا عمر 

عمر بخوف :لا انت بخاف منها اوى 

مسك وهي بتحضنة:حبيبي متخفش من حد يلا عشان تغير وتلبس ونام 
وطلعة هي ومازن لاوضة ينيمة عمر  بس شافت حرق في ايد عمر 

مسك :اية دة يا عمر من اية 

عمر بخوف وعياط  :سهر حرقتني عشان هي كانت قعدة مع عمو الوحش وانا كنت عوز العب وهو ضربني وهي حرقتني  

مسك  بتحضن عمر :اية  متخافش يا حبيبي 

مازن بحب  :حبيبي انا جنبك متخافش وماما مسك جنبك انت رحت حضانة 

عمر بعياط :لا عمو الوحش كان عوز يخلني اخد فلوس من الناس وكان بيضربني جامد 

مازن بغضب  مكتوم  :خلص انت مع بابا اللي بيحبك واي حاجة انت عوزها قول عليها لماما مسك أو لية اتفقنا 

عمر  بخوف : يعني انت مش هتضربني 

مازن :لا انت هتنام جنبي وفي حضني كمان  تعالي يا بطل بكرة انشاء الله ننزل نشتري حاجات كتير لعمر الجميل 

عمر :بجد يا بابا ماما مسك هتيجي معنا 

مسك بتعب :ايوة يا حبيبي اااااااه مازن الدوة

مازن بخضة :مسك حبيبتي 

عمر بخوف  :ماما مالك حلص انا مش عاوز حاجة 

مسك  بحب :لا يا حبيبي انا بس محدش الدوة 

مازن جاب ادوة :انتي لية مهملة كدة في صحتك  
ونيامها علي السرير بعد فطرة مسك متخافش يا عمر انا كويسة 

عمر :انا هنام في حضنك يا ماما 

مسك :تعالي يا حبيبي 

مازن كان فرحان اني مسك تقبلوا عمر  هو كان خايف أنها ترفض عمر بس لا مسك بقلبها الطيب قدرة تحب عمر وتحبب عمر فيها الكل رجع تاني لمصر ومازن بيعمل مستشفى لمسك وهمسة  عدة ايام كتير كان في صعوبة في التعامل مع عمر هو اتربي علي شيء  وهيعيش في شيء تاني خالص مازن ومسك اتفقوا أنهم  يبتدو معها من الاول وكان من السهل في الاقناع اني انت عمر الحديدي عمر اتغير تماما بعد شهور قليلة طفل بسهولة اتعامل معها همسة بتحضر لفرحها هي ومعتز خلص شقتها اللي كانت اصلا خلصانة بس معتز كان بيخلص فيها حاجات بسيطة دنيا وعز استقرة برة بسبب شغل عز وحياتها سعيدة جدا مع عز  في يوم 

مازن :مش كفاية كدة بقة نحدد ميعاد الفرح انا تعبت 

مسك بكسوف :خد راي عمي محمد وعمي رفعت

مازن :يعني موفقة نتجوز 

مسك :اللي عمي يشوفة انا هعملة

مازن :احبك وانت مكسوف حاضر هتفق مع بابا وعمي محمد 

وفعلا اتفقا معهم علي الفرح وكان نفس يوم فرح همسة قبل يوم الفرح مسك ومازن وهمسة ومعتز نزلة يجيبة الفساتين 
اختارى الفساتين زي بعض  ودخلة يقاسة 

مسك :اية رايك يا مازن 

مازن :نهارك اسود انتي عوزة تلبس دة عريان يا مسك امشي اسوفى غيرة 

مسك :انا عوزة دة 

مازن :لا طبعا لم اكون مش راجل البسي دة 

مسك :عشان خاطري 

مازن :لا طبعا مش موافق 

البنت من المحل :احنا ممكن نعمل فئة بعض التعديلات اللي حضرتك عوزة 

مسك :بجد طب شوف انت عاوز تعمل فية اية

مازن اقطنع وقال عاوز يعمل اية في الفستان 
همسة لم شافت مازن كدة رفضة اني معتز يشوف  الفستان  
تاني يوم كان الفرح وكل وحدة في جناحها بتحضر نفسها  الفرح كان في اكبر القاعات صحافة ورجال أعمال 
وجة وقت النزول رفعت نازل بمسك من علي السلام  ومازن وقف تحت  مستني مسك واول ما نزلت حضنها وباسها من خدها 

مازن :اخيرا 

مسك :اخيرا

شوية ونزلت همسة ومع محمد ونفس اللي عمل مازن عملة معتز  

ودخلت مسك وهمسة علي اغنية طلي بالابيض
وقعدة في الكوشة كل واحد مع حبيبتةوجي وقت الرقص مازن خد مسك ورقص بيها ومعتز كمان 

مازن :مش مصدق نفسي انك خلص هتكون معاية علي طول 

مسك :اتمنيتك من زمان وحلمت بيك تكون لية 

مازن :بحبك وخطف شفيفها في قبلة حارة جدا 
نسي كل اللي حولية ونسي هو فين فاق علي ايد بتهزة

محمد :انت يا زفت الناس 

مازن  وهو واخد مسك في حضنة :اية يا عم مراتي 

الفرح كان جميل جدا كلة حب وعدة شهور وهمسة حامل ومسك كمان مازن فرحان جدا عمر اتغير تماما بقة فعلا ابن مازن  مازن عرف اني سهر حد من البلطجية ضربها وخد ونصب عليها وهي بتتخانق معها ضربها بمطوة في قلبها   ماتت عمر نسيها مش فاكر منها حاجة خلص مسك فعلا بقة أمة مسك خلفت ولد سكتة اياد وهمسة خلفت بينت سمتها لمسة دنيا وعز خلفة بنت اسمها فريدة الحب مال القلوب سوسن اتغيرت فعلا وبتغير علي رفعت من اي حد حتي لو كانت  فريدة بنت دنيا محمد وناهد الحب بيكبر اكتر كل ما يكبرة 




                        تمت بحمد الله 

تعليقات